صفحة 35 من 38 الأولىالأولى ... 2526272829303132333435363738 الأخيرةالأخيرة
النتائج 511 إلى 525 من 562
  1. #511
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    إبليس لن يترك أحدا

    💎 قال وُهَيب بن الوَرْد : بَلَغَنا أن الخبيث إبليس تَبَدّى ليحيى بن زكريا عليه السلام , فقال له : إني أريد أن أنصحك ! فقال : كَذَبْتَ ، أنت لا تنصحني ، ولكن أخبرني عن بني آدم ، فقال : هُم عندنا على ثلاثة أصناف :
    أمّا صِنف منهم فهُم أشدّ الأصناف علينا ؛ نُقْبِل حتى نَفْتِنه ونَسْتَمْكِن منه ، ثم يفرغ إلى الاستغفار والتوبة ، فيُفْسِد علينا كل شيء أدْرَكنا منه ، ثم نَعود له فيَعُود ، فلا نحن نَيأس منه ، ولا نحن نُدْرك منه حاجَتنا ، فنحن مِن ذلك في عناء .
    وأمّا الصّنف الآخر ؛ فهُم في أيدينا بِمَنْزِلة الكُرَة في أيدي صِبْيانكم ، نُلْقِيهم كيف شِئنا ، قد كَفَوْنا أنفسهم .
    وأما الصّنف الآخر ؛ فهم مثلك مَعْصُومُون ، لا نَقْدر منهم على شيء .
    فقال له يحيى : على ذلك هل قَدرت مِنّي على شيء ؟
    قال : لا ، إلاّ مَرّة واحدة ، فإنك قَدّمتَ طعاما تأكله فلم أزَل أُشَهّيه إليك حتى أكَلْت أكثر مما تُريد ، فَنِمْتَ تلك الليلة , ولم تَقُم إلى الصلاة كما كنتَ تَقُوم إليها .
    فقال له يحيى : لا جَرَم ، لا شَبِعت مِن طعام أبدا حتى أموت .
    فقال له الخبيث : لا جَرَم ، لا نَصحتُ آدميا بَعدك ! رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

    🔸 وقال عبد الله بن دينار : مَرّ ابنُ عمر بِجَارية صغيرة تُغَنّي ، فقال : لو تَرَك الشيطان أحدا لَتَرك هذه ! رواه البخاري في " الأدب المفرَد " والبيهقي في " شُعَب الإيمان " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #512
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    دين الله.. إن حُورب اشتد.. وإن تُرك تمدد

    ‏صلاة عيد الفطر لعام 1440 هجرية في روسيا.. مدينة سانت بيترسبيرغ .. الله أكبر .. بعد نصف قرن من تجريم دين الإسلام ومحاصرته .. ها هي النتيجة !!

    https://twitter.com/BINGOONEM/status...118702593?s=19
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #513
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    رُبّ لُقمة دَفَعَت نِقمَة

    قال مالك بن دينار : أخذ السَّبُع صَبِيًّا لامرأة فتصدَّقَتْ بِلُقْمَة فألْقَاه ، فَنُودِيَت : لُقْمَة بِلُقْمَة !

    لقْمَة بِلُقْمَة .. وشَرْبَة بِشَرْبَة
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=100782
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #514
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    مُنْتَهَى الْحُب : أن تُحِبّ ما يُحبّ حَبِيبك

    💎 حدَّث أنس بن مالك رضي الله عنه أن خَيّاطا دعَا رسول الله صلى الله عليه وسلم لِطعام صَنَعه ، قال أنس بن مالك : فَذَهَبْتُ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام ، فَقَرَّب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خُبزا مِن شَعير ومَرَقًا فيه دُبّاء وقَدِيد ، قال أنس : فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يَتَتَبّع الدّبّاء مِن حَوَالي الصّحْفة ، قال : فلم أزل أحِبّ الدّبّاء مُنْذ يَومئذ . رواه البخاري ومسلم .

    وفي رواية لمسلم : قال ثابت : فسمعت أنسًا يقول : فما صُنع لي طعام بعد أقدِر على أن يُصنع فيه دبّاء إلاّ صُنع .

    📌 قال ابن الأثير : الدُّبَّاءُ: القَرع واحدها دُبَّاءَة .
    وقال : القَدِيد : اللَّحْم المَمْلُوح المُجَفَّف فِي الشَّمْس .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #515
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    مُصيبة الدّين أعظم من مُصيبة الدنيا

    🔹 كان بعض السّلَف يقول : ما فاتت أحدا صلاة الجماعة إلاّ بِذَنْب أصابه .

    ⚫️ قال ابن عُمر : خَرَج عُمَر يوما إلى حائط له فَرَجَع وقد صلّى الناس العصر ، فقال عُمر : إنا لله وإنا إليه راجعون ، فاتتني صلاة العصر في الجماعة ، أُشْهِدُكم أن حائطي على المساكين صَدَقة ؛ ليَكُون كَفّارة لِمَا صَنَع عُمر .
    والحائط : البستان فيه النخل .

    🔴 وقال حاتَم الأصمّ : فاتَتْنِي مَرّة صلاة الجماعة فَعَزّاني أبو إسحاق البخاري وَحْده ، ولو مات لي وَلَد لَعَزّاني أكثر مِن عشرة آلاف إنسان ؛ لأن مصيبة الدِّين عند الناس أهْون مِن مُصيبة الدّنيا .
    (الكبائر ، للذهبي)

    🔳 قال الغَزالي : رُوي أن السّلَف كانوا يُعَزُّون أنفسهم ثلاثة أيام إذا فَاتَتهم التكبيرة الأولى ، ويُعَزّون سَبْعا إذا فاتتهم الجماعة .

    🔘 وقال : ورُوي أن مَيمون بن مِهران أتى المسجد فقِيل له : إن الناس قد انصرفوا ، فقال : إنا لله وإنا إليه راجعون ، لَفَضْل هذه الصلاة أحبّ إليّ مِن وِلاية العراق .
    (إحياء علوم الدّين)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #516
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    مَن يستقدِمون الكُفار : أمَا وَجَدتُم في مِليار مُسلم مَن يَقوم بِأعمالكم ؟!

    لَمّا استعمَل أبو موسى الأشعري رضي الله عنه كاتِبا نَصرَانيا ، وعَلِم عُمر رضي الله عنه بذلك : انْتَهَرَه وضَرَبَه على فَخِذِه ، وقَرأ عُمر : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) [المائدة: 51] فقال أبو موسَى : واللهِ ما تَوَلَّيتُه ، إنَّما كان يَكتُبُ ، فقال عُمر :

    أما وجَدتَ في أهلِ الاسلامِ مَن يَكتُبُ لَكَ ؟! لا تُدنِهِم إذ أقصاهُمُ اللهُ ، ولا تأمَنْهُم إذ أخانَهُمُ اللهُ ، ولا تُعِزَّهُم بعدَ إذ أذَلَّهُمُ اللهُ . فأخرَجَه . رواه البيهقي .

    ولَمَّا وقف الشعراء بِبابِ عُمر بن عبد العزيز رحمه الله سأل عنهم .. فقيل : الأخطل النصراني .

    فقال : أبعده الله عَنّي ، فوالله لا دَخَل عليَّ أبدًا ، ولا وَطِىء لي بِسَاطا ، وهو كافر .

    رحمك الله يا عُمر .. هكذا كانت عِزّة المسْلِم المفتخر بإسلامه ، الذي عَرَف قَدْر الكافر !


    المساهمة في إحضار وُفود من الدول الكافرة لزيارة جزيرة العرب طمعا في الربح .. لشيخنا الشيخ ابن جبرين رحمه الله ..
    http://ibn-jebreen.com/fatwa/vmasal-10173-.html

    خُطبة جمعة عن الاحتفاء بالكفار
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14556

    استقدام العامل الكافر
    https://youtu.be/twVlbyXPvZY
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #517
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    بِالرِّفق والتّلَطّف تحصل على ما تُريد

    🌹 قال ابن القيم : ذَكَر عبدُ الله بنُ أحمد في كتاب العِلل له قال : كان عروةُ بنُ الزبيرِ يُحِبُّ مماراةَ ابنِ عباسٍ ، فكان يَخْزِن عِلمَه عنه ، وكان عبيدُ الله بن عبدِ الله بنِ عُتبة يُلَطِّف له في السُّؤال ، فَيَعِزّه بالعِلْم عزّا .

    وقال ابن جُرَيْج : لم أستَخْرِج الذي اسْتَخْرَجْتُ مِن عَطَاء إلاّ بِرِفْقِي به .

    (مفتاح دار السعادة)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #518
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    هل الدعاء يوم الاربعاء بين الظهر والعصر مستجاب ؟
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	الدعاء ظهر الأ{بعاء.jpg‏ 
مشاهدات:	3 
الحجم:	130.1 كيلوبايت 
الهوية:	11156  
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #519
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    المعاصي سبب للذّل والهوان ، وتسلّط الأعداء ؛ فلا تستمطروا العذاب

    🗡 يتّفق العقلاء على أن المعاصي سبب الهزائم

    💎 كتَب عمر رضي الله عنه إلى سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه : أما بعد فإني آمُرك ومَن معك من الأجناد بتقوى الله على كل حال ، فإن تقوى الله عز وجل أفضل العدة على العدو ، وأقوى العدة في الحرب ، وآمرك ومن معك أن تكونوا أشدَّ احتراسا مِن المعاصي منكم مِن عدوكم ؛ فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم مِن عدوهم .

    ** وعَهِد عُمر بن عبد العزيز إلى بعض عماله : عليك بِتقوى الله في كل حال يَنْزِل بِك ، فإن تقوى الله أفضل العُدّة، وأبلغ الْمَكِيدة ، وأقوى القُوّة ، ولا تكن في شيء من عداوة عدوك أشد احتِرَاسًا لِنفسك ومَن معك مِن معاصي الله ؛ فإن الذُّنوب أخوف عندي على الناس مِن مَكيدة عدوّهم ، وإنما نُعادي عدونا ونَستنصر عليهم بمعصيتهم ، ولولا ذلك لم تكن لنا قوّة بهم ...
    ولا تكونن لِعداوة أحد مِن الناس أحذر منكم لذنوبكم ، ولا أشدّ تعاهدا منكم لذنوبكم ...
    ولا تقولوا : إن عدوّنا شرّ مِنّا ، ولن يُنْصَروا علينا وإن أذْنَبْنا ، فَكَم مِن قوم قد سُلِّط عليهم بِأشَرّ مِنهم لِذنوبهم .
    وسَلُوا الله العَون على أنفسكم ، كما تَسألونه العَون على عدوكم ، نسأل الله ذلك لنا ولكم . رواه أبو نُعيم في " حِليَة الأولياء " .

    * قال والِد علي بن المديني : خرجنا مع إبراهيم فعسكَرنا " بِبَاخَمْرا " ، فطفنا ليلة فسمع إبراهيم أصوات طنابير وغناء فقال : ما أطمع في نصر عسكر فيه هذا !
    (سِيَر أعلام النبلاء، الذهبي)
    📍 " بَاخَمرا : موضع بين الكوفة وواسط ، وهو إلى الكوفة أقرب "
    (معجم البلدان)

    🛑 وقال خالد بن عبد الرحمن : كُنّا في عسكر سليمان بن عبد الملك فسمع غناء من الليل ، فأرسل إليهم بكرة فجيء بهم ، فقال : إن الفرس لتصهل فتسوق له الرمكة ، وإن الفحل ليهدر فتضبع له الناقة ، وإن التيس لينبّ فتسترمّ له العنْز ، وان الرجل ليتغنّى فتشتاق إليه المرأة ، ثم قال : اخصُوهم ! فقال عمر بن عبد العزيز : هذا مُثلَة ، ولا يَحلّ ، فخلَّى سبيلهم . رواه البيهقي في شعب الإيمان
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #520
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    مِن خُذلان الله للعَبْد : أن يُمكّن مِن المعصية ، ويظنّ أن هذا بِذكائه وحِيلَته !

    💎 قال ابن القيم : أجْمَع العارِفون على أن كُلّ خير فأصْلُه بِتوفيق الله للعبد ، وكُلّ شَرّ فأصْله خُذْلانه لِعبده . وأجْمَعوا أن التوفيق أن لا يَكِلَكَ الله إلى نفسك ، وأن الخذلان أن يُخَلّي بينك وبين نفسك .

    🔹وقال أيضا : ما ضُرِبَ عَبْدٌ بِعُقوبة أعظم مِن قَسوةِ القلب والبُعدِ عن الله .

    🔴 وقال : اقْشَعرّت الأرض وأظلمت السماء , وظَهر الفساد في البر والبحر مِن ظُلم الفَجَرة , وذهبت البركات , وقَلَّت الخيرات , وهَزُلت الوُحوش , وتكدّرت الحياة مِن فِسْق الظَّلَمة .
    بَكى ضوء النهار وظُلمة الليل من الأعمال الخبيثة والأفعال الفظيعة , وشَكا الكرام الكاتبون والْمُعَقّبَات إلى ربهم مِن كَثْرة الفَواحش وغَلَبة المنكرات والقبائح . وهذا والله مُنْذِر بِسَيْل عَذاب قد انعقد غمامه , ومُؤذِن بِلَيل بلاء قد ادْلَهَمّ ظلامه . فاعْزِلُوا عن طَريق هذا السّيْل بِتوبة نَصوح ما دامت التوبة مُمْكِنة وبَابها مفتوح . وكأنّكم بِالباب وقد أُغْلِق , وبِالرّهْن وقد غَلِق ، وبِالْجَنَاح وقد عَلِق ، (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ) . اهـ .

    🎙 خطبة عن التوفيق
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13471

    🖌 ما هي الأعمال التي يحبها الله ؟ وكيف يعرف العبد أن الله راضٍ عنه ؟
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14431
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #521
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    💎 مَن أُوتي هذه الثلاث فقد أُوتي خيرا عظيما

    في الأثر : ثلاث مَن أُوتِيهن فقد أُوتي مثل ما أُوتي آل داود : العَدْل في الرّضا والغَضَب ، والقَصْد في الفَقْر والغِنَى ، وخَشْية الله في السّرّ والعَلانِية .

    💎 خيرٌ مما أُوتي آل داود :

    قال وَهْب بنُ مُنَبّه : كان لِسُليمان بن داود عليه السلام ألف بيت ؛ أعلاها قَوارِير ، وأسفَلها حديد ، فَرَكِب الرّيح يومًا ، فمَرّ بِحَرّاث ، فنظر إليه الْحَرّاث ، فقال : لقد أُوتي آل داود مُلْكًا عظيما ، فحَمَلَت الرّيح كلامه ، فألْقَتْه في أُذُن سليمان عليه السلام قال : فَنَزَل حتى أتَى الْحَرّاث ، فقال : إني سمعت قولك ، وإنما مَشَيتُ إليك لئلا تَتَمَنّى ما لا تَقْدِر عليه . لَتَسْبِيحة واحِدة يَقْبَلها الله عزّ وجَلّ خيرٌ مما أُوتي آل داود ، فقال الْحَرّاث : أذهَب الله هَمّك كمَا أذْهَبت هَمّي . رواه الإمام أحمد في " الزهد " ومِن طريقه : رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #522
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    إيّاك والإعجاب بِعَمَلِك

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو لم تكونوا تذنبون لَخَشِيت عليكم ما هو أكبر من ذلك ؛ العُجب العُجب . رواه البيهقي في شعب الإيمان ، وحسنه الألباني .

    🔶 قال مُطَرّف بن عبد الله بن الشّخّير : لأن أبِيت نائمًا وأُصْبِح نَادِمًا ، أحبّ إليّ مِن أن أبيت قائما فأُصْبِح مُعْجبًا . رواه الإمام ابن المبارك في " الزّهد " والإمام أحمد في " الزّهد " .

    🔸 قال الإمام الذهبي بعد أن ذَكَر هذا القَول :
    لا أفْلَح والله مَن زَكّى نَفْسه أو أعْجَبَتْه .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #523
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    ❓من هو العاقل ، كامل العَقل ؟
    هو الذي لا يَعصِي الله عَزّ وَجَلّ ..

    💎 قال الله عَزّ وَجَلّ : (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ)
    🔹 قال قتادة في قوله عز وجل : (لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ) قال : اجتمع أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم فَرَأوا أن كُلّ شيء عُصِي به الله تعالى فهو جَهَالة ؛ عَمْدًا كان أو غير ذلك . رواه عبد الرزاق في " تفسيره " ، ومِن طريقِه : رواه ابن جرير في " تفسيره " .

    🔶 وقال ابن زيد : كل امْرئ عَمِل شيئا مِن مَعاصي الله فهو جاهِل أبدًا حتى يَنْزِع عنها . رواه ابن جرير في " تفسيره " .

    🔸 وقال القرطبي : كُلّ مَن عَصَى رَبَّه فهو جَاهِل حتى يَنْزَع عن مَعْصِيَتِه .

    💎 قال الحسن : كل يوم لا يُعصى الله فيه ؛ فهو عيد ، وكل يوم يَقطعه المؤمن في طاعة مَوْلاه وذِكْرِه وشُكْرِه ؛ فهو له عيد .

    ✅ قال ابن سمعون : رأيتُ المعاصِي نَذَالة ، فَتَرَكتها مُرُوءة ؛ فاسْتَحَالَت دِيانَة .
    (طبقات الحنابلة)

    ⚫️ وفي خَبَر أهل النار اعْتِرافًا : (وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ)
    قال ابن جرير : يقول تعالى ذِكْره : وقال الفَوْج الذي ألْقِي في النار للخَزَنَة : لو كُنّا في الدنيا نَسمع أو نعقل مِن النُّذُر ما جاءونا به مِن النصيحة ، أو نَعقِل عنهم ما كانوا يُدْعوننا إليه ما كُنّا اليوم (فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ) يعني أهل النار . اهـ .

    🔴 ولَم أرَ يوما (ناقِص عَقْل) يشرب خَمْرا أو يَتعاطَى مُخَدِّرًا ! ، ولم أرَ (ناقِصة عقل) يوما مُتبرَِجة أو خارِجة عن دِين وعُرف !
    وإنما يَقَع ذلك مممن يَدّعي كَمَال العقل ، مِن الرِّجال والنساء !!
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #524
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    ضَرَر الْمُنْكَر العَلَنِي

    💎 قام أبو بكر الصدّيق رضي الله عنه خطيبا فقال : يا أيها الناس إنكم تَقرؤون هذه الآية ، وَتَضَعُونَهَا عَلَى غَيْرِ مَا وَضَعَهَا اللهُ : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ) ، وَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقول : إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوْا الظَّالِمَ فَلَمْ يَأْخُذُوا عَلَى يَدَيْهِ أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمُ اللهُ بِعِقَابِهِ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي في " الكُبرى " وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

    🛑 قال شيخ الإسلام ابن تيمية : صَلاح العباد بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؛ فإن صلاح المعاش والعباد في طاعة الله ورسوله ، ولا يَتمّ ذلك إلاّ بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وبِهِ صارَت هذه الأمة خير أُمّة أُخْرِجَت للناس .
    🔸وقال : الْمُنْكَرَات الظاهرة يجب إنكارها ، بخلاف الباطنة ، فإن عُقوبَتها على صاحِبها خاصّة .

    🔴 وقال ابن القيم : المعصية إذا خَفِيت لم تضرّ إلاّ صاحبها ، وإذا أُعْلِنت ضَرّت الخاصة والعامة ، وإذا رأى الناس المنكر فتَركُوا إنكاره أوْشَك أن يَعمّهم الله بِعِقابه .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #525
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,078
    مَن تعرّف إلى الله تعرّف الله إليه

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن سرّه أن يستجيب الله له عند الشدائد والكُرب فليكثر الدعاء في الرخاء . رواه الترمذي ، وحسّنه الألباني .

    🔸 قال ابن رجب : مَن عامَل الله بالتقوى والطاعة في حال رخائه ، عامَله الله باللطف والإعانة في حال شدّته .
    (جامع العلوم والحِكَم)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 35 من 38 الأولىالأولى ... 2526272829303132333435363738 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •