صفحة 69 من 70 الأولىالأولى ... 19596061626364656667686970 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,021 إلى 1,035 من 1049
  1. #1021
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    المسلم لا ييأس
    لمعالي شيخنا العلامة الشيخ عبدالكريم الخضير حفظه الله ومتع ونفع به .
    https://youtu.be/9QxCr7B0Kpk

  2. #1022
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مِن تَربِية القُرآن (14) :

    ✅ أن الْجَمَال هو جَمَال الباطِن : جَمَال القَلْب والرّوح
    وأن تَنْقِيَة وتَصفِيَة القَلب مِن الغِل والْحِقد والحسَد ، ومِن كل خُلُق رَدِيء ، ومِن كُلّ شائبة : مَطْلَب شَرْعِي ، وتصحيح أعمَال القُلوب أحبّ إلى الله مِن كثير مِن الأعمال الظاهِرة .

    🔶 قال شيخ الإسلام ابن تيمية : عَمَلُ الْجَوَارِحِ بِدُون أعْمَال الْقُلُوب هِي مِن أعْمَال الْمُنَافِقِين التي لا يَتَقَبَّلُها اللَّه .

    🔸 وقال : أَعْمَال الْقُلُوب لا تَتِمّ إلاّ بِأعْمَال الأَبْدَان .
    (مجموع الفتاوى)

    وتآلُف القلوب نِعمَة .
    💎 قال الله عزّ وجَلّ : (وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ)
    وقال تبارك وتعالى : (وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ)

    والقُلوب القاسِيَة لا تَوْجَل
    💎 قال الله جلّ جلاله : (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ)

    والقُلوب القاسِيَة بَعيدة عن الله
    💎 وفي الحديث : لاَ تُكْثِرُوا الكَلاَمَ بِغَيْر ذِكْر الله ؛ فَإنّ كَثْرَةَ الكَلاَم بِغَيْر ذِكْر الله قَسْوَةٌ لِلْقَلْب ، وَإنّ أَبْعَد النَّاس مِن الله القَلْبُ القَاسِي . رواه الترمذي .

    والله عزّ وجَلّ يَنظر إلى ما في القُلوب
    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : : إن الله لا يَنظر إلى صُوَركم وأمْوَالكم ، ولكن يَنظر إلى قُلوبِكم وأعمالكم . رواه مسلم .

    🔵 قال ابن القيم : اعلَم أن الْجَمَال يَنقَسِم قِسْمَيْن : ظاهِر وبَاطِن .
    فالْجَمَال البَاطِن هو الْمَحبوب لِذَاته ، وهو جَمَال العِلْم والعَقل والْجُود والعِفّة والشّجَاعة ، وهذا الجمال الباطن هو مَحَلّ نَظَر الله مِن عَبْدِه ، ومَوْضِع مَحَبّته ...
    وهذا الجمال الباطن يُزَيّن الصورة الظاهرة وإن لم تكن ذات جَمَال ، فَتَكْسُوا صَاحِبها مِن الْجَمَال والْمَهَابَة والْحَلاوة بِحَسب ما اكتَسَتْ رُوحه مِن تلك الصّفَات ؛ فإن المؤمِن يُعْطَى مَهَابَة وحَلاوة بِحَسب إيمانه ، فمَن رَآه هَابَه ، ومَن خَالَطه أحَبّه . وهذا أمْر مَشْهود بِالعَيان ، فإنك تَرَى الرَجُل الصالِح الْمُحْسِن ذا الأخلاق الْجَمِيلة مِن أحْلَى الناس صُورة ، وإن كان أسود أو غير جَمِيل ، ولا سيما إذا رُزِق حَظّا مِن صلاة الليل ، فإنها تُنَوّر الوَجْه وتُحَسّنه .
    وقد كان بَعض النساء تُكثر صَلاة الليل ، فقِيل لها في ذلك ، فقالت : إنها تُحَسّن الوَجْه ، وأنا أُحِب أن يَحسُن وَجْهي .
    ومِمّا يَدُلّ على أن الْجَمَال البَاطِن أحسَن مِن الظاهِر : أن القُلُوب لا تَنْفَكّ عن تَعظِيم صَاحِبه ، ومَحَبّته والْمَيْل إليه .
    (روضة الْمُحِبّين)

    📌 وقال ابن القيم في نُونِيّتِه " الكَافِيَة الشّافِيَة " :
    فالقَلْب بَيْت الرّبّ جَلّ جَلاله *** حُبّا وإخْلاصًا مع الإحسَان

    💙 محاضرة القلب السليم ..
    https://youtube.com/watch?v=BdgYDm1KRx8

    ❤️ مخموم القلب
    https://youtube.com/watch?v=9pBuiq1hg2g

    🖌 التقوى في القلوب ،،، والباقي مظاهِر
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=5946
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #1023
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مِن تَربِية القُرآن (15) :

    تَعاهُد القلوب وتَطهيرُها ، وعَدم تَتبّع عَوْرات المؤمنين

    💎 قال الله عزّ وجَلّ في صِفَة أهل بَيْت نَبِيّه صلى الله عليه وسلم : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا)

    📓 قال الإمام السمعاني : أي : مِن الْمَعاصِي بَتَقوى الله تَعالى ...
    قال بَعضهم : يُذهِب عَنْكُم الرّجْس ، أي : الغِلّ والْحَسَد . (وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) بِالتّوفِيق وَالْهِدَايَة .
    وَقال بَعضهم : يُذهِب عَنْكُم الرّجْس : الْبُخْل والطَمَع (وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) بِالقَنَاعة والإيثار .
    (تفسير القرآن)

    💎 وقال الله عزّ وجَلّ في صِفَة أوليائه : (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)

    💎 وقال في صِفَة أعدائه : (وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)

    ⛔️ ومِن خُبْث القلوب : أن تَحمِل الْحِقد والغِلّ والبغضاء لِخيار المؤمنين ، وقد تَتْرك مُعاداة الكافِرين والمنافِقين !

    🔴 قال شيخ الإسلام ابن تيمية : فهل يوجد أضَلّ مِن قَوم يُعادُون السابقين الأولين مِن المهاجرين والأنصار ، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    (مِنهاج السنة النبوية)

    ⭕️ وقال رحمه الله : وَمِن أَعْظَم خَبَثِ الْقُلُوب : أنْ يَكُون فِي قَلْب الْعَبْد غِلٌّ لِخِيَارِ الْمُؤْمِنِين ، وَسَادَاتِ أَوْلِيَاءِ اللَّهِ بَعْدَ النَّبِيِّين .
    (مِنهاج السنة النبوية)

    🔶 وقال رحمه الله : والواجب على كل مُسلم أن يكون حُبّه وبُغْضُه ، ومُوالاتُه ومُعَادَاته : تَابِعًا لأمْر الله ورسوله ؛ فيُحب ما أحَبّه الله ورسوله ، ويُبْغِض ما أبْغَضه الله ورسوله ، ويُوالِي مَن يُوالِي اللهَ ورسولَه ، ويعادي مَن يُعادِي اللهَ ورسولَه .
    ومَن كان فيه ما يُوالَى عليه مِن حسنات ، وما يُعادَى عليه مِن سيئات : عُومِل بِمُوجِب ذلك ؛ كَفُسّاق أهل الْمِلّة ؛ إذْ هُم مُستَحقّون للثواب والعقاب ، والْمُوالاة والْمُعَاداة ، والْحُبّ والبُغْض ؛ بِحَسب ما فيهم مِن البِرّ والفُجُور .
    (مجموع الفتاوى)

    📚 وقال شيخنا العثيمين رحمه الله : تَجِد بعض الإخوان مع الأسف يَردّ على إخوانه أكثر مما يَردّ على الْمُلْحِدِين الذين كُفْرهم صَرِيح ، يُعادِيهم أكثر مما يُعادِي هؤلاء ، ويُشَهّر بِهم في كلام لا أصل له ، ولا حقيقة له ، لكن حَسَد وبَغي .
    ولا شك أن الحسد مِن أخلاق اليهود أخبث عباد الله .
    (مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين)

    🔴 ومِن أمْراض القلوب : تَطلّب عَثَرات المؤمنين ، وتَتَبّع عَوْرَاتِهم ونَشْر زَلاّتهم وسَقَطَاتهم

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يَا مَعْشَر مَن آمَن بِلِسَانِه ، وَلَم يَدْخُل الإيمَان قَلْبَه ، لا تَغْتَابُوا الْمُسْلِمين ، وَلا تَتَّبِعُوا عَورَاتِهم ؛ فإنه مَن يَتَّبِع عَورَاتِهِم يَتَّبِع اللهُ عَوْرَتَه ، وَمَن يَتَّبِع اللهُ عَوْرَتَه يَفْضَحْه فِي بَيْتِه . رواه الإمام أحمد وأبو داود مِن حديث أبي برزة رضي الله عنه ، ورواه الترمذي مِن حديث ابن عمر رضي الله عنهما ، وهو حديث صحيح .
    وفي رواية : مَن تَتَبَّع عَوْرَة أخِيه المُسْلِمِ تَتَبَّع اللَّه عَوْرَتَه ، وَمَن تَتَبَّع اللَّه عَوْرَتَه يَفْضَحْه وَلَو فِي جَوْف رَحْلِه .

    🔵 قال ابن عمر رضي الله عنهما : كان بالمدينة أقوام لهم عُيوب ، فسَكَتُوا عن عُيوب الناس ، فأسكَت الله الناس عن عيُوبهم ، فمَاتوا ولا عُيوب لهم ، وكان بالمدينة أقوام لا عُيوب لهم ، فتكَلّموا في عُيوب الناس ، فأظهَر الله عيوبا لهم ، فلم يَزالوا يُعرَفون بها إلى أن ماتُوا . رواه الديلمي في " مُسند الفردوس " .

    📖 ورَوى الجرجاني في تاريخ جرجان عن أحمد بن الحسن بن هارون أنه قال : أدْرَكتُ بهذه البَلدة أقْوَاما كانت لهم عُيوب ، فسَكَتُوا عن عُيوب الناس ، فنُسيَت عيُوبهم .

    🎙 أشغلتونا بِالْجَرح والتعديل ، هذا غيبة !! توبوا إلى الله واتركوها
    للعلامة معالي الشيخ صالح الفوزان حفظه الله
    https://youtube.com/watch?v=zHcRCzcylL8

    ⭕️ كُلُّك عورات
    https://saaid.net/Doat/assuhaim/66.htm

    🖊 اعْتَرِف ... أحسن لك !
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=12464
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #1024
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    الجزاء مِن جِنْس العَمَل

    قال الشيخ السّعدِي رحمه الله : مَن تَتبّع عورات المسلمين تَتَبّع الله عَورته ، وفَضَحه بين العباد ، وأظهَر للناس عُيوبه التي كان يُخفِيها ، ومَن تَغافَل عن عيوب الناس وأمْسَك لِسَانه عن تَتَبّع أحوالهم التي لا يُحِبّون إظهارها سَلِم دِينه وعِرضه ، وألْقَى الله محبته في قلوب العباد ، وسَتر الله عَورته ، فإن الجزاء من جنس العمل ، وما ربك بِظلاّم للعَبيد .
    (الفواكه الشهية في الخطب المنبرية)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #1025
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مِن تَربِية القُرآن (16) :

    أن العِبرَة بِمَن يُسَرّ ويَضحَك أخيرا ، وأن العاقِبَة للمُتّقين ، فلا تلتَفِت إلى هَمْز ولا غَمْز ولا سُخرِية

    💎 قال الله تبارك وتعالى : (إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا يَضْحَكُونَ (29) وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ (30) وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ (31) وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاءِ لَضَالُّونَ (32) وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ (33) فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ (34) عَلَى الأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ (35) هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ)

    💎 وقال عزّ وجَلّ في خَبَر مَن أُوتِي كِتابه مِن وَرَاء ظَهْرِه : (فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12) إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا (13) إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ)

    💎وفي خَبَر نَبِيّ الله نوح عليه الصلاة والسلام : (وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (38) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ)

    📌 وفي التفسير : أن قومَه يَقُولُون لَه : أَتَحَوَّلْتَ نَجَّارًا بَعْد النُّبُوَّة ، وَتَعْمَلُ السَّفِينَة فِي الْبَرّ ؟!
    فكانت العاقِبَة للمُتّقِين ، والبَوَار للكَافِرين .

    💎 وفي حَسْرَة الكافرين وتَوبِيخِهم : (وَنَادَى أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ (50) الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنْسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَذَا وَمَا كَانُوا بِآَيَاتِنَا يَجْحَدُونَ)

    🖋 قال ابن عَطِيّة : والأشنَع على الكَافِرِين في هذه الْمَقَالَة : أن يكون بَعضهم يَرَى بَعضًا ؛ فإنه أخْزَى وأنْكَى للنّفْس .
    (الْمُحَرَّر الوَجِيز في تفسير الكتاب العزيز)

    🔶وفي تَقرِيع الكافرين : (قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ)
    وفي التفسير : إذا قِيل لَهُمُ : (اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ) انْقَطَع رَجَاؤُهُم ، وَأقْبَل بَعْضُهُم يَنْبَحُ فِي وَجْه بَعْض ، وَأُطْبِقَت عَلَيْهِم .

    🔵وقد اعتَرَفوا حين لا ينفع الاعتراف والندم : أنهم لا عُقول لهم
    (وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #1026
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مِن تَربِية القُرآن (17) :

    التّفَكّر والتأمّل بِمَا أصاب مَن مَضَوا مِن الصالِحين ؛ ففِيها تَثبِيت وتَسلِية

    🔹 مَن يتأمّل ويتدبّر قصص الأنبياء والصالِحين في القرآن يَجِد سُلْوُانا أنه ليس وَحده على هذا الطريق
    وأن الأنبياء – فضلا عن غيرهم – مرّوا بِالشّدائد ، بل هُم أشدّ الناس ابتلاء ، كما في الحديث .
    وتنوّعَت أحوالُهم : ما بَيْن رَمْي بالنار ، وسِجن ، وبلاء جَسَد ، وعقم زوجة وتأخّر ذُريّة ، وابتلاع الْحُوت ، واتّهام في الأعراض ، إلى غير ذلك مما فيه تَسلِية للمُؤمنين في هذه الدنيا .

    🔵 قال ابن القيم : أين أنت ، والطريق طريق تَعِب فيه آدم ، وناح لأجْله نُوح ، ورُمِي في النار الخليل ، وأضجِع للذّبْح إسماعيل ، وبِيع يُوسف بِثَمن بَخْس ، ولَبِث في السجن بِضْع سِنين ، ونُشِر بِالْمِنْشَار زكريا ، وذُبِح السيد الْحَصُور يحيى ، وقَاسَى الضّرّ أيوب ، وزاد على المقدار بُكاء داود ، وسار مع الوَحْش عيسى ، وعالَج الفَقر وأنواع الأذى محمد . تَزْها أنت باللهو واللعب ؟!
    (الفوائد)

    ☑️ اصبِر لِكُلّ مُصِيبَة وَتَجَلّد ... وَاعلَم بِأن الْمَرء غَير مُخَلّدِ
    أوَ ما تَرى أن المصائب جَمّة ... وتَرى الْمَنِيّة للعباد بِمَرْصَدِ
    مَن لم يُصَب ممن تَرى بِمُصيبة ... هذا سبيل لَستَ عنه بأوْحَدِ
    وإذا ذَكَرَت مُصِيبَةً تَشْجُو بِها ... فَاذكُر مُصَابك بِالنّبِيّ محمد ﷺ
    (شُعب الإيمان ، للبيهقي ، والتمهيد ، لابن عبد البر)

    🔴 أُتِيَ عُبيد الله بن زياد بِرجُل من الْقُرَّاء فشَتَمه ، وقال : أحَروريّ أنت ؟ فقال الرّجُل : لا والله ، ما أنا بِحَرُوريّ . فقال : أما والله لأفعَلنّ بك ولأصنَعنّ ، انطلقوا به إلى السّجن ، فانطلقوا به ، فلمّا ولّى سَمِعه ابن زياد وهو يُهَمْهم ، فردّه وقال له : ماذا قُلت ؟ قال : عنّ لي بَيتَان مِن الشّعر !!
    قال : إنّك لفَارِغ ، أنت قُلتَهما أم شيء سَمِعته ؟ قال : بل أنا قُلتُهما . قال : ما قلت ؟ قال :
    عَسى فَرَج يأتي به الله إنّه *** له كلّ يوم في خَلِيقَته أمْر
    إذا اشتدّ عُسْر فارْجُ يُسْرا فإنّه *** قَضى الله أنّ العُسر يَتبَعه يُسْر
    قال: فسكت ابن زياد ساعة ، ثم قال : قد أتاك الله عزّ وجلّ بِالفَرَج ، خلّوا سَبِيله .
    (الفَرَج بعد الشدّة ، للتّنُوخِي)

    🔻 وبهذا نَختم هذه السلسة مِن " تَربِية القُرآن " ، وإلاّ فإن كِتاب الله لا تنقَضِي عجَائبه
    🔶 قال ابن مسعود رضي الله عنه : إن هذا القُرآن مأدُبَة الله , فتَعلّموا مِن مَأدُبته ما استطعتم ، إن هذا القرآن حَبْل الله , والنور الْمُبِين , والشفاء النافع ، عِصْمَة لِمَن تَمَسّك به ، ونَجَاة لِمَن اتّبَعه ... لا تنقَضِي عجائبه ، ولا يَخْلَق عن كَثْرة الرّدّ ، فاتْلُوه , فإن الله يأجُرُكم على تلاوته بِكُلّ حَرف عشر حسنات . رواه عبد الرزاق والدارمي .

    ✉️ رسالة إلى كُلّ مُبْتلى ومُصَاب ومَهمُوم
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14696

    🕯 رحمك الله .. وَعظت حيا وميتا
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=7932
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #1027
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    هوّن على نفسك وكُن على ثقة بالله وبِمَوعود الله تبارك وتعالى
    فمَن كُتِبَت له الحياة خَرَج مِن بَيْن فَكّي تِمْسَاح ، أو مِن بَيْن بَرَاثِن أسَد

    🔴 فسَيْف الإسلام خالد رضي الله عنه خَاضَ 100 معركة
    📌 وشَرِب السّمّ ، كما في " كرامات الأولياء " لِلالكائي و " تاريخ دمشق " لابن عساكر .
    ومات بعد حين على فِرَاشه
    💎 وهو - رضي الله عنه - القائل : لَقِيتُ كذا وكذا زَحْفا ، وما في جَسَدي شِبْرا إلاّ وفيه ضَربة بِسَيف ، أو رَمْية بِسَهم ، أو طَعنَة بِرُمح ، وها أنا أموت على فراشي حَتْف أنْفِي كمَا يَمُوت البَعِير ؛ فلا نَامَت أعْيُن الجبناء . رواه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " .

    🔵 قال ابن كثير رحمه الله : ورُوّينا عن أمير الجيوش ومُقدّم العساكِر وحامِي حَوْزة الإسلام وسَيْف الله المسلول على أعدائه أبي سليمان خالد بن الوليد رضي الله عنه ، أنه قال- وهو في سِيَاق الْمَوْت - : لقد شَهِدت كَذا وكذا مَوْقِفا وما مِن عُضْو مِن أعضائي إلاّ وفيه رَمْيَة أو طَعْنَة أو ضَرْبَة ، وها أنا ذا أمُوت على فِرَاشي كما يَمُوت العِير ! فلا نامَت أعيُن الجبناء . يعني : أنه يتألّم لِكَونه ما مات قَتيلا في الحرب ، ويتأسّف على ذلك ويتألّم أن يَموت على فِرَاشه .

    💡 وقال ابن كثير أيضا في تفسير قوله تبارك وتعالى : (أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ) :
    المقصود : أنّ كُل أحَد صائر إلى الْمَوت لا مَحَالة ، ولا يُنْجِيه مِن ذلك شيء ، وسَواء عليه جَاهَد أو لَم يُجَاهد ، فإن له أجَلا مَحْتوما ، وأمَدًا مَقْسُوما ، كما قال خالد بن الوليد حين جاء الموت على فِرَاشه ... فَذَكَرَه .
    (تفسير القرآن العظيم)

    🗡 والأمير أسامة بن مُنْقِذ خَاضَ حُرُوبا ضدّ الصليبيين ، ونَجَا مِن كَمَائن الصليبيين
    وعاش أكثر مِن 90 سنة ومات على فِرَاشه
    وقبيل وَفاته ألّف كتاب " الاعتبار "
    ليَعتَبر أولو الأبصار

    📹 تأمّل هذه المشاهِد المصاحِبة كيف يَنجو مَن كُتِبت له الحياة والنجاة مِن المخاطِر والأهوال ؟
    فليس ثَم إلاّ لُطْف اللطيف الخبير سبحانه وتعالى ، وما جَرى بِه القَدَر .
    رُفِعَت الأقلام ، وجَفّت الصّحف .

    هوّن على نفسك وكن على ثقة بالله تعالى
    https://youtu.be/ff6-OLwSfQo
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #1028
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    تَمُوت فَرْدا ، وتأتي يوم القيامة فَرْدا ..
    لن يَصحَبك إلاّ عَمَلك ؛ فأحسِن العَمَل ، فهو جَلِيسك وأنِيسك في وحدَتك

    💎 قال الْحَسَن البصري : رَحِم اللهُ رَجُلا لَم يَغُرّه كَثْرَة مَا يَرَى مِن كَثْرَة النّاس . ابْنَ آدَم إنّك تَمُوت وَحْدَك ، وَتَدْخُل الْقَبْر وَحْدَك ، وَتُبْعَث وَحْدَك ، وَتُحَاسَب وَحْدَك ، ابن آدَم وَأنْت الْمَعْنِيّ ، وَإيّاكَ يُرَاد . رواه الإمام أحمد في " الزهد " ، ومِن طَرِيقِه : رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔵 مَرِض أعْرَابِيّ ، فَقِيل له : إنّك تَمُوت ، قال : أين يُذْهَب بِي ؟
    قيل : إلى الله .
    قال : فَما كَرَاهَتِي أن أَذهَب إلى مَن لا أرَى الْخَيْر إلاّ مِنه . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .

    📌 قال أبو العتاهية :
    يا مَن يُراحُ عَلَيهِ *** بِالمَوتِ طَورا وَيُغدى
    هَل تَستَطيعُ لِمَا قَد *** مَضى مِنَ العَيشِ رَدّا
    تَموتُ فَردا وَتَأتي *** يَومَ القِيامَةِ فَردا
    طوبى لِعَبدٍ تَقيٍّ *** لَم يَألُ في الْخَيرِ جُهدا
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #1029
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    لا تشغل نفسَك بِالقِيل والقَال ، وما يَجرِي في العالَم !
    فإن كثيرا مِن الناس يتكلّم بِما تُمْلِيه عليه وسائل الإعلام الْمُعاصِرَة ، وتُصوّره له .

    💎 وقد نَهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القِيل والقَال ، كما في الصحيحين .

    🔷 قال ابن عبد البَرّ : معنى " قِيل وقَال " - والله أعلم - : الحديث بِما لا معنى له ولا فائدة فيه مِن أحاديث الناس التي أكثرها غِيبة ولَغط وكَذِب .
    ومَن أكثر مِن " القِيل والقَال " مع العامّة لم يَسلَم مِن الْخَوْض في الباطل ، ولا مِن الاغتياب ، ولا مِن الكَذب ، والله أعلم .
    وقد رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : كَفَى بِالْمَرء كَذِبا أن يُحدّث بِكُل ما يَسمَع .
    ومَكتوب في حِكمة داود وفي صُحف إبراهيم : مَن عَدّ كَلامَه مِن عَمَله قَلّ كَلامُه إلاّ فيمَا يَعنِيه .
    وفي المثل السائر : التّقِيّ مُلْجَم .
    (التمهيد)

    🔦 قولهم : " التّقِيّ مُلْجَم " ، أي : بِلِجَام التقوى ؛ فالتّقوى تَحجُز التّقِيّ وتَمنَعه ، كما يَمنَع اللجام الدابّة ويَحجُزها .
    لَمّا تَبدّى جبريل عليه السلام لِمَريم عليها السلام قالت : (إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا)
    قال أبو وائل: عَلِمتْ مَريم أن التّقِيّ ذو نُهْيَة حين قالت : (إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا) رواه البخاري تعليقا .
    قال ابن الأثير : أيْ : ذُو عَقْل .

    🔵 قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أكثَر الناس ذُنوبا يوم القيامة أكثرُهم خَوضًا في الباطل . رواه ابن المبارك في " الزّهد " ووَكِيع في " الزّهد " ومِن طريقه : الإمام أحمد في " الزهد " . ورواه أبو داود في " الزّهد " .

    🔴 سَمِع ابن سيرين رَجُلا يَسبّ الْحَجَّاج ، فقال : مَه ! أيّها الرّجُل ، إنك لو وَافَيتَ الآخِرة كان أصغرُ ذَنْب عَمِلتَه قَطّ أعظمَ عليك مِن أعظم ذَنْبٍ عَمِلَه الحجّاج ، واعلَم أن الله عزّ وجَلّ حَكَم عَدل ، إن أخَذ مِن الحجّاج لِمَن ظَلَمه شيئا ، أخَذ للحجّاج مِمّن ظَلَمه ؛ فلا تَشغَلنّ نفسَك بِسبّ أحَد . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .

    ☑️ قال أبو عبد الله الْحُمَيْدِيّ :
    لِقَاءُ النَّاسِ لَيْسَ يُفِيْدُ شَيْئاً ... سِوَى الهَذَيَانِ مِنْ قِيْلٍ وَقَالِ
    فَأَقْلِلْ مِنْ لِقَاءِ النَّاسِ إِلاَّ ... لأَخْذِ العِلْمِ أَوْ إِصْلاَحِ حَالِ
    (سِيَر أعلام النبلاء، للذهبي)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #1030
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    عَلِم إبليس أنه لا سُلطان له على صَفْوة الله الْمُخلِصِين الْمُخلَصِين : ( قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ)
    ومع ذلك : لم ييأس منهم ، بل تسلّط عليهم وسلّط عليهم أتباعَه !

    ⭕️ ظَهَر إبليس لِيحيى بن زكريا عليهما الصلاة والسلام حتى رآه ، فإذا عليه مَعَاليق مِن كل شيء ، فقال له يحيى : يا إبليس ، ما هذه المعالِيق التي أرَاها عليك ؟
    قال : هذه الشهوات التي أُصِيب بها ابن آدم .
    قال له يحيى : ما لي فيها مِن شيء ؟
    قال : لا .
    قال : فهل طَمِعتَ أن تُصِيب مِنّي شيئا ؟
    قال: ربما شَبِعْت ، فشَغَلَتْك عن الصلاة والذّكْر .
    قال : هل غَيره ؟
    قال : لا .
    قال : لا جَرَم ، لا أشبع أبَدا .
    وفي رواية : قال يحيى بن زكريا : لله عليّ أن لا أملأ بَطني مِن الطعام أبدا .
    قال إبليس : ولله عليّ أن لا أنصَح مُسلِما أبدا !! رواه الإمام أحمد في " الزهد " ومِن طريقه : وأبو نُعيم في " حلية الأولياء " . ورواه ابن أبي الدنيا في " الرّقّة والبُكاء " والبيهقي في " شُعب الإيمان " .

    🔴 وتَعرّض الشيطان لِسيّد ولد آدم : محمد عليه الصلاة والسلام
    💎 صَلَّى النبي صلى الله عليه وسلم صَلاة فقال : إنّ الشَّيْطَان عَرَض لي فَشَدّ عَليّ لِيَقْطَع الصَّلاة عَليّ ، فأمْكَنَنِي الله مِنه فَذَعَتّه ، ولَقَد هَمَمْت أن أُوثِقَه إلى سَارِيَة حَتى تُصْبِحُوا ، فَتَنْظُروا إليه ، فَذَكَرْت قَوْل سُلَيْمَان عليه السلام : (رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي) فَرَدَّه الله خَاسِيا . رواه البخاري ومسلم .
    قوله : فَذَعَتُّه ، أيْ : خَنَقْتُه .

    🔵 وقد ذَكَر ابن القيم أن الشيطان يُريد أن يَظفَر بالإنسان في عَقَبة مِن سَبْع عَقَبات ، بعضها أصعب مِن بَعض ، لا يَنْزِل مِنه مِن العقبة الشّاقّة إلى ما دُونها إلاّ إذا عَجز عن الظَّفَر به فيها .

    🔻العَقبة الأولى : عَقَبة الكُفر بالله وبِدِينه ولِقائه ، وبِصِفات كَمَاله ، وبما أَخْبَرَت به رُسُله عنه ..

    🔻 العقبة الثانية : وهي عَقبة البِدعة ، إمّا باعتقاد خلاف الحق الذي أَرْسَل الله به رَسَوله ، وأنْزَل به كِتابه ، وإمّا بالتعبّد بما لم يَأذن به الله مِن الأوضاع والرّسوم الْمَحْدَثة في الدِّين ، التي لا يَقبل الله منها شيئا ...

    🔻 العقبة الثالثة : وهي عقبة الكَبائر ..

    🔻 العقبة الرابعة : وَهي عقبة الصّغائر ..

    🔻 العقبة الْخَامِسة : وَهي عَقبَة الْمُبَاحَات التي لا حَرَج عَلى فَاعِلها ، فَشَغَله بِها عَن الاسْتِكْثَار مِن الطَّاعَات ، وَعَن الاجْتِهَاد في التَّزَوّد لِمَعَادِه ...

    🔻 العَقْبَة السّادسة : وَهِيَ عُقْبَة الأَعْمَال الْمَرْجُوحَة الْمَفْضُولَة مِن الطَّاعَات ...

    فَإذا نَجَا مِنها لَم يَبْق هُنَاكَ عَقْبَة يَطْلُبُه الْعَدُوّ عَلَيها سِوى وَاحِدَة لا بُدّ مِنها ، وَلَو نَجا مِنها أَحَدٌ لَنَجا مِنها رُسُلُ اللَّه وَأَنْبِيَاؤُه ، وَأَكْرَمُ الْخَلْق عَلَيه ، وَهِي:
    🔻عَقْبَة تَسْلِيط جُنْدِه عَلَيه بِأنْوَاع الأذى ، بِالْيَد وَاللّسَان وَالْقَلْب ، عَلى حَسَب مَرْتَبَتِه في الْخَيْر ، فَكُلّمَا عَلَتْ مَرْتَبَته أجْلَب عَلَيه الْعَدُوّ بِخَيْلِه وَرَجِلِه ، وَظَاهَر عَلَيه بِجُنْدِه ، وَسَلَّط عَلَيه حِزْبَه وَأَهْلَه بِأنْوَاع التَّسْلِيط . وَهَذِه الْعُقْبَة لا حِيلَة لَه في التَّخَلّص مِنها ، فَإنّه كُلّمَا جَدّ فِي الاسْتِقَامَة وَالدَّعْوَة إلى اللَّه ، وَالْقِيَامِ لَه بِأَمْرِه ، جِدّ الْعَدُوّ في إِغْرَاء السُّفَهَاء بِه ، فَهُو في هَذِه الْعَقْبَة قَدْ لَبِس لأْمَة الْحَرْب ، وَأخَذ في مُحَارَبَة الْعَدُوّ لِلَّه وَبِاللَّه ، فَعُبُودِيَّتُه فِيها عُبُودِيَّة خَوَاصّ الْعَارِفِين ، وَهِي تُسَمّى عُبُودِيَّة الْمُرَاغَمَة ، وَلا يَنْتَبِه لَها إلاّ أُولُو الْبَصَائِر التَّامّة ، وَلا شَيْء أَحَبّ إلى اللَّه مِن مُرَاغَمَة وَلِيِّه لِعَدُوِّه ، وَإغَاظَتِهِ لَه .

    ويُنظَر تتمة كلامه في " مدارج السالكين " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #1031
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    أمَر الله عزّ وَجَلّ بِتوقِير جَناب النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال الله تبارك وتعالى : (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (8) لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ)

    🔸 قال الإمام السمعاني :
    وَقَوله: {وتوقروه} أَي: تُفَخّمُوه وتُبَجّلُوه .
    (تفسير القرآن)

    🔵 ومِن تَوقِيره صلى الله عليه وسلم : تعظيم سُنّتِه

    وكان الإمام مالك رحمه الله - إمام دار الهجرة - لا يُحدِّث عن النبي صلى الله عليه وسلم إلاَّ وهو على طهارة تامّة ، فيتوضأ إذا أراد أن يُحدِّث عن النبي صلى الله عليه وسلم .

    📚 قال إسماعيل بن أبي أويس – ابن أخت الإمام مالك - : كان مالك إذا أراد أن يُحَدِّث توضأ ، وجلس على صَدْر فِرَاشه ، وسرّح لِحيَته ، وتَمَكّن مِن جلوسه بِوقَار وهَيْبة ، وحَدّث . فقِيل له في ذلك ، فقال : أُحِب أن أعَظِّم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا أُحَدِّث إلاَّ على طهارة متمكنا . وكان يَكرَه أن يُحَدِّث في الطريق أو وهو قائم ، أو مُسْتَعجِل ، وقال : أُحِبّ أن أتفهم ما أُحَدِّث به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " والبيهقي في " المدخَل إلى السنن الكبرى " .

    📌 وأخرج البيهقي في " المدخَل إلى السنن الكبرى " عن ابن المبارك قال : كنت عند مالِك وهو يُحَدِّث ، فجاءت عَقرب فلَدَغته سِتّ عشرةَ مرّة ، ومالِكٌ يتغيّر لَونه ويتصبّر ، ولا يَقطَع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلمّا فَرغ من المجلس وتَفَرّق الناس قلت له : لقد رأيتُ مِنك عَجَبا ! قال : نعم ، إنما صَبَرت إجلالاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    🕯 وأخرج البيهقي أيضا عن مالك أن رَجُلاً جاء إلى سعيد بن المسيب وهو مريض ، فسأله عن حديث وهو مضطجع فجلس فحَدّثه ، فقال له الرّجُل : ودِدْتُ أنك لم تَتَعَنّ ، فقال له : إني كَرِهت أن أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مُضطجع .

    🔸 وأخرج أيضا عن الأعمش أنه كان إذا أراد أن يُحَدِّث على غَير طُهر تيمّم .

    ▪️ ورَوى الأعمش عن ضِرار بن مُرّة قال : كانوا يَكرَهون أن يُحَدِّثوا على غير طُهر .

    ✅ وقال بِشْر بن الْحَارِث : سَأَل رَجُلٌ ابنَ الْمُبَارَك عن حَدِيث وَهو يَمْشِي ، فقال : لَيْس هذا مِن تَوْقِير الْعِلْم . قال بِشْر : فَاسْتَحْسَنْتُه جِدّا .

    ☑️ وكان حَمَّاد بن زَيْد يَقُول : حُرْمَةُ أَحَادِيث رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَحُرْمَة كِتَاب اللَّهِ تَعَالى .
    (المدخَل إلى السنن الكبرى ، للبيهقي)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #1032
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    توقير الصحابة للرسول ﷺ وكَرَاهيتهم للجُلوس معه وهُم على غير طهارة

    مقطع قصير في دقيقة

    https://youtu.be/ezEIZCns-GU
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #1033
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مِن أخلاق صاحِب الْخُلُق العظيم صلى الله عليه وسلم

    💎 قال مالِك بن الْحُوَيْرِث رضي الله عنه : أتَيْنَا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن شَبَبَة مُتَقَارِبُون ، فأقَمْنا عِنده عشرين ليلة ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم رَحِيمًا رَقِيقًا ، فَظَنّ أنا قد اشْتَقْنَا أهْلَنا ، فسَألَنا عن مَن تَرَكْنَا مِن أهلِنا ، فأخْبَرنَاه ، فقال : ارْجِعوا إلى أهْلِيكم ، فأقِيمُوا فيهم وعَلّمُوهم ، ومُرُوهم ، فإذا حَضَرَت الصلاة فليُؤذّن لكم أحَدكم ، ثم ليَؤمّكم أكْبَركم . رواه البخاري ومسلم .

    ☑️ بعد عيد الفِطر مِن هذا العام 1441 هـ أقَمْت عند أمّي قريبا مِن المدّة التي أقامَها مالِك بن الْحُوَيْرِث ، فنَظرت إليّ أُمّي يَومًا وقالت : لك 17 يوما عن أولادك ؟!
    لا بُدّ أنهم اشتَاقُوا إليك !
    فَذَكَرتُ لها حديث مالِك بن الْحُوَيْرِث رضي الله عنه .
    🔶 وقلت لها : النبي صلى الله عليه وسلم ضَرَب الْمَثَل بِرَحْمَة الأمّ .
    💎 والله عزّ وَجَلّ وَصَف نفسَه بِالرّحمة بالمؤمنين ، فقال : (هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا)

    🔶 قال البغوي : قولُه : (لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ) أي : مِن ظُلمة الكُفر إلى نور الإيمان ، يعني: أنه بِرَحْمَته وهِدَايته ودُعاء الملائكة لكُم : أخْرَجَكم مِن ظُلْمة الكُفر إلى النّور .
    (معالِم التّنْزِيل)

    🔷 وقال ابن كثير : (وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا) أي : في الدنيا والآخرة ، أما في الدنيا : فإنه هَدَاهم إلى الْحَقّ الذي جَهِلَه غيرُهم ، وبَصّرهم الطريق الذي ضَلّ عنه وحَاد عنه مَن سِوَاهم مِن الدّعاة إلى الكُفر أو البِدْعة وأشيَاعِهم مَن الطّغَام.
    وأما رَحْمَته بهم في الآخرة : فآمَنهم مِن الفَزع الأكبر، وأمَر ملائكته يَتَلَقّونهم بِالبِشارة بِالفَوز بِالْجَنّة والنّجَاة مِن النار ؛ وما ذَاك إلاّ لِمَحَبّته لهم ، ورَأفَتِه بِهم .
    (تفسير القرآن العظيم)

    💎 ووَصَف الله عزّ وجَلّ رسوله صلى الله عليه وسلم بِالرّحمة ، فقال : (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)

    فأبشِري ؛ فأنت اتّصَفتِ بِصِفَة مِن صِفات الله عزّ وَجَلّ ، وبِصِفَة يُحبّها الله عزّ وَجَلّ ، ولا يَهلِك على الله إلاّ هالِك شَقِيّ .

    🔵 قال ابن القيم : مَن وَافَق الله في صَفَة مِن صِفاته قادَته تلك الصّفة إليه بِزِمَامه ، وأدْخَلَته على رّبّه ، وأدْنَته مِنه ، وقَرّبَته مِن رَحْمَته ، وصَيّرَته مَحْبُوبا ؛ فإنه سبحانه رَحيم يُحِبُّ الرحماء ، كَريم يُحِبُّ الكُرماء ، عَلِيم يُحِبُّ العُلماء ، قَوي يُحِبُّ المؤمِن القَويّ ، وهو أحَبُّ إليه مِن المؤمِن الضعيف ، حَيِيّ يُحِبُّ أهلَ الحياء ، جَمِيل يُحب أهل الجمال ، وِتْر يُحب أهلَ الوِتر .
    (الداء والدواء : الجواب الكافي)

    🖌 ارْحَم لِتُرْحَـم
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11872
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #1034
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مَن تَولَى حارَّها يَتَولَّى قارّها

    💎 رَوى الإمام مسلم في صحيحه من طريق حُضَين بن المنذر قال : شهدت عثمان بن عفان وأُتِيَ بِالوليد قد صلّى الصبح ركعتين ، ثم قال : أزيدُكم ، فشَهد عليه رَجُلان - أحدهما حُمْران - أنه شَرِب الْخَمر ، وشَهِد آخَر أنه رآه يَتَقَيّأ ، فقال عثمان : إنه لم يَتَقَيّأ حتى شَرِبها ، فقال : يا علي قُم فاجْلِده ، فقال عليّ : قُم يا حَسَن فاجْلِده ، فقال الْحَسَن : وَلِّ حارَّها مَن تَولَّى قارّها ! فكأنه وَجَدَ عليه ، فقال عليّ : يا عبد الله بن جعفر قُم فاجْلِده ، فَجَلَده وعليّ يَعُدّ حتى بَلَغ أربعين ، فقال : أمسِك ، ثم قال : جَلَدَ النبي صلى الله عليه وسلم أربعين ، وَجَلَدَ أبو بكر أربعين ، وعُمر ثمانين ، وكلّ سُنَّة ، وهذا أحب إليّ .

    ⭐️ بين فترة وأخرى تأتي رسائل عن مسائل شرعية مُعاصِرة حُسَمت بِفَتاوى أهل العِلم الكِبار ، فيخُوض فيها الناس ويتكلّمُون فيها بِالقِيل والقَال ، وكُلّ يُبدِي رأيه !
    ويُقال لهم كما قال الْحَسَن بن علي رضي الله عنهما : وَلِّ حارَّها مَن تَولَّى قارّها !
    أهل العِلم تَولّوا الفَتوى ، وهُم سوف يُسألون عنها ، وليس آحاد الناس .
    والْخَوْض في هذه المسائل شيء ، ولُزُوم العمل في خاصة النفس شيء آخر ؛ لأنه لا تلازُم بينهما .
    ولذا كان مِن أهل العِلْم مَن يَعمَل العَمل في خاصة نفسِه ، ولا يُظهِره للناس .

    ▪️ ومثلها : الْخَوْض في أمور ومسائل ومُشكلات في دُول أخرى !
    والكلام فيها لا يُقدِّم ولا يُؤخِّر !

    ⚫️ ويُذكّرني هذا بِقول أحَد الرّجال الأفاضل رحمه الله – كان يقول لأولاده إذا سَمِعهم يَتكلّمون - : هل طَلبُوا رأيكم ؟
    أو هل ستُغيّرون شيئا ؟!

    🔴 ويُذكّرني هذا : بِمَوقِف حَصل قبل سنوات في أسبانيا ، سألُوني بعض المسلمين هناك عن أحداث وأمور تَجري في منطقة الخليج ، فقلت : سبحان الله ! عندكم هنا مُشكِلات لا أوّل لها ولا آخِر ، وانشغلتم بِما في دُول الخليج !
    ابْنك يَخرُج مِن عندك مِن بيتك ويذهب للمدرسة ، ما تدري ماذا يأكُل : أمِن حلال أمّ مِن حرام !!
    تَركتُم المشكلات التي عندكم وانشغلتم بِما بِما في دُول الخليج !

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بَادِرُوا بِالأعْمَال سِتّا : الدَّجَّالَ ، وَالدُّخَانَ ، وَدَابَّةَ الأرْض ، وَطُلُوعَ الشَّمس مِن مَغْرِبِها ، وَأمْرَ الْعَامَّة ، وَخُوَيْصَّةَ أَحَدِكُم . رواه مسلم .
    وفي رواية له : أو خَاصَّة أَحَدِكُم ، أو أمْر الْعَامّة .
    قال القاضي عياض : مَعْنَاها هُنَا أي أمْر يخْتَص بِه .
    (مشارق الأنوار)

    📽 خطورة نشر الشائعات
    https://youtube.com/watch?v=z5e4PrR___M
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #1035
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,568
    مِن أحكام الأضاحي

    💎 قال عطاء بن يسار : سألتُ أبا أيوب الأنصاري رضي الله عنه
    : كيف كانت الضحايا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : كان الرّجُل يُضحّي بِالشّاة عنه وعن أهل بَيتِه ، فيأكُلون ويُطعِمون ، حتى تَبَاهَى الناس فصارَت كمَا تَرى . رَواه الترمذي

    🔶 واليوم آخر أيام ذي القَعدة ، وبِغُروب شَمْس هذا اليوم يَلزَم مَن أراد أن يُضحّي أن يُمسِك عن شَعْرِه وأظفارِه وبَشَرته ؛ لِقوله عليه الصلاة والسلام : إذا دَخَلت العشر ، وأراد أحدُكم أن يُضحّي ، فلا يَمَسّ مِن شَعرِه وبَشَرِه شيئا . رواه مسلم .
    وفي رواية له : إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يُضحّي ، فليُمْسِك عن شَعْرِه وأظْفَارِه .

    وسبق الجواب عن :
    ⭐️ ماذا يلزم من أراد أن يُضحِّي ، وما هي شروط الأضحية ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=4535

    🔘 هل صحيح أنه يجوز للمُضحّي أن يأخذ مِن شعره وأظافره ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13653

    📌 مَن نوى أن يُضحّي وغربت شمس يوم آخر أيام التشريق ولم يُضحِّ . فماذا عليه ؟
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=15238

    📙 شرح عمدة الأحكام – ح 146 في وقت الأضحية
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11849

    📕 شرح عمدة الأحكام – ح 147 في حُكم الأضحية
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11850

    💡 هل يجوز إشراك الميت في الأضحية ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14863

    🔪 ما حُكم الأضحِيَة عن الْمَيِّت ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=302
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 69 من 70 الأولىالأولى ... 19596061626364656667686970 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •