صفحة 73 من 77 الأولىالأولى ... 23636465666768697071727374757677 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,081 إلى 1,095 من 1141
  1. #1081
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    العِلْم عِلْمَان : مَمْنُوح ومَمْنُوع !

    💎 علّم الله عِباده ما يَنتفِعون بِه : (عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)
    💎 ومَنَعَهم عِلْم ما لا يَنتَفِعون بِه : (وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ)

    🔸 قال القرطبي : قوله تعالى : (وَلا تَقْفُ) أيْ : لا تَتْبَعُ مَا لا تَعْلَمُ وَلا يَعْنِيك .
    (الجامع لأحكام القرآن : تفسير القرطبي)

    💎 ونَهَى الله تبارك وتعالى عِباده عن تعلّم ما يضرّهم : (وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ)
    💎 ونَهَى الله تبارك وتعالى نَبِيّه نوح عليه الصلاة والسلام عن سؤال ما لا عِلْم له بِه : (فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ)

    🛑 ومِن العِلْم الْمَمْنُوع : عِلْم الآجال والأقْدَار

    📚 قال ابن القيم وهو يُبيّن العِلم الْمَمْنُوح للعباد والعِلم الْمَمْنُوع :
    ثم مَنَعَهم سبحانه عِلم ما سِوى ذلك [ أي : عِلم ما سِوى ما يَنْفَعُهم ] مِمّا ليس في شأنهم ولا فيه مَصلحة لهم ولا نَشأتهم قابِلة له ؛ كَعِلم الغيب ، وعِلمِ ما كان وكُلّ ما يكون ، والعِلم بِعَدَد القَطْر ، وأمْوَاج البَحر ، وذرّات الرّمَال ، ومَسَاقِط الأوْرَاق ، وعَدَد الكَوَاكِب ومَقَادِيرها ، وعِلمِ ما فَوق السماوات ، وما تَحت الثّرَى ، وما في لُجَج البحار ، وأقْطَار العَالَم ، وما يُكِنُّه الناس في صُدُورِهم ، وما تَحمِل كُلّ أنثى وما تَغِيض الأرحام وما تَزْدَاد ، إلى سائر ما عَزَب عنهم عِلْمه . فمَن تَكَلّف معرفة ذلك فقد ظَلَم نَفسَه ، وبَخَس مِن التّوفِيق حَظّه ، ولم يَحصُل إلاّ على الْجَهْل الْمُرَكّب ، والْخَيَال الفَاسِد في أكثر أمْرِه ...
    ✅ ومِن حِكمته سبحانه ما مَنَعَهم مِن العِلم : عِلْم الساعة ومَعرفة آجَالِهم ، وفي ذلك مِن الْحِكْمة البَالِغة ما لا يَحتاج إلى نَظَر ؛ فلو عَرَف الإنسان مِقْدَار عُمُرِه ؛ فإن كان قصير العُمُر لَم يَتَهَنّأ بِالعَيْش ، وكيف يَتَهَنّأ بِه وهو يَتَرقّب الموت في ذلك الوَقت ، فَلولا طُول الأمل لَخَرِبَت الدنيا ، وإنما عِمَارَتها بِالآمال ، وإن كان طَويل العُمر وقد تَحقق ذلك فهو وَاثِق بِالبَقاء ؛ فلا يُبالي بِالانْهِمَاك في الشهوات والمعاصي وأنواع الفَسَاد ، ويقول : إذا قَرُب الوقت أحْدَثتُ تَوْبة . وهذا مَذْهب لا يَرتَضِيه الله تعالى عَزّ وَجَلّ مِن عِباده ، ولا يَقْبله منهم ، ولا تَصلُح عليه أحوَال العَالَم ، ولا يَصلُح العَالَم إلاَّ على هذا الذي اقتَضَته حِكْمَته ، وسَبقَ في عِلْمه ...
    ▪️ إلى أن قال رحمه الله :
    فَبَانَ أن مِن حِكمة الله ونِعمِه على عِباده أنْ سَتَر عنهم مقادير آجالهم ومَبلغ أعمَارهم ، فلا يزال الكيِّس يَتَرقّب الموت ، وقد وَضَعَه بَيْن عَيْنَيْه ، فَيَنْكَفّ عمّا يَضُرّه في مَعَادِه ، ويَجْتَهد فيمَا يَنْفَعه ويُسرُّ به عند القُدوم .
    (مفتاح دار السعادة)

    🔴 ومِن العِلْم الْمَمْنُوع : عِلْم السِحر والشعوذة والكِهانة وعِلْم النّجوم والأبْرَاج الْمُتعلِّق بالتأثير .

    💎 ومِن أخْوَف ما خَافَه النبي صلى الله عليه وسلم على أُمّتِه مِن بَعده : التّصدِيق بِالنّجُوم .

    🔶 قال الشيخ عبد الرحمن بن حَسَن رحمه الله : والأحاديث في ذمّ التّنْجِيم والتّحذِير مِنه كثيرة .
    (فتح المجيد شرح كتاب التوحيد)

    🖋 خمسٌ لا يَعلَمهن إِلاَّ الله
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=1706
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #1082
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    إذا صَحّ الوِدّ حسُن الظّن ، وكَفَى قليل الاعتذار !

    🔶 قال الربيع بن سليمان : مَرض الشافعي فَدَخَلْتُ عليه ، فقلت : يا أبا عبد الله ، قَوّى الله ضَعْفك . فقال : يا أبا محمد لو قَوّى الله ضَعفِي على قُوّتي أهلَكَني ! قلت : يا أبا عبد الله ، ما أردتَ إلاّ الخير . فقال : لو دعوتَ الله عليَّ لَعلِمتُ أنك لم تُرد إلاّ الخير ! رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔷 وقال أبو عُبيد القاسم بن سلاّم : زُرْتُ أَحْمَد بن حنبل فلمّا دخَلتُ عليه بَيته قام فاعتَنَقَنِي وأجْلَسَنِي فِي صَدْر مَجْلِسه .
    فقلت : يا أبا عَبْد اللَّه ، أليس يُقال : صاحِب البيت أو الْمَجْلِس أحقّ بِصَدر بَيته أو مَجْلِسه ؟
    قال : نعم يَقْعُد ويُقْعِد مَن يُريد .
    قال : فقلت : فِي نفسي ، خُذْ إليك أبا عُبيد فائدة ، ثم قلت : يا أبا عَبْد اللَّه لو كنت آتيك عَلَى حق ما تَسْتَحِقّ ، لأتَيتُك كل يوم .
    فقال : لا تَقُل ذاك ، فإن لي إخوانا ما ألْقَاهُم فِي كُل سَنَة إلاّ مَرّة أنا أوْثق فِي مَودّتِهم مِمّن ألْقَى كُلّ يوم !
    قال : قلتُ : هذه أُخْرَى يا أبا عُبيد ، فلما أردتُ القيام قام معي ، قلت : لا تفعل يا أبا عَبْد اللَّه .
    فقال : قال : الشّعبي : مِن تَمَام زِيَارَة الزَّائِر أنْ تَمْشِيَ مَعَه إلى بَاب الدَّار وَتَأْخُذَ بِرِكَابِه ، قال : قلتُ : يا أبا عَبْد اللَّه مَن عَن الشعبي ؟ قال : ابن أبي زائدة عَنْ مُجَالِد عَنِ الشعبي ، قال : قلت : يا أبا عُبيد هذه ثالثة .
    (طبقات الحنابلة ، والآداب الشرعية)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #1083
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    بعض الناس بَيْنَه وبَيْن الشيطان نَسَب وشَبَه !

    🔵 قال عبد الملك بن مروان للحجّاج بن يوسف : إنه ليس مِن أحَد إلاّ وهو يَعرف عَيْب نَفسِه ، فعَيِّب نَفسَك ! فقال : أعفِنِي يا أمير المؤمنين ، فأبَى ، فقال : أنا لَجُوج حَقُود حَسُود ! فقال عبد الملك : ما في الشيطان شَرّ مِمَا ذَكَرتَ . رواه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " .
    وفي رواية له : فقال له عبد الملك : إذًا بَيْنَك وبَيْن إبليس نَسَب ! فقال : يا أمير المؤمنين أن الشيطان إذا رَآنِي سَالَمَنِي !!

    ▪️ بعض الناس يَتَقلّب في نِعَم الله صباح مساء ، ومع ذلك : هو كَنُود (إِنَّ الإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ)
    قال الرّاغِب : أي : كَفُور لِنِعمَتِه .
    (المفردات في غريب القرآن)

    🔴 ومِن ذلك :
    قول بعضهم : يوم لك وألْف يوم عليك !
    وقول آخرين : كلّما عدَلتها اعوَجّت !
    وقول بعضهم : لا تكون أنت والزمان عليّ .. ونحو هذه الكلمات التي تكون مَبْنِيّة على جُحُود ونُكْران وكُفْران نِعَم ..

    🛑 ولِيُعلَم أن كُفْران النِّعَم مِن أكبَر الكبائر أو أكبَر مِن الكبائر ..

    ✅ وشُكر النِّعَم حِفْظ لَهَا وحِرَاسة ، وكُفْرَانها مُذهِب ومُزِيل لَهَا

    🔶 قال ابن القيم : ما حَرَس العَبد نِعمة الله تعالى عليه بِمِثل شُكْرِها ، ولا عرّضَها للزّوال بِمِثل العَمل فيها بِمَعاصي الله ، وهو كُفْران النّعْمَة ، وهو باب إلى كُفْرَان الْمُنْعِم . فالْمُحسِن الْمُتَصَدّق يَستَخدِم جُنْدا وعَسْكَرًا يُقاتِلون عنه وهو نائم على فِرَاشِه ؛ فمن لم يكَن له جُنْد ولا عَسْكَر وله عَدُوّ فإنه يُوشِك أن يَظْفَر به عَدُوّه ، وإن تأخّرَت مُدّة الظّفَر ، والله المستعان .
    (بدائع الفوائد)

    💎 وفي دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم : ربّ اجعلِني لك شَكّارا . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه . وصححه الألباني والأرنؤوط .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #1084
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    إيّاك وكَثْرة الْجِدَال والْخُصُومَة ؛ فإنها تُقسّي القَلْب ، وتُباعِد عن الرّبّ ، وتُضعِف الأُخوّة

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّ أبْغَض الرِّجَال إلى اللَّه الألَدُّ الْخَصِم . رواه البخاري ومسلم .

    📚 قال النووي : الألد : شَدِيدُ الْخُصُومَةِ ... وَأمّا الْخَصِمُ ؛ فَهُوَ الْحَاذِقُ بِالْخُصُومَة . وَالْمَذْمُوم هُو الْخُصُومَة بِالْبَاطِل فِي رَفْع حق أو إثبات بَاطِل .
    (المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجّاج)

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما ضَلّ قَوْم بعد هُدى كانوا عليه إلاّ أُوتُوا الْجَدَل ، ثم تَلاَ هذه الآية : (مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلاَّ جَدَلاً بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ) . رواه الإمام أحمد والترمذي وحسّنه ، وابن ماجه ، وحسّنه الألباني والأرنؤوط .

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنا زَعيم بِبَيْت في رَبَض الجنة لِمَن تَرَك الْمِرَاء وإن كان مُحِقّا . رواه أبو داود ، وحسّنه الألباني والأرنؤوط .

    💎 وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يَستكْمِل عَبْدٌ حقيقة الإيمان حتى يَدَعَ الْمِرَاء وإن كان مُحِقّا ، ويَدَعَ كثيرا مِن الحديث مَخَافة الكَذِب . رواه ابن أبي الدنيا في " الصّمت " ، وحسّنه الألباني .

    🔶 وقال أبو الدرداء رضي الله عنه : كَفَى بِك إثْمًا أن لا تَزَال مُحَارِبا ، وكَفَى بِك ظَالِمًا أن لا تَزَال مُخَاصِمًا ، وكَفَى بِك كاذِبا أن لا تَزَال مُحَدّثا إلاّ حَدِيثا في ذاتِ الله عزّ وَجَلّ . رواه الإمام أحمد في " الزهد " والدارمي وأبو داود في " الزهد " .

    🔘 وقال سُفيان الثوري : إِيَّاكَ وَالْخُصُومَاتِ وَالْجِدَالَ وَالْمِرَاء ؛ فَإنّكَ تَصِيرُ ظَلُومًا خَوَّانًا أَثِيمًا . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔹 وقال بِلال بن سَعْدٍ : إذا رَأيْتَ الرَّجُلَ لَجُوجًا مُمَارِيًا مُعْجَبًا بِرَأْيه ؛ فَقَد تَمّتْ خُسَارَتُه . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " والبيهقي في " شُعب الإيمان " .

    🔸 وكَان إبْرَاهِيمُ التَّيْمِيّ يَدْعُو يَقُول : اللهُمّ اعْصِمْنِي بِكِتَابِكَ وَسُنَّةِ نَبِيِّك محمد صلى الله عليه وسلم مِن اخْتِلافٍ فِي الْحَقّ ، وَمِن اتِّبَاع الْهَوَى بِغَيْر هُدًى مِنْك ، وَمِن سَبِيل الضَّلال ، وَمِن شُبُهَات الأُمُور ، وَمِن الزَّيْغ وَاللَّبْس وَالْخُصُومَات . رواه الإمام أحمد في " الزهد " ، ومِن طريقِه : رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    ▫️ وفي " القاموس المحيط " : اللَّجاج ، واللَّجَاجَة : الْخُصُومَة .
    وفي " الصِّحاح " : والْمُلاجّة : التّمَادِي في الْخُصُومَة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #1085
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    تنتشر رسالة مكذوبة فيها أن أعرابيا أتى قبر النبي ﷺ فدعا عنده ، فقال عمر رضي الله عنه : اللهم إني أدعوك بمثل ما دعا به هذا الأعرابي ..
    وهذا كذب ؛ فإنه لا يُعرَف عن الصحابة رضي الله عنهم الدعاء عند قبره ﷺ ، ولا يُقِرّون مَن يدعو عند قبر .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : طلب شفاعته ودعائه واستغفاره بعد موته وعند قبره ﷺ ليس مشروعاً عند أحد مِن أئمة المسلمين ، ولا ذَكر هذا أحَد مِن الأئمة الأربعة وأصحابهم القدماء .
    (قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة)

    الجواب الْمُفَصَّل عن شبهاتٍ في التَّوَسُّل
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=12955

    ما حكم التوسل بالأنبياء وأولياء الله الصالحين لقضاء الحوائج ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=17925

    ما حكم التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=880
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #1086
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    احترام خصُوصِيّة البيوت ، ومُرَاعاة حقِّ الزوج ومَكَانَتِه

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خُطبة حَجّة الوَداع : اتَّقُوا الله فِي النّساء ، فَإِنَّكُم أخَذْتُمُوهُنّ بِأمَان الله ... ولكُم عليهن أن لا يُوطِئن فُرُشَكم أحدًا تَكْرَهُونَه . رواه مسلم .

    🔷 قال القرطبي : أي : لا يُدْخِلْن مَنَازِلكم أحًدًا مِمّن تَكْرَهونه مِن الأقارب والنساء الأجانب .
    (الجامع لأحكام القرآن : تفسير القرطبي)

    🔶 قال الشعبي : لَمّا مَرِضَت فاطِمَةُ رضي الله عنها أتاها أبو بكرٍ الصِّدّيقُ رضي الله عنه فاستأذَن عَلَيها ، فقال عليٌّ رضي الله عنه : يا فاطِمَة ، هذا أبو بكرٍ يَستأذِنُ عَليك . فقالتْ : أتُحِبُّ أن آذَن له ؟ قال : نَعَم . فأذِنَت له ، فدَخَل عَليها يَتَرَضّاها ، وقال : واللَّه ما تَرَكتُ الدّارَ والمالَ والأهلَ والعَشيرَة إلاّ لابتِغاءِ مَرضاةِ اللَّهِ ومَرضاةِ رسولِه ومَرضاتِكُم أهلَ البَيت ، ثُمَّ تَرَضّاها حَتى رَضِيَت . رواه البيهقي في الكبرى وفي الاعتقاد ، وقال : هذا مُرسَلٌ حَسَنٌ بإِسناد صَحيح .

    🔸 وقال العَينِي : وَهَذا قَوِيّ جيّد ، وَالظَّاهِر أن الشّعبِيّ سَمِعه من عَليّ رضي الله عنه ، أو مِمَّن سَمِعه مِن عَليّ .
    (عُمدة القاري شرح صحيح البخاري)

    🖌 سيرة سيدة نساء العالمين
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6630

    ▪️ تقول : إن زوجها يتضايق من كثرة زيارة أبيها لها ، فما النصيحة ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=15303
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #1087
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    تَزعُم الرافضة أن أبا بكر وعمر ظَلَما عليّا وفاطمة ومَنَعَاهُمَا حقّهما
    🛑 وهذا كذب واضِح صريح ؛ فإن عليًّا رضي الله عنه أقرّ بِما حكَم به أبو بكر وعمر رضي الله عنهما ، ولم يَرُدّ ما يُزعَم أنه نَصيب فاطمة رضي الله عنها إلى وَرَثَتها حينما تولّى الخلافة .

    💎وكان عُمر رضي الله عنه في مَجلِسه ، فاستأذَن عليه عباس وعليّ رضي الله عنهما ، فأذِن لَهُما فقال عباس : يا أمير المؤمنين اقضِ بَيْنِي وبَيْن هذا ! فقال القَوم : أجَل يا أمير المؤمنين ، فاقْضِ بينهم وأرِحْهم .
    فقال عمر : اتّئدَوا . أنشُدُكم بِالله الذي بإذِنه تقوم السماء والأرض ، أتَعْلَمُون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا نُورَث ما تَرَكْنا صَدَقة ؟
    قال الرَّهْط : قَد قال ذَلِك .
    ثم أقبل على العباس وعليّ فقال : أنشُدُكُما بِالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض ، أتعلمَان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا نُورث ما تَركْنَاه صَدَقة ؟
    قالا : نعم .
    فقال عمر : فَإنّي أحَدّثُكُمْ عَن هَذا الأمْر ؛ إنّ اللَّه سُبحَانه كَان خَصّ رَسُولَه صلى الله عليه وسلم في هَذا الفَيء بِشَيء لَم يُعْطِه أحَدًا غَيْرَه ، فقال جَلّ ذِكْرُه : (مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ) . رواه البخاري ومسلم .

    🔶 وفي حديث عائشة رضي الله عنها : أن فاطمة رضي الله عنها ابْنَة رسول الله صلى الله عليه وسلم سألتْ أبا بكر الصّدّيق بَعد وَفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يَقسِم لها مِيرَاثها مِمّا تَرَك رسول الله صلى الله عليه وسلم مِمّا أفاء الله عليه ، فقال لَهَا أبو بكر : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا نُورَث ، ما تَرَكْنا صَدَقة ، فَغَضِبَت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهَجَرَت أبا بكر ... قالتْ عائشة رضي الله عنها : وكانت فاطمة تسأل أبا بكر الصّدّيق نَصِيبَها مِمّا تَرَك رسول الله صلى الله عليه وسلم مِن خيبر وفَدَك وصَدَقَته بِالمدينة ، فأبَى أبو بكر عليها ذلك ، وقال : لستُ تَارِكًا شيئا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يَعمَل به إلاّ عَمِلتُ به ، فإني أخشَى إن تَركتُ شيئا مِن أمْرِه أن أَزِيغ . فأمّا صَدَقته بالمدينة فَدَفَعها عُمر إلى علي وعباس ، وأما خَيبَر وفَدَك فأمْسَكَها عُمر ، وقال : هُمَا صَدَقة رسول الله صلى الله عليه وسلم كَانَتَا لِحُقُوقه التي تَعْرُوه ونَوائبِه ، وأمْرُهُمَا إلى مَن وَلِي الأمْر . قال : فهُما على ذلك إلى اليوم . رواه البخاري ومسلم .

    🔵 قال النووي : قال أبو داود : لَمّا صَارَت الخلافة إلى عليّ رضي الله عنه لَم يُغَيّرها عن كَوْنِها صَدَقة . وبنحو هذا احتَجّ السّفّاح ؛ فإنه لَمّا خَطَب أول خُطبة قام بها قام إليه رَجُل مُعَلِّق في عُنُقه المصحَف ، فقال : أنشُدُك الله إلاّ ما حَكَمت بيني وبين خَصمي بهذا المصحف ، فقال : مَن هو خَصْمك ؟ قال : أبو بكر في مَنْعِه فَدَك ! قال : أظَلَمَك ؟ قال : نعم . قال : فمَن بَعدَه ؟ قال : عُمر . قال : أظَلَمَك ؟ قال : نعم ، وقال في عثمان كَذلك . قال : فَعَلِيّ ظَلَمك ؟ فسَكَت الرّجُل ، فأغلَظ له السّفّاح .
    (المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجّاج)

    ⚫️ ودخل عبد الله بن حسَن بن حسَن بن عليّ ، وَمَعه مُصحف على أبي العَبّاس السّفّاح ، فقال : يا أمِير المؤمنين ، أعطِنا حَقّنا الَّذِي جَعَله الله لَنا فِي هَذا المصحف . وَكَان الْمجْلس غاصّا بِبَنِي هَاشِم وَغَيرهم ، فأشْفَق النَّاس مِن أن يُعَجّل السّفّاح إليه أو يَعْيَا بِجَوابِه ، فَيكون ذَلِك عارًا عَلَيه . قال : فَأقبل عَليه غير مُغْضَب وَلا مُنْزَعِج ، فقال : إن جَدّك عَلِيّا كَان خَيْرا مِنّي وَأعْدل ، وَلِي هَذا الأمر فَأعْطى جَدّيك الْحسن وَالْحُسَيْن ، وَكَانَا خيرا مِنْك شَيْئا ؟ وَكان الْوَاجِب أن أُعْطِيك مِثله ، فَإن كُنتُ قد فَعلتُ فقد أنصَفْتك ، وَإن كنتُ زِدّتُك ، فَمَا هَذا جزائي مِنْك ! فَمَا ردّ عبد الله جَوَابا ، وَانْصَرف ، وَالنّاس يَتَعَجّبُون مِن جَوَاب السّفّاح .
    (نثر الدر في المحاضرات ، للرازي ، و " تاريخ بغداد " ، للخطيب البغدادي ، و " تاريخ دمشق " لابن عساكر)

    🖋 تسأل : إذا كان الصحابة يحبّون آل البيت ، فلماذا ظَلَمُوهم ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73269

    🖌 هل معاوية وجيشه فئة باغية ؟ وما صِحة منْع أبي بكر فاطمةَ مِن ميراث أبيها ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=101924

    📌 ما ردّك على مَن يطعنون في الصحابة بسبب خلافة علي ومعاوية ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3079

    🔦الإجابات الْجَلِيَّة عن الشُّبُهات الرافضية
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=34297
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #1088
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه شَهِد بِفَضل أبي بكر رضي الله عنه وعمر رضي الله عنه ، وبايَعَهُما

    💎 قال عليّ رضي الله عنه لأبي بكر رضي الله عنه : إنا قد عَرَفْنا يا أبا بكر فَضِيلتك ، وما أعطاك الله ، ولم نَنْفَس عليك خَيرا سَاقَه الله إليك ، ولكنك استَبْدَدت علينا بِالأمر ، وكُنّا نَحن نَرى لَنا حَقّا لِقَرَابَتِنا مِن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلم يَزل يُكلّم أبا بكر حتى فاضَت عَيْنَا أبي بكر ، فلمّا تَكَلّم أبو بكر ، قال : والذي نفسي بِيدِه ، لَقَرَابةُ رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبّ إليّ أن أصِل مِن قَرَابَتي ، وأما الذي شَجَر بِينِي وبَينكم مِن هذه الأموال ، فإني لم آلُ فيها عن الْحَقّ ، ولم أتُركْ أمْرا رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنعه فيها إلاّ صَنَعته ، فقال عليّ لأبي بكر : مَوْعِدك العَشِيّة للبَيْعة ، فلمّا صَلّى أبو بكر صلاة الظهر ، رَقِيَ على الْمِنْبَر ، فتَشَهّد وذَكَر شأن عليّ وتَخَلّفَه عن البَيْعة ، وعُذْرَه بِالذي اعتَذر إليه ، ثم استغفر وتَشهّد علي بن أبي طالب ، فعَظّم حَقّ أبي بكر ، وأنه لم يَحمِله على الذي صَنَع نَفَاسَة على أبي بكر ، ولا إنكارا للذي فَضّله الله به ، ولَكِنّا كُنّا نَرَى لَنا في الأمر نَصِيبا ، فاسْتَبَدّ علينا بِه ، فوَجَدْنا في أنفسِنا ، فَسُرّ بِذلك المسلمون ، وقالوا : أصَبْتَ ، فكان المسلمون إلى عليّ قريبا حين رَاجَع الأمر المعروف . رواه البخاري ومسلم .

    ☑️ وقال محمد بن الْحَنَفِيّة : قلتُ لأبي - علي بن أبي طالب رضي الله عنه - : أيّ الناس خير بعد رسول الله ﷺ ؟ قال : أبو بكر . قلت : ثم مَن ؟ قال : ثم عُمر ، وخَشِيتُ أن يقول عثمان قلت : ثم أنت ؟ قال : ما أنا إلاّ رَجُل مِن المسلمين . رواه البخاري .

    🔶 وقال عليّ رضي الله عنه : قَدّمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أبَا بَكْر فَصَلّى بِالنَّاس ، وَإنّي لَشَاهِد غَيْر غَائِب ، وَإنّي لَصَحِيحٌ غَيْر مَرِيض ، وَلَوْ شَاء أنْ يُقَدّمَنِي لَقَدّمَنِي ؛ فَرَضِينَا لِدُنْيَانَا مَن رَضِيَه اللَّه وَرَسُولُه لِدِينِنَا . رواه ابن سعد في " الطبقات الكبرى " ، والآجُرِّيّ في " الشريعة " ، وابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " ، وأبو نُعيم الأصبهاني في " فضائل الخلفاء الأربعة وغيرهم ، وابن عساكر في تاريخ دمشق ، وابن الأثير في " أُسْد الغابة " .

    🔘 وفي رواية : قال عَليّ بن أبي طالب : إن رسول الله ﷺ مَرِض لَيَالِي وأيامًا يُنادَى بَالصّلاة فيَقول : مُرُوا أبا بكر يُصلّي بالناس ، فلمّا قُبِض رسول الله ﷺ نَظَرْتُ فإذا الصلاة عَلَم الإسلام ، وقِوام الدِّين ؛ فَرِضِينا لِدُنْيَانا مَن رَضِي رسول الله ﷺ لِدِيننا ، فبَايَعنا أبا بَكر .

    🔵 ورَوى أبو إسْحَاقَ عن عَبْدِ خَيْر عَن عَلِيّ رضي الله عنه أنه قال : ألا أُنَبِّئُكم بِخَيْر هَذه الأُمّة بَعد نَبِيّهَا ؟ أبو بَكْر ، وَالثّانِي عُمَر ، وَلَو شِئْت سَمَّيْت الثَّالِث . قَال أبو إسْحَاق : فَتَهَجّاهَا عَبْدُ خَيْرٍ لِكَي لا يَمْتَرُوا فِيمَا قال عَلِيّ . رواه عبد الله بن الإمام أحمد في زوائد المسند .

    🔷 وقال عليّ رضي الله عنه : كنتُ إذا سَمِعتُ مِن رسول الله ﷺ حديثا نَفَعَنِي الله به بِمَا شاء أن يَنْفَعَني مِنه ، وإذا حَدَّثني غَيْرُه اسْتَحْلَفْتُه ، فإذا حَلَف لي صَدّقتُه ، وحَدّثني أبو بَكر وصَدَق أبو بكر . رواه ابن أبي شيبة والإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي في " الكُبرى " وابن ماجه ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .

    🔶 ولَمّا طُعِن عمر رضي الله عنه دَخَل عليه عليّ رضي الله عنه ، فَتَرَحّم عَلى عُمَر ، وقال : مَا خَلّفْت أحَدًا أحَبّ إليّ أنْ ألْقَى اللَّهَ بِمِثْل عَمَلِه مِنْك ، وَايْمُ اللهِ إنْ كُنْتُ لأظُنّ أنْ يَجْعَلَك اللَّه مَع صَاحِبَيْك ، وَذَاك أنّي كُنْت أُكَثّرُ أسْمَعُ رَسُولَ اللهِ ﷺ يَقُول : جِئْتُ أنَا وَأبو بَكْرٍ وَعُمَرُ ، وَدَخَلْتُ أنَا وَأبو بَكْرٍ وَعُمَرُ ، وَخَرَجْتُ أنَا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ، فَإنْ كُنْتُ لأرْجُو ، أوْ لأظُنّ ، أنْ يَجْعَلَك اللَّهُ مَعَهُمَا . رواه البخاري ومسلم .

    🔸 قال النووي : وَفِي هَذَا الْحَدِيث فَضِيلَةُ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ ، وَشَهَادَةُ عَلِيّ لَهُمَا ، وَحُسْنُ ثَنَائِه عَلَيْهِمَا ، وَصِدْقُ مَا كَانَ يَظُنّه بِعُمَر قَبْل وَفَاتِه ، رَضِي اللّه عَنْهم أجْمَعِين .
    (المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجّاج)

    🔹 وقال ابن حَجَر : وَفِي هَذا الْكَلام أنّ عَلِيّا كَان لا يَعْتَقِدُ أنّ لأحَدٍ عَمَلا فِي ذَلِك الْوَقْت أفْضَل مِن عَمَل عُمر .
    (فتح الباري)

    🖋 إشكالية حول موقف بعض الصحابة مِن آل البيت
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=8774
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #1089
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    خالِط الناس ولا تُنقِص دِينك ولا مُروءتك

    💎 قال ابن مسعود رضي الله عنه : خالِط الناس ودِينَك لا تَكلِمَنّه . رواه وَكِيع في " الزهد " والبخاري تعليقا .

    🔘 وقال حذيفة رضي الله عنه : خَالِص الْمُؤمِن ، وخَالِط الكَافِر ، ودِينَك لا تَكْلِمَنّه . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔵 ودخل عِمران بن إبراهيم بن عبد الله بن مُطيع العَدوي على أبي العباس السّفّاح في أول وَفْد عليه مِن المدينة ، فأُمِرُوا بِتَقْبِيل يَدِه ، فَتَبَادَرُوها ، وعِمران واقِف ، ثم حَيّاه بِالْخِلافة ، وهَنّأه ، وذَكَر حَسَبه ونَسَبه ، ثم قال : يا أمير المؤمنين ، إنها والله لو كانت تَزيدك رِفْعة ، وتَزيدني مِن الوَسِيلة إليك ما سَبَقَنِي بها أحد ، وإني لَغَنِيّ عمّا لا أجْرَ لَنَا فيه ، وعلينا فِيه ضَعَة ، قال : ثم جَلَس ، فوالله ما نَقَص مِن حَظّ أصحابِه . رواه الخطيب البغدادي في " تاريخ بغداد " .

    🔶 قال الإمام الشافعي : لو عَلِمت أن شُرْب الماء البارِد يُنْقِص مِن مُروءتي ما شَرِبْته ! رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #1090
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    الصراع بين الحق والباطل شديد في آخر الزمان
    مقطع بليغ قصير في أقلّ مِن دقيقة
    لسماحة شيخنا الإمام : ابن باز رحمه الله رحمة واسعة
    https://youtu.be/potZT08vhFo
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #1091
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    كثيرا ما يُتّهم الأخيار وتُلصَق بِهم التّهَم الكاذِبة

    â*•ï¸ڈ الْحَجّاج بن يوسف الثقفي عيّر ابنَ عمر بالبُخْل ! كما عند الطبراني .

    وكان ابن عمر رضي الله عنهما كَثير الصّدَقَة .
    �� قال مَوْلاه نافِع : إنْ كان ابن عمر ليُفرّق في الْمَجْلِس ثلاثين ألفًا ، ثم يأتي عليه شَهر ما يأكُل مُزْعة لَحْم . رواه الإمام أحمد في " الزُهد " ، ومِن طريقِه : رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

    وهذا والله هو الكَرَم لا كَرَم حاتِم الطائي !!

    �� وقال نافِع أيضا : كَان ابنُ عُمَر إذا اشْتَدّ عَجَبُه بِشَيء مِن مَالِه قَرّبَه لِرَبّه عَزّ وَجَلّ . قال نَافِع : وَكان رَقِيقُه قَد عَرَفُوا ذَلِك مِنه ، فَرُبّمَا شَمّر أَحَدُهُم فَيَلْزَمُ الْمَسْجِد ، فَإذا رَآه ابنُ عُمَر رضي الله عنهما عَلى تِلْك الْحَالَة الْحَسَنَة أَعْتَقَه ، فَيَقُول لَه أصْحَابُه : يَا أبَا عَبد الرَّحْمَن ، وَاللَّه مَا بِهِم إلاّ أنْ يَخْدَعُوك ، فَيَقُول ابن عُمَر : فَمَن خَدَعَنَا بِاللَّه عَزّ وَجَلّ تَخَدّعنَا لَه .
    قال نَافِع : فَلَقَد رَأيْتُنَا ذَات عَشِيَّةٍ وَرَاح ابن عُمَر عَلى نَجِيب لَه قَد أَخَذَه بِمَال عَظِيم ، فَلَمّا أعْجَبَه سَيْرُه أنَاخَه مَكَانَه ، ثمّ نَزَل عَنه ، فقال : يَا نَافِع ، انْزِعُوا زِمَامَه وَرَحْلَه وَجَلّلُوه وَأشْعِرُوه ، وَأَدْخِلُوه فِي الْبُدْن . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

    �� وابن عمر هو العابِد الزاهِد ، قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : نِعم الرّجُل عبد الله لو كان يُصلي مِن الليل . قال سالم بن عبد الله بن عمر : فكان عبد الله بَعْدَ ذلك لا ينام مِن الليل إلاّ قليلا . رواه البخاري ومسلم .

    �� وقال فيه ابن مسعود رضي الله عنه : إن مِن أمْلَك شَباب قُريش لِنفسِه عن الدنيا عبدَ الله بنَ عمر . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .
    وفي رواية قال : لقد رأيتنا ونَحن مُتَوافِرُون ، وما فِينا شابّ هو أمْلَك لِنَفسِه مِن عبد الله بن عمر .

    �� وعن جابر رضي الله عنه : ما مِنّا مِن أحَد أدرَك الدنيا إلاّ مالَت به ومَال بها إلاّ عبدَ الله بنَ عمر رضي الله عنهما . رواه ابن أبي شيبة والحاكم وأبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

    �� وقال مَيمون بن مِهرَان : دخلتُ على ابن عمر فقَوّمت كُلّ شيء في بَيتِه مِن فِرَاش أو لِحَاف أو بِسَاط ، فما وَجَدتُه يُسوَى مائةَ دِرهم ! رواه أبو داود في " الزهد " .

    �� وابن عمر رضي الله عنهما اتّهمَه الْخَارِجيّ بِالكُفر !!

    ذَكَر عبد الرزاق عن مَعْمَر عن أيوب عن نافع قال : قيل لابن عمر : إن نَجْدَة الْحَرُوريّ يقول : إنك كافِر ! وأراد قَتْل مَولاك إذْ لَم يَقُل إنك كافِر ! فقال ابن عمر : والله ما كَفَرتُ منذ أسْلَمت ؟!
    قال نافع : وكان ابن عمر حين خَرَج نَجْدَة يَرى قِتَاله .
    (الاستذكار ، لابن عبد البر)

    �� سيرة الإمام الزاهد مُعتزِل الفتن
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=13360
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #1092
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    رَبيع قَلبك ونُور صَدرِك

    🔵 قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : في حديث الكَرْب الذي رواه أحمد مِن حديث ابن مسعود رضي الله عنه : " اللهم إني عَبْدك ابنُ عَبدِك ابنُ أَمَتك ، نَاصِيتِي بِيدِك ، أسألك بِكُلّ اسْم هو لك سَمّيتَ به نفسَك ، أو أنْزَلْته في كِتَابك ، أو عَلّمته أحدًا مِن خَلْقك ، أو اسْتَأثَرْت بِه في عِلْم الغَيْب عِندك ، أن تَجعَل القرآن رَبِيع قَلبي ، ونُور صَدْري ، وجَلاء حُزْني ، وذَهَاب هَمّي وغَمّي : إلاّ أذْهَب الله هَمّه وغَمّه ، وأبْدَله بِه فَرَحًا " .
    والربيع : هو الْمَطَر الْمُنبِت للرّبيع ، ومنه : قَوله في دعاء الاستسقاء : " اللهم اسْقِنا غَيْثا مُغِيثا رَبِيعا مُرْبِعا " ، وهو الْمَطَر الوَسْمِيّ الذي يَسِم الأرض بِالنّبَات .
    ومنه : قَوله : " القرآن رَبِيع للمُؤمِن " ؛ فَسَأل الله أن يَجعَله ماء يُحْيي بِه قَلبَه ، كما يُحيي الأرض بِالرّبيع . ونُورا لِصَدْرِه .
    والحياة والنور جِمَاع الكَمَال ، كمَا قال : (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ) ، وفي خُطبة أحمد بن حنبل : يُحيُون بِكِتاب الله الْمَوْتَى ، ويُبَصّرُون بِنُور الله أهلَ العَمَى ؛ لأنه بِالْحَياة يَخْرُج عن الموت ، وبِالنّور يَخْرُج عن ظُلْمَة الْجَهْل ؛ فيَصِير حَيّا عَالِمًا نَاطِقًا ، وهو كَمَال الصّفات في الْمَخْلُوق .
    (مجموع الفتاوى)

    ⭕️ فهل في صدرك رَبِيع ونُور ، أو جَدْب وظُلْمة ؟!

    💎 قال مالك بن دينار : يا حَمَلة القُرآن ماذا زَرَع القرآن في قلوبكم ؟ فإن القُرآن رَبيع المؤمنين كمَا أن الغَيْث رَبيعُ الأرض . رواه الإمام أحمد في " الزُهد " ، ومِن طريقِه : رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #1093
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    هذه الحياة لَم تَصْفُ لِصَفوة الْخَلْق
    🔶 ما مِن نَبِيّ صَفَت له الدنيا ..
    مِنهم مَن ابتُلي بِزَوجَته ، ومِنهم مَن ابتُلي بِابْنِه ، ومِنهم مَن ابتُلِي بِأبِيه .. ومِنهم مَن ابتُلي بِالْمَرَض ، ومِنهم مَن ابتُلي بِعُقم الزوجة وتأخّر الذّرّيّة ..
    ومنهم من ابتُلي بالسّحْر ، ومِنهم مَن فَقَد أبناءه .. ومِنهم مَن كان يُخرِجه الْجُوع مِن بيته ..
    وهذه طبيعة هذه الحياة ، وصدق الله : (لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ)
    📌 قال أبو الحسن التّهامِي :
    طُبِعَتْ على كَدَر وأنت تُريدُها * صَفْوًا مِن الأقذاء والأكْدَار

    فَهوّن عليك .. ولا تَحزن .. فإن الأمر كلّه لله : (قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ)

    🔴 ولو كانت الدنيا تَدُوم لأهلِها *** لَكَان رسول الله حَيّا وبَاقِيًا

    🔵 ومِن هُنا : جاءت التسلية للنبي صلى الله عليه وسلم بِذِكْر ما أصَاب الأنبياء والصالحين مِن قَبْلِه ..
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يَذكُر لأصحابه ما أصَاب الأنبياء والصالحين مِن قَبْلِهم ..
    فيُقال للسّالِك سَبيلَهم ، الْمُقَتَفي لآثارِهم : هَوّن عليك ، فَلَسْتَ وَحدَك على الطريق ..

    💎 كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أُوذِي قال : رَحِمَ اللَّه مُوسَى قَد أُوذِي بِأكْثَر مِن هَذا فَصَبَر . رواه البخاري ومسلم .

    🔻فإذا كانت الدنيا لَم تَصْفُ لِصَفوة الْخَلْق ، فكيف تَصفُو لِغَيرهم ؟!

    💡 وهذهِ الدارُ لا تُبْقِي على أحدٍ *** ولا يَدومُ على حَالٍ لَهَا شَانُ
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #1094
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    طريق التوحيد طريق طويل شاقّ ..
    مَضَى عليه الأنبياء والأخيار مِن بعدِهم ..

    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يُذكّر أصحابه بِهذا المعنى
    💎 مرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بِوَادي الأزرق ، فقال : أيّ وادٍ هذا ؟
    فقالوا : هذا وادِي الأزرَق .
    قال : كأني أنظُر إلى موسى عليه السلام هابِطًا مِن الثّنِيّة ، وله جُؤار إلى الله بِالتّلْبِية ، ثم أتَى على ثَنِيّة هَرْشَى .
    فقال : أيّ ثَنِيّة هذه ؟
    قالوا : ثَنِيّة هَرْشى .
    قال : كأني أنظر إلى يُونس بنِ مَتّى عليه السلام على ناقة حَمْراءَ جَعْدة عليه جُبة مِن صُوف ، خِطام ناقَته خُلْبَة وهو يُلَبّي . رواه البخاري ومسلم .
    وفي رواية : خِطام ناقَته لِيفٌ خُلْبَة .

    ⭕️ قال ابن القيم : أين أنت ؟ والطريق طريق تَعِب فيه آدم ، وناح لأجْله نُوح ، ورُمِي في النار الخليل ، وأضجِع للذّبْح إسماعيل ، وبِيع يُوسف بِثَمن بَخْس ، ولَبِث في السجن بِضْع سِنين ، ونُشِر بِالْمِنْشَار زكريا ، وذُبِح السيد الْحَصُور يحيى ، وقَاسَى الضّرّ أيوب ، وزاد على المقدار بُكاء داود ، وسار مع الوَحْش عيسى ، وعالَج الفَقر وأنواع الأذى محمد . تَزْها أنت باللهو واللعب ؟!
    (الفوائد)

    خُطبة جمعة .. عن (أهمية التوحيد)
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=16514
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #1095
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,660
    تسلية المؤمنين ونَهيِهم عن النّظَر إلى ما في أيدِي الكفّار والمنافِقين

    💎 قال الله عَزّ وَجَلّ : (لا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ)
    💎 وقال تبارك وتعالى : (فَلا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ) .

    💎 ولَمّا دَخَل عمر رضي الله عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم على حَصِير ، ورأى عمر أثَر الحصِير في جَنْب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما عِند رسول الله صلى الله عليه وسلم مِن قليل مَتاع الدنيا ؛ بَكى عمر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما يُبكِيك ؟
    فقال : يا رسول الله إن كسرى وقيْصَر فيما هُمَا فيه ، وأنت رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمَا تَرضَى أن تكون لهم الدنيا ولَنَا الآخرة ؟ قال عمر : قلتُ : بلى . رواه البخاري ومسلم .

    🔵 وفي رواية : قال عمر رضي الله عنه :
    فَدَخَلْتُ على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مُضطَجع على حصير ، فجَلَسْتُ ، فأدْنى عليه إزارَه وليس عليه غيرُه ، وإذا الحصِير قد أثّر في جَنْبِه ، فنَظَرتُ بِبَصَرِي في خِزَانة رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا أنا بِقَبضَة مِن شعير نحو الصّاع ، ومِثلها قَرَظا في ناحية الغُرفَة ، وإذا أَفِيق مُعَلّق ، قال : فابْتَدَرتْ عَينَاي ، قال : ما يُبكِيك يا ابن الخطاب ؟
    قلت : يا نَبِي الله ، وما لي لا أبْكي ، وهذا الحصِير قد أثّر في جَنْبِك ، وهذه خِزَانَتك لا أرى فيها إلاّ ما أرى ، وذاك قيصر وكسرى في الثمار والأنهار ، وأنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وصَفْوته ، وهذه خِزَانَتك .
    فقال : يا ابن الخطاب ، ألاَ تَرضَى أن تكون لنا الآخرة ولهم الدنيا ؟!
    قلت : بلى .

    💎 لماذا يَملِك العاصون والمجاهرون بالمعصية أموالاً طائلة ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=5579
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 73 من 77 الأولىالأولى ... 23636465666768697071727374757677 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •