النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    29 - 1 - 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    113

    مس الرجل للمرأة دون شهوة

    هل يجوز اذا طلب رجل مسن مساعدتى لعبور الطريق او شىء اخر قد يؤدى للتلامس ان اساعده ام اتركه ؟
    صـــــــــــــدى ا لحــــــــــرمـــــــان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,189
    .

    القاعدة عندنا : درء المفاسد مُقدَّم على جلب المصالح
    بمعنى أن دفع المفسدة مُقدّم على جلب المصلحة
    وعندنا هنا مصلحة وهي دلالة الأعم وإرشاده
    ومفسدة وهي لمس المرأة لرجل أجنبي
    فتُدفع المفسدة وتُترك المصلحة هنا .

    وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : لأن يُطعن في رأس أحدكم بِمخيط من حديد خيرٌ له من أن يمسّ امرأة لا تحلّ له . رواه الطبراني ، وصححه الألباني .

    ويُقال مثله في حق المرأة
    فإن الرجل إذا كان يحرم عليه أن يمسّ امرأة لا تحل له فلا يجوز للمرأة أن تُمكّن الأجنبي عنها من أن يمسّها
    وهذا فيه صيانة وحفظ للرجال والنساء .

    والله تعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •