صفحة 32 من 49 الأولىالأولى ... 222324252627282930313233343536373839404142 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 466 إلى 480 من 734
  1. #466
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    تنتشر طرفة فيها :
    والدي الغالي :
    لا تزعل إذا كان تقديري في المدرسة ( مقبول )
    ‏لأن الله إذا أحب عبداً كتب له القبول في الأرض
    ‏أما الإمتياز لم ترد في الكتاب والسنة إلا في آية واحدة
    ‏(وامتازوا اليوم أيها المجرمون )


    وهذا مِن اتّخاذ آيات الله هُزوا ، ومِن وضع الآيات في غير موضعها .

    قال القرطبي رحمه الله : يَرحم الله السلف الصالح فلقد بالَغُوا في وصية كل ذي عقل راجح ، فقالوا : مهما كنت لاعِبًا بشيء فإياك أن تلعب بِدِينك . اهـ .


    عن حُكم استخدام الآيات القرآنية في الطرافة كما فعل أشعب مع أبو جعفر المنصور
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=7924

    ما حُكم استخدام الآيات في الطّرَف مثل قصة المتزوج بثلاث وطلب منهن أمثالا ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=4410
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #467
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    عالِي الْهِمّة لا يرضى بِما دُون فِردوس الجنّة

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : احضُرُوا الذّكْر ، وادْنوا مِن الإمام ؛ فإن الرّجُل لا يزال يَتَبَاعَد حتى يُؤخّر في الجنَّة وإن دَخَلَها . رواه الإمام أحمد . وأبو داود ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .

    🔷 قال الطّيبي في " شرح المشكاة " : قوله : " لا يزال يَتَبَاعَد " أي لا يَزال الرَجُل يَتَبَاعد عن استماع الْخُطبة والصفّ الأول الذي هو مَقَام الْمُقَرّبِين ، حتى يُؤخّر إلى صفّ الْمُتَسَفّلِين .
    وفيه تَوْهِين أمْر المتَأخّرِين وتَسفِيه رأيهم ، حيث وَضَعُوا أنفسهم مِن أعالي الأمور إلى سَفَاسِفِها .

    وفي قوله : " وإن دَخَلَها " تَعرِيض بِأنّ الدّاخِل قَنع مِن الجنة ، ومِن تلك الدّرجات العالية ، والْمَقَامَات الرّفِيعة ، بِمُجَرّد الدخول .

    حاول جَسِيمات الأمور ولا تَقُل * إن المحامِد والعُلى أرزاق

    فارغَب بنفسك أن تكون مُقصّرا * عن غاية فيها الطلاّب سباق

    🔶 وقال العظيم آبادي في شرح هذا الحديث : وهو يَدلّ على مشروعية حُضُور الخطبة والدنوّ مِن الإمام لِمَا في الأحاديث مِن الْحَضّ على ذلك والترغيب إليه .

    وفيه أن التأخّر عن يوم الجمعة مِن أسباب التأخّر عن دُخول الجنة . جَعَلنا الله تعالى مِن الْمُتَقَدّمِين في دُخُولها . (عَوْن المعبود)

    💎 قال عمر رضي الله عنه : لا تُصغِرنّ هِمّتك ، فإني لم أرَ أقعَد بِالرّجُل مِن سُقُوط هِمّته .
    (محاضرات الأدباء)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #468
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    لَمّا كانت الذنوب تصدّ القلوب عن علاّم الغيوب : كان لِزامًا على كل أحدٍ أن يتوب

    💎 قال الله تبارك وتعالى : (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إنه ليُغَان على قلبي ، وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة ". رواه مسلم .

    🔶 قال النووي : قوله صلى الله عليه وسلم : " إنه ليغان على قلبي " : قال أهل اللغة : " الغين " بالغين المعجمة ، و " الغيم " بمعنى ، والمراد هنا : ما يتغشّى القلب .
    قال القاضي : قيل : المراد الفَترات والغفلات عن الذّكر الذي كان شأنه الدوام عليه ، فإذا فَتَر عنه أو غفل عدّ ذلك ذَنْبا ، واستغفر منه .

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة . رواه البخاري .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #469
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    ترجيح الشيخين الإمامين الجليلين : ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله في النيابة في الحج والعمرة

    في فتاوى شيخنا الشيخ ابن باز رحمه الله : لا تجوز استنابة القادر على الحج في حج واجب عليه بإجماع العلماء .
    قال ابن قدامة في المغني رحمه اللّه : لا يجوز أن يستنيب في الحج من يقدر على الحج عنه إجماعا . كما لا تجوز استنابته في حج نافلة على القول الصحيح ؛ لأن الحج عبادة والأصل في العبادات التوقيف ، ولم يرد في الشرع - فيما نعلم - ما يدل على ذلك ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ ، وفي لفظ : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو ردّ . اهـ .
    (فتاوى تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة)

    وقال شيخنا العثيمين رحمه الله : إذا كان الموكِّل قد أدّى الفريضة وأراد أن يوكل عنه من يحج أو يعتمر فإن في ذلك خلافاً بين أهل العلم :
    فمنهم من أجازه .
    ومنهم من منعه .
    والأقرب عندي : المنع ، وأنه لا يجوز لأحد أن يُوكِّل أحدا يحج عنه ، أو يعتمر إذا كان ذلك نافلة ؛ لأن الأصل في العبادات أن يقوم بها الإنسان بنفسه ، وكما إنه لا يُوكِّل الإنسان أحداً يصوم عنه مع أنه لو مات وعليه صيام فرض صام عن وليه، فكذلك في الحج والحج عبادة يقوم فيها الإنسان بِبَدَنِه، وليست عبادة مالية يقصد بها نفع الغير، وإذا كانت عبادة بدنية يقوم الإنسان فيها ببدنه فإنها لا تصح من غيره عنه إلا فيما وردت به السنة، ولم تَرِد السنة في حج الإنسان عن غيره حجّ نَفل ، وهذه إحدى الروايتين عن الإمام أحمد رحمه الله - أعني أن الإنسان لا يَصحّ أن يُوكِّل غيره في نفل حج أو عمرة ، سواء كان قادرا أم غير قادر ، ونحن إذا قلنا بهذا القول صار في ذلك حث على الأغنياء القادرين على الحج بأنفسهم ، لأن بعض الناس تمضى عليه السنوات الكثيرة ما ذهب إلى مكة اعتمادا على أنه يُوكّل مَن يحج عنه كل عام ، فيفوته المعنى الذي من أجله شُرع الحج بناء على أنه يُوكِّل من يحج عنه . اهـ .
    (فتاوى أركان الإسلام)

    هل يجوز الاعتمار أكثر مِن مرّة في زيارة واحدة لمكة ؟ وحكم الاعتمار عن الغير .
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=13027
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #470
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    شرح كتاب الصيام من أحاديث عمدة الأحكام كاملة في ملف واحد Pdf

    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=21374
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #471
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    قَدّموا بين يَديّ رمضان : توبة واستغفارا

    فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُقدّم الاستغفار والتوبة بين يدي العَمَل الصالح

    💎 كان من دعائه عليه الصلاة والسلام إذا قام يتهجّد من الليل أن يقول - بعد أن يُثْنِي على الله عز وجلّ بما هو أهلُه - :
    اللهم اغفِر لي ما قَدّمت وما أخّرت ، وما أسْرَرت وما أعلَنت ، وما أسْرَفت ، وما أنتَ أعلَم به مني ، أنت الْمُقدِّم وأنت الْمُؤخِّر لا إله إلا أنت . رواه البخاري ومسلم .

    ويُقدّم الاستغفار بعد العمل الصالح

    قال الله عزّ وجَلّ في وَصْف المؤمنين : (إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ (16) كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)

    ✅ قال أنس بن مالك رضي الله عنه : كُنّا نُؤمَر إذا صَلّينا مِن الليل أن نستغفر مِن السّحَر سَبْعِين مَرّة .
    وفي رواية : أُمِرْنا أن نَستغفِر الله بِالسّحَرِيّات سَبعين مَرّة . رواه ابن جرير في " تفسيره " والْمَرْوَزِي في " قيام الليل " .

    💎 وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انْصَرف مِن صَلاته استَغفَر ثلاثا . فسُئل الأوزاعي: كيف الاستغفار ؟ قال : تقول : أستَغفِر الله ، أستَغفِر الله . رواه مسلم .

    🔶 وبَوّب الإمام البخاري في كتاب الدعوات :
    باب أفضل الاستغفار
    باب استغفار النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم والليلة
    باب التوبة

    قال الحافظ ابن حَجَر : أشار الْمُصَنّف بِإيراد هَذَين البَابَيْن - وهُمَا الاستغفار ثم التوبة - في أوائل كتاب الدعاء إلى أن الإجابة تُسرِع إلى مَن لم يكن مُتَلَبّسا بالمعصية ، فإذا قدّم التوبة والاستغفار قَبْلَ الدعاء كان أمكَن لإجابته .
    (فتح الباري)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #472
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    محاضرة قصيرة بعنوان :
    بِمَ يُستقبل شهر رمضان ؟
    https://youtu.be/6dzarV_oK4A

    كيف يقضي المسلم يومه في رمضان ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14621

    ما هي نصيحتك ليوم مثالي ومليء بالطاعات في رمضان ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20584

    أريد كلمة ونصيحة للمُفَرِّطِين في رمضان
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20585

    ما معنى حديث : " كل عمل ابن ادم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به" ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14589

    كيف يكون صيامنا مقبولا ؟ وكيف نكون من الفائزين في رمضان ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20594
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #473
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    لماذا استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم مِن سيئ الأسقام دون غيرها ؟

    💎 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم إني أعُوذ بِك مِن البَرَص والجنون والْجُذَام ومِن سَيّئ الأسقام . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .

    🔶 قال الخطّابي : قلتُ : يُشْبِه أن يكون اسْتِعَاذته مِن هذه الأسْقَام ؛ لأنها عَاهَات تُفْسِد الْخِلْقة وتُبْقِي الشّين ، وبعضها يُؤثّر في العقْل ، وليست كسائر الأمراض التي إنما هي أعراض لا تدوم ؛ كَالْحُمّى والصّدَاع وسائر الأمرَاض التي لا تَجْري مَجْرَى العَاهَات ، وإنما هي كَفّارات وليست بِعُقُوبَات . اهـ .

    🔷 وقال الطيبي : لم يَستعذ بِالله مِن سائر الأسقام ؛ لأن منها ما إذا تَحامَل الإنسان فيه على نفسه بالصبر خَفّت مَئونَته وعَظُمت مَثُوبته ، كالْحُمّى والصّدَاع والرّمَد ، وإنما استعاذ مِن السّقَم الْمُزْمِن ، فينتَهِي بِصَاحبه إلى حالة يَفرّ منها الْحَمِيم ، ويَقلّ دونها الْمُؤانس والْمُدَاوي ، مع ما يُورِث مِن الشّيْن ؛ فمِنها : الجنون الذي يُزِيل العَقل ، فلا يأمَن صاحبه القَتل ، ومنها البَرَص والْجُذَام ، وهما العِلّتَان الْمُزْمِنَتَان مع ما فيهما مِن القَذَارة والبَشَاعة ، وتَغْيِير الصّورة ، وقد اتّفَقُوا على أنهما مُعْدِيَان إلى الغَيْر .
    (الكاشف عن حقائق السنن)

    🔶 قال ابن رجب : أول ما ابْتُدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم مِن مَرَضه وَجَع رأسه ، ولهذا خَطَب وقد عَصَب رأسه بِعِصابة دَسْماء .

    وكان صُداع الرأس والشقيقة يَعْتَرِيه كثيرا في حياته ، ويَتَألّم منه أيّامًا .
    وصُدَاع الرأس مِن علامات أهل الإيمان وأهل الجنة .
    (لطائف المعارف)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #474
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    يا رَبّ .. صُحبة خير صاحب

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    إن القرآن يَلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشقّ عنه قبره كالرّجُل الشاحِب ، فيقول له : هل تعرفني ؟ فيقول : ما أعرفك .
    فيقول : أنا صاحبك القرآن ، الذي أظمأتك في الهواجر ، وأسهرت ليلك ، وإنّ كل تاجر من وراء تجارته ، وإنك اليوم مِن وراء كل تجارة . فيُعطى الملك بيمينه ، والخُلد بشماله ، ويوضع على رأسه تاج الوقار ، ويكسى والداه حُلّتين لا يقوم لهما أهل الدنيا ، فيقولان : بِمَ كُسينا هذه ؟ فيقال : بأخذ ولَدِكما القرآن .
    ثم يقال له : اقرأ واصعد في دَرَج الجنة وغُرفها ، فهو في صعود ما دام يقرأ ، هَذّا كان أو ترتيلا . رواه الإمام أحمد والدارمي وابن ماجه .

    💎 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يُؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يَعملون به ، تقدّمه سورة البقرة وآل عمران . رواه مسلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #475
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    لا تتاخّر فتُؤخّر

    💎 رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أصحابه تأخّرا ، فقال لهم : تقدّموا فائتمّوا بي ، وليأتمّ بكم مَن بعدكم ، لا يزال قوم يتأخّرون حتى يؤخّرهم الله . رواه مسلم .

    وفي رواية له : رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما في مؤخّر المسجد ، فذكر مثله .

    🔶 كان أبو مسلم الخولاني يقول : أيَظنّ أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أن يَستَأثِروا به دُونَنا ؟! كلا والله لَنُزَاحِمَهم عليه زِحَاما حتى يَعلَموا أنهم قد خَلّفوا ورَاءهم رِجَالا !
    (إحياء علوم الدين)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #476
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    كثُر البلاعمة !!

    لقد حذّر الله من الانسلاخ من آياته ، فقال : (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)
    [سورة اﻷعراف 176]

    🔹 هذا رجل من بني إسرائيل يُقال له : بَلعام ، أو : بَلْعَم .. قصته طويلة وحاصلها : أنه آثر الدينار على الدِّين !!

    💎 دَخَل أبو مسعود الأنصاري رضي الله عنه على حذيفة رضي الله عنه فقال : اعْهَد إليّ .
    فقال له : ألم يأتِك اليقين ؟
    قال : بلى وعِزّة ربي .
    قال : فاعْلَم أنّ الضّلالة حقّ الضّلالة أن تَعرِف ما كُنْتَ تُنْكِر ، وأن تُنْكِر ما كُنْتَ تَعرِف ، وإياك والتّلوّن ، فإن دِين الله واحد . رواه معمر بن راشد في " الجامع " وابن بطّة في " الإبانة " واللالكائي في " شرح أصول اعتقاد أهل السّنّة " والبيهقي في " الأسماء والصفات " وقوام السنة في " الحجة في بيان المحجة " ، وابن أبي شيبة مُختَصَرا .

    🔶 قال ابن كثير : وفي الدعاء المأثور : اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا ووفّقنا لاجتنابه ، ولا تجعله مُلْتبَِسا علينا فنَضِل ، واجعلنا للمتقين إماما .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #477
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    ما الفرق بين التشدد والتطرف وبين تطبيق السّنّة ؟⁉️

    ✅ الالتزام بالمشروع وتطبيق السنة هذا ليس تشدداً بل هذا اعتدال ، فترك الإسبال وإكرام اللحية وإرسالها وعدم حلقها : هذا عمل بالسنة ، وهذا اعتدال وليس تشددا .

    🔶 معالي الشيخ العلاّمة صالح الفوزان حفظه الله
    https://alfawzan.af.org.sa/ar/node/2409

    💎 ما هو التشدد في الدين ؟
    https://youtu.be/9rXjxVycxFU

    🔶 حكم وصف المتمسك بالدّين بالتشدد والتنطع - الشيخ العلاّمة عبد العزيز الراجحي حفظه الله
    https://youtu.be/HFI7ksHGXgw
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #478
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    كثُر البلاعمة !!

    لقد حذّر الله من الانسلاخ من آياته ، فقال : (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)
    [سورة اﻷعراف 176]

    🔹 هذا رجل من بني إسرائيل يُقال له : بَلعام ، أو : بَلْعَم .. قصته طويلة وحاصلها : أنه آثر الدينار على الدِّين !!

    💎 دخَل أبو مسعود الأنصاري رضي الله عنه على حذيفة رضي الله عنه فقال : اعْهَد إليّ .
    فقال له : ألم يأتِك اليقين ؟
    قال : بلى وعِزّة ربي .
    قال : فاعْلَم أنّ الضّلالة حقّ الضّلالة أن تَعرِف ما كُنْتَ تُنْكِر ، وأن تُنْكِر ما كُنْتَ تَعرِف ، وإياك والتّلوّن ، فإن دِين الله واحد . رواه معمر بن راشد في " الجامع " وابن بطّة في " الإبانة " واللالكائي في " شرح أصول اعتقاد أهل السّنّة " والبيهقي في " الأسماء والصفات " وقوام السنة في " الحجة في بيان المحجة " ، وابن أبي شيبة مُختَصَرا .

    🔶 قال ابن كثير : وفي الدعاء المأثور : اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا ووفّقنا لاجتنابه ، ولا تجعله مُلْتبَِسا علينا فنَضِل ، واجعلنا للمتقين إماما .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #479
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    للاستثمار الأمثل للوقت:

    سماع أربع كتب تفسير 🎧

    ١. التفسير المُيسر
    ٢. المختصر في التفسير
    ٣. تفسير السعدي
    ٤. تفسير ابن جُزي

    ✨ يعمل وأنت تتصفح جهازك.

    https://read.tafsir.one/

    قد لا تجد وقتا للسماع، لكنك لن تعدم وقتا للنشر.
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #480
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,258
    كثُر الكلام حول الإكثار مِن خَتْم القُرآن ، وخاصة في رمضان
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20679

    استكثِروا من العمل الصالح ..

    قال ابن القيم رحمه الله :
    التكاثر أن يَطلب الرجل أن يكون أكثر مِن غيره ، وهذا مذموم إلاَّ فيما يُقَرِّب إلى الله ، فالتكاثر فيه منافسة في الخيرات ومُسَابَقة إليها . اهـ .

    من أدرك مواسم الخيرات ففوّتها ؛ فهو محروم مغبون ..

    لمّا دخل رمضان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذا الشهر قد حضركم ، وفيه ليلة خير من ألف شهر ، من حُرمها فقد حُرم الخير كله ، ولا يُحرم خيرها إلاّ محروم . رواه ابن ماجه ، وحسنه الألباني .

    أبعده الله .. ما أشقاه !
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/312.htm
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 32 من 49 الأولىالأولى ... 222324252627282930313233343536373839404142 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (1 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •