صفحة 25 من 47 الأولىالأولى ... 151617181920212223242526272829303132333435 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 361 إلى 375 من 703
  1. #361
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    مِن علامات السعادة ، ومِن علامات الشقاوة

    💎 قال ابن القيم :
    طوبى لمن شغله عَيبه عن عيوب الناس ، وويل لمن نَسي عيبه وتفرّغ لعيوب الناس .
    فالأَول علامة السعادة ، والثانى علامة الشقاوة .

    🔵 وقال : إذا أراد الله بِعبدٍ خيرا جعله مْعترفا بِذَنْبه ، مُمسكا عن ذَنب غيره ، جَوادا بما عنده ، زاهدا فيما عند غيره ، مُحتمِلا لأذى غيره .
    وإن أراد به شَرّا عَكَس ذلك عليه .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #362
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    🔵 قال ابن القيم :
    الغناء مِن أعظم الدّواعي إلى المعصية . اهـ .

    حُكم العزف المُنفرِد دون غناء
    أو موسيقى الأخبار وفواصل البرامج

    🔴 قال الإمام البيهقي - رحمه الله - : وان لم يداوم على ذلك ( يعني على الغناء ) لكنه ضَرَب عليه بالأوتار ، فإن ذلك لا يجوز بِحال ؛ وذلك لأن ضرب الأوتار دون الغناء غير جائز لِمَا فيه مِن الأخبار .
    (شُعب الإيمان)

    https://almeshkat.net/fatwa/185
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #363
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    ما يُزعم أنه أصوات المعذّبين في نار جهنم
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=25010
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #364
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    مِن تعظيم السّنّة : العمل بها ، والتحاكم إليها

    قال ابن عبد البر : الحجة عند التنازع السُّنَّة ؛ فَمَن أدْلَى بها فقد فَلَج ، ومَن استعملها فقد نَجَا . اهـ .

    وقد ذَكر العلماء أن صحة الحديث لا يَلزم معها العِلم بِمَن عَمِل به ، فإذا صحّ الحديث عَمِلنا به ، ولو لم نعلم أن أحدا عمل به ، ما لم يتبيِّن لنا أنه منسوخ ، أو أنه خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم .

    قال ابن السمعاني : متى ثبت الخبر صار أصلاً من الأصول ولا يُحتاج إلى عَرْضه على أصل آخر , لأنه إن وافَقه فذاك ، وإن خالفه لم يَجُزْ رَدّ أحدهما لأنه ردّ للخبر بالقياس ، و هو مردود بالاتفاق ، فإن السنة مقدمة على القياس بلا خلاف . اهـ . نَقَله الحافظ ابن حجر في " الفتح " .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : وَلَيْسَ لأَحَدِ أَنْ يَحْتَجَّ بِقَوْلِ أَحَدٍ فِي مَسَائِلِ النِّزَاعِ ، وَإِنَّمَا الْحُجَّةُ النَّصُّ وَالإِجْمَاعُ ، وَدَلِيلٌ مُسْتَنْبَطٌ مِنْ ذَلِكَ تُقَرَّرُ مُقَدِّمَاتُهُ بِالأَدِلَّةِ الشَّرْعِيَّةِ لا بِأَقْوَالِ بَعْضِ الْعُلَمَاءِ؛ فَإِنَّ أَقْوَالَ الْعُلَمَاءِ يُحْتَجُّ لَهَا بِالأَدِلَّةِ الشَّرْعِيَّةِ لا يُحْتَجُّ بِهَا عَلَى الأَدِلَّةِ الشَّرْعِيَّةِ . اهـ .

    وقال صديق حسن خان في " حصول المأمول من علم الأصول " : اعْلَم أنه لا يضُرّ الخبرَ الصحيح عملُ أكثر الأمة بخلافه ؛ لأن قول الأكثر ليس بحجة ، وكذا عمل أهل المدينة بخلافه - خلافا لمالك وأتباعه - لأنهم بعض الأمة ؛ ولجواز أنهم لم يبلغهم الخبر . اهـ .

    وقال العلاّمة القاسمي في " قواعد التحديث " - في كلامه على ثَمَرات الحديث الصحيح ومعرفته - :
    الثمرة الخامسة : لُزوم قبول الصحيح ، وأن لم يَعمل به أحد . اهـ .

    خُطبة جمعة عن .. (تعظيم السنة)
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14026
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #365
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    هل يوجد دليل على منع المشركين مِن دخول المدينة النبوية ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=17646
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #366
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    نبيّنا صلى الله عليه وسلم علّمنا التواضع قَولاً وفِعْلاً :

    💎 لمَّا خُيِّر النبي صلى الله عليه وسلم بَيْن أن يَكُون عَبْدًا نَبِيًّا وبَيْن أن يكون مَلِكا ، الْتَفَتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبريل كَالْمُسْتَشِير ، فأشار جبريل بيده أن تَواضَع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بل أكون عَبْدًا نَبِيًّا . قال : فمَا أكَلَ بعد تلك الكَلِمة طَعامًا مُتّكِئا . رَواه النسائي في " الكبرى " . وقال الذهبي : هذا حديث حسن غريب .

    💎 وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : آكل كَمَا يأكُل العبد ، وأجلِس كما يجلس العَبد .
    قال العجلوني : رَواه ابن سَعد بِسَنَد حَسَن ، وأبو يَعلى عن عائشة . اهـ .

    💎 ولَمّا أتى رجُلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فكَلّمه ، فجَعَل تَرعُد فَرَائصه . فقال له : هَوّن عليك . فإني لست بِمَلِك . إنما أنا ابن امْرَأة تأكُل القَدِيد . رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .

    ⭕️ علامَ الكِبْر⁉️

    🔵 قال أنس بن مالك رضي الله عنه : كان أبو بكر الصديق إذا خَطَبَنَا ذَكَر مَنَاتِن ابن آدم ، فَذَكَر بَدء خَلْقه أنه يَخرُج مِن مَخْرج البَول مَرّتَين ، ثم يَقَع في الرّحِم نُطفة ، ثم عَلَقة ، ثم مُضْغَة، ثم يخرج مِن بطن أمّه فيتلوّث في بَولِه وخرَاه ؛ حتى يَقذُر أحَدنا نفسَه .
    (تفسير البحر المحيط ، لأبي حَيّان)

    🛑 مرّ الْمُهَلّب على مالك بن دينار مُتَبخْتِرا ، فقال : أما عَلِمت أنها مِشْيَة يَكْرَهها الله إلاّ بَين الصّفّيْن ؟!
    فقال الْمُهَلّب : أما تَعرِفني ؟!
    قال: بلى ، أوّلك نُطْفَة مَذِرَة ، وآخِرك جِيفَة قَذِرَة ، وأنت فيما بين ذلك تَحْمِل العَذِرَة .
    فانْكَسَر ، وقال : الآن عَرَفْتَني حَقّ المعرِفة .
    (تاريخ دمشق، لابن عساكر)

    🔴 وجاء في سيرة يزيد بن المهلب - وكان ذَا تِيهٍ وكِبْر - : أنه رَآه مُطَرّف بن الشّخّير يَسْحَب حُلّته ، فقال له : إن هذه مِشْيَة يُبْغِضها الله .
    قال : أوَ ما تَعرِفني ؟!
    قال : بلى ، أوّلك نُطْفة مَذِرَة ، وآخِرك جِيفَة قَذِرَة ، وأنت بين ذلك تَحْمِل العَذِرَة .
    (تاريخ دمشق، لابن عساكر)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #367
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    حقيقة الدنيا

    قيل لِيزيد بن المهلّب : ألاَ تُنشِئ لك دَارًا ؟
    قال : لا ، إن كنت مُتَوَلّيًا ؛ فَدَار الإمارة ، وإن كنت مَعْزُولا ؛ فالسّجْن !
    قال الإمام الذهبي : قلتُ : هكذا هو ، وإن كان غَازيا فالسّرْج ، وإن كان حَاجّا فَالكُور ، وإن كان مَيّتا فَالقَبْر . فهل مِن عامِر لِدار مَقَرّه ؟!
    (سِيَر أعلام النبلاء)
    في " الصّحاح للجوهري " : الكُور بِالضّمّ : الرّحْل بِأدَاتِه .

    قال ابن القيم عن الدّنيا :
    السّير فِي طلبَهَا سَير في أَرضٍ مُسبعَة .
    والسّباحة فيها سِبَاحة فِي غَدِير التّمْسَاح .
    الْمَفْرُوح به منها هو عَيْن الْمَحْزُون عليه .
    آلامها مُتَوَلّدَة مِن لَذّاتها ، وأحزانها مِن أفراحِها .

    مَيّزت بَين جمَالها وفِعَالها * فَإِذا الْمَلاحَة بِالقَباحة لا تَفِي
    حَلَفتْ لنا أَن لا تَخُون عُهُودنَا * فكأنّها حَلَفتْ لنا أَن لا تَفِي . اهـ .

    تأمل قوله : (الْمَفْرُوح به منها هو عَيْن الْمَحْزُون عليه)
    يفرح الإنسان بالوَلَد ، ويحزن لِفَقده
    يفرح بالمال ، ويحزن لذهابه
    بل ربما اجتمع سبب الفَرَح مع سبب الحزن ؛ كالذي يُولد له وَلَد ، وتموت زوجته عند الولادة ..

    ورحم الله أبا الحسن التهامي إذ يقول :
    حُكم المَنيّة في البَرِيّة جاري *** ما هذه الدنيا بِدار قرار
    بينا يُرى الإنسان فيها مُخبِرا *** حتى يُرى خَبَرا مِن الأخبار
    طُبِعت على كَدَر وأنت تُريدها *** صَفْوًا مِن الأقذاء والأكدار
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #368
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    حقيقة الدنيا 2

    كان ابن مسعود رضي الله عنه يقول إذا قَعَد : إنكم في مَمَرّ الليل والنهار في آجَال مَنْقُوصَة ، وأعمال مَحْفَوظة ، والموت يأتي بَغْتة ، فمَن زَرَع خيرا يُوشِك أن يَحصد رَغْبة ، ومَن زَرَع شَرّا يُوشِك أن يحصد نَدَامة ، ولِكلّ زَارِع مِثل ما زَرَع ، فلا يَسبِق بَطيء بِحَظه ، ولا يُدرِك حَرِيص ما لم يُقَدّر له ، فمَن أُعطِي خيرًا فالله أعطَاه ، ومَن وُقِي شَرّا فالله وَقَاه ، الْمُتّقُون سَادَة ، والعلماء قادَة ، ومُجَالَسَتهم زِيادَة . رواه الإمام أحمد في " الزهد " وأبو داود في " الزّهد " وابن أبي الدنيا في " الزّهد " وأبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    وخطَب عُمرُ بن عبد العزيز ، فقال : إن الدّنيا ليست بِدَار قَرَاركم ، دارٌ كَتَب الله عليها الفَنَاء ، وكَتَب على أهلها منها الظّعْن .
    فَكَم عامِر مُونق عمّا قليل يَخْرَب ، وكَم مُقيم مُغْتَبط عمّا قليل يَظْعَن ، فأحْسِنوا - رَحِمكم الله - منها الرّحْلة بِأحسَن ما بِحَضْرَتكم مِن النّقْلَة ، وتَزَوّدوا فإن خير الزاد التقوى ، إنما الدنيا كَفَيء ظِلال قَلَص فَذَهب ، بينما ابن آدم في الدنيا يُنافِس فيها قَرِير العين قانِعا ، إذ دَعاه الله بِقَدَره، ورَمَاه بِيوم حَتْفه ، فَسَلَبه آثاره ودُنياه ، وصَيّر لِقَوم آخرين مَصَانِعه ومَغْنَاه .

    إن الدنيا لا تَسرّ بِقَدْر ما تَضرّ ، إنها تَسرّ قليلا ، وتُحْزِن حُزْنا طَويلا . رواه ابن أبي الدنيا في " الزّهد " .

    وقال عامِر بن عبدِ قيس : الدنيا والِدَة الموت ، وناقِضة للمُبْرَم ، ومُرْتَجِعة للعَطِيّة ، وكُلّ مَن فيها يجري على ما لا يَدرِي ، وكل مُسْتَقِر فيها غير راضٍ بها ، وذلك شهيد على أنها ليست بِدَار قَرَار . رواه ابن أبي الدنيا في " الزّهد " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #369
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    هكذا هي الدنيا

    🛑 قال الحسَن رحمه الله : فَضَح الموت الدّنيا فلم يَترك فيها لِذِي لُبّ فَرَحا . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    💎 شيّع الحسن البصري جنازة فجلس على شفير القبر ، فقال : إن أمرًا هذا آخره لحقيق أن يُزهد في أوله ، وأن أمرًا هذا أوّله لحقيق أن يُخاف آخره
    (كتاب الْمُدهِش ، لابن الجوزي)

    🔘 قال رجل لداود الطائي : أوصني . قال : عَسكَر المَوت ينتظرونك !

    🔵 قال ابن الجوزي : مَحَبة الدنيا مِحْنة . عُيُونها بَابِلِيّة ! كم تَفتح بَابَ بَلِيّة .
    ولا حِيلَة كَحِيلَةٍ مِن عَين كَحِيلَة .
    كم أفْرَدَت مَن أرْفَدَت ؟
    كم أخْمَدَت مَن أخْدَمَت ؟
    كم فَلّلَت مَن ألِفَتْ ؟
    كم أفْقَرَت مَن أرْفَقَت ؟
    كم فَارَقَتْ مَن رَافَقَت ؟
    كم قَطَعَت مَن أقْطَعَت !
    (كتاب الْمُدهِش)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #370
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    الدنيا قصيرة لا تستحق المُداهَنة

    لَمّا وَلِي عُمر بن هبيرة العراق أرسل إلى الحسن وإلى الشعبي ... فجاء عُمر يَتَوكّأ على عصا له فسلّم ثم جلس مُعَظّمًا لهما ، فقال : إن أمير المؤمنين يزيد بن عبد الملك يُنفِذ كُتُبًا أعرِف أن في إنفاذها الْهَلَكة ، فإن أطَعْته عَصَيت الله ، وإن عَصَيته أطَعتُ الله عزّ وَجَلّ ، فهل تَرَيا لي في مُتَابَعَتي إيّاه فَرَجًا ؟ فقال الحسن للشعبي : يا أبا عمرو أجِب الأمير ، فتَكَلّم الشعبي فانْحَط في حَبْل ابن هبيرة ، فقال : ما تقول أنت يا أبا سعيد ؟ فقال : أيها الأمير قد قال الشعبي ما قد سمعت ! قال : ما تَقُوله أنت يا أبا سعيد ؟ فقال : أقول : يا عمر بن هبيرة يُوشِك أن يَنْزِل بك مَلَك مِن ملائكة الله تعالى فظّ غليظ لا يَعصي الله ما أمَره فيُخرِجك مِن سَعة قَصْرك إلى ضِيق قَبْرِك .
    يا عمر بن هبيرة إن تَتّق الله يَعصِمك مِن يزيد بن عبد الملك ، ولا يعصمك يزيد بن عبد الملك مِن الله عزّ وَجَلّ .
    يا عمر بن هبيرة لا تأمن أن ينظر الله إليك على أقبح ما تعمل في طاعة يزيد بن عبد الملك نظرة مقت فيغلق فيها باب المغفرة دونك .
    يا عمر بن هبيرة لقد أدركت ناسًا مِن صَدر هذه الأمة كانوا والله على الدنيا وهي مُقْبِلة أشدّ إدبارا مِن إقبالكم عليها وهي مُدْبِرَة .
    يا عمر بن هبيرة إني أخَوّفك مَقاما خَوّفَكه الله تعالى فقال : (ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ) [إبراهيم: 14] .
    يا عمر بن هبيرة إن تَكُ مع الله تعالى في طاعته كَفَاك بَائِقة يزيد بن عبد الملك ، وإن تك مع يزيد بن عبد الملك على معاصي الله وَكَلَك الله إليه .
    قال : فبكى عُمر ، وقام بِعَبْرَته ، فلما كان مِن الغَد أرسل إليهما بإذنهما وجوائزهما وكثّر منه ما للحَسَن ، وكان في جائزته للشعبي بعض الإقْتَار ، فخَرَج الشعبي إلى المسجد فقال : يا أيها الناس مَن استطاع منكم أن يُؤثِر الله تعالى على خَلْقه فليَفعل ، فوالذي نفسي بِيدِه ما عَلِم الحسَن منه شيئا فجَهِلته ، ولكن أرَدت وَجْه ابن هبيرة فأقْصَاني الله منه . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #371
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    بِعْ دُنياك واربَح آخرتك

    💎 قيل لأبي ذرّ رضي اللَّه عنه : ما تقول في هذا العطاء ؟
    قال : خذه ، فإن فيه اليوم مَعونة ، فإذا كان ثمنا لدينك ؛ فَدَعْه . رواه مسلم .

    🔵 وعن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال: لم يكن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مُتحَزّقين ، ولا مُتمَاوِتِين ، وكانوا يتناشدون الشعر في مجالسهم ، ويذكرون أمر جاهليتهم ، فإذا أريد أحدٔ منهم على شيء مِن أمر الله ، دارت حماليق عينيه كأنه مجنون . رواه البخاري في " الأدب المفرَد " .

    ◀️ قال ابن الأثير : " مُتحَزّقين " أي : متقبّضين ومُجتَمِعين . وقيل للجماعة : حِزقة ؛ لانضمام بعضهم إلى بعض .
    وقال : يُقال : تَمَاوَت الرجل ، إذا أظهر مِن نفسه التّخافُت والتضاعف مِن العبادة والزهد والصوم . اهـ .

    💎 قال سفيان الثوري : أحسِن سريرتك يحسن الله علانيتك .
    وأصلح فيما بينك وبين الله يصلح الله فيما بينك وبين الناس .
    واعمل لآخرتك يَكفِك الله أمر دنياك .
    بِعْ دُنياك بآخرتك تربَحهما جميعا ، ولا تَبِع آخرتك بدنياك فتَخسَرهما جميعا . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " ، ورَوى نحوه عن الحسن البصري .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #372
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    النبيّ صلى الله عليه وسلم لم يُجَامِل فيما لا يَحِلّ له

    أهْدَى الصّعْب بن جَثّامة الليثي رضي الله عنه لِرَسول الله صلى الله عليه وسلم حِمَارًا وَحْشِيّا ، فَرَدّه عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    قال : فلمّا أن رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما في وَجهه ، قال : إنا لم نَردّه عليك إلاّ أنا حُرُم . رواه البخاري ومسلم .

    قال ابن بطّال : دلّ هذا أن الْمُهدِي إذا كان مَعروفًا بِكَسب الحرَام ، أو بالغَصْب والظّلم ؛ فإنه لا يجوز قبول هديته .
    وفيه الاعتذار إلى الصديق ، وإذهاب ما يُخشَى أن يَقع بنفسه مِن الوَحْشة وسُوء الظنّ . اهـ .

    ولَمّا قالت النساء لِرَسول الله صلى الله عليه وسلم : هَلُم نُبَايِعك يا رسول الله .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لا أُصَافِح النساء . رواه الإمام مالك ومِن طريقه : الإمام أحمد ، ورواه عبد الرزاق والترمذي والنسائي وابن ماجه .
    وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح لا نعرفه إلاّ مِن حديث محمد بن المنكدر .
    قال : وسَألت محمدا [أي : البخاري] عن هذا الحديث فقال : لا أعرف لأُميمة بنت رُقَيقة غير هذا الحديث . وأُمَيمة امرأة أخرى لها حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    والحديث صححه الألباني والأرنؤوط .

    قال ابن عبد البر : وأمّا مَدّ اليَد والْمُصَافَحة في البَيْعة ؛ فَذَلك مِن السّنّة الْمَسْنُونة فَعَلَها رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدون بعده ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يُصَافِح النّسَاء .

    وقال ابن حَجَر : أخرج إسحاق بن رَاهَويه بِسَند حَسَن عن أسماء بنت يزيد مرفوعا : " إني لا أُصَافِح النّساء " ، وفي الحديث أن كلام الأجنبية مُبَاح سَمَاعه ، وأن صَوْتها ليس بِعَورة ، ومَنع لَمْس بَشَرَة الأجنبية مِن غير ضرورة لِذَلك .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #373
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    أنت عبْدُ الغَنِيّ

    رأى شَقِيق بن إبراهيم البَلْخِي مَمْلُوكا يَلْعب ويَمْرَح في زمان قَحْط ، وكان الناس مُهْتَمّين به ، فقال شَقِيق : ما هذا النشاط الذي فيك ؟ أمَا تَرَى ما فيه الناس مِن الْجَدْب والقَحْط ؟

    فقال ذلك المملوك : وما عليَّ مِن ذلك ، ولِمَوْلاي قَريةٌ خَالِصة يَدخُل له منها ما يحتاج إليه ، فانْتَبَه شَقِيق ، وقال : إن كان لِمَوْلاَه قَرْية ، ومَوْلاه مَخْلُوق فَقِير ، ثم إنه ليس يَهتم لِرِزْقه ، فكيف ينبغي أن يَهتمّ المسلم لِرِزقه ومَولاَه غَنِيّ ؟!
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #374
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    مقياس الثقة بالله ووَعْده

    💎 أضاف النبي صلى الله عليه وسلم ضيفا ، فأرسل إلى أزواجه يبتغي عندهن طعاما ، فلم يجد عند واحدة منهن ، فقال: اللهم إني أسألك مِن فضلك ورحمتك ، فإنه لا يملكها إلاّ أنت . فأُهدِي إليه شاة مَصلِية فقال : هذه مِن فضل الله ، ونحن ننتظر الرحمة . رواه الطبراني ، ومن طريقه : أبو نعيم في " حلية الأولياء " .
    وقال الهيثمي : رواه الطبراني ، ورجاله رجال الصحيح غير محمد بن زياد البرجمي ، وهو ثقة .
    وصححه الألباني .

    🔘 قال شَقيق بن إبراهيم : مَن أراد أن يعرف معرفته بالله فلينظر إلى ما وَعَده الله ووَعَده الناس بأيّهما قلبه أوْثق . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأوْلِياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #375
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,228
    حُكم امتهان الأوراق المحترمة، ووجوب صيانة ما فيه اسم الله

    سُئل علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
    بعض الجرائد يُكتَب فيها بسم الله الرحمن الرحيم ، وأنها ترمى بالشوارع ، وبعض الناس يستعملها للتنظيف ، فما حكم ذلك ؟

    فأجابوا : كتابة " بسم الله الرحمن الرحيم " مشروعة في أول كُتب العِلم والرسائل، فقد جَرَى على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكاتباته ، واستمر على ذلك خلفاؤه وأصحابه مِن بعده ، وسار عليه الناس إلى يومنا هذا ، *فتَعظِيمها وصيانتها واجِبَان ، وإهانتها مُحَرّمة ، والإثم على مَن يُهِينها ؛ لأنها آية من كتاب الله جل وعلا وبعض آية من سورة النمل ، ولا يجوز لأحد أن يستعملها في التنظيف أو اتخاذها سُفْرَة أو مَلَفا للحَوائج ، كما لا يجوز إلْقاؤها بِالزّبالات والقمائم* . وبالله التوفيق . اهـ .

    رفَعتَ اسمنا
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=7770
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 25 من 47 الأولىالأولى ... 151617181920212223242526272829303132333435 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •