صفحة 40 من 45 الأولىالأولى ... 30313233343536373839404142434445 الأخيرةالأخيرة
النتائج 586 إلى 600 من 664
  1. #586
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    هل الاختلاط حرام ؟ وهل يوجد دليل على وُجوب الفصل بين الجنسين في التعليم ؟

    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=35735
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #587
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    استعدّوا لِمَا أمامكم

    قال الله عَزّ وَجَلّ : (وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلاً)

    🔷 قال البغوي في تفسيره :
    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : المال والبنون حَرْث الدنيا ، والأعمال الصالحة حَرْث الآخرة ، وقد يجمعها الله لأقْوَام .

    (وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ) اختلفوا فيها ؛ فقال ابن عباس وعكرمة ومجاهد : هي قَوْل : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ...

    وقال سعيد بن جبير ومسروق وإبراهيم : " الباقيات الصالحات " هي : الصلوات الْخَمْس . ويُرْوَى هذا عن ابن عباس .

    وعنه رواية أخرى : أنها الأعمال الصالحة ، وهو قول قتادة .

    وقال : قوله تعالى : (خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا) ، أي : جزاء المراد ، (وَخَيْرٌ أَمَلا) ، أي : ما يَأمَله الإنسان . اهـ .

    💎 وفي حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : خُذُوا جُنَّتَكُم قالُوا : يَا رَسُولَ الله ، أَمِن عَدُوٍّ قَد حَضَر ؟ قال : لا ، وَلَكِن جُنَّتُكُم مِن النَّار قَوْل : سُبْحَانَ اللهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ ؛ فَإِنَّهُنَّ يَأْتِينَ يَوْم الْقِيَامَةِ مُجَنِّبَات وَمُعَقِّبَات ، وَهُنَّ الْبَاقِيَات الصَّالِحَات . رواه النسائي في " الكبرى " ، وصححه الألباني .

    والمعنى : أن المال والبنين زِينة زائلة ، وما عند ربّك مِن الثواب على صالح الأعمال خير وأبْقَى .

    ففيه الحثّ على طلب ما يَبْقَى ، وعدم التعلّق بِمَا يزُول ويَفْنى .

    🔶 قال القرطبي في تفسيره : إنما يَبْقَى ما كان مِن زاد القبر وعُدَد الآخرة . اهـ .

    💎 قال ابن عبد البر : الإنسان يَزرع بِقَولِه وعَمَله الحسنات والسيئات ، ثم يحصد يوم القيامة ما زَرع ؛ فمَن زَرع خيرا مِن قَول أو عَمل ، حصد الكرامة ، ومَن زَرع شرًّا مِن قَول أو عَمل ، حصد غدًا النّدَامة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #588
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    قُطْب رَحَى العِبادات : ذِكْر الله عَزّ وَجَلّ ؛ مِن أجل أن تكون صِلَة المسلم بِرَبّه قويّة ، ودائم الاستحضار لِعَظَمته وقُوّته وقُدرته .

    ✅ في الوضوء : ذِكْر لله عَزّ وَجَلّ .

    ✅ في الصلاة : ذِكْر ، بل الصلاة كُلّها أذكار .

    ✅ مع الزّكاة : ذِكْر (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ) .

    ✅ في الصوم : ذِكْر " للصائم دعوة لا تُردّ " ، وعند إفطارِه ذِكْر لله عَزّ وَجَلّ .

    ✅ في الحج : ذِكْر : مِن أن يُلبّي الْحَاجّ إلى يَنتهي مِن الحج ، وهو في ذِكْر لله عَزّ وَجَلّ : التّلْبِيَة : ذِكْر ، الطواف : ذِكْر ، في عَرَفة : ذِكْر ، في رَمْي الْجَمَرات : ذِكْر ..

    ✅ في يوم عَرَفة : ذِكْر " خير الدعاء دعاء يوم عرفة . وخير ما قلت أنا والنَّبِيُّون مِن قَبْلِي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير " رواه الترمذي .

    وفي رواية : كان أكثر دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عرفة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، بيده الخير ، وهو على كل شيء قدير . رواه الإمام أحمد .

    ✅ في القِتَال ذِكْر : (إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا)

    ✅ في كُلّ حِين : ذِكْر : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يَذكر الله على كُل أحيانه " رواه مسلم .

    🔵 وما أُمِر المؤمنون مِن الإكثار مِن شيء ، كما أُمِروا بالإكثار مِن الذِّكْر (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً) .

    💎 قال ابن القيم : أفضل أهْل كُلّ عَمَل : أكثَرهم فيه ذِكْرًا لله عَزّ وَجَلّ ؛ فأفضَل الصّوّام أكثرهم ذِكْرًا لله عزّ وجل في صَومِهم ، وأفضَل الْمُتَصَدّقين أكثرهم ذِكْرًا لله عزّ وجل ، وأفضَل الحاجّ أكثرهم ذِكْرًا لله عَزّ وَجَلّ .

    (الوابل الصّيِّب)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #589
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    إذا نسي الشخص التسمية على الذبيحة

    💎 قال ابن كثير :
    المذهب الثالث في المسألة : إن تَرَك البَسْمَلة على الذبيحة نِسيانا لم يضرّ ، وإن تَركها عَمْدًا لم تَحِلّ ، هذا هو المشهور مِن مذهب الإمام مالك وأحمد بن حنبل ، وبه يقول أبو حنيفة وأصحابه ، وإسحاق بن راهويه : وهو مَحكِيّ عن علي وابن عباس وسعيد بن المسيب وعطاء وطاوس والحسن البصري وأبي مالك وعبد الرحمن بن أبي ليلى وجعفر بن محمد وربيعة بن أبي عبد الرحمن . اهـ .

    🔷 وقال ابن حَجَر عن التسمية : وذهب أبو حنيفة ومالك والثوري وجماهير العلماء إلى الجواز لمن تَرَكَها سَاهِيًا لا عَمدًا . اهـ .

    🔶 وقال علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء : إنْ تَرَك التّسمِية نِسيانا أُبِيحَت الذّبِيحَة ، وإنْ تَرَكها عَمْدًا لم تَحلّ الذّبِيحَة . اهـ .

    🖌 إذا نسي الشخص التسمية على الذبيحة . ما حُكمها ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=1828
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #590
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    المسلم يَفرَح بِما جاء به الشَّرْع ، ولا يبحث عن الرُّخَص لِيتَخَفّف مما جاءت به السُّنّة

    ✅ قال إبراهيم بن شَيْبان : مَن أراد أن يتعطّل ويَتبطّل فليَلْزَم الرُّخَص .

    🔸 وقال بعضهم : أصل الفَلاح مُلازمةُ الكتاب والسنة ، وتَرك الأهواء والبدع ، ورؤية أعذار الْخَلْق ، والْمُدَاوَمة على الأوْرَاد ، وتَرْك الرُّخص .

    💎 قال إسماعيل القاضي : دخلتُ مَرّة على المعتَضِد ، فَدَفَع إليّ كِتَابا ، فنظرت فيه ، فإذا قد جُمِع له فيه الرُّخَص مِن زَلَل العلماء ، فقلت : مُصَنِّف هذا زِنْدِيق !! فقال : ولِمَ ؟ قلت : لأن مَن أباح المسكِر لم يُبِح المتْعَة ، ومَن أباح المتعة لم يُبِح الغناء ، وما مِن عالِم إلاّ ولَه زلّة ، ومَن أخذ بِكُلّ زَلَل العلماء ذهب دِينه ؛ فأمَرَ بِالكِتاب فأُحْرِق .

    🔶 وقال الإمام الذهبي : مَن وَضح له الحق في مسألة ، وثبت فيها النص وعَمل بها أحد الأئمة الأعلام كأبي حنيفة مثلا أو كَمَالك أو الثوري أو الأوزاعي أو الشافعي وأبي عُبيد وأحمد وإسحاق ؛ فليتبع فيها الحق ، ولا يسلك الرّخص ، وليَتَوَرّع ، ولا يَسَعَهُ فيها بعد قيامِ الحجةِ عليه تقليد .
    وقال أيضا : ومَن تتبّع رُخص المذاهِب وزلاّت المجتهدين فقد رَقّ دِينه .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #591
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    الذِّكر الذي فُتحت لها أبواب السماء​ ..

    💎 قال ابن عمر رضي الله عنهما : بينما نحن نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال رجل من القوم : الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَن القائل كلمة كذا وكذا ؟ قال رجل من القوم : أنا ، يا رسول الله ، قال : عَجِبتُ لها ، فُتِحت لها أبواب السماء .
    قال ابن عمر : فما تركتهن منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك . رواه مسلم .

    ونحن في أيام ذِكر لله تعالى ..

    📌 هذه الرسالة سبق أن نشرتها قبل 3 سنوات
    وذكّرني بها أحد الأحبة رضي الله عنه..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #592
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    اجتماع الشرّ كله في تتبّع الرّخص

    💎 قال الإمام الذهبي : مَن تتبّع رُخص المذاهب ، وزلاّت المجتهدين ؛ فقد رقّ دينه ، كما قال الأوزاعي أو غيره : مَن أخذ بِقول المكيّين في المتعة ، والكوفيين في النبيذ ، والمدنيين في الغناء ، والشاميين في عصمة الخلفاء ؛ فقد جَمَع الشرّ .
    وكذا مَن أخذ في البيوع الربوية بمن يتحيّل عليها ، وفي الطلاق ونكاح التحليل بمن توسّع فيه ، وشِبه ذلك ؛ فقد تعرّض للانحلال . فنسأل الله العافية والتوفيق . اهـ .
    (سِير أعلام النبلاء)

    🛑 وقريب مِن هذا في زماننا :
    من يأخذ بِرُخصة كل عالِم
    فيأخذ في سفر المرأة دون محرَم بقول من رخّص فيه
    وبقول مَن يُبيح الغناء
    وبقول مَن يُجيز صُورا مِن البيوع الربوية
    وفي الإحرام بقول من أجاز لبس الإزار المخيط على هيئة لبس النساء (تنّورة)
    وفي الحج بقول من أجاز لبس الثياب لِمجاوزة الميقات
    وفي الأضحية بقول مَن أجاز الأخذ من الشعر والأظفار..
    وفي اللحية بقول مَن يُخففها !!
    وفي الإسبال بقول مَن توسّع فيه..

    وهكذا حتى يجتمع فيه الشر كلّه
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #593
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    تتبّع الرّخص مِن أسباب قسوة القلب

    🔴 قال ابن الجوزي : تَرَخّصتُ في شيء يجوز في بعض المذاهب ، فوَجَدتُ في قلبي قَسْوة عظيمة !

    ⁉️ ما صحة عبارة : من تتبع الرخص فقد تزندق ؟؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=24641
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #594
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    نَقْتَدِي ولا نَبْتَدِي ، نَتّبِع ولا نَبْتَدِع

    💎 قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : إنا نَقْتَدِي ولا نَبْتَدِي , ونَتّبِع ولا نَبْتَدِع , ولن نَضِلّ ما تَمَسّكنا بِالأثر . رواه الإمام اللالكائي .

    💎 وقال رضي الله عنه : اتّبِعُوا ولا تَبْتَدِعُوا , فقد كُفِيتُم . رواه الإمام الدارمي .

    💎 وقال عثمان بن حاضر الأزدي : دَخَلتُ على ابن عباس رضي الله عنهما ، فقلت : أوْصِني . فقال : نَعم ، عليك بِتَقوى الله والاستقامة ، اتّبِع ولا تَبْتَدِع . رواه الإمام الدارمي .

    🌕 بغُروب شَمْس يوم أمس انْتَهت أيام التشريق ، وانتهى معها وقت ذَبْح الأضاحي ، ووقت التكبير الْمُطْلَق ، وفي هذا فوائد :

    📓 الفائدة الأولى : أننا أُمّة اقتداء واتِّبَاع ، نَتَمَسّك بالأثر .

    📒 الفائدة الثانية : أن اليوم يَنتَهي بِغُروب الشمس ، ويَبدأ اليوم الذي يَلِيه ، ولذلك ليس عند أهل الإسلام (الساعة الواحدة صباحا) ، وإنما هي الواحدة ظُهرا ، أو الواحدة ليلا !

    📕 الفائدة الثالثة : أننا أُمّة ذات استقلالية وتَميّز عن الأُمم الأخرى .

    📗 الفائدة الرابعة : أن الإسلام جاء بتحديد الأوقات بِدِقّة .

    📘 الفائدة الخامسة : أن الأصل في العِبادات أنها توقيفيّة ؛ مَبْنَاها على الدليل ، فَما ثَبَت بِالدليل عَمِلنا به ، وما لم يَثبُت تَوقّفْنا وأمْسَكنا عنه .

    💎 قال الإمام الأوزاعي : اصبِر نفسَك على السُّنَّة ، وَقِف حيث وَقَف القَوم ، وقُل بِمَا قَالُوا ، وكُفّ عمّا كَفُوا عنه ، واسْلُك سَبيل سَلَفِك الصالح ؛ فإنه يَسَعُك ما وَسِعهم . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

    🕯 قال شيخنا العثيمين رحمه الله : الأصل في العبادات أنها توقيفية ، يعني : الإنسان لا يَتَعبّد لله بِشيء إلاّ بِمَا شَرَع ؛ لِقَولِه تعالى : (وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا) . اهـ .

    🕑 تحديد الأزمنة في الإسلام
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=13279

    🕰 سؤال عن أوقات أذكار الصباح والمساء
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=10905
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #595
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    حُسن الظنّ بالله عزّ وجَلّ

    🗞 قال ابن مَسْعُود رضي الله عنه : والذي لا إله غيره ما أُعْطِي عبدٌ مؤمن شيئا خيرًا مِن حُسْن الظن بالله عزّ وَجَلّ ، والذي لا إله غيره لا يُحسِن عبدٌ بالله عزّ وَجَلّ الظنّ إلاّ أعطاه الله عزّ وَجَلّ ظَنّه ؛ ذلك بِأن الخير في يَدِه . رواه ابن أبي الدنيا في " حُسن الظنّ بالله " .

    💎 قال حيّان أبو النضْر : قال وَاثِلة بن الأسقَع رضي الله عنه : قُدْنِي إلى يزيد بن الأسود؛ فإنه قد بلغني أن ألَمًا به ، قال : فَقُدْته فَدَخل عليه وهو ثَقِيل ، فقلت له : إنه ثَقِيل قد وُجِّه ، وقد ذَهب عَقْله ، قال : نادُوه ، فنَادَوه ، فقلت : إن هذا واثِلة أخُوك ، قال : فأبْقى الله مِن عَقله ما سمع أن واثلة قد جاء ، قال : فمَدّ يده , فجعل يلتمس بها ، فعرفت ما يريد ، فأخذت كَفّ واثلة فجعلتها في كَفّه ، وإنما أراد أن تَقَع يده في يَدِ واثلة ذلك لِمَوضع يَدِ واثلة مِن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجعل يَضعها مَرّة على وَجهه، ومرّة على صَدره ، ومّرّة على فِيه ، قال واثلة : ألا تُخْبرني عن شيء أسألك عنه ؟ كيف ظَنّك بالله ؟ قال : أغْرَقَتْني ذُنوبي وأشْفَيتُ على هَلَكَة ، لكني أرجُو رحمة الله .
    قال : فَكبّر واثِلة ، وكبّر أهل البيت بِتَكْبِيره . قال : الله أكبر ، سَمِعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يقول الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي ؛ فليظن ظانٌّ ما شاء . رواه الإمام أحمد وابن أبي الدنيا في " حُسن الظنّ بالله " وابن حِبّان ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .

    وأصل الحديث في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #596
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    َضْل العِلْم : طَلَبه ونَشْره

    📙 قال سُفيان الثوري والشافعي رضي الله عنهما : ليس بعد الفَرَائض أفضَل مِن طَلَب العِلْم .

    وعن الزهري رحمه الله : ما عُبد الله بِمِثل الفِقه .
    (تذكرة السامع والمتكلِّم، لابن جماعة)

    📖 قال عطاء الخراساني : إن أوْثَق عَمَلي في نَفْسِي نَشْرِي العِلْم . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

    🖌 وقال ابن وَهْب : كنتُ بين يدي مالِك رضي الله عنه فَوَضَعْتُ ألْوَاحِي وقُمتُ أصلّي ، فقال : ما الذي قُمْتَ إليه بأفضل مما قُمْتَ عنه .

    📌 وروينا عن الشافعي رضي الله تعالى عنه أنه قال : طَلَب العلم أفضل مِن صلاة النافلة .
    (مدارج السالكين ، لابن القيم)

    📚 قال ابنُ المبارَك : لا أعلم بعد النّبُوّة أفضل مِن بَثّ العِلْم . رواه البيهقي في " شُعَب الإيمان " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #597
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    🛑 تنتشر رسالة عن امرأة من أهل الصلاة ، وأن والدها رآها في المنام، وأنها تتأذّى بجيرانها ممن يُعذّبون في قبورهم، وأنهم أخرجوها من قبرها..

    ولي على هذا عدة ملحوظات :

    1/ الأحلام لا يُبنى عليها أحكام .
    2/ الموتى لا يشعرون بجيرانهم، ولو كانوا يُعذّبون، فإن الذي يُنعّم في قبره لا يشعر بمن بجواره ولو كان يُعذّب في قبره .
    3 / لا يجوز حفر القبر ولا نبش الميت، ولا إخراجه من قبره إلاّ لِمسوّغ شرعي، ويكون بِفتوى وكلام أهل العلم، لا باجتهادات الجهّال .

    📌 هل يشعر الميّت بزيارة الأحياء له ؟ وهل يأنس بهذه الزيارة ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=20745
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #598
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    لَمعَة الدينار والدّرْهم والذّهَب تُبهِر العُقُول القاصِرَة ، وتَصُدّها عن دِين الله

    قال نَبِيّ الله موسى عليه الصلاة والسلام : (رَبَّنَا إِنَّكَ آَتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ) .

    وفي خَبَر قارون : (فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79) وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا) .

    🔵 من أجْل هذا : كان النبي صلى الله عليه وسلم يُعلّق قلوب أصحابه بما هو أسمى وأرقى وأبقى

    💎 قال أنس رضي الله عنه : أُهدِي للنبي صلى الله عليه وسلم جُبّة سُنْدس ، وكان ينهى عن الحرير ، فعَجِب الناس منها ، فقال : والذي نفس محمد بِيدِه لَمَنَادِيل سعد بن معاذ في الجنة أحسَن مِن هذا . رواه البخاري ومسلم .

    وفي حديث البَراء : لَمَنَادِيل سعد بن معاذ خير منها ، أو ألْيَن .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #599
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    المسألة : اتّباع وليست اقتناع
    بعض الناس يقول عن بعض الأمور الشرعية : أنا غير مُقتنع
    لكنه في الأمور الدنيوية يفعل ما لا يقتنع به خشية العقوبة النظامية !!

    قال الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه : لو كان الدّين بالرّأي لكان أسفل الخُفّ أولى بالمسح مِن أعلاه ، وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهِر خُفّيه . رواه أبو داود .

    لأن أسفل الخُف هو الذي يَلِي الأرض ويُصيبه الغبار ، لكن المسألة : اتّباع وليست اقتناع .

    قال الإمام الطحاوي في عقيدة أهل السنة والجماعة : ولا تَثْبت قَدم الإسلام إلاَّ على ظهر التسليم والاستسلام .

    قال ابن أبي العز : أي : لا يَثبت إسلام مَن لم يُسَلِّم لِنُصوص الوحيين ويَنقاد إليها ولا يَعترض عليها ولا يُعارضها بِرأيه ومَعْقُولِه وقِياسه .
    روى البخاري عن الإمام محمد بن شهاب الزهري رحمه الله أنه قال : مِن الله الرِّسالة ، ومِن الرّسول البَلاغ ، وعلينا التّسلِيم .
    وهذا كلام جامع نافع . اهـ .

    والله لا أُكلّمك أبدًا
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/231.htm
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #600
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,190
    حُكم تشجيع أندية الكُفّار ورفع أعلام دُول وأندية الكفّار

    💎 قال علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :

    مِمّا لا شك فيه أنّ مِن مظاهر الولاء للكفار : التّشبّه بِهم ، وارتداء مَلابس تَحمِل شِعَاراتهم ؛ كَالصّلِيب ونحوه ، والعِناية بِصُوَرهم ، وتَشجيع أنديتهم الرياضية ، وتعليق أعلامهم على السيارات والبُيوتَات والْمَحالّ التجارية ، والتسمّي بأسمائهم الخاصة بهم ، والدعوة إلى مَحَبّتهم وصَدَاقتهم ، والافتخار بالانتساب إليهم ، وإلى رؤسائهم وأعيانهم ، والانبهار بأهوائهم وأفكارهم المخالفة للإسلام .. إلى آخر تلك الْمِحَن والبَلايا التي وقع فيها كثير من المنتسبين للإسلام .

    🔸 وما دَرَوا أنهم بِصَنِيعهم هذا يَهدِمون أصلاً مِن أصول الإسلام في أنفسهم وفي نفوس المسلمين ، ويزيدون الأمة وَهْنًا على وَهْن ، فإنا لله وإنا إليه راجعون .

    🔸 والواجب على جميع المسلمين التمسّك بِهَدي الإسلام المستقيم ، والْحَذَر مِن الانحراف عنه إلى طريق المغضوب عليهم والضالين ، مِن اليهود والنصارى وسائر المشركين ، والتّواصِي بِالبِرّ والتقوى ، وكُلّ ما فيه خير وعِزّ للإسلام والمسلمين ، وتَرْك كل ما فيه ضَرَر على المسلمين والإعانة عليه ، وتَرْويجِه ونَشْره . اهـ .
    (فتاوى اللجنة الدائمة)

    🛑 ما حُكم الصلاة ببدلات رياضية تحتوي صور ديوك وشياطين وغيرها ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=9871
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 40 من 45 الأولىالأولى ... 30313233343536373839404142434445 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •