النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    4 - 6 - 2004
    المشاركات
    296

    لماذا نصلي على النبي محمد صلي الله عليه وسلم ؟

    [align=center]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد أمرنا الله أن نصلي ونسلم على النبي عليه الصلاة والسلام

    فقال الله تعالى ( إن الله وملائكته يصلون على النبي

    يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)

    ولعل هذا الأمر قصد به الفوائد التالية:

    =حصول عشر صلوات من الله على المصلي مرة واحدة.

    = أنه يرفع عشر درجات.

    = أنه يكتب له عشر حسنات.

    = أنه يمحو عنه عشر سيئات.

    = إنها سبب لشفاعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

    = أنها سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته.

    = أنها تقوم مقام الصدقة لذي العسرة.

    = أنها سبب لقضاء الحوائج.

    = أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة ملائكته عليه.

    = أنها سبب لتذكر العبد ما نسي.

    = أنها سبب لنيل رحمة اله عز وجل.

    = أنها تنجي من فتن المجلس.[/align]
    تعلّمتُ من هذه الحياة إنه لا أفضل ولا أجملَ من كلمةٍ طيبة:
    ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ).


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,587

    اللهم صلي و سلم على محمد و على آل محمد

    جزاك الله خيرا اخي و بارك الله فيك .
    عن العباس بن الوليد قال : حدثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول : * عليك بآثار من السلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال ، و إن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي و أنت على طريق مستقيم *.
    اللهم إحدى الحسنيين.
    أحبّتي في الله أدعوا للوالدة و للوالد بالشفاء





    إن شئت أن تحظى بجنَّة ربنا"="وتفوز بالفضل الكبير الخالد
    فانهض لفعل الخير واطرق بابه"="تجد الإعانة من إلهٍ ماجد
    واعكف على هذا الكتاب فإنه"="جمع الفضائل جمع فذٍ ناقد
    يهدي إليك كلام أفضل مرسل"="فيما يقرب من رضاء الواحد
    فأدم قراءته بقلب خالص"="وادع لكاتبه وكلِّ مساعد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    4 - 6 - 2004
    المشاركات
    296

    صلى الله عليه وسلم

    [align=center]وفيك بارك ربي أخي الفاضل أبو البراء .[/align]
    تعلّمتُ من هذه الحياة إنه لا أفضل ولا أجملَ من كلمةٍ طيبة:
    ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ).


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    اللهم صلي و سلم على محمد و على آله وصحبه

    جزاك الله خيراً .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    4 - 6 - 2004
    المشاركات
    296

    عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

    وإياك أخي الحبيب مسك .
    تعلّمتُ من هذه الحياة إنه لا أفضل ولا أجملَ من كلمةٍ طيبة:
    ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ).


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    11 - 4 - 2004
    الدولة
    الارض
    المشاركات
    89

    على نبينا افضل الصلاة والسلام

    بارك الله فيكم ولا حرمتم الاجر








  7. #7
    تاريخ التسجيل
    2 - 7 - 2004
    المشاركات
    41
    [align=center]اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.....

    جزاك الله خير أخي ابن الحرمين على التذكير بهذا الفضل العظيم.
    [/align]


    ياربي..انك تعلم أن من بين هؤلاء القوم ، أناس واصلوا الليل بالنهار، ذبلت شفاههم من كثرة الصيام، نحلت أجسادهم من كثرة القيام، وانك يا الله تعلم تخلّفي عن القوم، اللهم فبرحمتك اجعلني رفيق النبي محمد صلى الله عليه وسلّم...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    4 - 6 - 2004
    المشاركات
    296
    أخي أبا عمر

    أخي العائد

    وفيكما بارك ربي
    تعلّمتُ من هذه الحياة إنه لا أفضل ولا أجملَ من كلمةٍ طيبة:
    ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ).


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •