النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    25 - 5 - 2003
    المشاركات
    134

    سؤال عن العمرة ( اهداء ثواب العمل )

    [c][/c]

    شيخنا الفاضل
    والدتى كانت قد حجت منذ عامين والآن باذن الله تنوى الذهاب للعمرة بعد شهرين و والدى متوفى منذ اربعة اشهر وبإذن الله هى تنوى ان تؤدى العمرة وتوهب له ثوابها حيث انه لم يحج من قبل لظروفه الصحية و كانت قد أدت العمرة و وهبت له ثوابها عندما كانت تحج
    السؤال الآن هل من الممكن ان تؤدى له العمرة اولا قبل العمرة لنفسها حيث انها تخشى ان لا تستطيع عمل عمرة له بعد ان تعتمر لنفسها نظرا لظروفها الصحية ؟
    جزاك الله عنا خيرا وبارك فيك ونفعنا بك وبعلمك انشاءالله وجزيت الجنة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259

    وجُزيت الجنة



    رحم الله والدك واسكنه فسيح جناته
    أما إهداء ثواب العمل فليس من السنة ولم يكن عليه العمل
    وقد أطال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في تقرير هذه المسألة ضمن جامع المسائل

    ولكن لو اعتمرت عن زوجها - والدك المتوفّى – لكان أولى
    وفرق بين النيابة في العمل ، وبين إهداء الثواب

    فالأول كالنيابة في الحج والعمرة ، فهي جائزة
    والثاني كإهداء ثواب قراءة القرآن ، فهو الذي مُنع منه لأنه لم يكن عليه العمل .

    والخلاصة لو أن والدتك أرادت العمرة عن نفسها واجتهدت في الدعاء لزوجها المتوفّى ، أو لو اعتمرت عنه جـاز ، أي أن هذا جائز .
    ولكن إذا أرادت أن تعتمر عنه فإذا وصلت الميقات أو حاذته ( كانت بمحاذاته وموازاته ) فإنها تُلبي بالعمرة عمّن أرادت أن تعتمر عنه .

    والله تعالى أعلى وأعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •