النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    21-12-2003
    الدولة
    الخــــــــــبر
    المشاركات
    282

    النهي عن الوقوع في اعراض العلماء -ابن جبرين -

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    مادة نحتاج اليها لتوضيح كثير من الاشكالات التى نجدها الان من بعض الاشخاص هداهم الله وهو تقليل من قيمة العلماء وطلبة العلم واصبحوا يتمسكون على ما يرجح لعقولهم ... فالمادة توضح الكثير من المفاهيم التى يجب ان ترسخ فى ادمغتنا ...

    المحاضره للشيخ عبدالله بن جبرين ...

    [rams]http://www.ales6orah.com/sound/nahy.ram[/rams]

    للحفظ......

    دعائكم لاخيكم ......
    قال الحسن البصري -رحمه الله -
    أيسر الناس حساباً يوم القيامة الذين يحاسبون أنفسهم في الدنيا فوقفوا عند همومهم وأعمالهم , فإن كان هموا به لهم مضوا وإن كان عليهم امسكوا .
    قال : وإنما ثقل الأمر يوم القيامة على الذين جازفوا الأمور في الدنيا أخذوا من غير محاسبه فوجدوا الله عز وجل قد أحصى عليهم مثاقيل الذر وقرأ (( ما لِهذا الكتابِ لا يغادرُ صغيرةً ولا كبيرةً إلا أحصاها )).


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    19-04-2004
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    760

    Re: النهي عن الوقوع في اعراض العلماء -ابن جبرين -

    جزاك الله خيرا
    أكرمك الله أخي الكريم
    أسأل الله أن ينفع بما نقلت
    و أن يجزي الشيخ ابن جبرين خير الجزاء
    أحسن الله إليك



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    21-12-2003
    الدولة
    الخــــــــــبر
    المشاركات
    282
    غفر الله لك اخى العزيز ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    21-03-2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,073
    جزاك الله خيرا
    أكرمك الله أخي الكريم الأسطورة ..
    أسأل الله أن ينفع بما نقلت
    و أن يجزي الشيخ ابن جبرين خير الجزاء
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    31,899
    أحسنت أخي الفاضل على هذه المشاركة القيمة للشيخ الفاضل ابن جبرين .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    14-05-2002
    الدولة
    ســــجـــن الـــدنــيـــا
    المشاركات
    1,854
    بارك الله فيك أخي الأسطورة

    وكتب الله لك أجرها

    ونفع الله بسماحة الشيخ د.عبدالله بن جبرين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    21-12-2003
    الدولة
    الخــــــــــبر
    المشاركات
    282
    بارك الله فى الجميع ولا اوصيكم بالنقل لنشر الفائده رعاكم الله ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •