الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28جمادى الثانية1425هـ, 09:57 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مهذب
مستشار مهذب غير متواجد حالياً
5,257
23-05-2002
ما فعل النغير . . . ؟!
[align=center]طائر النُغَر


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد النبي الأمين، وبعد فمنذ كنت صغيراً وأنا أسمع حديث البخاري التالي:


عَنْ أَنَسٍ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقاً وَكَانَ لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ قَالَ أَحْسِبُهُ فَطِيماً وَكَانَ إِذَا جَاءَ قَالَ يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ نُغَرٌ كَانَ يَلْعَبُ بِهِ فَرُبَّمَا حَضَرَ الصَّلَاةَ وَهُوَ فِي بَيْتِنَا فَيَأْمُرُ بِالْبِسَاطِ الَّذِي تَحْتَهُ فَيُكْنَسُ وَيُنْضَحُ ثُمَّ يَقُومُ وَنَقُومُ خَلْفَهُ فَيُصَلِّي بِنَا.

فكنت أتسائل عن هذا الطير فكل ما يقال عنه أنه عصفور، والعصفور دائماً يقصد به العصفور الدوري الذي ما من مدينة أو قرية إلا وتجده فيها فهو يأنس الدور والبشر ونسميه في الكويت الزرزور.


وبعد البحث عن هذا الطير، النُغَر، في كتب اللغة وشراح الحديث وجدت أنه وصفه التالي:

رسم تقريبي لطائر النغر ( اضغط هنا )

صورة حيّة لطائر النغر ( اضغط هنا )


صغير، أصغر من العصفور، منقاره أحمر، أحمر الرأس، أحمر أصول الأحناك، صغير المنقار، يشبه العصفور، نوع من الحمر، يسمى أيضاً الصَعْوة، و يسميه أهل المدينة البلبل.

وعند البحث عن طائر بنفس الصفات وبشرط أن يكون من طيور الحجاز وجدنا أنه الطير الذي يسمى بالإنجليزية Trumpeter Finch واسمه العلمي Bucanetes githagineus وهو طير ثابت (غير مهاجر) لكن بعد موسم التفريخ تنتشر طيور النُغَر ليصل بعضها للكويت ويعتبر وصوله للكويت كطير طارئ وقليل (أقل من عشرة في السنة الواحدة) أما أماكن تواجده ففي الصحاري الصخرية في الحجاز ويتواجد أيضاً شمالاً حول فرعي البحر الأحمر في فلسطين ومصر وكذلك يتواجد في المغرب وشرق إيران، وهو من الطيور التي تفضل بالإضافة إلى الصحاري الصخرية المرتفعات المتوسطة الارتفاع.


أما طوله فيبلغ 12سم بالمقارنة مع العصفور الدوري فهو 15سم.


وفي الصيف يصبح لون منقار الذكر أحمر وكذلك الجزء الأمامي للرأس، وتوجد حمرة خفيفة في أعلى أصل الذيل وكذلك البطن وعلى الأجنحة وهذا الذي يجعله شبيه بطيور الحمر، ولون باقي الرأس يكون رمادي والظهر بلون الرمل وهذا الذي يجعله شبه العصفور الدوري.

وأنا شخصياًلم أَرَ الطير في الكويت لكن استعنت بأحدهم لرسمه لي فكانت الصورة التالية:


وقد ورد في اللسان:

والنُّغَرُ: فِراخُ العصافير، واحدته نُغَرَةٌ مثال هُمَزَة، وقيل: النُّغَرُ ضربٌ من الحُمَّرِ حُمْرُ المناقير وأُصُولِ الأَحْناكِ، وجمعها نِغْرانٌ، وهو البُلْبُلُ عند أَهل المدينة؛ قال يصف كَرْماً:
يَحْمِلْنَ أَزقاقَ المُدامِ، كأَنما يحْمِلْنَها بأَظافِرِ النِّغْرانِ


شَبَّهَ مَعالق العِنَبِ بأَظافِرِ النَّغْرانِ.


الجوهري: النَغَرَةُ، مثال الهُمَزة، واحدة النُّغَرِ، وهي طير كالعصافير حُمْرُ المناقير؛ قال الراجز:


عَلِقَ حَوْضِي نُغَرٌ مُكِبُّ


إِذا غَفَلْتُ غَفْلَةً يَعُبُّ


وحُمَّراتٌ شُرْبُهُنَّ غِبُّ


وبتصغيره جاء الحديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((قال لِبُنَيٍّ كان لأَبي طلحة الأَنصاري وكان له نُغَرٌ فمات: فما فعل النُّغَيرُ يا أَبا عُمَيرٍ؟


قال الأَزهري: النُّغَر طائر يُشبه العُصْفُورَ وتصغيره نُغَيْرٌ، ويجمع نِغْراناً مثل صُرَدٍ وصِرْدانٍ.


شمر: النُّغَرُ فرخ العصفور، وقيل: هو من صغار العصافير تراه أَبداً صغيراً ضاوِيّاً.


وورد أيضاً في اللسان:

فـي حديث أُمِّ سُلَـيْم: قال لها ما لـي أَرى ابنَكِ خائِرَ النفْس؟ قالت: ماتت صَعْوَته؛ الصَّعْوَةُ: صِغارُ العصافـيرِ، وقـيل: هو طائرٌ أَصغرُ من العصفور وهو أَحمر الرأْس، وجمعُه صِعاءٌ علـى لفظ سِقاءٍ. ويقال: صَعْوَةٌ واحدةٌ وصَعْوٌ كثـيرٌ، والأُنثى صَعْوة، والـجمع صَعَواتٌ. ابن الأَعرابـي: صَعا إِذا دَقَّ، وصَعا إِذا صَغُر؛ قال الأَزهري: كأَنه ذهَبَ إِلـى الصَّعْوة وهو طائرٌ لطيفٌ وجمعه صِعاءٌ، قال: والأَصْعاء جمع الصَّعْو طائرٌ صغيرٌ. ويقال: الصَّعْوُ والوصْع واحد، كما يقال جَبَذَ وجذَبَ.

[color=FF0000]وفي كتاب العين للخليل ابن أحمد:

صعو: الصَّعو: صِغارُ العصافير، والأنثَى: صَعْوة، وهو أحمر الرأس والجميع: الصعاء. ويقال: صَعْوةٌ واحدة وصَعْوٌ كثير، بل الصَّعْو والوَصْع واحدٌ، مثل: جَذَبَ وجَبَذَ.[/color]

وفي تهذيب اللغة للأزهري:

وقال الليث: الصَعْو: صغار العصافير، والأنثى صَعْوة. قال وهو: أحمر الرأس وجمعه صِعاء على لفظ السِّقَاء.


قال: ويقال صَعْوة واحدة، وصَعْو كثير.


يقول ابن حجر العسقلاني في شرح صحيح البخاري:


قوله: "نغير كان يلعب به" وهو طير صغير واحد نغرة وجمعه نغران، قال الخطابي طوير له صوت، وفيه نظر فإنه ورد في بعض طرقه أنه الصعو بمهملتين بوزن العفو كما في رواية ربعي " فقالت أم سليم ماتت صعوته التي كان يلعب بها، فقال أي أبا عمير مات النغير " فدل على أنهما شيء واحد والصعو لا يوصف بحسن الصوت، قال الشاعر: كالصعو يـرتع في الرياض وإنما حبس الهزار لأنه يترنم

قال عياض: النغير طائر معروف يشبه العصفور، وقيل هي فرخ العصافير، وقيل هي نوع من الحمر بضم المهملة وتشديد الميم ثم راء، قال: والراجح أن النغير طائر أحمر المنقار.


قلت: هذا الذي جزم به الجوهري.


وقال صاحب " العين والمحكم ": الصعو صغير المنقار أحمر الرأس.


وقد ذكر العسقلاني فوائد جمة من هذا الحديث، أذكر بعضها للإختصار:


وفيه جواز الممازحة وتكرير المزح وأنها إباحة سنة لا رخصة، وأن ممازحة الصبي الذي لم يميز جائزة، وتكرير زيارة الممزوح معه.


وفيه ترك التكبر والترفع، والفرق بين كون الكبير في الطريق فيتواقر أو في البيت فيمزح، وأن الذي ورد في صفة المنافق أن سره يخالف علانيته ليس على عمومه.


وفيه الحكم على ما يظهر من الأمارات في الوجه من حزن أو غيره.


وفيه جواز الاستدلال بالعين على حال صاحبها، إذ استدل صلى الله عليه وسلم بالحزن الظاهر على الحزن الكامن حتى حكم بأنه حزين فسأل أمه عن حزنه.


وفيه التلطف بالصديق صغيرا كان أو كبيرا، والسؤال عن حاله، وأن الخبر الوارد في الزجر عن بكاء الصبي محمول على ما إذا بكى عن سبب عامدا ومن أذى بغير حق.


وفيه قبول خبر الواحد لأن الذي أجاب عن سبب حزن أبي عمير كان كذلك.


وفيه جواز تكنية من لم يولد له، وجواز لعب الصغير بالطير، وجواز ترك الأبوين ولدهما الصغير يلعب بما أبيح اللعب به، وجواز إنفاق المال فيما يتلهى به الصغير من المباحات، وجواز إمساك الطير في القفص ونحوه، وقص جناح الطير إذ لا يخلو حال طير أبي عمير من واحد منهما وأيهما كان الواقع التحق به الآخر في الحكم.

وفيه جواز إدخال الصيد من الحل إلى الحرم وإمساكه بعد إدخاله، خلافا لمن منع من إمساكه وقاسه على من صاد ثم أحرم فإنه يجب عليه الإرسال.[/align]



[align=center]منقول من مقال ( طائر النُغَر لعبدالرحمن السرحان)
ونقله مهذب عن الكاتب : فاكهة المجالس
[/align]


التوقيع


للمراسلة :


التعديل الأخير تم بواسطة مهذب ; 28جمادى الثانية1425هـ الساعة 10:03 مساء.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28جمادى الثانية1425هـ, 10:10 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مهذب
مستشار مهذب غير متواجد حالياً
5,257
23-05-2002
قال مهذب . .
وقد وقعت على إلماح تربوي قيّم لابن القيم رحمه الله له تعلّق بهذا الطائر اللطيف :
يقول الإمام :

. . . ولمّا كانت النفوس الضعيفة كنفوس النساء والصبيان لا تنقاد إلى أسباب اللذة العظمي إلا بإعطائها شيئا من لذة اللهو واللعب بحيث لو فطمت عنه كل الفطام طلبت ما هو شر لها من ذلك فيما لم يرخص فيه لغيرها .....
وهذا كما دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه على النبي وعنده جوار يضربن بالدف فأسكتهن لدخوله وقال : " هذا رجل لا يحب الباطل " فأخبر أن ذلك باطل ولم يمنعهن منه لما يترتب لهن عليه من المصلحة الراجحة ويتركن به مفسدة أرجح من مفسدته وأيضا فيحصل لهم من التألم بتركه مفسدة هي أعظم من مفسدته ، فتمكينهم من ذلك من باب الرحمة والشفقة والإحسان ، كما مكّن صلى الله عليه وسلم أبا عمير من اللعب بالعصفور بحضرته . . . . .
المرجع : روضة المحبين .


التوقيع


للمراسلة :

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29جمادى الثانية1425هـ, 08:38 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
ولد السيح
اَلْقَلْبُ اَلنَّاْبِضُ لِلِمِشْكَاْةِ ولد السيح غير متواجد حالياً
25,794
21-03-2002
معلومات قيّمة
بارك الله فيك أخي العزيز / مُهـذب ..


التوقيع
جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29جمادى الثانية1425هـ, 09:19 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مســك
استغفر الله مســك غير متواجد حالياً
33,661
22-03-2002
اقتباس

الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ولد السيح
معلومات قيّمة
بارك الله فيك أخي العزيز / مُهـذب ..




التوقيع
أحبك يمه ...
وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29جمادى الثانية1425هـ, 12:06 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
أبو حمزة الغريب
مشكاتي محترف أبو حمزة الغريب غير متواجد حالياً
797
19-04-2004
أكرمك الله يا مهذب
بارك الله فيك
صلى الله وسلم على من أوتي جوامع الكلم


التوقيع


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29جمادى الثانية1425هـ, 02:11 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مهذب
مستشار مهذب غير متواجد حالياً
5,257
23-05-2002
الاخوة الكرام ... بورك ممشاكم
.


التوقيع


للمراسلة :

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30جمادى الثانية1425هـ, 01:23 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
هموم داعيه
أخ حبيب هموم داعيه غير متواجد حالياً
1,808
30-09-2003
شكر الله لك مهذب

بعدين كيف تقول بورك ممشااكم فيه رد من الردود جاااك وطق عليك البااب

وبعدين اشرح لناا جلوس الرسول لسمااع الدف هل هو جااائز
واذا اجمتع قول الرسول وفعله بماا نااخذ
باارك الله فى علمك وجعلك خليفة للشيخ عبد العزيز ابن بااااااز عليه رحمة الله

ههههههه تبسمك فى وجه اخيك صدقه


التوقيع

[flash=http://ab123.jeeran.com/dawa.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash]

مرر الماوس على المربعات

اشكر اخى المبارك الذى صمم التوقيع
بواسطه حبيبنا ولد السيح
------------------------------
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30جمادى الثانية1425هـ, 01:55 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مهذب
مستشار مهذب غير متواجد حالياً
5,257
23-05-2002
حلو يا بو مجلي ...
بارك الله ممشاك الطيب يا طيب ...

حبيبي أبو غازي اللغة العربية مش ( معلبات ) لها تاريخ انتاج وصلاحية !!
اللغة العربية واسعة المعاني والدلالات ..
الكلمة الواحدة ربما دلّت على أكثر من معنى ..
على سبيل المثال :
كلمة ( غازي ) !
- علم على شخص اسمه ( غازي ) .
- صفة لمن يغزو .
وأصل الكلمة من ( غزا ) وغزا الشي إذا طلبه ، و( المغزى ) المقصد ، و ( اغتزى ) فلان فلاناً أي اختصه .
و ( المغازي ) مواضع الغزو ..
وهلم جرا .. ( لا تقول مين هذا - هلم جرا- وتفتح لنا سالفه ثانيه تحسبه - هم برجر- ) !!
فلا تفهم إن مفردات اللغة العربية ( 1 + 1 = 2 ) !!
قد يأتيك أحد الناس ويطلب منك شفاعة أو مساعدة أو خدمة .. فلربما أنك تقضي له مطلوبه - وهكذا عهدناك ما تصرّف - بمجرد رنة تلفون أو جوال ..
وأنت بهذا تحتسب الأجر الوارد في قوله صلى الله عليه وسلم : " لأن أمشي في حاجة أخي أحب إلي من أن أعتكف في المسجد كذا وكذا .."
وأنت في الحقيقة ما مشيت المشي المعهود كل جهدك فقط ( رنة جوال ) وباحتسابك حزت أجر هذا الممشى ..

الأمر الثاني ..
في مسألة إذا تعارض قول النبي صلى الله عليه وسلم مع فعله فهذا له أحوال :
- إمّا أن يُنصّ على خصوصية فعله صلى الله عليه وسلم به دون أمته ، كتزوجه من أكثر من أربع ونهيه عن ذلك ، فهنا الفعل مخصوص به والقول لأمته عامة .

- أن يكون فعله خالف قوله لبيان الجواز : كتركه السترة في الصلاة احياناً .

- قد يتعارض فعله مع قوله لكن لا يدل ذلك على النهي ولا الكراهة وإنما في باب العادات ، كتركه أكل الضب ولمّا سئل عنه لم يحرمه صلى الله عليه وسلم .

- ومن أهل العلم من يجعل تعارض القول مع الفعل لبيان الكراهة ، كنهيه عن الشرب قائماً وشربه صلى الله عليه وسلم قائماً .
فمن أهل العلم من يقول أن فعله هذا أخرج النهي من التحريم إلى الكراهة !!
لكن لو قيل : أن فعله أخرج النهي من المنع إلى الجواز لكن الأكمل والأفضل هو الشرب جالساً ، لأنه صلى الله عليه وسلم قد يفعل المفضول لبيان رتبة الفاضل .

- ويخالف فعله قوله صلى الله عليه وسلم في باب النظر إلى المصلحة الشرعية ..
كتركه هدم الكعبة وبنائها على قواعد إبراهيم مع أنه يقول : " لو لا أن قومك حديثوا عهد بكفر لهدمت الكعبة وبنيتها على قواعد إبراهيم "

هذا الذي أذكره في باب مخالفة فعله صلى الله عليه وسلم لقوله ..
وإن كان من أهل العلم من يذكر قاعدة ( إذا تعارض القول مع الفعل قُدّم القول على الفعل )
لكن ( إعمال الدليلين خير من إهمال أحدهما ) !! فإن سنته صلى الله عليه وسلم القولية والفعلية والتقريرية محل اقتداء إلا فيما أخرجه النص عن محل الاقتداء ..

بالنسبة لسماعه الدف صلى الله عليه وسلم ...
لا زيادة عمّا ذكره المربي الكريم ابن قيم الجوزية رحمه الله .

ثالثا : خف على سنونك شوي كل هذا تبسّم ؟؟!!


التوقيع


للمراسلة :

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30جمادى الثانية1425هـ, 05:23 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
أبو حمزة الغريب
مشكاتي محترف أبو حمزة الغريب غير متواجد حالياً
797
19-04-2004
جزاك الله خيرا أبا غازي على ما استخرجت لنا من فوائد مهذبة من شيخ الإسلام المهذب حفظه الله
ولكن شيخنا أبو أحمد ( جعلك الله خليفة للشيخ ابن باز رحمه الله ) بالنسبة لما ذكرت من صلاته صلى الله عليه وسلم لغير سترة في بعض الأحيان
فقد قرأت ردا كتبه الشيخ مشهور حسن سلمان حفظه الله في هذا وذكر تعليق ابن التركماني على حديث ابن عباس الذي يرويه البخاري أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي بمنى إلى غير جدار )
قال ابن التركماني : (( قلت لا يلزم من عدم الجدار عدم السترة ولا أدري ما وجه الدليل من رواية مالك أنه صلى إلى غير سترة ))
ثم ذكر الشيخ مشهور حفظه الله حديث ابن عباس عند أحمد باسناد حسن : ( ركز العنزة بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في علافات وصلى إليها )
والعنزة ليست جدارا فلا يستلزم عدم الجدار عدم السترة
وقد ذكر روايات للحديث لفظها إلى غير سترة ( وليس إلى غير جدار )
فضعف حفظه الله هذه الروايات تبعا لشيخه الألباني رحمه الله
و إنما أنا ناقل مستفسر
فحبذا لو وضحت لنا يا شيخ أبو أحمد
و اعتذر عن الخروج عن الموضوع


التوقيع


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 1رجب1425هـ, 02:12 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مهذب
مستشار مهذب غير متواجد حالياً
5,257
23-05-2002
عش رجباً ترى عجباً ....!!
كان الناس يأخذون المشيخة ( بعرق الجبين ) !!
ومشيخة اليوم يأخذونها بـ ( غفصة كيبورد ) !!!
أبا حمزة المزي الغريب ..
قل بقولك أو ببعض قولك ...

أخي الكريم ...
ما فهمت قصدك من الاستفسار ..؟!
فإن كنت تقصد أن المثال الذي أوردته غير مناسب .. فلا بأس نغيّر المثال ، فيصبح مثال الشرب قائماً والنهي عنه يحل محل هذاالمثال ..

وإن كنت تسأل عن حكم اتخاذ السترة ؟
فهو محل خلاف ..!!
وقد ثبت في البخاري من حديث ابن عباس السابق أ نه صلى الله عليه وسلم صلّى إلى غير جدار ... فمنطوق الحديث دلّ على أنه لم يتخذ سترة وإلا فما فائدة الإخبار أنه صلّى إلى غير جدار ؟!!
وإنما ردّ هذا المنطوق بالمفهوم !!
كما أنه جاء عند أحمد وأبي داود من حديث ابن عباس ايضا أنه قال : "أنه صلى الله عليه وسلم صلى في فضاء ليس بين يديه شيء "
وهذا الحديث اسناده لا يصح عند الإمام الألباني رحمه الله .
فهذاالحديث على علته مع حديث البخاري يمكن أن يكوّن للمسلم صورة مقبولة للجمع بين الأمر والترك .
وهو أن الأمر باتخاذ السترة في الصلاة لا يقل عن رتبة السنة المؤكدة لورود الترك .
والله أعلم .


التوقيع


للمراسلة :

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 1رجب1425هـ, 11:45 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
أبو حمزة الغريب
مشكاتي محترف أبو حمزة الغريب غير متواجد حالياً
797
19-04-2004
بارك الله فيك أبا أحمد
أما ما عنيته بالاستفسار فهو حكم السترة لا خطأ المثال
أما قولك ما فائدة الحديث إن لم يكن هذا مفهومه
فالعلماء لم يختلفوا في وجوب السترة فقط
بل اختلفوا حتى في نوعية السترة والله أعلم
فلعل الحديث يبين أنه ليس من شرط السترة أن تكون جدارا فحسب وهذا المعنى هو الذي دار حوله ابن التركماني رحمه الله
ويؤيد هذا نص ابن عباس على العنزة
قولكم حفظكم الله هذا الإسناد لا يصح عند الألباني هل فيه أنه يصح عند غيره
فإذا لم يصح لم يصح الاستدلال به
ويبقى الخلاف على وجه الدلالة من حديث البخاري
فإذا جمعنا هذا مع ما رواه مسلم عن ابن عمر أنه صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تصل إلا إلى سترة ))
لا حظ أستاذي الفاضل هذه الصيغة من الأمر مفادها وجوب السترة والله أعلم
وكما هو معلوم انها ليست كالأمر العادي كما لو قال صلى الله عليه وسلم صل إلى سترة
وفي مثل هذه الصيغ من الأمر إن خالف الفعل القول يقدم القول كما أسلفتم والله أعلم
عذرا أستاذي أنا لم أرد أن أخرج كثيرا في أمر فقهي ذو سعة إلى أنه لا ضير إن شاء الله في المذاكرة وشكر الله لكم صبركم
وجزاكم عنا كل خير
أخوكم أبو حمزة المزي الدمشقي الغريب


التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا