النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2005
    المشاركات
    62

    حمل تفسير السمرقندي المسمى بحر العلوم

    حمل تفسير السمرقندي المسمى بحر العلوم
    اسم الكتاب : تفسير السمرقندي ( بحر العلوم )
    المؤلف : ابو الليث نصر بن محمد بن ابراهيم السمرقندي الفقيه الحنفي
    التعريف بالتفسير :
    1- يسوق الروايات عن الصحابة والتابعين ومن بعدهم .
    2- عدم تعقبه للروايات
    3- قلة تعرضه للقراءات واحتكامه للغة أحيانا
    4- يقوم بشرح القرآن بالقرآن إن وجد من الأيات القرآنية ما يوضح معنى أية .
    5- يروي القصص الاسرائيلية
    6- يروي احيانا عن الضعفاء كالكلبي والسدي وغيرهم
    وبالجملة الكتاب قيم في ذاته جمع فيه صاحبه بين التفسير بالرواية والتفسير بالدراية
    إلا أنه غلب الجانب النقلي فيه على الجانب العقلي ولذا عُد من ضمن كتب التفسير بالمأثور .
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: rar 1.rar‏ (375.6 كيلوبايت, 927 مشاهدات)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2005
    المشاركات
    62

    تفسير السمرقندي المسمى بحر العلوم

    تفسير السمرقندي المسمى بحر العلوم
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: rar 2.rar‏ (789.1 كيلوبايت, 1190 مشاهدات)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,528
    جزاك الله خيراً أخي الفاضل .
    وما زلنا ننتظر الجديد .
    وإن توفر لديك :
    1- تفسير الألوسي
    2- التمهيد لابن عبدالبر
    فحبذا المباردة في المشاركة بهما فالكثير من طلاب العلم في انتظار هذين الكتابين .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2005
    المشاركات
    62
    أخي العزيز مسك

    سأعمل أن شاء الله تعالي علي نسخ تفسير الآلوسي فأبشر بخير

    أما كتاب التمهيد فيوجد في ملتقي أهل الحديث علي ها الرابط

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...CA%E3%E5%ED%CF

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,528
    نعم أخي كنت متابع للأخ عبدالجبار ... منذ زمن ليس بالقصير ولم ينتهي من وضع الكتاب ... ربما لديه ضروف تطيل من عملية النسخ ..
    وسنكون بإنتظار تفسير الألوسي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849

    شكر وثناء للأخ أبو عبدالرحمن المنشاوي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    نشكر الأخ الفاضل أبو عبدالرحمن المنشاوي على المشاركات النافعة والطيبة والتي نسأل الله ان يثّقل بها حسناته يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .
    واعظم شيء نستطيع قوله كلمة ( جزاك الله خيراً ) .
    وربما أنتفعنا بمثل هذه المشاركات في حياتنا وفي مماتنا . والله أعلم


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •