صفحة 65 من 65 الأولىالأولى ... 155556575859606162636465
النتائج 961 إلى 969 من 969
  1. #961
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    حُكم إخراج زكاة الفِطر مِن التّمر

    بعض أهل العِلْم يَنظر إلى المجتمع القَريب مِنه فيَحكم على الناس عامّة ، كأن يُفتي بِجواز إخراج زكاة الفِطر مالاً ؛ لأنه يَرى أن كثيرا مِن الناس لا يَحتاجُون إلى الطعام !
    والفتوى ليست مُختّصّة بِمُجتمع صغير !
    وزكاة الفِطر ليست مثل زكاة المال ، بحيث يُعطَى الفقير والمسكين مَا يحتاجه وما يَكفيه لِمُدّة سَنَة !
    بل هي لذلك اليوم ؛ بحيث يتفرّغون في ذلك اليوم عن الكَسْب ، ويتعفّفون عن السؤال ، ويَفرَحون بالعيد كما يَفرَح الناس .
    ومثله : قول بعض أهل العِلم بِعدم جواز إخراج زكاة الفِطر مِن التمر .

    روى الإمام مالك عن نَافِع أنّ عَبْدَ الله بن عُمَر كَان لا يُخْرِج في زَكَاة الْفِطْر إلاّ التَّمْر .
    وفي رواية : كان ابن عمر رضي الله عنهما يُعطِي التّمْر . رواه البخاري . أي : في زكاة الفِطر .

    وسُئل علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
    شَرَيْت تَمْرًا في آخِر شهر رمضان أُرِيد أن أنْفِقه لِوَجه الله مِنّي آخر جُمعة ، ولكن لم أتَمَكّن مِن ذلك لِمُوجِب انتهاء الشهر ، وكان يوم الجمعة صلاة عِيد ، وقد دَفَعته زَكاة عَنّي وعن أهْلِي قبل الصلاة ، والباقي أنْفَقته مَرّة واحدة . أفيدوني هل هو جائز أم لا ؟
    فأجابوا :
    لا حَرَج فيما دَفَعْت مِن التّمْر لِزَكاة الفِطْر ، وما دَفَعتَه بعد ذلك فهو صَدَقة مُطْلَقَة مِن الصّدَقات . اهـ .
    وقالوا أيضا :
    مِقدار زكاة الفِطر : صاع مِن تَمر أو شعير أو زبيب أو أقِط أو طعام . اهـ .

    وكَوْن التمر فاكِهة عند أهل بَلَد لا يَعني أنه ليس قُوتا عند أهل بلدان كثيرة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #962
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    ليس لك إلاّ ما عَمِلت فأحسَنْتَ

    🔸 لن تَحمِل معك ألقابًا ، بل إذا فارَقَت الروح الجسد أصبحت جُثّة ، فيٌقال : هذه جُثّة فلان أو فلانة
    وإذا أحسَنت العَمَل أفلَحت وسَعِدت

    💎 وإذا قُبِضَت رُوح المؤمن صَعَد بها الملائكة فَلا يَمُرُّونَ ، يَعْنِي بِهَا ، عَلَى مَلإٍ مِن الْمَلائِكَةِ إِلاّ قَالُوا : مَا هَذَا الرُّوحُ الطَّيِّبُ ؟ فَيَقُولُونَ : فُلانُ بْنُ فُلانٍ ، بِأَحْسَنِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانُوا يُسَمُّونَهُ بِهَا فِي الدُّنْيَا . رواه الإمام أحمد .

    🔵 ويوم القيامة يُنادَى على رؤوس الأشهاد : أَلا قَد سَعِدَ فَلانُ بن فُلانٌ سَعَادَةً لا يَشْقَى بَعْدَهَا أَبَدًا .

    لمّا طُعِن عمر رضي الله عنه دَخَل عليه شابٌّ فأثني عليه ، فقال عمر رضي الله عنه : وَدِدْتُ أَنَّ ذَلِكَ كَفَافٌ لاَ عَلَيَّ وَلاَ لِي . رواه البخاري .

    🔶 وأوْصَى عمر رضي الله عنه ابنه عبدَ الله ، فقال : انْطَلِقْ إِلَى عَائِشَةَ أُمِّ المُؤْمِنِينَ ، فَقُل : يَقْرَأُ عَلَيْكِ عُمَرُ السَّلاَمَ ، وَلاَ تَقُلْ أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ ، فَإِنِّي لَسْتُ اليَوْمَ لِلْمُؤْمِنِينَ أَمِيرًا ، وَقُل : يَسْتَأْذِنُ عُمَرُ بْنُ الخَطَّابِ أَنْ يُدْفَنَ مَعَ صَاحِبَيْهِ . الحديث . رواه البخاري .

    🟤 وقَال عُثْمَانَ بْنِ عَفَّان رضي الله عنه : أَنَا آخِرُكُمْ عَهْدًا بِعُمَرَ ، دَخَلْتُ عَلَيْهِ وَرَأْسُهُ فِي حِجْرِ ابْنِهِ عَبْدِ اللَّهِ بن عُمَر ، فقال لَه : ضَعْ خَدِّي بِالأَرْضِ ، قَال : فَهَلْ فَخِذِي وَالأَرْضُ إِلاّ سَوَاءٌ ؟ قَال : ضَعْ خَدِّي بِالأَرْضِ لا أُمَّ لَكَ ، فِي الثَّانِيَةِ أَوْ فِي الثَّالِثَةِ ، ثُمَّ شَبَّكَ بَيْنَ رِجْلَيْهِ ، فَسَمِعْتُهُ يَقُول : وَيْلِي وَوَيْلُ أُمِّي إِنْ لَمْ يَغْفِرِ اللَّهُ لِي ، حَتَّى فَاضَتْ نَفْسُهُ . رواه ابن سعد في " الطبقات الكبرى " وأبو داود في " الزهد " .

    🔴 فوالله لا يَنفَعك لَقَبٌ ولا مَنْزِلة ولا مَكانة في الدنيا .
    ولا يغرنّك ما يُقال عنك مِن مَدْح وثناء ، فأنت أعرَف بِنفسك .

    قال سُفْيَان بن عُيَيْنَة : لَمَّا بَلَغْتُ خَمْسَ عَشْرَةَ سَنَةً قَالَ لِي أَبِي : يَا بُنَيَّ قَدِ انْقَطَعَتْ عَنْكَ شَرَائِعُ الصِّبَا فَاخْتَلِطْ بِالْخَيْرِ تَكُنْ مِنْ أَهْلِهِ ، وَلا تُزَايِلْهُ فَتَبِينَ مِنْهُ ، وَلا يَغُرَّنَّكَ مَنْ مَدَحَكَ بِمَا تَعْلَمُ أَنْتَ خِلافَهُ مِنْكَ ؛ فَإِنَّهُ مَا مِنْ أَحَدٍ يَقُولُ فِي أَحَدٍ مِنَ الْخَيْرِ مَا لَمْ يَعْلَمْ مِنْهُ إِلاّ قَالَ فِيهِ عِنْدَ سَخَطِهِ عَلَيْهِ مِنَ الشَّرِّ عَلَى قَدْرِ مَا مَدَحَهُ . رواه البيهقي قي " الزهد " .

    🕯 حافِظوا على صَلَواتكم في أوْقاتها ؛ فهي رؤوس أمْوالِكم ، وهي أجَلّ أعمالِكم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #963
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    شَفَقَة أب ، وثَبَات قَلْب

    🟠 قال سُفيان بن عُيَيْنة : لَمّا مات ذَرّ بن عُمر بن ذَرّ وَقَف عُمر بن ذَرّ [ أبوه ] على شَفِير قَبْره وهو يقول : يا بُنَيّ ، شَغَلَني الْحُزْن لك عن الْحُزْن عليك ، فَلَيْت شِعْري ما قُلتَ وما قِيل لك ؟
    ثم قال : اللهم إنك أمَرته بِطَاعتك ، وأمَرْته بِبِرّي ؛ فقَد وَهَبْت له ما قَصّر فيه مِن حَقّي ، فَهَبْ له ما قَصّر فيه مِن حَقّك . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .

    🔵 وفي رواية : قال عُمر بن جَرير : لَمّا مات ذَرّ بن عُمر بن ذَرّ قال أصحابه : الآن يُضيّع الشيخ ؛ لأنه كان بَارّا بِوَالِدَيه ، فَسَمِعها الشيخ فَبَقِي مُتَعَجّبا وقال : أنا أُضَيّع ، والله حَيّ لا يَمُوت ؟ فَسَكت حتى وَارَاه التّرَاب ، فلمّا وَارَاه التّراب ، وَقَف على قَبْره يُسْمِعهم ، فقال : رَحِمك الله يا ذَرّ ، ما علينا بَعد مِن خَصَاصة ، وما بِنَا إلى أحَدٍ مع الله حَاجَة ، وما يَسرّني أن أكُون الْمُقَدّم قَبْلك ، ولولا هَوْل الْمَطْلَع لَتَمَنّيت أن أكون مَكَانك .
    لقد شَغَلَني الْحُزْن لك عن الْحُزْن عليك ، فيَا لَيْت شِعْري ماذا قِيل لك ، وماذا قُلْتَ ؟ [يعني : مُنْكَرا ونَكِيرا ] ثم رَفع رأسَه فقال : اللهم إني قد وَهَبْت له حَقّي فيما بيني وبَيْنه ، اللهم فَهَب حَقّك فيما بَيْنَك وبَيْنَه له .
    فَبَقِي القَوم مُتَعَجّبِين مِمّا جاء منهم ، ومما جاء مِنه مِن الرّضا عن الله ، والتّسْلِيم له . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    حقيقة الرضا بعد القضاء

    مقطع قصير في 3 دقائق
    https://www.youtube.com/watch?v=VINSRSRzMI8
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #964
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    كيفية صلاة العيد في البيوت

    💎 قال الإمام البخاري : باب إذا فاته العيد يُصلي رَكعتين ، وكذلك النساء ، ومَن كان في البيوت والقُرَى
    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : هذا عِيدنا أهل الإسلام ، وأمَر أنس بن مالك مَولاهم ابن أبي عُتبة بالزاوية فجَمَع أهلَه وبَنِيه ، وصَلّى كَصلاة أهل الْمِصْر وتكبيرهم .
    وقال عكرمة : أهل السّواد يَجتمعون في العِيد ، يُصلّون ركعتين كما يَصنع الإمام . وقال عطاء : إذا فاته العيد صَلّى ركعتين .

    🔹 وذَكَر ابن رجب أن هذا مذهب جماهير أهل العِلْم .

    🔷 وقال علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :
    مَن فَاتته صلاة العيد مع الإمام سُنّ له قَضاؤها على صِفَتها ، جَمَاعة وفُرَادى بِدُون خُطْبة .

    🔶 وقال الشيخ العلامة عبد الرحمن البَرّاك : صلاةَ العيد إذا تعذَّرت إقامتُها لِمَانِع - كما في هذه الأيام - فحُكمُها هو حُكم مَن فاتته هذه الصَّلاة ، أعني صلاةَ العيد ، وللعلماء في ذلك مذاهب ، قيل : يُصلِّيها ركعتين ، وقيل : أربعًا ، وقيل : يُصلِّيها على صِفَتِها ، وهو الصَّحيح ، أي : يُصلِّيها رَكْعَتين ، ويُكبِّر التَّكبِيرات الزَّوائد ، ويَجْهرُ فيها بِالقِراءة ولا يَخْطب ، كما هو الشَّأن في كلِّ عبادة مَقْضِيَّة ؛ أنَّها تؤدَّى على صِفَتها ، وتُصلَّى فُرادى وجماعة ، ويدلّ لذلك فعلُ أنسٍ بن مالك رضي الله عنه أنّه إذا فاتته صلاةُ العِيد جَمَعَ أهلَه وبَنِيه ، ثم قامَ عبدُ الله بن أبي عتبة مَولاه فَصلَّى بهم ركعتين ، يكبرُ فيهما ، كَصلاة أهل الْمِصْر وتَكْبِيرهم . اهـ .

    📌 وقد أفتى بعض العلماء بأن صلاة العيد لا تُصلى في البيوت ، ومَنَع من قياسها على القضاء .
    وقياسها على القضاء إذا لم تُصلّ أصلا قياس الأَوْلى
    فإذا قال العلماء بقضائها مع كونها صُلّيت في البلد ؛ فلأن يُقال بِصلاتها في البيوت إذا لم تُصلّ في البلد مِن باب أولى .

  5. #965
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    تَعرّف على الله ، فإن مَن عَرَفه حقّ الْمَعرِفة لا يَخيب

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَن سَرّه أن يَستجيب الله له عند الشدائد والكُرب ، فليكثِر الدعاء في الرّخاء . رواه الترمذي . وقال الشيخ الألباني : حَسَن .

    💎 وقال أبو الدرداء رضي الله عنه : ادْعُ الله يَوم سَرّائك لَعلّه يَستَجِيبُ لك يَوم ضَرّائك . رواه الإمام أحمد في " الزهد " .

    💎 وقال رضي الله عنه : مَن يُكْثِرْ قَرْع الْبَابِ يُوشَك أَن يُفْتَح لَه ، وَمَن يُكْثِر الدُّعَاء يُوشَك أن يُسْتَجَاب لَه . رواه البيهقي في " شعب الإيمان " .

    💎 وقال عَبد الله بن مَسْعُود رضي الله عنه : مَن كَانَ فِي الصَّلاة فَهُو يَقْرَعُ بَاب الْمَلِك ، وَمَن يَقْرَع بَاب الْمَلِك يُوشِك أن يُفْتَح لَه . رواه البيهقي في " شعب الإيمان " .

    🖌 هل صحّ حديث : إنَّ الله يحبّ الملحّين في الدعاء ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11295
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #966
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    خمسٌ مِن سُنن العيد

    💎 مِن سُنن العيد - 1

    التكبير مِن ليلة العيد إلى صلاة العيد

    قال تعالى : (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)

    قال ابن قدامة : يُستحب للناس إظهار التكبير في ليلتي العيدين في مساجدهم ومنازلهم وطُرُقهم ، مسافرين كانوا أو مقيمين ، لظاهر الآية المذكورة .
    قال بعض أهل العلم في تفسيرها : لتكملوا عدة رمضان ، ولتكبروا الله عند إكماله على ما هداكم .
    ومعنى إظهار التكبير : رفع الصوت به .
    واستُحِبّ ذلك لما فيه من إظهار شعائر الإسلام ، وتذكير الغير ...
    واختُصّ الفِطر بمزيد تأكيد ؛ لِوُرود النص فيه ، وليس التكبير واجبا ...
    وقال أبو الخطاب : يُكبِّر من غروب الشمس من ليلة الفطر إلى خروج الإمام إل.ى الصلاة ، في إحدى الروايتين . وهو قول الشافعي .

    وقال ابن كثير في تفسير الآية السابقة : أخَذَ كثير من العلماء مشروعية التكبير في عيد الفطر مِن هذه الآية : (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُم) ...
    وقوله : (وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) أي : إذا قُمتم بما أمركم الله من طاعته بأداء فرائضه ، وترك محارمه ، وحفظ حدوده ، فلعلكم أن تكونوا مِن الشاكرين بذلك . اهـ .

    قال ابن حجر : وأما صيغة التكبير فأصحّ ما وَرد فيه ما أخرجه عبد الرزاق بسند صحيح عن سلمان قال : كبّروا الله : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر كبيرا . (فتح الباري)

    ومِن صِيَغ التكبير :
    الله أكبر ثلاثا ، لا إله إلا الله ، والله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد .
    الله أكبر كبيرا ، الله أكبر كبيرا ، الله أكبر وأجَلّ ، الله أكبر ولله الحمد .

    قال الأسود : كان عبد الله بن مسعود يُكبِّر مِن صلاة الفجر يوم عرفة إلى صلاة العصر مِن النَّحْر ، يقول : الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله والله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد . رواه ابن أبي شيبة .

    ورَوَى عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه كان يُكبِّر مِن صلاة الفجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق ، يقول : الله أكبر كبيرا ، الله أكبر كبيرا ، الله أكبر وأجَلّ ، الله أكبر ولله الحمد . رواه ابن أبي شيبة .
    وهذه الصِّيَغ ليست خاصّة بالتكبير في الأضحَى ، فلها حُكم العموم : في الفِطْر والأضحى .

    💎 مِن سُنن العيد - 2

    أن يأكل تمرات وِتْرًا قبل خروجه لصلاة عيد الفطر

    قال أنس رضي الله عنه : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تَمرات ، وفي رواية : ويأكلهن وترا . رواه البخاري .
    وفي رواية الإمام أحمد : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم الفِطر ، لم يَخرج حتى يأكل تمرات ، يأكلهن إفْرَادا .

    قال ابن رجب : وخرّجه ابن شاهين في " كتاب العيدين " ، وزاد : ثلاثا ، وكان أنس يأكل ثلاث تمرات أو خمسا ، وإن شاء زاد ، إلاّ أنه يجعلهن وترا ...
    وقد استَحب أكثر العلماء الأكل يوم الفطر قبل الخروج إلى المصلى ، ومنهم علي وابن عباس .
    وروي عنهما أنهما قالا : هو السُّنّة ...
    وذَكر بعضهم معنى آخر ، وهو أن يوم الفطر قبل الصلاة تُشرّع الصدقة على المساكين بما يأكلونه خصوصا التمر ، فشُرِع له أن يأكل معهم ويشاركهم ، وفي النحر لا تكون الصدقة على المساكين إلاّ بعد الرجوع من الصلاة ، فيُؤخّر الأكل إلى حال الصدقة عليهم ، ليشاركهم أيضا . اهـ .

    💎 مِن سُنن العيد - 3

    يُستَحب أن يذهب مِن طريق ويرجع مِن طريق آخر

    قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالَف الطريق . رواه البخاري .

    وفي حديث ابنُ عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخرج إلى العيدين من طريق ، ويرجع من طريق أخرى . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه .


    💎 من سُنن العيد - 4

    يُستَحب المَشي إلى المُصلّى

    ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إلى العيد ماشِيا ، ويَرجِع ماشِيا .

    وقال عليّ رضي الله عنه : مِن السُّنة أن تَخرج إلى العيد ماشيا ، وأن تأكل شيئا قبل أن تخرج . رواه الترمذي ، وقال : هذا حديث حسن . والعمل على هذا الحديث عند أكثر أهل العلم ؛ يَستَحِبّون أن يَخرج الرَّجل إلى العيد ماشيا ، وأن يأكل شيئا قبل أن يخرج لصلاة الفطر .
    قال : ويُستَحب أن لا يَركب إلاّ مِن عُذر .


    💎 مِن سُنن العيد - 5

    يُستحبّ التجمّل ولبس الجديد يوم العيد مِن غير إسراف ولا خيلاء

    قال الإمام البخاري : باب قول الله تعالى : (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ)
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : كُلوا واشربوا والْبَسوا وتصدّقوا في غير إسراف ولا مَخِيلة . وقال ابن عباس : كُلْ ما شئت والْبَس ما شِئت ما أخطأتك اثنتان : سَرَف أو مَخِيلَة .

    قال الإمام القرطبي في تفسير قوله تعالى : (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ) :
    دَلَّت الآية على لباس الرفيع من الثياب والتجمّل بها في الجمع والأعياد وعند لقاء الناس ومزاورة الأخوان . قال أبو العالية : كان المسلمون إذا تزاوروا تجمّلوا .
    وقال :
    وقد اشترى تميم الداري حُلّة بألف درهم كان يُصَلِّي فيها ، وكان مالك بن دينار يلبس الثياب العدنية الجياد ، وكان ثوب أحمد بن حنبل يُشترى بنحو الدينار . اهـ .

    وقال الحافظ ابن كثير عن هذه الآية : (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ) : ولهذه الآية وما ورد في معناها من السنة يُستحب التجَمّل عند الصلاة ولاسيما يوم الجمعة ويوم العيد ، والطيب لأنه من الزينة ، والسواك لأنه مِن تمام ذلك ، ومن أفضل اللباس البياض . اهـ .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #967
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    عَرَفْتَ فالْزَم

    📞 قبل 30 سَنَة تقريبا اتّصَلْت بِالشيخ الألباني رحمه الله لأسأله عن مسألة حديثية ، فَردّ عليّ ، فسَلّمت عليه ، فَرَدّ عليّ السلام ، فقلت له : عندي سؤال إن أذِنْتُم لي !
    فقال : ليس هذا وَقت الأسئلة !
    فقلت له : يا شيخ ، أنا مِن السعودية ، ولم أكن أعلَم عن الوقت الْمُحدَد لاستقبال الأسئلة .
    فقال رحمه الله : عَرَفْتَ فالْزَم !

    دائما أتذَكّر جواب الشيخ رحمه الله : عَرَفْتَ فالْزَم ..
    عَرَفْتَ الطّريق فالْزَم ..
    عَرَفْتَ الْحَقّ فالْزَم ..

    📌 وها قد عرَفتَ طريق السعادة فالْزَم .
    السعادة في العِبادة
    والرّاحَة في الطّاعة
    والطمأنينة في القرآن

    🖌 قال شيخ الإسلام ابن تيمية : مَن أراد السعادة الأبَدِيّة ؛ فَلْيَلزَم عَتَبة العُبُودية .
    (مدارج السالكين ، لابن القيم)

    🖋 وقال ابن القيم : القَلب لا يَطمَئنّ إلاّ بالإيمان واليقين . ولا سَبيل إلى حُصول الإيمان واليقين إلاّ مِن القرآن ، فإن سُكون القَلب وطمأنينته مِن يقينه ، واضطرابَه وقَلَقَه مِن شَكّه . والقرآن هو الْمُحَصّل لليَقِين ، الدّافِع للشّكُوك والظّنُون والأوْهَام ؛ فلا تَطمَئنّ قُلُوب المؤمنين إلاّ بِه .
    (مدارج السالكين)

    🕯 قد عرَفتَ طريق السعادة فالْزَم ، اجعل لك نَصِيبا مِن قيام الليل ، ولو قَبل النوم ، أو بعد صلاة العشاء مُباشَرة ، تقرأ فيها ما تَيسّر لك مِن القرآن ، وتُناجِي فيها ربّك ، وتُصلِح بها قلبَك ، وتَرفَع بها ذِكْرَك .

    🛑 وإيّاك والكَسَل !

    🟠 قيل في مَنْثُور الْحِكَم : مَن دَام كَسَله خَاب أمَله .
    وقال بعض الحكماء : نَكَح العَجْز التّوانِي فَخَرج منهما النّدَامة ، ونَكَح الشّؤم الكَسَل فَخَرج منهما الْحِرْمَان .
    (أدب الدنيا والدّين ، للمَاوَرْدِي)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #968
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    هل تُبهِرك التّقنية ووسائل وبَرامج التّواصل ؟!

    سيأتي ما هو أعَجب منها ! مِمّا لا يَد للبَشَر فيه !

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نَفْسِي بِيدِه لا تقوم الساعة حتى تُكلّم السباعُ الإنسان ، وحتى تُكلِّم الرّجلَ عَذَبَةُ سَوطِه ، وشِرَاكُ نَعْلِه ، وتُخْبِره بِمَا أحدَث أهلُه مِن بَعدِه . رواه الإمام أحمد والترمذي ، وقال : وهذا حديث حسن صحيح غريب . ورواه الحاكم ، وقال : هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ووافقه الذهبي . ورواه البيهقي في " دلائل النُبوّة " ، وقال : هَذا إِسْنَاد صَحِيح .

    وفي رواية : وحتى تُكلّم الرّجُلَ عَذَبةُ سَوْطِه وشِرَاكُ نَعْلِه ، وتُخْبِره فَخِذُه بِمَا أحدَث أهلُه مِن بَعدِه .

    🔵 وفي رواية الإمام أحمد قصّة :
    قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه : عَدَا الذئب على شاةٍ ، فأخَذَها فَطَلَبه الرّاعِي ، فانْتَزَعها مِنه ، فأقْعَى الذئبُ على ذَنَبِه ، فقال : ألاَ تَتّقِي الله ، تَنْزِع مِنّي رِزْقًا سَاقَه الله إليّ ، فقال : يَا عَجَبِي ! ذئبٌ مُقْع على ذَنَبِه ، يُكَلّمُني كَلام الإنس ، فقال الذئب : ألاَ أُخْبِرك بِأعجبَ مِن ذلك ؟ محمد صلى الله عليه وسلم بِيَثْرِب يُخبِر الناسَ بِأنْباء ما قد سَبَق . [ وفي رواية أنه قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم بَيْن الْحَرّتَيْن يُحَدّث الناسَ بِأنْبَاء ما قد سَبَق ] .
    قال : فأقبَل الرّاعي يَسُوق غَنَمه ، حتى دَخَل المدينة ، فَزَوَاها إلى زَاوية مِن زَوَاياها ، ثم أتَى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبَرَه ، فأمَر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنُودِي : الصلاةُ جَامعِة ، ثم خَرَج ، فقال للرّاعي : أخْبِرْهُم ، فأخْبَرَهُم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صَدَق والذي نَفْسِي بِيدِه ، لا تَقُوم الساعة حتى يُكلِّم السباعُ الإنسَ .

    🎥 شرح الحديث للشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله
    https://www.youtube.com/watch?v=ND_u-qca8HU
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #969
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,489
    أيّتها الْحُرّة الْمُحتَرَمة : حُرّيّتك في حِجابِك
    والتّخَلّي والتّنازل عن الحِجاب أو جزء مِنه : تَخلٍّ عن الْحُريّة ، وليس العكس !

    💎 قال أنَس رضي الله عنه : رَأَى عُمَرُ أَمَةً لَنَا مُتَقَنِّعَة ، فَضَرَبَهَا وقال : لا تَشَبَّهِي بِالْحَرَائِر . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة .
    وكان عُمَر رضي الله عنه يقول : إنَّمَا الْقِنَاعُ لِلْحَرَائِرِ لَكَيْلا لا يُؤْذَيْن . رواه ابن أبي شيبة .

    🔦 قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : والحجاب مُخْتَصّ بِالْحَرَائر دون الإماء ، كما كانت سُنَّة المؤمنين في زَمَن النبي صلى الله عليه وسلم وخُلفائه أن الْحُرّة تَحْتَجِب ، والأمَة تَبرُز .
    (مجموع الفتاوى)

    💡وقال ابن كثير في قوله : (ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ) ، أي : إذا فَعَلْنَ ذلك عُرِفْنَ أنَّهن حرائر ، لَسْن بِإمَاء ولا عَوَاهِر .
    ونَقَل ابن كثير عن مجاهد قَوْله : يَتَجَلْبَبْنَ فَيُعْلَم أنّهُنّ حَرَائر ، فلا يَتَعَرّض لَهُنّ فَاسِق بِأذًى ولا رِيبَة .
    (تفسير القرآن العظيم)

    🕯قال ابن ضُوَيّان : قال ابن المنذر : ثَبَت أن عُمر قال لأمَة رآها مُتَقَنّعة : اكشِفِي رأسَك ، ولا تَشَبّهِي بِالْحَرَائر ، وضَرَبَها بِالدِّرَّة . فإن كانت جَمِيلة [أي : الأمَة] حَرُم النّظَر إليها ، كمَا يَحرُم إلى الغُلام خَشْيَة الفِتْنة . قال أحْمَد في الأمَة إذا كانت جَمِيلة : تَنَقّبَت .
    (منار السبيل في شرح الدليل)

    🔶 وسألَتنِي مرّة امرأةٌ نَصْرانية في بعض البلاد الأفريقية : لِمَاذا تُغطّي نساء المسلمين رؤوسهنّ ؟!
    فقلت لها : هل تَجِدِين في الإنْجِيل أن المرأة تكشف شَعْرها ، أو أن مريم كانت تكشف شَعْرها ؟!
    قالت : لا !
    قلت : فتَغطِية المرأة فِطْرَةٌ وأصلٌ في النساء ، ودِينٌ جاءت به الشرائع .
    وهذا دِين الأنبياء (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ)
    ثم سألتُها : مَن أقرب النساء شَبَها بِمَرْيَم : نساء المسلمين أو نساء النصارى ؟!
    فقالت : نساء المسلمين !
    فقلت لها : إذًا .. نحن أوْلَى بِمَرْيَم مِنكم !

    📹 مقطع قصير في أقلّ من دقيقتين
    الحجاب الشرعي في جميع الشرائع
    ومسألة تغطية الوجه
    https://youtu.be/yTUDJOGFwLU

    🖋 لا يُساوِمُنِي به غير الْمَنِيّة
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=22034

    🖊 يا أُخيّه .. إن الله اصطفاكِ
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6406

    📌 هل يختلف حجاب الإماء و الجاريات عن حجاب الحرائر ؟؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=44409
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 65 من 65 الأولىالأولى ... 155556575859606162636465

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •