النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    29 - 10 - 2014
    المشاركات
    1,386

    كتاب الكتروني: تفسير الماوردي = النكت والعيون (عدة صيغ)

    كتاب الكتروني: تفسير الماوردي = النكت والعيون (عدة صيغ)


    نبذة عن الكتاب: [من ويكيبيديا]: اقتصر الماوردي في تفسيره على تفسير ما خفي من آيات القرآن الكريم، وجمع فيه بين أقوال السلف والخلف، مُضيفًا إلى ذلك ما ظهر له من معنى محتمل، مُرتبًا له ترتيبًا بديعًا، فهو يحصر الأقوال الكثيرة في تأويل الآية في عدد، ثم يفصلها الأول فالثاني فالثالث، وينسب كل قول إلى قائله غالبًا، مع توجيه لبعض الأقوال وترجيحها، وقد يتركها دون توجيه وترجيح. كما اعتنى فيه بالتفسيرات اللغوية، موضحا لها بضرب الأمثال، والاستشهاد عليها بالشعر، ويربطها بالمعنى المراد من الآية في إيجاز.


    ومما امتاز به الكتاب: جمعه لأقوال والخلف التي قيلت في تفسير الآية، وتخليلاته اللغوية الدقيقة في بيان مفردات الآية، ومنهجه الدقيق في حصر الأقوال، وأنه لم يقتصر على المأثور فقط بل جمع فيه بالإضافة للمأثور ذكر الوجوه والقراءات، والأحكام الفقهيات، وأخيرًا مكانت المؤلف في الفقه الشافعي.


    سبب التأليف
    قال الماوردي في مقدمة كتابه: «ولما كان الظاهر الجلي مفهومًا بالتلاوة، وكان الغامض الخفي لا يعلم إلا من وجهين: نقل واجتهاد، جعلت كتابي هذا مقصورًا على تأويل ما خفي علمه، وتفسير ما غمض تصوره، جعلته جامعًا بين أقوال السلف والخلف، وموضحًا عن المؤتلف والمختلف، وذاكرًا ماسنح به الخاطر من معنى محتمل، عبرت عنه بأنه محتمل ليتميز ماقيل مما قلته، ويعلم ما استخرج مما استخرجته، وعدلت عما ظهر معناه من فحواه، اكتفاء بفهم قارئه وتصور تاليه، ليكون أقرب مأخذًا وأسهل مطلبًا، وقدمت لتغسيره فصولًا تكون لعلمه أصولًا، يتضح منها نا اشتبه تأويله، وخفي دليله».


    مصادر التفسير
    اعتمد المارودي على أربع مصادر أساسية في تأليف كتابه:


    القراءات: اعتمد المارودي على كتب القراءات التي كانت موجودة في عصره، ككتاب القراءات الشاذة لمؤلفه ابن خالويه، وكتاب الحجة في علل القراءات السبع لمؤلفه أبي علي الحسن بن أحمد الفارسي، وكتاب المحتسب في تبيين وجوه شواذ القراءات والإيضاح عنها لمؤلفه أبي الفتح عثمان بن جني، واستفاد بالإضافة لهذه الكتب من كتب مكي بن أبي طالب، وكتب أبي عمرو عثمان بن سعيد الداني.
    التفسير بالمأثور: يعتبر كتاب الطبري جامع البيان عن تأويل آي القران من أعم مصادره في التفسير بالمأثور. كذلك فقد نقل كثيرًا عن مقاتل بن حيان، ومحمد بن إسحاق بن يسار صاحب السيرة.
    المصادر اللغوية والنحوية: استمد المارودي مادته اللغوية والنحوية من مصادر كثيرة ومتنوعة، فنقل عن الكسائي والفراء والأخفش وثعلب والمبرد والزجاج، من مؤلفاتهم في معاني القران، وعن أبي عبيدة من كتابه مجاز القران، وعن الرماني من كتاب الجامع لعلم القران، كما نقل عن الخليل بن أحمد الفراهيدي وسيبويه، وعمرو بن العلاء.
    المصادر الفقهية: عُني المارودي بأقوال الشافعي عناية خاصة في كل ما يتعلق بالمسائل الفقهية، كما أنه كان يشير إلى أئمة المذاهب الأخرى كأبو حنيفة النعمان ومالك بن أنس وداود الظاهري، ولم يتطرق للأمام أحمد بن حنبل، ولعله تأثر بالطبري الذي يرى أن الإمام أحمد محدثًا وليس فقيهًا.


    * المؤلف:


    الماوردي، أبو الحسن (364 -450هـ ، 974- 1058م).


    أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن حبيب البصري البغدادي، الشهير بالماوردي. مفكر إسلامي. من وجوه فقهاء الشافعية وإمام في الفقه والأصول والتفسير، وبصير بالعربية. كان من رجال السياسة البارزين في الدولة العباسية وخصوصًا في مرحلتها المتأخرة.
    نشأ الماوردي بالبصرة، وتعلّم وسمع الحديث من جماعة من العلماء، وتولى القضاء في كورة (أستوا) من ناحية نيسابور، ولقب بأقضى القضاة عام 429هـ. تألق نجم الماوردي عند عودته إلى بغداد وقيامه بالتدريس، ولكن نجمه السياسي برز عندما عمل سفيرًا بين رجالات الدولة في بغداد وبني بويه في الفترة بين عامي 381 و 422هـ، لحل الخلافات الناشبة بين أقطار الدولة العباسية.
    اشتهر الماوردي بكثرة التأليف وغزارة الإنتاج، ولكن لم يصل إلينا من مؤلفاته إلا القليل. ويمكن تصنيف مؤلفاته في مجموعات دينية ولغوية وأدبية وسياسية واجتماعية. ومن أبرزها: أدب الدنيا والدين؛ أعلام النبوة؛ الحاوي الكبير؛ الإقناع وهو مختصر لكتاب الحاوي الكبير.
    ومن أشهر كتبه في مجال السياسة قوانين الوزارة وسياسة الملك؛ نصيحة الملوك؛ تسهيل النظر وتعجيل الظفر؛ الأحكام السلطانية الذي يُعد من أشهر كتب الماوردي وأعظمها أثرًا.


    نقلا عن
    الموسوعة العربية العالمية


    بيانات النسخ: تشمل ما يلي:


    * المصورة (بي دي اف): ذات البيانات أدناه.


    * الالكترونية (عدة صيغ): تفسير الماوردي = النكت والعيون
    المؤلف: أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن حبيب البصري البغدادي، الشهير بالماوردي (المتوفى: 450هـ)
    المحقق: السيد ابن عبد المقصود بن عبد الرحيم
    الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان
    عدد الأجزاء: 6


    رابط الموقع:


    https://www.islamspirit.com/islamspirit_ebook_0258.php


    * ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.


    والله ولي التوفيق.


    موقع روح الإسلام


    https://www.islamspirit.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    8 - 6 - 2008
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,077
    بارك الله فيك
    قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
    مدونة لنشر العلم الشرعي على منهج السلف الصالح
    https://albdranyzxc.blogspot.com/


    قناة اليوتيوب

    https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    28 - 10 - 2011
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    54

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    29 - 10 - 2014
    المشاركات
    1,386
    آمين، بوركتم..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •