صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 61 إلى 64 من 64
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,831
    فالتوحيد توحيد الله تعالى توحيدان

    توحيد معرفة وإثبات
    وتوحيد قصد وطلب

    معرفة وإثبات هو معرفة الله بأسمائه وصفاته وألوهيته وربوبيته وإثباتها لله فقط
    أما القسم الثانى فهو توحيد القصد والطلب

    وهو توحيد الله بأفعال العباد بمعنى أن يقصد العبد ربه فقط بتوكله ودعائه وذبحه ونذره وصلاته وخوفه ورجائه

    فالقسم الأول يخص ذات الله تعالى وما ينبغى له والقسم الثانى يخص أفعال العباد

    والإثنان مُثبتان فى القرآن بل القرآن مشحون مملوء طافح بهما وهو دعوة جميع الرسل

    فالقسم الأول أشرك الشيعة أل البيت مع الله فى الولاية التكوينية وعلم الغيب ومحاسبة الخلق يوم القيامة وإدخال الناس الجنة والنار !!

    والقسم الثانى أشركوا فى توجههم وقصدهم وطلبهم أل البيت بناءاً على القسم الأول فى دعائهم وتوكلهم ونذرهم وسجودهم والأن كما ذكرنا بدأ موضوع صناعة أصنام لعلىّ وسيبدأ عبادتها فى بيوتهم

    ومن تأمل الأيات التى سقناها فى الفقرة الماضية والتى قبلها يتجلى له أن الشيعة اتخذوهم آلهه فالأيات ترسخ القسمين ترسيخاً عظيماً بأقوى عبارة وأعظم أسلوب أن الله وحده هو الذى يكون فى قلبك خوفاً ورجاءاً وتوكلاً وتنشغل به وبذكره وحبه وطاعته ليس الحسين ولا على ولا فاطمة ولا أبى الفضل العباس ولا الأنبياء ويتجلى أنهم هدموا القسم الأول واعتقدوا فيهم صفات الله تعالى لذا لا يحلفون بهم كذباً ويحلفون بالله كذباً ويسبون الله تعالى ولا يسبونهم البتة فهذا يعكس ما فى قلوبهم من تأليه لهم والقرآن يهدم هذا


  2. #62
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,831
    فالشيطان فقيه فى الشر ومن فقهه أن استدرج الشيعة بنوع ذكاء ودهاء كما قال بعض العلماء أنه يخيل للإنسان شيئاً فيه نفعه فيقترفه فيقع فى شباكه

    كما دخل للشيعة من باب حب أل البيت .. وحبهم قربة بالطبع..ثم ظل يزيد لهم فى الأمر ويزيد وينفخ المعممون والخطباء واللّطامون والمهولون فى صدورهم بما فى كتبهم بغلو تلو غلو حتى أصبح حياة الشيعى ليست رب العالمين بل أل البيت فقط وهذا هو عين استدراجه لما أراد أن يوقعه فى الكفر بالله


  3. #63
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,831
    قال العلامة الإمام ابن القيم رحمه الله فى زاد المعاد
    والقلب : خلق لمعرفة فاطره ومحبته وتوحيده والسرور به ، والابتهاج بحبه ، والرضى عنه ، والتوكل عليه ، والحب فيه ، والبغض فيه ، والموالاة فيه ، والمعاداة فيه ، ودوام ذكره ، وأن يكون أحب إليه من كل ما سواه ، وأرجى عنده من كل ما سواه ، وأجل في قلبه من كل ما سواه ، ولا نعيم له ولا سرور ولا لذة بل ولا حياة إلا بذلك ، وهذا له بمنزلة الغذاء ، والصحة ، والحياة ، فإذا فقد غذاءه ، وصحته ، وحياته ؛ فالهموم والغموم والأحزان مسارعة من كل صوب إليه ، ورهن مقيم عليه .

    ومن أعظم أدوائه : الشرك والذنوب والغفلة والاستهانة بمحابه ومراضيه ، وترك التفويض إليه ، وقلة الاعتماد عليه ، والركون إلى ما سواه ، والسخط بمقدوره ، والشك في وعده ووعيده
    . انتهى

    أين الشيعة من جعل هذا لأل البيت؟؟؟؟!!!!!!
    ترى هذا مطابق للقرآن وهو صنيع أهل السنة وترى الشيعة مضيعون لحق العبودية لله وأعطوها لأل البيت وانشغلوا بهم ولم ينشغلوا بربهم وأنت تعلم ذلك يا شيعى

    تعلم أن رب العالمين عندكم مقامه مقام شرفى تعالى الله وكتابه كتاب شرفى فقط

    أظن تكفى هذه الكلمات ولا نحتاج لبرهان أكثر من هذا فنقل حالكم يغنى عن القول بضلالكم


  4. #64
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,831
    ما قاله الإمام ترجمة وتفسير وتلخيص لمجموع القرآن والبعثة النبوية

    سؤال ينهى القضية والخلاف ويختصر كل كلام

    هل ما ذكره الإمام تجده فى قلبك؟
    تحس أنك مشتاق له ولفعله ؟
    تجد قلبك يهتز عند ذكره

    يتلهف لسماعه

    إذاً هى الفطرة الربانية تتحرك داخلك وهى داخل كل إنسان بلا استثناء
    سؤال آخر

    هل شيعتك يعلمونك هذا؟
    يحثونك عليه؟
    يُخشّعون قبلك لله ؟

    يحبّبونك فى الله وذكر عظمته وآلائه ؟

    يحثونك على ذكره ليل نهار بحيث يملك ذكره فكرك وعقلك ومراقبته وجدانك وهمك وحسك؟
    تنشغل برمضاته وتبحث عما يغضبه

    ترجوه وحده وتخشى عذابه

    يتعلق قلبك به وحده ؟

    يذكرون لك أنك مخلوق له لا للحسين وأل البيت؟
    أم ما ذكره الإمام وهو تلخيص للبعثة النبوية وما كان عليه أل البيت يجعلونك تصرفه لأل البيت؟
    أنتهت القضية

    وبان الأمر

    ولك الخيار


صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •