صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 1617181920212223242526
النتائج 376 إلى 386 من 386
  1. #376
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    الحاجة التي تردّك إلى الله خير مِن الغِنى الذي يُنسيك نفسك ، ومَن أنت ؟

    روى ابن أبي الدنيا مِن طريق سفيان بن عيينة ، قال : مَرّ محمد بن علي بِمُحمد بن المنكدر، فقال: ما لي أراك مغموما ؟ فقال أبو حازم : ذاك لِدَين قد فَدَحه ، قال محمد بن علي : أفُتِح له في الدعاء ؟ قال : نعم ، فقال : لقد بورك لِعَبد في حاجة أكثر فيها دعاء ربه ، كائنة ما كانت .

    🔘 قال شيخ الإسلام ابن تيمية : قال بعض السلف : يا ابن آدم . لقد بُورِك لك في حاجة أكْثَرْتَ فيها مِنْ قَرْعِ باب سيِّدك .
    وقال بعض الشيوخ : إنه ليكون لي إلى الله حاجة فأدعوه ، فيفْتَح لي من لذيذ معرفته وحلاوة مناجاته ما لا أحبّ معه أن يُعجّل قضاء حاجتي خشية أن تنصرف نفسي عن ذلك ؛ لأن النفس لا تُريد إلاَّ حظّها فإذا قُضيَ انْصَرَفَتْ . اهـ .

    أكثرت مِن الطاعات بعد البلاء فوسوس لي الشيطان أنَّ عملي ليس خالِصا لله

    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11162
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #377
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    هذا والله هو الْحُبّ ، وهذا والله هو الشّوق !

    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إنك لأحبّ إليّ مِن نفسي ، وإنك لأحبّ إليّ مِن أهلي ، وإنك لأحبّ إليّ مِن وَلَدي ، وإني لأكون في البيت فأذكُرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك ، فإذا ذكرت مَوتي ومَوتك عرفت أنك إذا دَخَلتَ الجنة رُفِعت مع النّبَيّين ، وإني وإن أُدخِلت الجنة خَشِيت أن لا أرَاك . فلم يَردّ عليه النبي صلى الله عليه وسلم شيئا حتى نَزَل جِبريل عليه السلام بهذه الآية : (وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا) . رواه الطبراني في الصغير والأوسط وأبو نُعيم في " حِلْيَة الأوْلِياء " .

    قال الهيثمي : رواه الطبراني في الصغير والأوسط ، ورجاله رجال الصحيح غير عبد الله بن عمران العابدي ، وهو ثقة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #378
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    عُلُوّ ودُونِيّة !!

    💎 قال إبراهيم بن أدْهَم : عامِلُوا الله عزّ وجَلّ بِالصّدق في السّرّ ؛ فإن الرفيع مَن رَفَعه الله ، وإذا أحب الله عبدًا أسْكن مَحَبته في قلوب العباد . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔘 قال حَمْدُون بن أحمد : لا أحَد أدْوَن مِمّن يَتَزَيّن لِدَار فَانِية ، ويَتَحَمّد إلى مَن لا يَمْلك ضرّه ولا نَفعه . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #379
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    أمَان مِن الهلاك

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العبد آمِن مِن عذاب الله ما استغفر الله . رواه الإمام أحمد ، وحسّنه الأرنؤوط .

    🔸 قال مالِك بن مِغْوَل : سَمِعْتُ أبا يحيى – هو القتّات – يقول : شَكَوْتُ إلى مُجَاهِدٍ الذُّنُوب . قال : أين أنت مِن الْمِمْحَاةِ ؟ يعني مِن الاسْتِغْفار . رواه الإمام أحمد في الزهد .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #380
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    أتدري مَن هو الشّقِيّ الذي يُصبِح ويُمسِي في سَخَط الله ؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رِضَا الرّبّ في رِضَا الوَالِد ، وسَخَط الربّ في سَخَط الوَالِد . رواه البخاري في " الأدب المفْرَد " والترمذي ، ورجّح وَقْفَه ، ورواه الحاكم وصححه .
    وحسّنه الألباني بِمَجْموع طُرُقه .

    ما أشقَى مَن أسخَط والِدَيه لأجل إرضاء صَدِيقه ، أو لأجل تحقيق رَغَبات وشَهَوات ونَزَوَات نَفسِه !

    لماذا أدخل أصبعه في جحر العقرب ؟!
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6343
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #381
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    في صِفات الله عزّ وجَلّ : الطيّب

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيها الناس ، إن الله طَيّب لا يَقْبل إلاّ طَيّبا . رواه مسلم .

    🔵 قال النووي : قال القاضي : الطّيّب في صِفة الله تعالى بِمَعنى الْمُنَزّه عن النقائص ، وهو بِمَعنى القُدّوس ، وأصْل الطّيب الزّكاة والطهارة والسلامة مِن الْخَبَث .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #382
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    رحمة الله ولُطفه بِعباده

    (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ)

    (يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفًا)

    (اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ)

    🔘 قال البغوي : حقيقة اللطيف : الذي يُوصِل الإحسان إلى غيره بِالرّفْق .

    قال جعفر الصادق : اللطف في الرّزق مِن وَجْهين :
    أحدهما : أنه جَعَل رِزقك مِن الطّيّبات .
    والثاني : أنه لم يَدْفعه إليك بِمَرّة وَاحِدة .
    (مَعَالِم التّنْزِيل في تفسير القرآن)

    🔸 وقال محمد بن علي الْكَتَّانِيّ : اللَّطِيفُ بِمَن لَجَأ إليه مِن عِبَادِه إذا يَئِس مِن الْخَلْق تَوَكّل عليه وَرَجَع إليه فَحِينَئِذ يَقْبَلُه وَيُقْبِل عليه .

    وقيل : اللطيف الذي يَنْشُر مِن عباده الْمَنَاقِب ، ويَستر عليهم الْمَثَالِب
    (تفسير القرطبي : الجامع لأحكام القرآن)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #383
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    مَن اعتزّ بِغير الله ذلّ

    �� قال إبراهيم بن أدهم : إياكم والكِبر ، إياكم والإعجاب بالأعمال .
    انظروا إلى مَن دُونكم ولا تنظروا إلى مَن فَوقكم .
    مَن ذَلّل نفسَه رَفَعه مَوْلاه ، ومَن خَضَع له أعَزّه .
    ومَن اتّقاه وَقَاه ، ومَن أطاعه أنْجَاه .
    ومَن أقبَل إليه أرْضاه ، ومَن توكل عليه كَفَاه .
    ومَن سأله أعطاه ، ومَن أقْرَضه قَضَاه ، ومَن شَكَره جَازَاه .
    فينبغي للعبد أن يَزِن نفسه قبل أن يُوزَن ، ويُحَاسِب نفسه قبل أن يُحَاسَب , ويَتَزَيّن ويَتَهَيّأ للعَرْض على الله العَليّ الأكبر .
    (حِلْيَة الأولياء ، لأبي نُعيم)

    �� من اعتزّ بِغير الله ذلّ
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=96078

    الغِنَى والعِزّ

    قال جعفر بن محمد : مَن أخرجه الله مِن ذُل المعصية إلى عِزّ التقوى أغناه الله بِلا مَال ، وأعَزّه بلا عَشِيرة ، وآنَسَه بلا أَنِيس ، ومَن خَاف الله أخاف مِنه كُلّ شيء ، ومَن لم يَخَف الله أخَافه مِن كُلّ شيء . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #384
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    إن لم تُقَم الحدود في الأرض، ويُمنع الفساد ، أُنْزِلَت العقوبات

    💎 قال ابن القيم : والله تعالى يَغَار على إمائه وعَبيدِه مِن الْمُفْسِدِين شَرْعا وقَدَرا ، ومِن أجل ذلك حَرَّم الفواحش ، وشَرَع عليها أعظم العقوبات ، وأشْنَع القتْلات لِشدّة غيرته على إمائه وعَبيده ؛ فإن عُطّلَت هذه العُقوبات شَرْعًا أجْرَاها سبحانه قَدَرًا .
    (روضة الْمُحبّين) .

    🔸 وقال : وقد جَرَت سُنّة الله سبحانه في خَلْقِه أنه عند ظهور الزنا يَغضب الله سبحانه وتعالى ويشتد غضبه ، فلا بُدّ أن يؤثر غَضبه في الأرض عقوبة .

    💎 وقال : ظُهور الزّنا مِن أمَارات خَرَاب العَالَم ، وهو مِن أشْرَاط الساعة ، كما في الصحيحين عن أنس بن مالك أنه قال : لأُحَدّثنكم حديثا لا يُحَدّثُكُموه أحَدٌ بَعدي ، سمعته مِن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : مِن أشراط الساعة أن يُرفَع العِلْم ، ويَظهر الجهل ، ويُشْرَب الْخَمْر ، ويَظهر الزّنا ، ويَقِلّ الرجال ، وتَكثر النساء ، حتى يكون لِخَمْسِين امرأة القَيّم الوَاحِد .
    (الجواب الكافي)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #385
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    التّثبّت مِن أقوال العلماء

    💎 قال حسان بن محمد : سمعت مشايخنا يَذْكُرون أن إسحاق بن منصور بَلَغَه أن أحمد بن حنبل رَجَع عن تلك المسائل التي عَلّقها عنه ، قال : فجَمَع إسحاق بن منصور تلك المسائل في جِرَاب وحَمَلَها على ظهره ، وخَرَج رَاجِلاً إلى بغداد وهي على ظَهْره ، وعَرَض خُطُوط أحمد عليه في كل مسألة استفتاه فيها ، فأقَرّ له بها ثانيا ، وأُعْجِب أحمد بِذلك مِن شأنه . (تاريخ بغداد ، طبقات الحنابلة ، تاريخ دمشق ، تهذيب الكمال)

    🔴 لقد مَشَى على قَدَمَيه حامِلاً جِرَابَه مِن خُراسان إلى بغداد ليتثبّت مِن أقوال الإمام أحمد ، وهل رَجَع عنها أو لا ؟!

    خُرَاسَان الكبرى تَشمل إيران وأفغانستان وبعض مناطق آسيا الوسطى .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #386
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,910
    خَف الله تأمَن

    💎 قال إبراهيم بن أدهم : مَن خاف الله تعالى لم يَضرّه شيء ، ومَن خَاف غير الله لم ينفعه أحَد . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    🔘 قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وبعض الناس يقول : يا رب إني أخافك وأخاف مَن لا يخافك .
    فهذا كلام ساقِط لا يجوز ، بل على العبد أن يخاف الله وَحده ، ولا يخاف أحدا ، فإن مَن لا يَخاف الله أذل مِن أن يُخاف ، فإنه ظالِم ، وهو مِن أولياء الشيطان ، فالْخَوْف مِنه قد نَهَى الله عنه .
    وإذا قيل : قد يُؤذِيني .
    قيل : إنما يُؤذِيك بِتسلِيط الله له ، وإذا أراد الله دَفع شَرِّه عنك دَفَعه ، فالأمْر لله ، وإنما يُسَلَّط على العبد بذنوبه ، وأنت إذا خِفت الله فاتَّقَيته وتوكَّلت عليه كَفَاك شَرّ كل شَرّ ، ولم يُسلِّطه عليك ، فإنه قال : (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) ، وتسليطه يكون بِسبَب ذُنُوبك وخَوفك منه . فإذا خِفْت الله وتُبْت مِن ذُنُوبك واستغفَرته لم يُسَلَّط عليك ، كما قال : (وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 1617181920212223242526

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •