النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    08-12-2003
    المشاركات
    7

    مافضل انتظار الصلاة00؟؟؟؟

    [c][/c] فضيلة الشيخ 00 عبدالرحمن حفظه الله000
    ما هو فضل انتظار الصلاة؟ وما هو الوقت المعتبر بين الأذان والإقامة؟ وهل الوقت المحسوب بالتقاويم لأنتظار الصلاة معتبر؟ وجزاكم الله خيرا00
    لاعزة لنا إلا بالإسلام00

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,487


    انتظار الصلاة له أجر كبير وفضل عظيم

    فمن ذلك :

    انتظار الصلاة مما يُكفّر الخطايا

    لقوله عليه الصلاة والسلام : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، ويرفع به الدرجات ؟ قالوا : بلى يا رسول الله . قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط . رواه مسلم .

    ومن انتظر الصلاة فهو في صلاة ، والملائكة تُصلي عليه

    لقوله عليه الصلاة والسلام : صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه بضعا وعشرين درجة ؛ وذلك أن أحدهم إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد لا ينهزه إلا الصلاة لا يريد إلا الصلاة ، فلم يخط خطوة إلا رفع له بها درجة وحط عنه بها خطيئة حتى يدخل المسجد ، فإذا دخل المسجد كان في الصلاة ما كانت الصلاة هي تحبسه ، والملائكة يصلون على أحدكم ما دام في مجلسه الذي صلى فيه يقولون : اللهم ارحمه . اللهم اغفر له . اللهم تُب عليه ، ما لم يؤذ فيه ، ما لم يحدث فيه . رواه البخاري ومسلم .

    وبين الأذان والإقامة لا يُردّ الدعاء ، كما قال عليه الصلاة والسلام : لا يُـرَدّ الدّعَاء بَيْنَ اْلأذَانِ والإِقَامَة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

    وبين الأذان والإقامة يقرأ المسلم ما تيسر له من القرآن

    فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال : أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطع رحم ؟ فقلنا : يا رسول الله نحب ذلك . قال : أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين ، وثلاث خير له من ثلاث ، وأربع خير له من أربع ، ومن أعدادهن من الإبل . رواه مسلم .

    إلى غير ذلك من الفضائل التي تُرغّب وتحث المسلم على المبادرة إلى الصلاة ، وعلى انتظار الصلاة بعد الصلاة ، إذا لم يكن لديه ما يشغله عن ذلك مما هو مُتعلق به أو بغيره ، كبرّ والد ، أو تعلّم عِلم ونحو ذلك .

    كما أنه إذا جلس في درس أو حلقة ونوى بذلك انتظار الصلاة فإنه يؤجر على ذلك .

    والوقت المحسوب بالتقويم أو بالساعة معتبر طالما أن المسلم في انتظار الصلاة .


    والله تعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    08-12-2003
    المشاركات
    7
    [gl]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة00[/gl]

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ياشيخ عبدالرحمن00

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •