صفحة 36 من 36 الأولىالأولى ... 2627282930313233343536
النتائج 526 إلى 531 من 531
  1. #526
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,047
    مِن معاني الهداية : معرفة الحقّ واتّباعه والعمل به

    = كثيرون هُم الذين رأوا الحقّ رأي عَيْن ، وعَلِموه عِلْم يَقِين ، ولكنهم لم يَتّبِعوه ..

    = قال ربّ العِزّة سبحانه وتعالى عن آل فرعون : (وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ) .

    = وذاك رئيس النصارى في زمانه يقول مُعترفا بِنبوّة النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال لأبي سفيان - وكان أبو سفيان آنذاك مُشرِكا - : فإن كان ما تقول حقا فَسَيَمْلِك مَوضِع قَدَمَيّ هاتين ، وقد كنت أعلم أنه خارج لم أكن أظن أنه مِنكم ، فلو أني أعلم أني أخلُص إليه لتَجَشّمتُ لقاءه ، ولو كُنْتُ عنده لَغَسَلْتُ عن قَدَمِه . رواه البخاري ومسلم .

    = وذاك فِرعون هذه الأمّة (أبوجهل) يعلم يَقِينا بِنبوّة محمد صلى الله عليه وسلم ، وقد قال لِه صاحبه الأخنس : ما رأيك فيما سمعت من محمد ؟ قال : ماذا سمعت؟! تَنَازَعْنَا نحن وبنو عبد مناف في الشَّرَف ، أطْعَمُوا فأطْعَمْنا ، وحَمَلُوا فحَمَلنا ، وأعْطَوا فأعْطَينا ، حتى إذا تَجَاثَينا على الرُّكَب ، وكُنّا كَفَرَسَيّ رِهَان ، قالوا مِنّا نبي يأتيه الوَحي من السماء ! فمتى نُدرِك هذه ؟ والله لا نُؤمِن به أبدًا ، ولا نُصدِّقه ، فقام عنه الأخنس وتَرَكه ! (سيرة ابن إسحاق)

    = وحدّثت صفية بنت حُييّ بن أخطب - رضي الله عنها - فقالت : كنت أحبّ وَلد أبي إليه وإلى عمي أبي ياسر ، لم ألْقَهما قط مع ولدٍ لهما إلاّ أخذاني دونه . قالت : فلما قَدِم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ونَزَل قباء في بني عمرو بن عوف غَدا عليه أبي حُيي بن أخطب وعمي أبو ياسر بن أخطب مُغَلّسِين ، فلم يَرجِعا حتى كانا مع غروب الشمس ، فأتيا كالَّيْن كَسْلانين سَاقِطين يَمْشِيان الْهُوينَا قالت : فهَشَشْتُ إليهما كما كنت أصنع ، فوالله ما الْتَفت إليّ واحد منهما مع ما بِهما مِن الغَمّ . قالت : وسَمعت عمي أبا ياسر وهو يقول لأبي حُيي بن أخطب : أهو هو ؟ قال : نعم والله . قال : أتَعْرِفه وتُثْبِته ؟ قال : نعم . قال : فما في نَفْسك منه ؟ قال : عَدَاوته والله ! رواه ابن إسحاق في السيرة فيما ذَكَرَه ابن هشام .

    ليست العِبرَة بِمعرفة الحقّ ، وإنما العبرة بالتجرّد له واتّباعه .

    ï؟ قال ابن كثير : وفي الدعاء المأثور : اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا ووفّقنا لاجتنابه ، ولا تجعله مُلْتبَِسا علينا فنَضِل ، واجعلنا للمتقين إماما . اهـ .

    فالْهَجْ بِهذا الدعاء ، واسأل الله الهداية والتوفيق لاتّبَاع الحقّ .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #527
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,047
    إطعام الطعام باب واسِع مِن أبواب الصّدَقات الْمُستَحبَّة ، حتى نَال مُطْعِم الطعام الخيرية .

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِنَّ خَيْرَكُمْ مَنْ أَطْعَمَ الطَّعَامَ . رواه الإمام أحمد والحاكم وصححه ووَافَقه الذهبي ، ورواه البيهقي في " شُعب الإيمان " ، وقال الألباني في " صحيح الجامع الصغير " : حَسَن .

    🔶 وإطعام الطعام مِن الخِصَال التي يُتوصّل بها إلى الجنة .

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِنَّ فِي الجَنَّةِ غُرَفًا تُرَى ظُهُورُهَا مِنْ بُطُونِهَا وَبُطُونُهَا مِنْ ظُهُورِهَا ، فَقَامَ أَعْرَابِيٌّ فَقَالَ : لِمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِمَنْ أَطَابَ الكَلامَ ، وَأَطْعَمَ الطَّعَامَ ، وَأَدَامَ الصِّيَامَ ، وَصَلَّى بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ . رواه الترمذي وحسّنه الألباني .

    💎 وقال عبد الله بن سَلام رضي الله عنه : لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم انْجَفَلَ النَّاسُ إلَيْهِ ، فَكُنْتُ فِيمَنِ انْجَفَلَ ، فَلَمَّا تَبَيَّنْتُ وَجْهَهُ عَرَفْتُ أَنَّ وَجْهَهُ لَيْسَ بِوَجْهِ كَذَّابٍ ، فَكَانَ أَوَّلُ شَيْءٍ سَمِعْتُهُ يَقُولُ : أَفْشُوا السَّلامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَصِلُوا الأَرْحَامَ ، وَصَلُّوا وَالنَّاسُ نِيَامٌ : تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلامٍ . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #528
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,047
    حينما يَقِف العقل عن الإدراك ، أو حتى عن التّخيّل

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله : أعْدَدت لِعبادي الصالحين ما لا عَيْن رأت ، ولا أُذُن سَمِعت ، ولا خَطَر على قَلْب بَشَر . رواه البخاري ومسلم .

    وفي رواية : في الجنة ما لا عَيْن رأت ، ولا أُذُن سَمِعت ، ولا خَطَر على قَلْب بَشَر . رواه الإمام أحمد والدارمي .

    💎 سأل يَهوديٌّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عن تُحْفَة أهل الجنة حين يدخلون الجنة ؟ فقال : زيادة كَبِد النّون . قال : فما غذاؤهم على إثْرها ؟ قال : يُنْحَر لهم ثَوْر الجنة الذي كان يأكُل مِن أطرافها . رواه مسلم .

    📌 قال السنوسي : وكَونه مَعهودًا بأنه ثَور الجنة لعله بانْفِراده بِصِفات لا يُمَاثله فيها غَيره مِن ثِيرانها . اهـ .

    والنُّون : هو الْحُوت
    وزيادة كبده : " هي القطعة المنفردة المُتعلّقة من الكبد " كما قال ابن حَجر .

    🔶 تَخيّل حَجْم هذا الثّور الذي يَكفي لأهل الجنة !
    وإذا كانت زيادة كبد الحوت يأكل منها أهل الجنة، فكيف تكون كبد الحوت ، وكيف يكون الحوت ؟

    ◀️ ثم تَخيّل الخيمة في الجنّة : " إن للمُؤمن في الجنة لَخَيمة مِن لؤلؤة واحدة مُجَوّفة ، طُولها سِتّون ميلا " رواه مسلم .

    ثم تَخيّل : لؤلؤة واحدة مُجَوّفة ، طُولها سِتّون ميلا !
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #529
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,047
    تنتشر هذه الرسالة :

    (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا رأيتم الحريق فكبِّروا فإن التكبير يطفئه)
    رواه أبو داود وحسنه الألباني

    وهذه الرسالة غير صحيحة ؛ فالشيخ الألباني رحمه اللَّه ضعّف الحديث في " تخريج الكَلِم الطيب " وفي " ضعيف الجامع الصغير "
    وخرّج الشيخ الألباني الحديث في " سلسلة الأحاديث الضعيفة " برقم 2603

    والحديث ليس عند أبي داود .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #530
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,047
    اختبار الإيمان :
    (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ)

    🔵 هنا اخْتُبِر الصحابة رضي الله عنهم ؛ فثَبَتوا ونَجَحوا ، حتى سألهم النبي صلى الله عليه وسلم عمّا صادَه أبو قَتادة رضي الله عنه : هل مِنكم أحدٌ أمَره أو أشار إليه بِشيء ؟ قالوا : لا . رواه البخاري ومسلم .

    🔴 بينما اخْتُبِر اليهود ؛ فزَلّوا وأخْفَقُوا ..

    (وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لا يَسْبِتُونَ لا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ)

    ⚫️ قد يُخْتََبَر إيمانك بما تنَالُه يدُك وعَيْنُك ، أو تَنَاله أُذنك ، أو يَنالُه بَصَرُك ، أو يَنالُه جهازك ؛ فاثْبُتوا عِباد الله .

    🔘 احْمُوا أسماعاكم وأبصاركم

    فالإنسان ليس حُرًّا في أن يقرأ ما شاء ، أو يَنظر إلى ما شاء ، أو يستمع إلى ما شاء (وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولا)

    🛑 وأشدّ الناس في دِين الله نُهِي عن القراءة في " التوراة "

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أرحم أُمّتي بِأُمّتي أبو بكر ، وأشَدّهم في دِين الله عُمر . رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي في " الكُبرى " وابن ماجه ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .

    ⭕️ ومع ذلك : لَمّا أتى عمر بن الخطاب إلى النبي صلى الله عليه وسلم بِكِتاب أصابَه مِن بعض أهل الكِتاب ، فَقَرأه على النبي صلى الله عليه وسلم غَضِب وقال : أمُتَهَوّكُون فيها يا ابن الخطاب ؟ والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نَقِيّة ، لا تسألوهم عن شيء فيُخبِروكم بِحَقّ فتُكَذّبوا به ، أو بِبَاطِل فتُصدّقوا به ، والذي نفسي بيده لو أن مُوسى كان حَيّا ما وَسِعه إلاّ أن يتبعني . رواه الإمام أحمد ، وحسّنه الألباني بِشواهِده .

    📌قال ابن الجوزي : أمُتَهَوّكُون فِيهَا ، أَي : أمُتَحَيّرُون ، والهوك الْحمق ، والتهَوّك السُّقُوط فِي هُوّة الرّدَى .

    📖 وقال ابن الأثير : التّهَوّك كالتّهَوّر ، وهو الوقوع في الأمر بغير رَوِيّة .

    والْمُتَهَوّك: الذي يقع في كل أمْر . وقيل : هو التَحَيّر .

    وسبق :
    ✒️ أحمي سمعي وبصري ..
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6338

    🖌 ولا نِصف كلمة !
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14484
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #531
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,047
    مَن توكّل على الله كَفَاه

    💎 قال الربيع بن خيثم : إن الله تعالى قَضى على نفسه أن مَن توكّل عليه كفاه ، ومَن آمَن به هَداه ، ومَن أقرضه جَازاه ، ومَن وَثق به نَجّاه ، ومَن دعاه أجاب له . وتصديق ذلك في كتاب الله: (وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ) ، (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) ، (إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ) ، (وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) ، (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) .
    (تفسير القرطبي : الجامع لأحكام القرآن)

    💡 قال شيخُ الإسلامِ : ما رَجَا أحَدٌ مخلوقا أو تَوكلَ عليه إلاَّ خابَ ظـنُّه فيه .

    🎙 الْتِفاتَة قَلب ( خُطبة عن التوكل )
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13891
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 36 من 36 الأولىالأولى ... 2627282930313233343536

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •