صفحة 77 من 77 الأولىالأولى ... 276768697071727374757677
النتائج 1,141 إلى 1,142 من 1142
  1. #1141
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,661
    ابتَدَعُوا فابتَعَدُوا ، وهُم يَظُنّون أنهم إلى القُرْب والقُرَبِ اقْتَرَبُوا

    🛑 البِدْعة شَيْن في الدّين ، وسَوَاد في الوَجْه ، وخُذْلاَن يوم القيامة ، وخِزْي ونَدَامَة

    💎 قال الله تبارك وتعالى : (يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ)
    🔶 قال ابن عباس رضي الله عنهما : تَبْيَضّ وُجُوه أهل السُّنّة ، وتَسْوَدّ وُجُوه أهل البِدعة والضلالة . رواه ابن أبي حاتِم في " تفسيره " .

    🔻 والبِدَع تَفَرُّقٌ وضَلال
    💎 قال تعالى : (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)
    🔹 قال ابن عطية : وهذِه الآية تَعُمّ أهلَ الأهواء والبِدع والشذوذ في الفُروع وغيرَ ذلك مِن أهل التعمّق في الْجَدل والْخَوض في الكلام ؛ هذه كُلها عُرْضة للزّلل ، ومَظِنّة لِسُوء الْمُعْتَقَد .
    (الْمُحرَّر الوَجِيز)

    🔻 وأمّا كَوْنُ البدعة شَيْنًا في الدّين ؛ فإن البِدْعَة استِدْرَاك على الشّرع ، واتّهام للنبي صلى الله عليه وسلم بِعَدم البلاغ الْمُبِين .

    ⚫️ قال الإمام مالِك رحمه الله : مَن ابْتَدَع في الإسلام بِدْعة يَرَاها حَسَنة ، فقد زَعم أن محمدا صلى الله عليه وسلم خَان الرّسالة ؛ لأن الله يقول : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ) ، فما لم يكن يومئذ دِينا ، فلا يكون اليوم دِينا .

    🔻 وأمّا كَوْنُ البِدعة خُذْلاَنًا يوم القيامة ؛ فإن الْمُبتَدِع يُطرَد عن حَوْض النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة .
    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِنِّي لَكُمْ فَرَطٌ عَلَى الْحَوْضِ ، فَإيّايَ لا يَأْتِيَنّ أَحَدُكُم فَيُذَبّ عَنّي كَمَا يُذَبّ الْبَعِير الضّالّ ، فَأقُول : فِيم هَذا ؟ فَيُقال : إنّك لا تَدْرِي مَا أحْدَثُوا بَعْدَك ، فَأقُولُ : سُحْقًا . رواه مسلم .
    وفي الصحيحين عن غير واحِد مِن الصحابة رضي الله عنهم نحو ذلك .

    🛑 يا لِطُول حَسْرَاتِهم حينئذٍ ..

    وقد عَقَد الإمام الشاطبي في كتاب " الاعتصام " فَصْلاً في ذِكْر ما في البِدَع مِن الأوصاف الْمَحْذُورة ، والمعاني الْمَذْمُومة ، وأنواع الشّؤم .

    🔴 قال الإمام الشاطبي : اعْلَمُوا أن البِدعة لا يُقْبَل معها عِبادة مِن صلاة ولا صِيام ولا صَدَقة ولا غيرها مِن القُرُبات .
    ومُجَالِس صاحِبها تُنْزَع مِنه العِصْمة ، ويُوكَل إلى نَفسِه ، والْمَاشِي إليه ومُوَقِّره مُعِين على هَدم الإسلام ، فما الظَّنّ بِصَاحِبها ؟
    وهو – أي : الْمُبْتَدِع - مَلْعُون على لِسان الشريعة ، ويَزداد مِن الله بِعِبَادته بُعْدًا .
    وهي مَظِنّة إلْقَاء العداوة والبغضاء .
    ومَانِعَة مِن الشفاعة الْمُحَمّدِيّة .
    ورَافعة للسُّنن التي تُقَابِلها .
    وعلى مُبْتَدِعها إثْم مَن عَمِل بها .
    وليس له مِن تَوبة ، وتُلْقَى عليه الذّلة في الدنيا والغَضَب مِن الله .
    ويُبْعَد عن حَوض رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    ويُخَاف عليه أن يكون مَعْدُودا في الكفار الْخَارِجِين عن الْمِلّة .
    وسُؤ الخاتمة عند الخروج مِن الدنيا ، ويَسْوَدّ وَجْهه في الآخرة ، ويُعذّب بِنار جهنم .
    وقد تَبَرّأ مِنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتَبَرّأ مِنه الْمُسْلِمُون .
    ويُخَاف عليه الفتنة في الدنيا ، زيادة إلى عذاب الآخرة .

    📚 ثم أطال الإمام الشاطبي في تفصيل ذلك ، وذِكْر الأدلة عليه ، وأقوال السّلَف ومَن بعدهم مِن أهل العِلْم في ذلك .
    ومَن أراد الاستزادة فليُراجِع كتاب " الاعتصام " للإمام الشاطبي رحمه الله .

    وتفصيل أكثر ، وفوائد هنا :
    ⭕️ ما الضّرَر مِن الاحتفال بِالمولد النبوي ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14109

    🖋 توضيح حول قول عمر رضي الله عنه عن صلاة التراويح : " نِعم البِدعة هذه "
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3007

    📌 الرد على شبهة أن هناك بِدعة حسنة وبِدعة سيئة
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3008

    ◾️ يقول : إن الرسول ﷺ احتفل بِمَولِده لأنه كان يصوم الاثنين ، وهو يوم مَولِده . فكيف يُردّ عليه ؟
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=15556

    ولنسأل الْمُحتَفِلِين بالمولد :
    https://pbs.twimg.com/media/CWxxILdWcAAVaAO.jpg
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #1142
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,661
    لا تُجالِسُوا أهل البِدع ، ولا أهل الباطِل ، ولا تَنظُروا إليهم ، ولا تَسمَعوا لهم ؛ فإن الشُّبَه خَطّافة ، كما كان السّلَف يقولون .
    والعَيْن والأُذن رُسُل القَلْب ، وطُرُق إمْدَاده

    ✅ قال قَتَادَة فِي قَولِه تَعَالى : (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ) قال : لا تَبْتَدِعُوا , وَلا تُجَالِسُوا مُبْتَدِعًا . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

    🔶 قال ابن مَسْعُودٍ رضي الله عنه : اعْتَبِرُوا النَّاسَ بِأَخْدَانِهِم ؛ فَإنّ الْمَرْءَ لا يُخَادِنُ إلاّ مَن يُعْجِبُه . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

    🔷 وقال إبراهيم النّخَعِيّ : لا تُجَالِسُوا أهْلَ الأهْوَاء , فَإنّ مُجَالَسَتَهُم تَذْهَب بِنُور الإيمَان مِن الْقُلُوبِ , وَتُسْلِب مَحَاسِنَ الْوُجُوه , وَتُورِثُ الْبِغْضَةَ فِي قُلُوب الْمُؤْمِنِين . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

    💎 وروى أبو قِلابَة عَن أبِي الدّرْدَاء رضي الله عنه , قال : مِن فِقْه الرّجُل مَمْشَاه , وَمَدْخَلُه , وَمَخْرَجُه ، ثُمّ قال أبو قِلابَة : قَاتَل اللّهُ الشّاعِرَ حِينَ يَقُول :
    عَن الْمَرْء لا تَسْأل وَأبْصِرْ قَرِينَه ... فَإنّ الْقَرِينَ بِالْمُقَارَن يَقْتَدِي
    رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

    ⭕️ وقال عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ الْمُلائِيّ : كَان يُقَال : لا تُجَالِس صَاحِبَ زَيْغٍ فَيُزِيغ قَلْبَك . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

    ⚫️ وقال هِشَام بن حَسّان : قال رَجُلٌ لابنِ سِيرِين : إنّ فُلانًا يُرِيدُ أنْ يَأْتِيَك , وَلا يَتَكَلّمُ بِشَيء ! قال : قُلْ لِفُلان : لا ، مَا يَأْتِينِي , فَإنّ قَلْبَ ابن آدَمَ ضَعِيف , وَإنّي أخَافُ أنْ أسْمَع مِنه كَلِمَة , فَلا يَرْجِع قَلْبِي إلَى مَا كَان . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

    🛑 هذه الفائدة رِسالة بشأن الْمُتَابَعة والْمُشَاهَدَة التي بُلِي بها كثير مِن الناس في هذا الزمان !

    ⛔️ ولا نِصف كلمة !
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14484
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 77 من 77 الأولىالأولى ... 276768697071727374757677

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •