صفحة 30 من 49 الأولىالأولى ... 202122232425262728293031323334353637383940 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 436 إلى 450 من 727
  1. #436
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    حَمْد الله على كل حال

    قال مطرف : قال لي عمران إني لأحدثك بالحديث اليوم لينفعك الله به بعد اليوم : اعلم أن خير عباد الله يوم القيامة الحمّادون . رواه الإمام أحمد .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : نَبِيّنا محمد صلى الله عليه وسلم هو صاحب لِواء الْحَمْد ، وأمّته هُم الْحَمّادُون الذين يَحْمَدُون الله على السّرّاء والضّرّاء .
    والْحَمْد على الضّرّاء يُوجِبه مَشْهَدَان :
    حدهما : عِلْم العبد بأن الله سبحانه مُسْتَوجب لذلك مُسْتَحِقّ له لنفسه ؛ فإنه أحسن كل شيء خَلَقَه ، وأتقن كل شيء وهو العليم الحكيم الخبير الرحيم .
    والثاني : عِلْمه بأن اختيار الله لِعَبده المؤمن خيرٌ مِن اختياره لِنَفْسه .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #437
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    أحسِنوا الظنّ بِربّكم ، وأحسِنوا العَمَل ، فإن الأعمال شهود صدق


    💎 رَوى أبو نُعيم في " الحلية " من طريق المغيرة بن حبيب ، أن عبد الله بن غالب الحدّاني لَمَّا بَرَز إلى العدو كَسَر جِفْن سَيْفه ثم تقدّم فقاتَل حتى قُتِل ، فَحُمِل من المعركة وإن به لَرَمَقًا ، فمات دون العَسكَر . قال : فلما دُفِن أصابوا مِن قبره رائحة المسك ، قال : فرآه رجل من إخوانه في منامه ، فقال : يا أبا فراس ما صَنَعتَ ؟
    قال : خير الصنيع .
    قال : إلى ما صرت ؟
    قال : إلى الجنة .
    قال : بِمَ ؟
    قال : بِحُسْن اليقين ، وطول التهجّد ، وظمأ الهواجر .
    قال : فما هذه الرائحة الطيبة التي توجد من قبرك ؟
    قال : تلك رائحة التلاوة والظمأ .
    ورواه ابن الجوزي في " المنتظم " مِن طريق أبي نُعيم .


    💎 وفي رواية :
    قلت : أوصني .
    قال : اكتسب لنفسك خيرا ألاّ تخرج عنك الليالي عطلا ، فإني رأيت الأبرار نالوا البر بالبر .


    📜 وفي كتاب " المحن " للتميمي:
    لَمّا قَتل الحجاجُ عبدَ الله بن غالب وفرغ من دمه وجدوا مِن تراب قبره ريحا مِن كل طِيب .
    وروى محمد بن عيسى قال : حدثني أبو حفص الصيرفي قال : سمعت يحيى بن سعيد يقول : سمعت شعبة يقول : فُتن الناس بقبر عبد الله بن غالب : كان يوجد منه ريح المسك .


    🔦 هل تخرج ريح المسك من دم شخص ما في الدنيا أم تكون يوم القيامة فقط ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=1776
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #438
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    هِمَم تتعلّق بالقِمَم ، وهِمَم تَتَعلّق بِالقَدَم !

    💎 لَمَّا خَدَم ربيعةُ بن كعب رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم ، قال له عليه الصلاة والسلام : سَلْ . فقال : أسألك مُرَافَقَتك في الجنة . قال : أوَ غير ذلك ؟ قلت : هو ذاك . قال : فأعِنِّي على نَفْسِك بِكَثْرة السّجُود . رواه مسلم .

    🗞 قال ابن القيم : إذا أردت أن تَعرِف مَرَاتِب الْهِمَم ، فانظر إلى هِمّة ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه وقد قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : سَلْنِي ، فقال : أسألك مُرَافَقَتك في الجنة . وكان غَيْره يَسأله ما يَمْلأ بَطْنه ، أو يُوَارِي جِلْدَه .
    وانظر إلى هِمّة رسول الله صلى الله عليه وسلم حين عُرِضَت عليه مَفَاتيح كُنُوز الأرض ؛ فأبَاها - ومعلوم أنه لو أخذها لأنْفَقَها في طاعة رَبّه تعالى - فأبَتْ له تلك الْهِمّة العَالِية أن يَتَعلّق مِنها بِشيء مما سِوى الله ومَحَابّه . وعُرِض عليه أن يَتَصَرّف بِالْمُلك ، فأبَاه . واختَار التّصرّف بِالعبُودية الْمَحضَة .
    فلا إله إلا الله ، خالِق هذه الْهِمّة ، وخَالِق نَفْس تَحْمِلها ، وخَالِق هِمَم لا تَعْدو هِمَم أخَسّ الحيوانات .
    (مدارج السالكين)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #439
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    هل العلامات التي ذُكرتْ عند ولادة النبي ﷺ صحيحة ؟
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=5063
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #440
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    خطورة إسقاط العلماء
    https://www.youtube.com/watch?v=V0YRAmRhf-8
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #441
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    احذر أن تَتّصِف بِصِفات الفُجّار

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أحبّكم إليّ أحسنكم أخلاقا ، الْمُوطّئون أكْنَافًا ، الذين يَألَفُون ويُؤلَفُون ، وأبغضكم إلى الله الْمَشّاءون بِالنّمِيمة ، الْمُفَرِّقُون بين الأحبّة ، الْمُلْتَمِسُون للبُرآء العَنَت . رواه الطبراني في الصغير والأوسط ، وحسّنه الألباني .

    أي : يبحثون عن عيوب ليست موجودة إلاّ في أذهَانهم ! ليَعِيبُوا بِذلك غيرهم !

    قال ابن رجب رحمه الله :
    إشاعة الفاحشة مُقْتَرِنة بِالتعيير ، وهُمَا مِن خِصال الفُجّار ؛ لأن الفاجِر لا غَرَض له في زَوال المفَاسِد ، ولا في اجتناب المؤمن للنقائص والمعايب ، وإنما غَرَضه في مُجرّد إشاعة العيب في أخيه المؤمن ، وهَتْك عِرْضه ؛ فهو يُعيد ذلك ويُبدِيه ، ومقصُوده تنقّص أخيه المؤمن في إظهار عيوبه ومَسَاوِيه للناس ؛ ليُدخِل عليه الضرر في الدنيا .

    وأما الناصح فَغَرَضُه بذلك إزالة عَيب أخيه المؤمن واجتنابه له .
    (الفرق بين النصيحة والتعيير)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #442
    تاريخ التسجيل
    2 - 1 - 2008
    الدولة
    بلاد الإسلام ..
    المشاركات
    3,575
    يا الله ثبت قلوبنا على دينك
    واعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    يارب اغفر وارحم وانت خير الراحمين

  8. #443
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    ينتشر مقطع ذُكر فيه ما قيل عنه " خصائص النبي ﷺ "

    وما ذُكر فيه غير صحيح

    وسبق الجواب عن :

    هل العلامات التي ذُكرتْ عند ولادة النبي ﷺ صحيحة ؟
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=5063

    هل للرسول صلى الله عليه وسلم ظل ؟
    جواب شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
    https://www.youtube.com/watch?v=iR9LQiJhd5o

    = وأما رؤيته صلى الله عليه وسلم مَن وراء ظهره ، فقد نصّ العلماء على أن هذا خاص بالصلاة .

    قال ابن حجر : وظاهر الحديث أن ذلك يختص بِحالة الصلاة .

    وقال شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في حديث : " أقيموا صفوفكم فإني أراكم من وراء ظهري " : فأمرهم صلى الله عليه وسلم بإقامة الصفوف ، وأخبر أنه يراهم من وراء ظهره ، وهذا من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم أنه في هذه الحالة المعينة ؛ يرى الناس مِن وراء ظهره ، أما فيما سوى ذلك فإنه لا يَرى مِن وراء ظهره شيئا . اهـ .

    ولا دليل على عدم اقتراب الذباب من النبي صلى الله عليه وسلم .

    وكذلك ما يُقال في طوله صلى الله عليه وسلم وجلوسه ، وأنه ما ماشاه أحد إلاّ كان أطول منه ، ولا جالسه أحد إلاّ كان أعلى منه ؛ فغير صحيح .

    وما قيل فيه أن الأرض تبتلع فضلاته صلى الله عليه وسلم ، فغير صحيح أيضا .
    فقد حدَث غير واحد أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى حاجته وتبوّل ، ولم يذكروا أن الأرض ابتلعت بوله .

    وهذا جواب عن سؤال :

    هل بول النبي صلى الله عليه وسلم طاهر ؟ وهل صحَّ عن أحد أنه شرب منه ؟
    https://islamqa.info/ar/answers/181776
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #444
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    العافية لا يعدلها شيء

    💎 عَـدَّ النبيُّ عَليْهِ الصلاة والسلام العافيةَ أفضلَ ما أُعطِيَ العبدُ ، فقَالَ :*سَلُوا اللهَ العافيةَ ، فإنَّهُ لم يُعْطَ عَبدٌ شيئا أفضلَ مِن العافيةِ .*رَوَاهُ الإمامُ أحمدُ والنسائيُّ فِي الكُبرى .
    وفي روايةٍ : سَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ وَالْيَقِينَ فِي الآخرة والأولى .*

    🔶 قال ابن القيِّم : فَجَمَعَ بَيْنَ عَافِيَتَيِ الدِّينِ وَالدُّنْيَا ، وَلا يَتِمُّ صَلاحُ الْعَبْدِ فِي الدَّارَيْنِ إِلاّ بِالْيَقِينِ وَالْعَافِيَةِ، فَالْيَقِينُ يَدْفَعُ عَنْهُ عقوباتِ الآخِرَة، وَالْعَافِيَةُ تَدْفَعُ عَنْهُ أَمْرَاضَ الدُّنْيَا في قَلْبِه وَبَدَنِه .
    وفي سُنَنِ النَّسَائِيِّ مِن حَدِيثِ أبي هُرَيْرَةَ يَرْفَعُه : " سَلُوا اللَّهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ وَالْمُعَافَاةَ ، فَمَا أُوتِيَ أَحَدٌ بَعْدَ يَقِينٍ خَيْرًا مِنْ مُعَافَاةٍ ". وَهَذِهِ الثَّلاثَةُ تَتَضَمَّنُ إِزَالَةَ الشُّرُورِ الْمَاضِيَةِ بِالْعَفْو ِ، وَالْحَاضِرَةِ بِالْعَافِيَة ِ، وَالْمُسْتَقْبَلَةِ بِالْمُعَافَاةِ ؛ فَإِنَّهَا تَتَضَمَّنُ الْمُدَاوَمَةَ وَالاسْتِمْرَارَ عَلَى الْعَافِيَةِ . اهـ .*

    📹 محاضرة قصيرة : العافية لا يعدلها شيء

    https://youtu.be/TSZhdclq0H0

    ◀️ خُطبة جُمعة بعنوان : سَلُوا الله العافية

    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14430
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #445
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    ما هي العافية التي فوق كل عافية ؟

    https://www.youtube.com/watch?v=K1g3hsrCDqw
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #446
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    أعمالكم عليها تَنْزِلُون ، وبها تَسعَدُون

    قال الله عزّ وجَلّ : (فَأَمَّا مَنْ طَغَى (37) وَآَثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى (39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى)

    وقال تبارك وتعالى : (فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى)

    فالتيسير لليُسرَى ، والتيسير للعُسرَى ، وأسباب دخول الجنة والنار إنما هو بِما كسبت أيدي الناس ، ولذا قال الله عزّ وجَلّ : يا عبادي إنما هي أعمالكم أُحْصِيها لكم ، ثم أوَفّيكم إياها ، فمَن وَجَد خيرا فليَحمَد الله ، ومَن وَجَد غير ذلك فلا يَلُومَنّ إلاّ نَفْسه . رواه مسلم .

    وقال الله جلّ جلاله : (وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)

    ✅ قال ابن عطية في تفسير الآية : ليس المعنى أن الأعمال أوْجَبَتْ على الله إدخالهم الجنة ، وإنما المعنى أنّ حُظُوظهم مِنها على قَدْر أعمالهم ، وأما نَفْس دخول الجنة وأن يكون من أهلها فَبِفَضْلِ الله وهُداه .

    🔹 وقال القرطبي في تفسيره : أي : وَرِثْتُم مَنَازِلَها بِعَمَلِكُم ، ودُخُولُكم إيّاها بِرَحْمَة الله وفَضْلِه .

    ◀️ وقال ابن كثير في تفسيره : أي : بِسَبَبِ أعْمَالِكم نَالَتْكُم الرَّحْمَة فَدَخَلْتُم الْجَنَّة ، وتَبَوّأتُم مَنَازِلَكُم بِحَسَب أعْمِالِكم ، وإنّمَا وَجَبَ الْحَمْل عَلى هَذا لِمَا ثَبَت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : واعْلَمُوا أنّ أحَدَكم لَن يُدْخِله عَمَلُه الْجَنَّة . قَالوا : ولا أنْت يا رسول الله ؟ قال : ولا أنا إلاَّ أن يَتَغَمَّدَني الله بِرَحْمَةٍ مِنه وفَضْل . اهـ .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #447
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    نَجَاة الْمُتّقين ورِفعَة رؤوسهم في الدنيا وفي الآخرة

    💎 قال الله تبارك وتعالى : (الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ (67) يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ (68) الَّذِينَ آَمَنُوا بِآَيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ)

    💎 روي في الحديث : أن المنادِي يُنادي يوم القيامة : (يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ) فَيَرْفَع الخلائق رؤوسهم ، يقولون : نحن عباد الله . ثم ينادي الثانية : (الَّذِينَ آَمَنُوا بِآَيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ) فَيُنَكّس الكفار رؤوسهم ، ويَبْقَى الْمُوحّدُون رَافِعي رؤوسهم . ثم ينادي الثالثة : (الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) فَيُنَكّس أهل الكبائر رؤوسهم ، ويَبْقَى أهل التقوى رَافِعي رؤوسهم ، قد أزال عنهم الخوف والْحُزن كَمَا وَعَدهم ، لأنه أكْرم الأكْرَمين ، لا يَخْذل وَلِيّه ولا يُسْلِمه عند الْهَلَكَة .
    (الجامع لأحكام القرآن " تفسير القرطبي ")

    🔹 ومِصدَاق ذلك في كتاب الله عزّ وجَلّ : (أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآَخِرَةِ لا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

    🔸 وأمّا نَجَاة الْمُتّقين في الدنيا فاقْرأ في خَبَر عاد : (وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) .
    وفي خبر ثَمود : (وَأَنْجَيْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #448
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    العِبرَة بالخواتيم

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا عليكم أن لا تُعجَبُوا بِأحَد حتى تنظروا بِمَ يُخْتَم له ، فإن العامل يَعمل زَمانا مِن عُمره - أو بُرْهة مِن دَهْره - بِعَمل صالح ، لو مات عليه دخل الجنة ، ثم يتحول فيعمل عَملا سيئا ، وإن العبد ليعمل البُرْهة مِن دَهْره بِعمَل سَيئ ، لو مات عليه دخل النار ، ثم يتحول فيعمل عملا صالحا ، وإذا أراد الله بِعَبْدٍ خَيرا اسْتَعْمَله قبل مَوْته ؟ قالوا : يا رسول الله وكيف يَستَعمِله ؟ قال : يُوفّقه لِعَمل صالح ، ثم يَقْبِضه عليه . رواه الإمام أحمد والترؤمذي مُختَصَرا .
    وقال الهيثمي : رواه أحمد وأبو يَعلَى والبَزّار والطبراني في الأوسط ، ورجاله رجال الصحيح .

    كيف كان عبد الرحمن بن مُلْجَم الْمُرَادِي ، قاتِل علي رضي الله عنه ؟ وبِمَ خُتِم له ؟

    🔷 قال ابن يونس في " تاريخ مصر" : شهد فَتح مِصر ، واختَطّ بها مع الأشراف ، وكان مِمّن قَرَأ القرآن ، والفقه ، أدرك الجاهلية ، وهاجَر فى خلافة عمر ، قَرأ القرآن على مُعاذ بن جبل ، وكان مِن العُبّاد .

    🔶 وقال الإمام الذهبي في ترجمته :
    وقيل: إن عُمر كَتَب إلى عَمرو بن العاص : أن قَرّب دار عبد الرحمن بن مُلجَم مِن المسجد ليُعلّم الناس القرآن والفقه ، فوسّع له مكان داره ... ثم كان ابن مُلْجَم مِن شِيعة عليّ بالكوفة سارَ إليه إلى الكوفة ، وشَهِد معه صِفّين . (سِيَر أعلام النبلاء)

    🔴 وكانت نهاية ابن مُلْجَم أن قُتِل وهو يَرَى رأي الخوارِج ، وفي الحديث : " الخوارج كلاب النار ".

    🗞 وسبق :
    ما صحة حديث " الخوارج كلاب النار " ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=19267
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #449
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    هل تسُرّك البُشريَات ؟!

    💎 كيف بِك إذا سَمِعت : (ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ آَمِنِينَ) ؟

    🔶 قال ابن كثير : وقوله : (ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ) أي : سَالِمِين مِن الآفات ، مُسَلّمًا عليكم ، (آَمِنِينَ) مِن كُل خَوْف وفَزَع ، ولا تَخْشَوا مِن إخرَاج ، ولا انقطاع ، ولا فَنَاء . اهـ .

    💎 وكيف بِك إذا سَمعت إعلان نهاية الأحزَان والآلام ؟ : ( يَا عِبَادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ (68) الَّذِينَ آَمَنُوا بِآَيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ) .

    💡 عاجل البُشْرى

    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=5035

    🌅 بُشريات الفجر

    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20719
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #450
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    مَنْزِلَتك عند الله بِحَسب أخْذِك للقرآن

    قال ابن مسعود رضي الله عنه : القرآن شافِع مُشفّع ، ومَاحِلٌ مُصدّق ؛ فمَن جَعَله أمامَه قادَه إلى الجنة ، ومَن جَعَله خَلْف ظهره قادَه إلى النار . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة والإمام أحمد في " الزهد " .
    ورواه ابن حبان والبيهقي في " شُعب الإيمان " مِن حديث جابر رضي الله عنه مرفوعا .

    قال ابن الأثير : " ومَاحِلٌ مُصَدَّق " أَيْ : خَصْمٌ مجادَل مصدَّق .
    وَقِيل : ساعٍ مُصدَّق ، مِنْ قَوْلِهِمْ: مَحَلَ بفُلان ، إِذَا سَعَى بِهِ إِلَى السُّلْطَانِ .
    يَعْنِي أنَّ مَنِ اتَّبَعه وعَمِل بِمَا فِيهِ فَإِنَّهُ شافِعٌ لَهُ مَقْبول الشَّفاعة ، ومصدَّق عَلَيْهِ فِيمَا يُرْفَع مِن مَساوِيه إذا تَرك العَمل بِه .

    حبّ القرآن دليل على حُبّ الله ورسوله صلى الله عليه وسلم

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَن سَرّه أن يعلم أن يحب الله ورسوله فليقرأ في الْمُصْحَف . رواه البيهقي في شُعب الإيمان . وقال الألباني : حسن .

    وقال ابن مسعود رضي الله عنه : مَن كان يُحب أن يَعلَم أنه يُحب الله عزّ وجَلّ فليَعرض نفسه على القرآن ؛ فإن أحب القرآن فهو يحب الله عزّ وجلّ ، فإنما القرآن كلام الله عَزّ وجلّ . رواه عبد الله بن الإمام أحمد في كتاب " السنة " .

    قال ابن القيم رحمه الله : الأفضل في وَقت قراءة القرآن : جَمْعِيَّة القلب والْهِمّة على تَدَبّره وتَفَهّمه ، حتى كأن الله تعالى يُخاطِبك به ، فتَجْمع قَلبك على فَهْمه وتَدَبّره ، والعَزم على تنفيذ أوامِره أعظم مِن جَمعية قَلْب مَن جاءه كِتاب مِن السلطان على ذلك .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 30 من 49 الأولىالأولى ... 202122232425262728293031323334353637383940 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •