من هم المخبتين ؟




🌿هذا الوجل لقلبه ناشئ من حُسن معرفته بربه 🌿




🌿قال الله تعالى :


{ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34) الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35)}


← فهذه أيها المؤمن صفاتٌ أربع ذكرها الله عز وجل صفات للمخبتين إلى الله جل في علاه :


▫أولها :
وجل القلب عند ذكر الله عز وجل ، والوجل كما قال العلماء : خوفٌ مع محبة وهيبة ، فهذه صفة القلب المخبِت إلى الله عز وجل أنه إذا ذُكر الله عنده وجل قلبه ،


◇◆وهذا الوجل لقلبه ناشئ من حُسن معرفته بربه كما قال الله جل في علاه
{إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ}
أي بالله .


▫والصفة الثانية :


الصبر على أقدار الله المؤلمة ، وما من عبدٍ إلا وهو مبتلى بأنواع من البلايا في هذه الحياة الدنيا{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}


▫والصفة الثالثة :


إقامة الصلاة ؛ أي حفاظًا عليها وإتيانًا بها قائمة بأركانها وشروطها وواجباتها خضوعًا وخشوعًا وحسن تقرب إلى الله سبحانه وتعالى .


▫والصفة الرابعة :


بذل المال وإنفاقه في سبيل الله عز وجل في وجوه الخير وأبوابه المتنوعة من واجبٍ ومستحب، طيبةً بذلك النفسُ راجيةً موعود الله جل في علاه وعظيم ثوابه .


🌿أيها المؤمنون :


جديرٌ بالمؤمن أن يدعو الله عز وجل كثيرًا أن يجعله من عباده المخبتين ،


وقد روى أهل السنن من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن نبينا صلى الله عليه وسلم كان يقول في دعائه : «رَبِّ أَعِنِّي وَلَا تُعِنْ عَلَيَّ، وَانْصُرْنِي وَلَا تَنْصُرْ عَلَيَّ، وَامْكُرْ لِي وَلَا تَمْكُرْ عَلَيَّ، وَاهْدِنِي وَيَسِّرِ الْهُدَى لِي، وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ بَغَى عَلَيَّ، اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي لَكَ شَاكِرًا، لَكَ ذَاكِرًا، لَكَ رَاهِبًا، لَكَ مِطْوَاعًا ، لَكَ مُخْبِتًا -وفي رواية إِلَيْكَ مُخْبِتًا- ، إِلَيْكَ أَوَّاهًا مُنِيبًا ، رَبِّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي، وَاغْسِلْ حَوْبَتِي، وَأَجِبْ دَعْوَتِي، وَثَبِّتْ حُجَّتِي، وَاهْدِ قَلْبِي، وَسَدِّدْ لِسَانِي، وَاسْلُلْ سَخِيمَةَ صَدْرِي» ،


وإن أعانك الله وحفظت هذه الدعوة بجُمَلها التي تزيد على عشرين مطلوبٍ تطلبه من الله عز وجل في جوامع الخير في الدنيا والآخرة فاحفظها وحافظ عليها ينفعك الله سبحانه وتعالى






📜خطبة(وبشر المخبتين)


الشيخ عبدالرزاق البدر-حفظه الله