النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19-09-2003
    المشاركات
    1,658

    ليلة ساخنة جداً ( رومنسية زوجة ) ..!!



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أهلاً بالجميع مع فنجان قهوة مضبوط



    أولاً لنكن معها






    الليلة الخميس
    الساعةالثانية عشرة بعد منتصف الليل


    المكان : غرفة النوم
    زينت الغرفة بالزهور
    تطفيء الأنوار .. وتشعل الشموع
    ثم تعطر الاجواء بعطرها المفضل
    وتنتظر زوجها ليكون معها .. ليشعل هذه اللحظات بانفاسه
    ليتردد صدى كلمة أحبك ياعمري في ارجاء الغرفة

    تتسارع دقات قلبها كلما أقترب موعد عودته
    تنتظر


    وتنتظر






    تأخر ... عقارب الساعة بطيئة جداً

    وأخيراً تسمع صوت الباب ... تبتسم

    يدخل غرفته ليفاجأ بقنبلة رومانسية تنفجر امامه
    بدءاً من الاستقبال وانتهاءاً بروعة المكان
    ولكن




    (والله مالي خلق نعسااااااااااان وتعبان لعبنا كورة
    في الاستراحة لما تكسرت رجولي !!!!!!) (وجه تكسرت كل احلامه)
    يذهب للسرير ويغط غي نوم عمييييييق
    وكأنه ينام بجانب حائط
    حتى كلمة شكراً لم تسمعها



    في الجهة المقابلة ننتقل إلى الزوج الذي برر فعله هذا بأنها جاءت متأخرة
    فعواطفه ماتت
    وحبه اندثر
    ومايجعله يحتفط بها أولاده فقط
    والنوم معها اصبح فقط واجباً
    عندما يتحدث عنها يأخذك خيالك إلى ساحرات قصص الأطفال
    باردة
    متطلبة
    لاتهتم بنفسها
    تهتم بالأولاد أكثر مني
    ليست رومانسية
    عندما ألتقي بها في غرفة النوم كأنني التقي بكيس طحين
    وهو يتحدث تشعر بأنه يعيش مأساة معها


    مارأيكم من المسؤول عن توتر الحياة الزوجية وفتورها
    الزوج ام الزوجة ؟
    هل نعتبر وجود الاطفال عائق كبير قيد يفقد الزواج نكهته ؟
    هل يغار الزوج من أطفاله؟
    مالذي تطلبه الزوجة من زوجها ؟
    كيف نعيد الحياة إلى وضعها الطبيعي خصوصاً بعد تولد نوع
    من الكره للحياة مع الآخر أو نوع من الاحتقار للآخر ؟
    كيف نغير روتين الحياة الزوجية ؟
    هل تشجع الإجازة الزوجية ؟
    في غرفة النوم ماهو واجب الزوج والزوجة ؟
    لو كنتِ مكان الزوجة كيف تغيرين زوجك؟
    لو كنت مكان الزوج كيف تعمل على تغييرها ؟
    أنتظركم



    الله يحفظكم يارب

    رسالة بالأيميل




    أخوكم ومحبكم بالله




    طاب الخاطر
    20 / 8 / 1425هـ

    عندما تكون سيئا بنسبة(( 99%)) فإن الناس تتناسى(99%) وتتذكر ((1%)) وهو الجانب الحسن فيك أما عندما تكون حسنا بنسبة ((99%)) فإن الناس تتناسى( 99%) وتذكر (1%) وهو الجانب السيئ فيك



    [/align]
    [FLASH=http://tabalkhater.barzan.ws/banners/tab01.swf]width=460 height=130[/FLASH]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,299

    إن للقلوب إقبالاً وإدباراً

    هذه قاعدة عامة تنطبق على جميع العلاقات البشرية .

    لكنها في الحياة الزوجية تبدو أكثر خطراً ، وأشد قلقاً ، لأن مصير الزوجين مرتبط برباط مقدس تكتنفه مصالح مشتركة .

    نعم جمود العواطف يجعل نفوراً ، ولكن لا داعي للقلق ، ولا داعي لأن ينكر الإنسان ما مضى ، ويقف عند هذه الحالة الطارئة

    الملجأ في هذا الحال إلى الله وعنده النجاة .

    لأن هو وحده يملك القلوب ويؤلف بينها .

    وأقسى ما يمكن أن يتمخض عن هذا الوضع الفراق إن لم تجد جميع الحيل .

    نعم نتحايل على أنفسنا فنبدي المحاسن ونخفي المساوئ

    نتذكر أيام الرضى ، نتذكر أيام الوئام ، نستعيذ بالله من شر الشيطان فهو الذي يلقي العداوة والبغضاء في النفوس وخاصة بين الزوجين .

    نسأل أهل الاختصاص ، نسأل أنفسنا بصراحة وشفافية هل نحن السبب ؟

    ننفض عن أنفسنا غبار المشاكل وكل فكرة سلبية عن الطرف الآخر .

    ونسأل الله أن يديم الود .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30-04-2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,836

    جزاكم الله خيراً أخي الفاضل طاب الخاطر على ما تفضلتم به

    و الأسرة لب المجتمع و جداره القويم .. فكلما زادت روابط الصلة بين الزوجين كلما توثقت عُرى الأسرة و بالتالي المجتمع . و ظهور المشاكل و الجرائم بأي مجتمع تعني وجود عدد أكبر من المشكلات الأسرية .

    نأتي على الأسئلة المطروحة و أرجو أن أستطيع الإجابة عليها كلها ..

    مارأيكم من المسؤول عن توتر الحياة الزوجية وفتورها الزوج ام الزوجة ؟
    الحقيقة أن الاثنين يقع كل كاهلهما أسباب توتر الحياة الزوجية و فتورها و إن كان ( من وجهة نظري ) أن الزوجة تتحمل الجزء الأكبر من هذا .
    فالجهل بنفسية كل طرف و الغفلة عن احتياجات كل زوج أو كل زوجة تنجم عنه مشاكل زوجية قد يصعب حلها خاصةً إذا تراكمتْ مع مرور الزمن .


    هل نعتبر وجود الاطفال عائق كبير قيد يفقد الزواج نكهته ؟
    لا نقول يفقد الزواج نكهته و لكن وجود الأطفال يجب أن يكون له اعتبارات كثيرة في الحياة الزوجية .. فبعض الممارسات و بعض الكلام قد يمتنع الزوجان من فعلها بسبب وجود الطفل المميز ،،
    إن الذي جعل هذا الأمر مؤثراً هو اعتقاد الزوجين أو أحدهما أن الحياة الزوجية هي حياة فقط لحفظ الفروج و غض الأبصار .. و هذا لاشك مفهوم خاطئ
    لأن الزواج حياة مديدة تقع فيها مسؤوليات و أعباء على كل طرف من أطراف الحياة الزوجية .. و الزواج سُكنى و مودة و رحمة و ليس جنس
    من هذا المفهوم نستطيع تحديد هل الأطفال يفقدون الزواج نكهته أم لا .
    و من المهم جداً أن تعرف الزوجة كيف توفق بين متطلبات أطفالها و متطلبات زوجها ، و لتعلم أن حق الزوج أعظم من كل حق .


    هل يغار الزوج من أطفاله؟
    إذا زاد اهتمام المرأة بأطفالها على حساب الزوج و راحته و متطلباته فهنا أقول بكل ثقة
    نعم يغار الزوج من أطفاله و الشواهد على هذا الأمر كثيرة لا يتسع المقال لذكرها .

    اضغط هنا


    مالذي تطلبه الزوجة من زوجها ؟
    حقوق الزوجة على زوجها كثيرة و مصادر معرفتها موجودة بكل مكان سواء مقروءة أم مسموعة
    لكن أهم شيء عند الزوجة أن تجد زوجاً يفهم نفسيتها و لا يحتقر ذاتها
    و تريده أن يعي الفرق بين رجل و امرأة فلكل جنس خصائص و صفات و غرائز تختلف عن الآخر .


    كيف نعيد الحياة إلى وضعها الطبيعي خصوصاً بعد تولد نوع من الكره للحياة مع الآخر أو نوع من الاحتقار للآخر ؟
    أولاً / أقول مقالة الفاروق - رضي الله عنه - ( أوَ كل البيوت تُبنى على الحب ؟؟ )
    ثانياً / من الصعب جداً أن نقول أن المشاعر بين الزوجين وصلتْ لمرحلة الكره .. فهذه المرحلة جداً صعبة و لا أظن سيصل الزوجان إليها إلا إذا استحالتْ الحياة بينهما تماماً .
    من وجهة نظري والله أعلم أن الزوجين لا يبلغان مرحلة الكُره إلا إذا مارس الزوج قضية العنف الأسري مع أفراد أسرته بدءً بزوجته و انتهاءً بأصغر طفل لديه .
    أما برود المشاعر و التقصير في بعض الحقوق فلا أظن ستوصل الزوجين إلى كره بعضهما .
    والله عز و جل يقول في سورة النساء
    ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19) )

    كيف نغير روتين الحياة الزوجية ؟
    أشياء كثيرة نستطيع بها كسر الوتين من الحياة الزوجية .. المهم صدق النية في أهمية التجديد و التغيير في الحياة الزوجية .
    و هناك مظاهر شتى لطرد هذا الروتين سواءً في المظهر أو ترتيب أثاث المنزل أو تغيير بعض الطباع و العادات اليومية
    و الساحة مليئة بمواد تعلم الزوجين كيفية التجديد في حياتهما .

    اضغط هنا


    هل تشجع الإجازة الزوجية ؟
    نعم و بشدة .. لكن لا تكون الإجازة الزوجية في البيت
    أقصد لا يأخذ الزوج إجازة عن زوجته و يجلس بالبيت .. و إنما تذهب إلى بيت أهلها أو يسافر هو لمدة لا تزيد عن أسبوع .. حتى يشتاقا لبعضهما و يطردا السأم من حياتهما
    و إن كان هذا الأمر صعباً فليتخذ الزوجان مكانين منفصلين لنومهما و ليتركا غرفة النوم لعدة أيام .


    في غرفة النوم ماهو واجب الزوج والزوجة ؟
    ربما أن هذا الأمر يصعب الحديث فيه و أيضاً له أهله و مختصيه .
    عموماً هناك مجلة كويتية يشرف عليها الأستاذ جاسم المطوع اسمها [ مجلة الفرحة ] فيها صفحة اسمها " غرفة النوم " لعل الزوجين يستفيدان منها .
    و المجلة لها موقع على الانترنت لعلكم تعودون إليه و تقرؤن صفحة غرفة النوم .


    لو كنتِ مكان الزوجة كيف تغيرين زوجك؟
    لو كنت مكان الزوج كيف تعمل على تغييرها ؟

    لا أستطيع و لا يستطيع غيري تحديد إجابة عامة لهذين السؤالين .. فلكل زوج و لكل زوجة طبائع تختلف من بيئة لأخرى و من مجتمع لآخر .
    المهم في هذا المقام هو معرفة مداخل نفسية كل واحد و معرفة نقاط الضعف و القوة لكي يستطيع الزوج معرفة الباب الذي يدخل منه على زوجته و يحاول التغيير و الكلام ايضاً نفسه أوجهه للزوجة .


    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة فجر الأمل ; 04Dec2004 الساعة 10:09 PM

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    06-10-2004
    الدولة
    السعودية /الدمام
    المشاركات
    52
    يجب الإحساس بمشاعر الآخر وإلا وجد جمود في العواطف والرغبات فيجب على الرجل أن يتفهم مشاعر زوجته وكذلك الزوجة تتفهم مشاعر زوجها وهو أساس الربط بينهما

    نسأل الله السلامة لي ولكم


    أبو عائشة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    19-09-2003
    المشاركات
    1,658
    [ALIGN=CENTER]



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    جـــــزكــــم الله خيــــــــر


    اللهم تقبل منا ومن كُل مسلم
    الصيــام والقيـــام والصـلاة
    وصالح الأعمال والدعاء
    اللهـــــــم آميــــــــن


    كُلي أمل بدعوة بظهر الغيب
    لعلها توافق ساعة إجابة
    فنسعد بها في الدارين



    في أمان الله















    [/ALIGN]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •