صفحة 38 من 38 الأولىالأولى ... 2829303132333435363738
النتائج 556 إلى 558 من 558
  1. #556
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,074
    السقوط مِن عَيْن الله

    🔶 قال الغزالي : مهما عظُم أهل الدنيا في نفسك فقد عَظّمت الدنيا ، فتسقط مِن عين الله .
    ولا تبذل لهم دِينك لتنال مِن دنياهم ، فتصغر في أعينهم ، ثم تُحرم دنياهم ، فإن لم تُحرم كنت قد استبدلت الذي هو أدنى بالذي هو خير .

    🔹 وقال ابن القيم : مَن تَزَيّن للناس بما ليس فيه سَقَط مِن عَيْن الله .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #557
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,074
    إذا كان قَبِيحا عند الناس أن لا يُشكَر مَن أحسن ، فأقبَح منه أن يُصبِح الإنسان ويُمسِي في نِعَم الله ، ثم لا يَذكره ولا يَشكُره

    💎 قال ابن مسعود في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ ) :
    حقّ تقاته : أن يُطاع فلا يُعصى ، وأن يُذكر فلا يُنسى ، وأن يُشكر فلا يُكفر . رواه ابن أبي شيبة والنسائي في " الكبرى " وابن جرير في " تفسيره " .

    🔶 وقال رِزقُ الله التّميميّ : يَقْبُحُ بِكم أن تَستَفِيدوا مِنّا ثمّ تَذكُرونا ، فلا تَتَرَحّموا علينا . فرحمه الله .
    (تاريخ الإسلام ، للذهبي)

    🔹 ويَقْبُحُ بالوَلَد أن يأكُل مِن بَيت أبيه ، ثم لا يَشكُره .

    ويَقْبُحُ بِالزوجة أن تأكُل مِن بَيت زوجها ، وتَبِيت فيه ، ثم تَذمّه !
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #558
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,074
    إلْف المساجِد ، والمسارَعة إليها

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَنْ غَدَا إِلَى المَسْجِدِ وَرَاحَ ، أَعَدَّ اللَّهُ لَهُ نُزُلَهُ مِنَ الجَنَّةِ كُلَّمَا غَدَا أَوْ رَاحَ . رواه البخاري ومسلم .

    📌 قال ابن بطّال : فيه : الحضّ على شهود الجماعات ، ومُواظبة المساجد للصلوات ؛ لأنه إذا أعدّ الله له نُزُله فى الجنة بالغدُوّ والرّواح ، فما ظَنّك بما يَعدّ له ويَتفضل عليه بِالصلاة في الجماعة واحتساب أجْرها والإخلاص فيها لله تعالى ؟ . اهـ .

    💡 وقال ابن رَجَب : والنُّزُل : هُوَ مَا يُعدّ للضّيف عِنْدَ نُزُوله مِن الكَرَامة والتّحْفة . اهـ .

    💎 وفي السّبْعة الذين يُظلّهم الله في ظِلّه : وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ في الْمَسَاجِد . رواه البخاري ومسلم .

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما توطّن رَجُل مسلم المساجد للصلاة والذّكْر إلاّ تَبَشْبَش الله له ، كمَا يَتَبَشْبَش أهل الغائب بِغَائبهم إذا قَدِم عليهم . رواه الإمام أحمد وابن ماجه ، وصححه الألباني .

    🔹 قال ابن الأثير : البَشّ : فَرَح الصدِّيق بِالصَّدِيق ، واللطف في الْمَسْأَلَة وَالإِقْبَال عَليه . اهـ .

    🔘 قال الشيخ عَلَوي السقّاف : الْبَشْبَشَةُ أو الْبَشَاشَةُ : صفةٌ فعليةٌ خبريَّةٌ لله عَزَّ وجَلَّ ثابتة بالحديث الصحيح .
    (صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 38 من 38 الأولىالأولى ... 2829303132333435363738

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •