السقوط مِن عَيْن الله

🔶 قال الغزالي : مهما عظُم أهل الدنيا في نفسك فقد عَظّمت الدنيا ، فتسقط مِن عين الله .
ولا تبذل لهم دِينك لتنال مِن دنياهم ، فتصغر في أعينهم ، ثم تُحرم دنياهم ، فإن لم تُحرم كنت قد استبدلت الذي هو أدنى بالذي هو خير .

🔹 وقال ابن القيم : مَن تَزَيّن للناس بما ليس فيه سَقَط مِن عَيْن الله .