النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,221

    هنا تستقبل أسئلتكم عن مسائل الحج

    فضيلة الشيخ عبد الرحمن هذه بعض الأسئلة المتعلقة بالحج :

    1- شخص من اهل جدة وسافر للدمام للدراسة ونوى الحج من الدمام وانتهت اختباراته ورجع إلى جدة عند اهله يوم 18 من ذي القعدة ، فمن أين يكون إحارمه بالحج ؟

    2- في قوله صلى الله عليه وسلم " هن لهن ولمن أتى عليهم من غير أهلهن " من الذي يدخل في هذا ، من نوى الحج أو من جهز أمتعته وسار إلى مكة ؟ ( مثل صاحبنا في السؤال الأول )

    3- ميقات اهل جدة المعروف أنه من قوله صلى الله عليه وسلم " ومن كان دون ذلك فمحله من حيث أنشأ " فما الضابط في قوله من حيث أنشأ ؟
    هل نضيق الدائرة جدا بحيث تكون المكان الذي نوى الحج منه والذي لا يتجاوز موضع قدميه أم من حيث انشأ يدخل فيها كل ما كان دون الحرم بحيث لو أحرم بعد نقطة تفتيش الشميسي وقبل دخول الحرم فلا حرج عليه أم ما هو الضابط في هذه المسألة ؟


    اقتراح :
    أن يثبت الموضوع حتى نهاية موسم الحج وتكون جميع الأسئلة المتعلقة بالحج في هذا الموضوع ليسهل حصرها والاطلاع عليها والأمر لك يا شيخ .
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,230

    بارك الله فيك أبا ربى ، ووفقك لمرضاته

    1 - شخص من أهل جدة وسافر للدمام للدراسة ونوى الحج من الدمام وانتهت اختباراته ورجع إلى جدة عند أهله يوم 18 من ذي القعدة ، فمن أين يكون إحرامه بالحج ؟

    الجواب :

    1 – يُحرم من الميقات ، لقوله عليه الصلاة والسلام في المواقيت : هن لهن ، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة . رواه البخاري ومسلم .
    فمن نوى الحج ثم مر بالميقات لزمه الإحرام من الميقات أو الرجوع إليه ، فإن لم يرجع لزمه دم .

    أما لو حضر عند أهله في جدة بعد إكمال دراسته ، ثم نوى الحج وبدا له الحج بعد ذلك فيُحرم من جدّة .
    ولكن لا يخدع نفسه كما يقول بعض الناس : إذا ذهبت إلى مكة أو جدة نويت الحج أو العمرة !
    هذا بحدّ ذاته نية .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,230
    2 - في قوله صلى الله عليه وسلم " هن لهن ولمن أتى عليهم من غير أهلهن " من الذي يدخل في هذا ، من نوى الحج أو من جهز أمتعته وسار إلى مكة ؟ ( مثل صاحبنا في السؤال الأول )

    الجواب :

    2 – قوله عليه الصلاة والسلام : هن لهن ، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة . يشمل من كان من أهل تلك المواقيت ومرّ بها ، أو لم يكن من أهل تلك المواقيت ولكنه مرّ بميقات غير ميقاته فيلزمه الإحرام من الميقات سواء كان من أهل الميقات أو لم يكن من أهله .
    فأهل نجد – مثلا – لو مرّوا بميقات أهل المدينة ( ذي الحليفة ) فإنهم يُحرمون منه .
    ومثله لو أن شامياً كان في اليمن وأراد الحج فإنه يُحرم من ميقات أهل اليمن ( يلملم ) .

    ويُستثنى من ذلك لو أن حاجاً قدم عن طريق الجو أو البحر وهو يُريد زيارة المدينة أولاً ، فإنه لا يلزمه الإحرام من ميقاته ؛ لأنه تجاوزه إلى الأبعد – وهو ميقات أهل المدينة – ثم إنه أحرم من الميقات .
    فلو أن حاجاً جاء من جهة الغرب ( مصر والسودان والمغرب العربي ) بالطائرة أو بالباخرة ولم يُحرم لأنه يُريد زيارة المدينة فلا يُلزم في هذه الحالة أن يرجع لميقاته ، بل ُحرم من ميقات أهل المدينة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,230
    3 - ميقات أهل جدة المعروف أنه من قوله صلى الله عليه وسلم " ومن كان دون ذلك فمحله من حيث أنشأ " فما الضابط في قوله من حيث أنشأ ؟
    هل نضيق الدائرة جدا بحيث تكون المكان الذي نوى الحج منه والذي لا يتجاوز موضع قدميه أم من حيث انشأ يدخل فيها كل ما كان دون الحرم بحيث لو أحرم بعد نقطة تفتيش الشميسي وقبل دخول الحرم فلا حرج عليه أم ما هو الضابط في هذه المسألة ؟



    3 – هذا ليس خاصا بأهل جدّة بل كل من كان دون المواقيت ، فميقاته من حيث أنشأ .
    والعلماء يُضيّقون الدائرة في ذلك ، فإن من كان من أهل جدّة – مثلاً – وأحرم من مكة فإنهم يُلزمونه دمـاً ، وهو مسيء بفعله هذا .

    قال الإمام النووي رحمه الله : مَنْ مسكنه بين الميقات ومكة فميقاته القرية التي يسكنها أو الحلّة التي ينـزلها ، فإن أحرم بعد مجاوزتها إلى مكة فمسيء بلا خلاف . اهـ .

    وعادة يكون الإحرام من البيت الذي يسكنه الشخص لأنه يُحرم منه ، فيغتسل ويتطيب في بيته ثم يخرج إلى مكة .
    والله تعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,984

    أيّ الأنساك أفضل يا فضيلة الشيخ ؟؟؟

    س : أي الأنساك أفضل أهو التمتع أم الإقران أم الإفراد يا فضيلة الشيخ ؟؟؟

    أخوك فــــــــ المشكاة ـــــــــارس .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,221

    جزاك الله خيرا أبا يعقوب وبارك فيك ونفع بك

    .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •