النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سؤال في الصيام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    28 - 11 - 2003
    المشاركات
    1

    سؤال في الصيام

    نسأل فضيلة الشيخ حفظه الله عمن كان يسير بسيارته باتجاه منزله قبيل الافطار وقبل أن يصل لمنزله نظر في الساعة فاذا وقت الافطار قد حان كالمتبع والشمس قد غابت وأفطر مما كان معه وعند وصوله لمنزله بدقائق وقبل النزول من سيارته بداء اذان المغرب فهل عليه قضاء أرجوا الاجابه مشكورين
    اللهم اصلح الحال

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,196
    إذا غاب قرص الشمس ولم يكن هناك غيم ، وكنت قد نظرت - كما تقول - إلى الساعة وحان وقت الإفطار ثم أفطرت فلا شيء عليك ، ولو تأخر المؤذن . لقوله عليه الصلاة والسلام : إذا أقبل الليل وأدبر النهار وغابت الشمس فقد أفطر الصائم . رواه البخاري ومسلم .

    وأصل هذا الحديث فيه قصة ذكرها عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه قال : كنا في سفر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما غربت الشمس قال لرجل : أنزل فأجدح لي . قال : يا رسول الله لو أمسيت ! ثم قال : انزل فأجدح . قال : يا رسول الله لو أمسيت ، إن عليك نهارا . ثم قال : انزل فأجدح ، فنـزل فجدح له في الثالثة ، فشرب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أومأ بيده إلى المشرق فقال : إذا رأيتم الليل قد أقبل من ها هنا فقد أفطر الصائم . رواه البخاري ومسلم .
    وقوله " فاجدح " : والجدح تحريك السويق ونحوه بالماء . قاله ابن حجر .

    والله تعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •