صفحة 27 من 47 الأولىالأولى ... 171819202122232425262728293031323334353637 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 391 إلى 405 من 697
  1. #391
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    غَلَبَة الشيطان .. كلام يُخوّف

    قال ابن القيم : إذا كان العبد في حال حُضُور ذِهْنه وقُوّته وكَمَال إدراكه قد تَمكن مِنه الشيطان ، واسْتَعمله بِمَا يُرِيده مِن مَعاصي الله ، وقد أغْفَل قَلْبه عن ذِكْر الله تعالى ، وعَطّل لِسَانه مِن ذِكْره وجَوارحه عن طاعته . فكيف الظنّ به عند سُقُوط قُوَاه ، واشتغال قلبه ونفسه بما هو فيه مِن ألَم النّزْع ؟ وجَمَع الشيطان له كُلّ قُوّته وهِمّته وحَشَد عليه بجميع ما يقدر عليه لِيَنال منه فُرْصته ، فإن ذلك آخِر العَمَل ، فأقْوى ما يكون عليه شيطانه ذلك الوقت ، وأضعف ما يكون هو في تلك الحال .

    فمَن ترى يَسْلم على ذلك ؟ فهناك : (يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ)

    فكيف يُوفّق لِحُسْن الخاتمة مَن أغْفَل اللهُ سبحانه قَلْبَه عن ذِكْرِه ، واتّبَع هَواه ، وكان أمْرُه فُرُطا ؟
    فبَعِيدٌ مَن قَلْبُه بَعيد مِن الله تعالى ، غافل عنه ، مُتَعبّد لِهَواه ، أسِير لِشَهَواته ، ولِسَانه يَابِس مِن ذِكْرِه ، وجَوَارِحه مُعَطّلة مِن طَاعَته ، مُشْتَغِلة بِمَعصيته - أن يُوفّق للخاتمة بِالْحُسْنى .

    ولقد قَطَع خَوْف الخاتمة ظُهُور الْمُتّقِين .
    وكأن المسيئين الظالمين قد أخَذُوا تَوقِيعًا بِالأمَان
    (أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ (39) سَلْهُمْ أَيُّهُمْ بِذَلِكَ زَعِيمٌ)

    يا آمنًا معْ قبيحِ الفعل منه أهَلْ ... أتاك توقيعُ أمْنٍ أنت تَملكُه ؟

    جَمَعْتَ شيئَينِ : أمْنًا واتّباعَ هوىً ... هذا وإحداهما في الْمَرء تُهلِكُه

    والْمُحْسِنون على دَرْبِ الْمَخَاوِفِ قد ... سَارُوا وذلك دربٌ لستَ تَسلكُه

    فرّطتَ في الزّرْع وَقتَ البَذْر مِن سَفَهٍ ... فكيف عند حَصاد الناس تُدركُه ؟

    هذا وأعجبُ شيء منك زهدُك في ... دار البقاء بِعيشٍ سَوف تَتْرُكُه

    (الجواب الكافي)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #392
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    إكرام كِبار السّنّ مِن المسلِمين

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن مِن إجلال الله : إكْرام ذي الشّيبة المسلم ، وحامِل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه ، وإكرام ذي السلطان الْمُقسِط . رواه أبو داود ، ورواه البخاري في " الأدب المفْرَد " مِن قول أبي موسى الأشعري رضي الله عنه ، وحسّنه الألباني والأرنؤوط .

    قال الإمام مالك في " الموطّأ " : يُقال: مِن تعظيم اللَّه عزّ وجلّ : تعظيم ذي الشّيبة المسلِم .

    قال ابن عبد البر : حَمَلة القرآن هم العامِلون بأحكامه وحَلاله وحَرامه بما فيه . اهـ .

    قال المناوي : وقد عَدّ " العَسْكَري " هذا الحديث مِن الأمثال والحكم وقال : هذا مما أدّب به المصطفى صلى الله عليه وسلم أُمّته مِن إيفاء الناس حقوقهم مِن تعظيم العلماء والأولياء ، وإكرام ذي الشّيبَة ، وإجلال الكبير ، وما أشبهه . اهـ .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #393
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    جالِسُوا أهل الحكمة

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : البَرَكة مع أكَابِرِكم . رواه ابن حبّان ، والحاكم وصححه ووَافَقه الذهبي ، ومِن طريق الحاكم : رَواه البيهقي في " شُعب الإيمان " ، ورواه أبو نُعيم في " الْحِليَة " ، وَصحّحه الألباني والأرنؤوط .

    قال المناوي : " البَرَكة مع أكَابِرِكم " الْمُجَرّبِين للأمُور ، الْمُحَافِظين على تكثير الأجور ؛ فَجَالِسُوهم لِتَقْتَدُوا بِرَأيهم وتَهْتَدُوا بِهَدْيهم ، أو الْمُرَاد : مَن له مَنْصِب العِلم وإن صَغُر سِنّه ، فَيَجِب إجْلالهم حِفْظا لِحُرْمة ما مَنَحهم الْحَقّ سبحانه وتعالى . اهـ .

    🔘 قيل لعيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام : يا روح الله مَن نُجَالِس ؟ قال : جَالِسُوا مَن يُذَكّركم الله رُؤيته , ومَن يَزِد في عِلمِكم مَنْطِقه , ومَن يُرَغّبكم في الآخرة عَمَله . رواه ابن المبارك في " الزّهد " وأحمد في " الزّهد " والبيهقي في " شُعب الإيمان " .

    ◀️ وقال معاوية بن قُرّة : جَالِسُوا وُجُوه الناس ؛ فإنهم أحْكَم وأعْقَل مِن غيرهم . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔵 وقال عبد الواحد بن زيد : جالِسوا أهل الدّين ، فإن لم تجدوهم فجالسوا أهل المروءات ؛ فإنهم لا يَرْفُثون في مَجالسهم . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #394
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    أُمّة يَجوع قائدها ، ولا يَكتَسِي قارِئها ، وهي مع ذلك تُمرّغ وُجُوه أئمة الكُفر ، وتَهدِم الأصنام ، وتُحطّم الامبراطوريّات

    💎 قالت عائشة رضي الله عنها : ما شَبِع آل محمد صلى الله عليه وسلم منذ قَدِم المدينة مِن طعام البُرّ ثلاث لَيالٍ تِبَاعا حتى قُبِض . رواه البخاري ومسلم .

    💎 وقال النعمان بن بشير رضي الله عنهما : ألَستُم في طَعام وشَرَاب ما شِئتم ؟ لقد رأيتُ نَبِيّكم صلى الله عليه وسلم وما يَجِد مِن الدّقَل ما يملأ به بطنه . رواه مسلم .

    الدّقَل : رديء التّمْر .

    💎 وفي حديث سهل بن سعد رضي الله عنه في قصة المرأة التي عَرَضَت نَفسَها على النبي صلى الله عليه وسلم : فقام رجل من أصحابه ، فقال : يا رسول الله إن لم يكن لك بها حاجة فَزَوّجْنِيها .
    فقال : هل عندك مِن شيء؟ فقال : لا والله يا رسول الله .
    قال : اذهب إلى أهلك فانظُر هل تَجِد شيئا ؟
    فذَهَب ثم رَجَع فقال : لا والله يا رسول الله ما وَجَدت شيئا .
    قال : انظر ولو خاتما مِن حَديد . فَذَهب ثم رَجَع ، فقال : لا والله يا رسول الله ولا خَاتما مِن حَدِيد ، ولكن هذا إزَارِي - قال سهل : ما له رِداء - فَلها نِصْفه !!
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما تَصْنَع بِإزَارِك ، إن لَبِسْته لم يكن عليها منه شيء ، وإن لَبِسَتْه لم يكن عليك شيء !
    فَجَلس الرجل حتى طال مجلسه ، ثم قام ، فَرَآه رسول الله صلى الله عليه وسلم مُوَلّيا ، فأمَر به فَدُعِي ، فلما جاء قال : ماذا معك مِن القرآن؟
    قال : معي سُورة كذا ، وسُورة كذا ، وسورة كذا - عَدّها – .
    قال : أتَقْرَؤهن عن ظَهْر قَلْبِك ؟
    قال : نعم .
    قال : اذهب فقد مَلّكْتُكَها بِمَا مَعك مِن القرآن . رواه البخاري ومسلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #395
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    تأخّر قائد الأمّة ، فَبَادِر المسلمون إلى صلاتهم

    💎 قال المغيرة بن شُعبة رضي الله عنه : أقْبَلتُ مع رسول اله صلى الله عليه وسلم حتى نَجِد الناس قد قدّمُوا عبد الرحمن بن عوف ، فَصَلّى لهم ، فأدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى الركعتين فصلى مع الناس الركعة الآخِرة ، فلمّا سَلّم عبد الرحمن بن عوف قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يُتم صلاته ، فأفْزَع ذلك المسلمين ، فأكثروا التسبيح ، فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم صلاته أقبل عليهم ، ثم قال : " أحْسَنْتم " ، أو قال : " قد أصَبْتُم " يَغْبِطُهم أن صَلّوا الصلاة لِوَقْتِها . رواه مسلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #396
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    عَرَف المشركون قَدْر الصلاة عند المسلمين

    قال جابر رضي الله عنه : غَزَونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما مِن جُهينة ، فقَاتَلونا قِتالا شديدا ، فلما صَلّينا الظهر قال المشركون : لو مِلْنا عليهم مَيْلَة لاقتطعناهم ، فأخبر جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك ، فذكر ذلك لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : وقالوا : إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد ، فلما حَضَرَت العصر قال : صَفّنا صَفّين ، والمشركون بيننا وبين القبلة . رواه مسلم .
    ثم ذَكَر صلاة الخوف
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #397
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    وهذا ما ترك عُذرا لِمُعتَذِر

    https://www.youtube.com/watch?v=OnV8pmIXyO4
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #398
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    يُقْتَل حَاكِم العالم الإسلامي (خليفة المسلمين) ، فما يَنْشَغل المسلمون عن صَلاتِهم ، ولا تذهلهم الخُطوب عن فريضتهم

    💎 قال عمرو بن مَيمون : لَمّا طُعِن عُمر مَاجَ الناس بعضهم في بعض , حتى كادت الشمس أن تطلع , فنَادَى مُنادٍ : الصلاة , فَقَدّمُوا عبد الرحمن بن عوف فصَلّى بهم ، فقرأ بأقصَر سُورَتين في القرآن : إنا أعطيناك الكوثر ، وإذا جاء نصر الله . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة .

    🛑 وبعضنا لو صار عنده اجتماع ، أو أدنى عمل لأخّر الصلاة ، ولَفوّت الجماعة !!

    🔵 أعمال الآخرة تحتاج إلى " مُسَارَعة " و " مُسابَقة " و " مُبَادَرة " ، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام : التّؤدَة في كل شيء إلاّ في عمل الآخرة . رواه أبو داود ، وصححه الألباني .
    قال الزبيدي : التّؤدة بمعنى التّأنّي في الأمر .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #399
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    مما يدلّ على أهمّيّة الصلاة :

    💎 أن الوداع الأخير للمُسلِم هو :
    الصلاة عليه ، فمَن لم يَكن مِن أهل الصلاة فلا يُصلّى عليه .

    💎 وأن الله حَرّم على النار أن تأكُل مواضع السجود .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أراد الله رحمة مِن أراد مِن أهل النار ، أمَرَ الله الملائكة : أن يُخْرِجُوا مَن كان يَعبد الله ، فيُخْرِجُونهم ويَعْرِفُونهم بِآثار السّجُود ، وحَرّم الله على النار أن تَأكُل أثَر السّجُود ، فيُخْرَجُون مِن النار ، فكُلّ ابن آدم تأكُله النار إلاّ أثَر السّجُود . رواه البخاري ومسلم .

    🔘 خطبة جُمعة (الصلاة وفوائدها)
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=12160
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #400
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    قال شيخنا العثيمين رحمه الله عن تارك الصلاة : إذا مات لا يُغسّل ، ولا يُكفّن ، ولا يُصلّى عليه ، ولا يُدْفَن مع
    المسلمين .
    إذًا ماذا نصنع به ؟؟
    نَخُرُج به إلى الصحراء ونحفر له وندفنه بثيابه، ؛لأنه لا حُرْمة له .
    (فتاوى أركان الإسلام)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #401
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    بُشرى لكم يا إخوان النبي ؛ فاثْبُتوا

    💎 أتَى رسول الله ﷺ على أهل الْمَقْبَرَة فقال : سلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بِكم لاحِقُون . ثم قال : ودِدْتُ أنا قد رأينا إخوانَنا .
    فقالوا : يا رسول الله ألسنا بإخوانك ؟
    قال : بل أنتم أصحابي ، وإخواني الذين لم يأتُوا بعد ، وأنا فَرَطهم على الْحَوْض .
    فقالوا : يا رسول الله ، كيف تعرف مَن لم يأتِ بعد مِن أُمّتك ؟
    قال : أرأيت لو أن رَجُلا كان له خَيْل غُرّ مُحَجّلة بين ظَهْرَاني خَيْل دُهْم بُهْم ، ألَم يَكن يَعرفها ؟
    قالوا : بلى . قال : فإنهم يأتون يوم القيامة غُرّا مُحَجّلِين مِن الوضوء ، وأنا فَرَطُهم على الْحَوْض . ألاَ لَيُذَادَنّ رِجَال عن حَوْضي كمَا يُذَاد البَعِير الضّالّ ، أُنَادِيهم : ألاَ هَلُمّ ، فيقال : إنهم قد بَدّلُوا بَعدك ، فأقول : سُحْقا سُحْقا . رواه مسلم .

    🔘 قال النووي : الدّهْم : جَمْع أدْهَم ، وهو الأسود . والدّهْمَة : السّوَاد .

    وأما البُهْم ؛ فقِيل : السّود أيضا . وقيل : البُهم الذي لا يُخَالِط لَونه لَوْنا سِواه ، سواء كان أسود أو أبيض أو أحمر ، بل يَكون لَونه خَالِصا . اهـ .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #402
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    هل يُشرَع الإكثار مِن الصيام في شهر رجب ؟

    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=88867

    هل لشهر رجب مزيّة على غيره ؟

    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=2898
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #403
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    مَن تَرَك الصلاة تَرَك الوضوء ، ومَن تَرَك الصلاة وتَرَك الوضوء لم يعرفه النبي ﷺ ، ولم يعرفه المؤمنون ليُخرجوه من النار ، كما يُخرَج عصاة المُوحّدين

    💎 الملائكة يُخرِجُون الْمُوحِّدين مِن النار يَعْرِفُونهم بِآثار السّجُود . كما في الصحيحين .

    💎 وفي شفاعة المؤمنين لإخْوانهم : يقولون : رَبّنا إخواننا ، كانوا يُصَلّون مَعَنا ، ويَصُومون مَعَنا ، ويَعملون مَعَنا ، فيقول الله تعالى : اذْهَبُوا ، فمَن وَجَدتم في قَلبه مثقال دِينار مِن إيمان فأخْرِجُوه ، ويُحَرّم الله صُوَرهم على النار . رواه البخاري ومسلم .

    🔸 سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عن قول النبي صلى الله عليه وسلم : إنكم تأتون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء ، وهذه صفة الْمُصَلّين . فَبِمَ يُعرِف غيرهم مِن الْمُكَلّفِين التّارِكِين والصّبيان ؟

    فأجاب رحمه الله :
    هذا الحديث دليل على أنه إنما يَعرِف مَن كان أغرّ مُحَجّلا ، وهُم الذين يتوضؤون للصلاة ، وأما الأطفال فهم تَبَع للرّجال ، وأما مَن لم يتوضأ قط ، ولم يُصِلّ ، فإنه دليل على أنه لا يُعرَف يوم القيامة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #404
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    حكم الاحتفال بعيد الام وعيد المرأة
    https://youtu.be/sChWcdyRPo4
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #405
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,222
    اختَلَفَت الشرائع في أشياء كثيرة مِن الأعمال ، واتّفَقت في أشياء مِن أهمها : الصلاة

    💎 في خبر الخليل عليه الصلاة والسلام : (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ)[سورة البقرة 125]

    💎 وفي خبر ابنه إسماعيل عليهما الصلاة والسلام :
    (وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا)[سورة مريم 55]

    💎 وبعد خبر ابنه وحفيده عليهما الصلاة والسلام : (وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ ۖ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ)[سورة اﻷنبياء 73]

    💎 وفي خبر موسى عليه الصلاة والسلام : (وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ)[سورة يونس 87]

    💎 وهي مِن أول ما أوْحى الله إليه
    (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَٰهَ إِلاّ أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي)[سورة طه 14]

    💎 وفي خبر زكريا عليه الصلاة والسلام : (فَنَادَتْهُ الْملائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَىٰ مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ)[سورة آل عمران 39]

    💎 وفي خبر عيسى عليه الصلاة والسلام : (وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا)[سورة مريم 31]

    💎 وفي ميثاق بني إسرائيل :
    (وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلاّ اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ)[سورة البقرة 83]

    💎 فالأُمم كلها أُمِرت بالصلاة كما أُمِرت بالتوحيد ، وذلك لِعِظم شأن الصلاة عند الله
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 27 من 47 الأولىالأولى ... 171819202122232425262728293031323334353637 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •