لا يَشغَلك عن القرآن شاغِل

ما الذي شَغَل سَيف الله المسلول عن القرآن ؟؟!

قال خالد بن الوليد رضي الله عنه : قد مَنَعني كثيرا مِن القراءة : الجهاد في سبيل الله . رواه أبو يَعلَى .

وصَلّى خالد بن الوليد رضي الله عنه بالناس في الْحِيرَة ، ثم قرأ مِن سُور شَتّى ، ثم الْتَفَت إلينا حين انصرَف ، فقال : شغلنا الجهاد عن تعليم القرآن . رواه ابن أبي شيبة .

أمّا نحن ؛ فَربما شَغلَتنا تَوَافه الأمور مِن مَواقع وبَرامج التواصل !!
ننظر في شاشات أجهزتنا أكثر مما ننظُر في مَصَاحِفنا !!


قال عثمان رضي الله عنه : لو طَهُرت قُلُوبكم ما شَبِعت مِن كلام الله , وما أُحِبّ أن يأتي عليّ يوم ولا ليلة إلاّ أنظر في كلام الله . يعني في المصحف . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

وقال ابن مسعود : أديموا النظر في المصحف . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة .