النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    01-09-2003
    المشاركات
    15

    سلسلة علماء من بلادي ( 2 )محمد الأمين الشنقيطي

    [align=center]محمد الأمين الشنقيطي[/align] ((1325 ـ 1393هـ))
    هو محمد الأمين بن محمد المختار بن عبد القادر الجكني الشنقيطي المدني.
    ولد في مدينة ((تنبه)) بموريتانيا، ونشأ يتيماً فكفله أخواله وأحسنوا تربيته ومعاملته، فدرس في دارهم علوم القرآن الكريم والسيرة النبوية المباركة والأدب والتاريخ، فكان ذلك البيت مدرسته الأولى.
    ثم اتصل بعدد من علماء بلده فأخذ عنهم، ونال منهم الإجازات العلمية.
    عُرف عنه الذكاء واللباقة والاجتهاد والهيبة.
    اجتهد في طلب العلم فأصبح من علماء موريتانيا، وتولى القضاء في بلده فكان موضع ثقة حكامها ومحكوميها.
    خرج سنة 1367هـ للحج، وكانت رحلة علمية صحبه فيها بعض تلاميذه، واستقر مدرساً في المسجد النبوي، فبلغ صيته جميع أنحاء المملكة السعودية فاختير للتدريس في المعهد العلمي بالرياض سنة 1371هـ، وأصبح عضواً بارزاً في معهد القضاء العالي بالرياض سنة 1386هـ.
    وامتد نشاطه خارج المملكة ففي سنة 1385هـ، سافر إلى عدد من الدول الإسلامية للدعوة إلى الله.
    وكان من أوائل المدرسين في الجامعة الإسلامية سنة 1381هـ، ثم عين عضواً في مجلس الجامعة، كما عين عضواً في مجلس التأسيس لرابطة العالم الإسلامي ، وعضواً في هيئة كبار العلماء 8/7/1391هـ.
    له تلاميذ كثيرون في بلاده وفي المسجد النبوي والرياض ولا يمكن إحصاؤهم، منهم على سبيل المثال: الشيخ عبد العزيز بن باز، والشيخ عطية محمد سالم، والشيخ محمد ابن صالح العثيمين، والشيخ حماد الأنصاري. وله مؤلفات عدة، منها:
    أضواء البيان في تفسير القرآن ـ سبعة مجلدات.
    منع جواز المجاز في المنزل للتعبد والإعجاز.
    منهج ودراسات لآيات الأسماء والصفات.
    ألفية في المنطق.
    آداب البحث والمناظرة.
    خالص الجمان في أنساب العرب.
    نظم في الفرائض.
    مذكرة أصول الفقه على روضة الناظر.
    رحلة خروجه من بلاده إلى المدينة.
    وغيرها الكثير، بالإضافة إلى المحاضرات التي ألقاها ونشرت في رسائل مستقلة.
    توفي بمكة بعد أدائه لفريضة الحج في السابع عشر من ذي الحجة سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة وألف من الهجرة. وصلي عليه بالمسجد الحرام، ودفن بمقبرة المعلاة بمكة. وصُلي عليه صلاة الغائب بالمسجد النبوي الشريف.
    العمل للدين مسؤلية الجميع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    25-03-2003
    المشاركات
    426

    جزاك الله خيرا

    أخي الفاضل .... أبو غيداء جزاك الله خيرا وبارك فيك على هذه السلسلة المباركة .

    نسأل الله أن ينفع بها كاتبها وقارءها . وشكرا لك على مجهوداتك لاحرمك الله الأجر.

    أخوك أبو المثنى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    01-09-2003
    المشاركات
    15

    وأنتم كذلك جزاكم الله خيرًا

    [align=center]وأنتم كذلك جزاكم الله خيرًا[/align]

    إلى الأخ الفاضل / أبي المثنى

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

    فأشكركم على مشاعركم الطيبة ، وإعدك أخي بتقديم المزيد عن علمائنا الأفاضل ، إولئك العلماء الربانيين العاملين الزاهدين ، عل الله أن ينفعنا بما نسمع ونقرأ عن سيرة هؤلاء .

    ولاتنسونا ، وإخواننا المستضعفين والمضطهدين في كافة بقاع العالم من دعوة في ظهر الغيب ، وخاصة في أوقات إجابة الدعاء .

    [align=center]والسلام [/align]
    العمل للدين مسؤلية الجميع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,278

    Re: جزاك الله خيرا

    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبو المثنى
    أخي الفاضل .... أبو غيداء جزاك الله خيرا وبارك فيك على هذه السلسلة المباركة .

    نسأل الله أن ينفع بها كاتبها وقارءها . وشكرا لك على مجهوداتك لاحرمك الله الأجر.

    أخوك أبو المثنى
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •