صفحة 45 من 49 الأولىالأولى ... 353637383940414243444546474849 الأخيرةالأخيرة
النتائج 661 إلى 675 من 735
  1. #661
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #662
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    حينما تَضيق بِك دُنياك وتَرى أنها النهاية ، فتذكّر قِصة سعد ..

    ما قصة سعد ؟!

    💎 مَرِض سعد بن أبي وقاص مَرَضًا شديدا في حجّة الوَداع ، فعَادَه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ، فقال سعد : عادَنِي رسول الله صلى الله عليه وسلم في حَجة الوداع مِن وَجَعٍ أشْفَيتُ مِنه على الموت ! فقلت : يا رسول الله، بَلَغ بِي مِن الوَجَع ما تَرَى ، وأنا ذو مال ، ولا يرثني إلاّ ابْنَة ، أفأتَصَدّق بِثُلُثيّ مالي ؟ قال : لا . قال سعد فقلت : بِالشّطْر ؟ فقال : لا . ثم قال : الثلث والثلث كبير - أو كثير - إنك أن تَذَر وَرَثتك أغنياء ، خير مِن أن تَذَرهم عالَة يَتَكَفّفُون الناس ، وإنك لن تُنْفِق نَفَقة تَبْتَغِي بها وَجْه الله إلاّ أُجِرت بها ، حتى ما تجعل في فِيّ امرأتك . قال سعد فقلت : يا رسول الله ، أُخَلّف بعد أصحابي ؟ قال : إنك لن تُخَلّف فتَعَمل عَمَلا صالحا إلاّ ازْدَدتَ به دَرَجَة ورِفْعة ، ثم لَعلّك أن تُخَلّف حتى يَنْتَفِع بِك أقوام ، ويُضَرّ بِك آخَرُون . رواه البخاري ومسلم .

    عاش سعدٌ رضي الله عنه بعدها طويلا ..

    🔸 واختُلف في تاريخ وفاته ومَبْلغ سِنّه ، فقيل : مات سنة خمس وخمسين ، وهو المشهور . وقد جاوَز السّبعين سَنَة .

    💎 ورُزِق سعد بعد ذلك بِسِتّة مِن الأبناء .. وفي هذا عَلَم مِن أعلام نُبُوّته صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه قال : " إنك أن تَذَر وَرَثتك أغنياء " ، فتَرَك وَرَثَة ، ولم يكن له إلاّ ابنة واحدة حينما قال له النبي صلى الله عليه وسلم ما قال .

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لِسَعد : " لَعلّك أن تُخَلّف حتى يَنْتَفِع بِك أقوام ، ويُضَرّ بِك آخَرُون " ، فكان كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فعاشَ حَمِيدًا ، ونَصَر الله به الإسلام يوم القادسيّة .

    🔵 وقال الليث بن سعد : كان فَتْح جَلولاء سَنَة تِسع عشرة ، افتتحها سعد بن أبي وقاص .
    قال الذهبي : قَتَل الْمَجُوس يَوم جَلولاء قَتْلا ذَرِيعا ، فيُقال : بَلَغَت الغَنِيمَة ثلاثين ألف ألف درهم .
    وعن أبي وائل ، قال : سُمّيت جَلولاء : فَتْح الفُتوح . (سِيَر أعلام النبلاء)

    💎 وعلى يَديّ سَعد بن أبي وقاص رضي الله عنه كان هَدْم مُلك الْمَجُوس ، وزَوال دَوْلتهم !

    🔶 قال الطبري : وكان فَتْح المدائن في صَفر سَنَة سِت عشرة ، قالوا : ولَمّا دَخَل سَعد المدائن أتمّ الصلاة وصام ، وأمَر الناس بِإيوان كِسْرى فجُعل مَسجدا للأعياد ، ونَصب فيه مِنْبرا ، فكان يُصلّي فيه . (تاريخ الطبري)

    ☑️ كل هذا الخير العظيم حصل بعدما ظن سعدٌ رضي الله عنه في يوم من الأيام أنه ميّت !!

  3. #663
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,421
    أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
    (( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #664
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    لم يَتَطلّع عُمر رضي الله عنه للإمارة ولا للولاية إلاّ يوم خيبر .. فما السبب ؟!

    💎 في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خَيْبَر : لأُعْطِينّ هذه الراية رَجُلا يُحب الله ورسوله ، يَفْتَح الله على يَدَيْه . قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ما أحببتُ الإمارة إلاّ يومئذ ، قال : فَتَسَاوَرْت لها رَجاء أن أُدْعَى لها ، قال : فَدَعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب ، فأعْطَاه إيّاها . رواه مسلم .
    وأصل الحديث في الصحيحين مِن حديث سَهْل بن سَعد رضي الله عنه ، ومِن حديث سَلَمَة بن الأكْوَع رضي الله عنه .

    🔶 قال النووي : " فَتَسَاوَرْتُ لها " مَعْناه : تَطَاوَلْتُ لها ، كما صَرّح في الرواية الأخرى ، أي : حَرِصتُ عليها ، أي : أظْهَرتُ وَجْهِي وتَصَدّيت لذلك لِيَتَذَكّرني .

    قوله : " فما أحببتُ الإمارة إلاّ يومئذ " إنما كانت مَحَبّته لها لِمَا دَلَتّ عليه الإمارة مِن مَحَبّته لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ومَحَبّتِهما له ، والفَتْح على يَدَيْه . اهـ .

    🔸 وفي حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر لأُعْطِينّ الرّاية رَجُلا يّحب الله ورسوله ، ويُحُبّه الله ورسوله . قال : فَتَطَاوَلْنا لها . رواه مسلم .

    💎 ولَمّا قال النبي ﷺ : " مَنْ كُنْتُ مَوْلاهُ ، فَعَلِيٌّ مَوْلاهُ ، اللهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاهُ ، وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ " لَقِيَهُ عُمَرُ بَعْدَ ذَلِكَ ، فَقَالَ لَهُ : هَنِيئًا يَا ابْنَ أَبِي طَالِبٍ ، أَصْبَحْتَ وَأَمْسَيْتَ مَوْلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ . رواه ابن أبي شيبة والإمام أحمد .

    فعُمَر رضي الله عنه لم يَحسِد عليًّا رضي الله عنه على هذه الفَضِيلة ، ولم يُبغِضه لأجْلِها ، بل هنّأه على ذلك .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #665
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    تجنّبوا تعميم الأحكام ؛ فإنها آثام ..

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أعظم الناس جُرْمًا إنسان شاعِر يَهجو القبيلة مِن أسْرِها . رواه البخاري في " الأدب الْمُفْرَد " ، وصححه الألباني .

    ويدخل في ذلك : الْحُكم على قَبِيلة ، أو على شَعْب بأكْمَله ..

    🔶 ما حكم إطلاق النكت على بعض القبائل أو في مسائل الدِّين ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=10343
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #666
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    استعمال مصطلح " الأديان السماوية "

    📘 قال شيخنا الشيخ ابن باز رحمه الله عن عقائد الملاحِدة : ولا رَيب أن هذه العقيدة مُضادّة لجميع الأديان السماوية ، ومُفْضِية بأهلها إلى أسوأ العواقب في الدنيا والآخرة . (العقيدة الصحيحة وما يضادها)

    📕 وقال شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : أجْمَع المسلمون وجميع أهل الأديان السماوية على إثبات يوم القيامة . (مذكرة على العقيدة الواسطية)

    📙 وقال شيخنا الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : الشيوعية تُنكِر وُجود الخالق سبحانه وتعالى ، وتُحارِب الأديان السماوية . (التوحيد)

    📃 وينتشر منشور يُسْتَدَلّ فيه بقوله تعالى : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ) على أنه لا يَصحّ قول " أديان " !
    وينبغي أن يُعلَم : أن الإسلام يُطلَق على مَعنَيين : أحدهما عام ، والآخَر خاص .
    فالمعنى العام : دِين الأنبياء جميعا ، وهو المذكور في قوله تعالى : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ) .
    والمعنى الخاص دِين محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي لا يَقبل الله غيره بعد بِعثة محمد صلى الله عليه وسلم ، وهو المذكور في قوله تعالى : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) .

    🔶 قال ابن كثير : وقوله : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ) إخبار من الله تعالى بأنه لا دِين عنده يَقْبله مِن أحد سِوى الإسلام ، وهو اتّباع الرّسُل فيما بَعَثهم الله به في كل حين ، حتى خُتِموا بمحمد صلى الله عليه وسلم ، الذي سدّ جميع الطرق إليه إلاّ مِن جهة محمد صلى الله عليه وسلم ، فمن لَقِي الله بعد بعثته محمدا صلى الله عليه وسلم بِدِين على غير شريعته ، فليس بِمُتَقَبّل . كما قال تعالى : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) ، وقال في هذه الآية مخبرا بانحصار الدِّين الْمُتَقَبّل عنده في الإسلام : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ) . اهـ .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #667
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    لا يُخلَط بين قَوْلِنا : " الأديان " ، وبين أتْبَاع الأديان

    �� ففي فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
    كُلّ دِين غير دين الإسلام فهو كُفر وضَلال ، وكل مكان للعبادة على غير دِين الإسلام فهو بيت كُفر وضَلال ، إذْ لا تجوز عبادة الله إلاّ بما شَرَع سبحانه في الإسلام ، وشريعة الإسلام خاتمة الشرائع ، عامة للثّقَلَيْن الجن والإنس ، ونَاسِخة لِمَا قَبْلها ، وهذا مُجْمَع عليه بحمد الله تعالى .
    ومَن زَعم أن اليهود على حقّ ، أو النصارى على حقّ - سواء كان منهم أو من غيرهم - فهو مُكذِّب لِكتاب الله تعالى وسُنّة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة ، وهو مُرْتَدّ عن الإسلام إن كان يَدّعِي الإسلام بعد إقامة الْحُجّة عليه ، إن كان مِثْله ممن يَخْفى عليه ذلك .
    (فتاوى اللجنة الدائمة)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #668
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    اختلاط الرجال بالنساء ، وبذل الأموال على الغناء

    🔻 سئل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله :
    هل يجوز اختلاط الرجال بالنساء إذا أُمِنَتْ الفِتْنَة ؟
    🔹 فأجاب رحمه الله :
    اختلاط الرجال بالنساء له ثلاث حالات :
    الأولى : اختلاط النساء بِمَحَارِمِهنّ مِن الرّجال ؛ وهذا لا إشكال في جوازه .
    الثانية : اختلاط النساء بالأجانب لِغَرَض الفساد ؛ وهذا لا إشكال في تحريمه .
    الثالثة : اختلاط النساء بالأجانب في : دُور العِلم والحوانيت والمكاتب والمستشفيات والحفلات ونحو ذلك ؛ فهذا في الحقيقة قد يَظن السائل في بادئ الأمر أنه لا يؤدي إلى افتتان كل واحد مِن النوعين بالآخر . ولِكشف حقيقة هذا القِسم فإنا نُجيب عنه مِن طَريقٍ مُجْمَل ، ومُفَصّل .
    أما الْمُجْمَل : فهو أن الله تعالى جَبَل الرّجال على القوة والْمَيْل إلى النساء ، وجَبَل النساء على الْمَيْل إلى الرجال مع وُجود ضَعف ولِين ، فإذا حصل الاختلاط نشأ على ذلك آثار تؤدي إلى حصول الغرض السيء ؛ لأن النفوس أمّارة بِالسّوء ، والهوى يُعمِي ويُصمّ ، والشيطان يأمُر بِالفَحشاء والْمُنْكَر .
    وأما الْمُفَصّل : فالشريعة مَبْنِيّة على المقاصد ووسائلها ، ووسائل المقصود الْمُوصِلة إليه لَها حُكمه .. وقد سدّ الشارع الأبواب الْمُفْضِيَة إلى تَعلّق كل فَرْد من أفراد النوعين بالآخر وينجلي ذلك بما نَسُوقه لك مِن الأدلة مِن الكِتاب والسّنّة .
    ثم ذَكَر الشيخ رحمه الله الأدلّة مِن الكِتاب والسّنّة .

    🖌 وقال سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله فيما يَتعلّق بالأعراس :

    يُلْزَم الجميع بِمَنْع آلات اللهو والطّرَب والأغاني ، وعَلاوة على ذلك يُمْنَع الدفّ ، وإن كان أصله مُبَاحًا نَظَرا لِمَا ارتُكِب بِسَببه مِن التّوسّع في استعمال آلات اللهو والطَّرَب الْمُحَرّمة واختلاط الرجال بالنساء ، ورَفْع أصواتهن بالأغاني ، وإقْلاق راحَة الْمُجَاوِرين بِتلك الأصوات المنْكَرة ، مع ما يَقْتَرن بذلك مِن بَذل الأموال في سبيل غير مشروع للمُغَنّيَات وغَيْرِهنّ . اهـ .

    📌 هل الاختلاط حرام ؟ وهل يوجد دليل على وجوب الفصل بين الجنسين في التعليم ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=607

    🥁 هل الموسيقى حلال ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=159
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #669
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    يَتّفِق العقلاء على أن المعاصي مِن أعظم أسباب المصائب

    عَهِد عُمر بن عبد العزيز إلى بعض عُمّاله : عليك بِتَقْوى الله في كُل حال يَنْزِل بِك ، فإن تَقْوى الله أفضل العُدّة ، وأبْلغ الْمَكِيدة ، وأقْوى القُوّة ، ولا تكن في شيء مِن عَدَاوة عَدوّك أشدّ احتِرَاسًا لِنَفْسِك ومَن مَعَك مِن معاصي الله ؛ فإن الذُّنوب أخْوف عندي على الناس مِن مَكِيدة عَدُوّهم ، وإنما نُعَادِي عَدُونا ونَستَنْصِر عليهم بِمَعصِيتهم ، ولولا ذلك لم تكن لنَا قُوّة بهم ...
    ولا تَكُوننّ لِعداوة أحدٍ مِن الناس أحْذَر مِنكم لِذُنوبكم ، ولا أشدّ تعَاهُدا منكم لِذُنوبكم ...
    ولا تقولوا : إن عدوّنا شرّ مِنّا ، ولن يُنْصَروا علينا وإن أذْنَبْنا ، فَكَم مِن قَوم قد سُلِّط عليهم بِأشَرّ مِنهم لِذنوبهم .
    وسَلُوا الله العَون على أنفسكم ، كما تَسْألونه العَوْن على عَدُوّكم ، نسأل الله ذلك لَنَا ولَكُم . رواه أبو نُعيم في " حِليَة الأولياء " .

    ⭕️ قال والِد علي بن المديني : خَرَجْنا مع إبراهيم فعَسْكَرنا " بِبَاخَمْرا " ، فطُفْنَا ليلة فسَمِع إبراهيم أصوات طَنَابِير وغناء ، فقال : ما أطمع في نَصْر عَسْكر فيه هذا !
    (سِيَر أعلام النبلاء ، الذهبي)

    " بَاخَمرا : موضع بين الكوفة وواسط ، وهو إلى الكوفة أقرب "
    (معجم البلدان)

    🛑 وقال خالد بن عبد الرحمن : كُنّا في عَسْكَر سليمان بن عبد الملك فسَمِع غِناء مِن الليل ، فأرسل إليهم بُكْرة فجِيء بهم ، فقال : إن الفَرَس لتَصْهل فيَسُوق له الرّمَكة ، وإن الفَحْل ليَهدر فتَضْبع له النّاقة ، وإن التّيْس ليَنِبّ فتَستَرمّ له العنْز ، وان الرّجُل ليَتَغنّى فتَشتَاق إليه المرأة ، ثم قال : اخْصُوهم ! فقال عمر بن عبد العزيز : هذا مُثْلَة ، ولا يَحلّ ، فخَلَّى سبيلهم . رواه البيهقي في شعب الإيمان .

    🎺 لماذا الغناء يُنبت النفاق في القلب ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3076

    🖌 هل يَصح أن يقال : الذنب نِعمة ؟ وما صحة قصة سجود الشجرة مع الصحابي ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14433
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #670
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    الذنوب والمعاصي سبب المصائب - لشيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه اللَّه

    https://youtu.be/BGCTPl07Xas
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #671
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    المعاصي إفساد في الأرض ، ومانِع مِن موانِع إجابة الدعاء

    💎 قال الله تبارك وتعالى : (وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا)

    تأمّل السِّبَاق والسِّيَاق : ما قبل الآية وما بعدها ..

    ما قبلها : (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)

    وما بعدها في نَفْس الآية : (وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)

    💎 قال الشيخ السعدي في تفسيره : (وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ) بِعَمَل الْمَعَاصِي (بَعْدَ إِصْلاحِهَا) بِالطّاعات ؛ فإن المعاصي تُفْسِد الأخلاق والأعمال والأرزاق ، كما قال تعالى : (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ) كما أن الطّاعات تَصْلُح بها الأخلاق ، والأعمال ، والأرزاق ، وأحوال الدنيا والآخرة .

    🛑 الإفساد في الأرض ..
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6308
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #672
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    أذِيّة الناس أوسَع أبواب الإفلاس ..

    🔴 ففي يوم القيامة .. الإفلاس نتيجة لأذِيّة الناس ..

    تأملوا حديث الْمُفْلِس في صحيح مسلم .

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتدرون ما الْمُفْلِس ؟

    قالوا : الْمُفْلِس فينا مَن لا دِرهم له ولا متاع .

    فقال : إن الْمُفْلِس مِن أُمَتِي مَن يأتي يوم القيامة بِصلاة ، وصيام ، وزكاة ، ويأتي قد شَتَم هذا ، وقَذَف هذا ، وأكَل مال هذا ، وسَفَك دم هذا ، وضَرَب هذا ؛ فيُعْطَى هذا مِن حَسَناته ، وهذا مِن حَسَناته ، فإن فَنِيَتْ حَسَناته قبل أن يُقْضَى ما عليه أُخِذَ مِن خَطَاياهم فَطُرِحَت عليه ، ثم طُرِح في النار .

    📌 إسلام الجوارِح..
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6279

  13. #673
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    💎 في وَصيةِ الحبيبِ صلى الله عليه وسلم : كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّك غَرِيب أَو عَابِرُ سَبِيلٍ . وَكَان ابْنُ عُمَر يَقُول : إِذَا أَمْسَيْتَ فَلاَ تَنْتَظِرِ الصَّبَاحَ ، وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلاَ تَنْتَظِرِ المَسَاءَ ، وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ ، وَمِنْ حَيَاتِكَ لِمَوْتِكَ . رواه البخاري .

    🔻 وبعض الناس يَحفَظ : اعمَلْ لِدُنياك كأنك تَعيش أبَدًا ، واعمَلْ لآخِرتِكَ كأنك تَموت غَدًا !

    وهذا لا أصل له بهذا اللفظ .

    ولو كان له وَجْه ؛ فإن كثيرا مِن الناسِ يأخُذ الشِّقّ الأول مِنه ، وهو العمل للدّنيا كأنّه مُخلّد فيها ، ويَنْسَى الشقّ الآخَر ، وهو أن يَعمَل لآخِرته كأنه قد دَنَا أجَلُه .

    🔵 قال ابن الأثير عمّا يُرْوَى : اعمَلْ لِدُنياك كأنك تَعيشُ أبَدًا : النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِنَّمَا نَدب إِلَى الزُّهْد فِي الدُّنْيَا ، والتَّقْلِيل مِنْهَا ، وَمِنَ الانْهمَاك فِيهَا والاسْتِمتاع بِلَذَّاتها ، وَهُو الْغَالِبُ عَلَى أوَامره ونَواهيه فِيمَا يَتَعَلَّقُ بِالدُّنْيَا ، فَكَيْفَ يَحُثُّ عَلَى عِمارتها والاسْتِكْثار مِنْهَا ؟ . اهـ .

    🔶 وفي مواعِظ النبي صلى الله عليه وسلم : الحثّ على الإقبالِ على العَمَل ؛ كأنه عَمَل مُودِّع

    💎 جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم فقال : عِظْنِي وَأَوْجِز ، فقال : إذا قُمْتَ فِي صَلاتِكَ فَصَلِّ صَلاةَ مُوَدِّعٍ . رواه الإمام أحمد وابن ماجه ، وحسّنه الألباني .

  14. #674
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    وَصِيّة عظيمة مِن رَجل عظيم

    💎 في وَصِيّته صلى الله عليه وسلم لأبي سعيد رضي الله عنه قال : أُوصِيك بِتَقوى الله ؛ فإنه رأس كل شيء ، وعليك بالجهاد فإنه رَهْبانية الإسلام ، وعليك بِذِكْر الله وتِلاوة القرآن ؛ فإنه رُوحك في السماء ، وذِكْرك في الأرض . رواه الإمام أحمد وابن حبان . وحسّنه الألباني .

    🔵 قال الصنعاني :
    " أوصيك بِتقوى الله ؛ فإنه رأس كل شيء " التّقْوى وإن قَلّ لَفْظها فهي جامِعة بِحَقّ الْحَقّ وحَقّ الْخَلْق ، شَامِلة لِخَير الدّارَين ؛ إذ هي تَجَنّب كُلّ مَنْهي ، وفِعْل كُلّ مأمور .

    " وعليك بِالجهاد ؛ فإنه رهبانية الإِسلام " أي : أن الرُّهْبَان وإن تَخَلّو عن الدنيا وزَهِدوا فيها ؛ فلا عَمَل أعظم مِن بَذْل النّفْس في سبيل الله .

    (التَّنوير شَرْحُ الجامع الصّغِير)

    🔶 وقال السندي :
    قوله : " فإنه رأس كل شيء" ، أي : لا قَبُول لشيء عند الله إلاّ بِمُرَاعاته ، فهو كَالرّأس له .

    وقوله : " روحك في السماء " بِضمّ الراء ، أي : سبب حياتك عند الله ، قال تعالى : (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا) ، ولذلك يُسمّى القرآن رُوح الله . أو بِفَتح الراء ، أي : سبَب رَحمتك وقُرْبك ، قال تعالى : (فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ) ، والوَجْه الأول .

    وقوله : " وذِكْر لك " ، أي : شَرَف لك ، قال تعالى : (وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ) .

    (حاشية السندي على مسند الإمام أحمد)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #675
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    التّدَاوي بالْمُحرَّمات : حُكمه وأضْرَاره الطّبيّة

    ❓سئل علمؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :

    ما حُكم الشريعة الإسلامية في شُرْب الْخَمْر عند الضرورة ، بأن يكون الدكتور الذي أمَره بِشُرْبها ؟

    ✅ فأجابوا : يَحرُم التداوي بِشُرب الْخَمر ، وبِأيّ شيء مما حَرّمه الله مِن الخبائث عند جمهور العلماء ؛ لِمَا رواه وائل بن حُجر رضي الله عنه : أن طارق بن سويد الجعفي سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الْخَمر ، فَنَهَاه ، أو كَرِه أن يَصْنعها ، فقال : إنما أصنَعها للدّواء ، فقال : إنه ليس بِدواء ولكنه داء . رواه الإمام أحمد ومسلم .

    وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله أنزل الداء والدواء ، وجعل لكل دَاء دواء ، فتَدَاووا ولا تَدَاووا بِحَرام . رواه أبو داود .

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : نَهَى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث ، وفي لَفْظ : " يعني : السّمّ " رواه أحمد والترمذي وابن ماجه .

    وذَكَر البخاري في "صحيحه " عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : إن الله لم يجعل شِفاءكم فيما حَرّم عليكم . وقد رواه أبو حاتم وابن حبان في " صحيحه " مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

    فهذه النصوص وأمثالها صَريحة في النّهي عن التّدَاوي بِالْخَبائث ، مُصَرّحة بِتَحْريم التداوي بِالْخَمر، إذْ هي أمّ الخبائث وجِمَاع الإثم ...

    ورَحِم الله مُسْلِمًا اسْتَغْنى في علاج مَرَضه بِما أباح الله مِن الطّيّبات ، واكْتَفَى به عَمّا حَرّمه سبحانه مِن الخبائث والْمُحَرَّمَات . اهـ .

    🗞 جريدة الرياض :

    الإدمان على الكحول : المرض النفسي الأول في الولايات المتحدة الأمريكية !
    http://www.alriyadh.com/572320

    🛑 دراسة أمريكية :
    الخمر يضر
    http://kaheel7.com/pdetails.php?id=1092&ft=37

    ⭕️ أكذوبة-التداوي-بالخمر
    https://ar.islamway.net/article/1485...التداوي-بالخمر

    📌 هل التداوي بِصبّ الرصاص مِن الكِهانة ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6827
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 45 من 49 الأولىالأولى ... 353637383940414243444546474849 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •