صفحة 17 من 25 الأولىالأولى ... 78910111213141516171819202122232425 الأخيرةالأخيرة
النتائج 241 إلى 255 من 365
  1. #241
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871


    مَن الذى تابع القرآن حرف حرف ولم يسو برب العالمين أحد

    ومَن الذى فعل فعلة أهل النار وسوى المهدى والأئمة وأل البيت برب العالمين؟
    [تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (97) إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (98) وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَ]


  2. #242
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    فَمن أعتقد ما أثبته القرآن فى الأنبياء ومَن خالف ذلك ؟
    من اعتقد أن الأنبياء أفضل البشر ومن غلا فى الأئمة؟ وجعلهم أفضل من الأنبياء؟
    والعجيب أن الله ذكر الأنبياء ولم يذكرهم !
    وذكر قصصهم وعدّدها وكثرها ولم يذكر من هو أفضل منهم ....
    الأئمة والمهدى
    وذكر أنهم خيرة خلقه وهم يقولون خيرة خلقه هم الأئمة !
    بل قالوا أن الأنبياء توسلوا لله فى دعائهم بأل البيت ولما أشرف نوح على الغرق توسل بأل البيت قالوا


    (عن الرضا قال: لمّا أشرف نوح عليه السّلام على الغرق دعا الله بحقّنا فدفع الله عنه الغرق، ولمّا رمي إبراهيم في النّار دعا الله بحقّنا فجعل الله النّار عليه بردًا وسلامًا، وإنّ موسى عليه السّلام لمّا ضرب طريقًا في البحر دعا الله بحقّنا فجعله يبسًا، وإنّ عيسى عليه السّلام لمّا أراد اليهود قتله دعا الله بحقّنا فنجّي من القتل فرفعه الله)
    ما أبشع جرأتكم على الله

    كيف يذكر الله قصص عظيم خادم للتوحيد لأعظم البشر الرسل بأعظم خبر وأرسخ مواقف إيمانية حتى سماه الله نبأ عظيم [ قل هو نبأ عظيم] ولم يذكر الله السبب الذى وصل أولى العزم من الرسل لتلك المنزلة وهو حب أل البيت ولا ذكر أن سبب نجاتهم التوسل بأل البيت فى كل الآيات التى ذكرت قصصهم

    بل لما ساق الله قصة نوح ما ذكر أنه أشرف على الغرق!!!! بل صنع السفينة للنجاة ليغرق الكفار فهذه أول كذبة تدل على تعمد كذب هذه الروايات لتخدم مسألة تأليه ألالبيت [ السبب الرئيسى لاختراع المذهب ] وثبوت اختراع تلك الروايات ومخالفتها للقرأن يبين أن باقى الروايات أُخترعت لخدمة تأليه أل البيت الغلو فيهم قال تعالى [
    فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ]
    جعلها الله آية للعالمين وذرية الدنيا كلها بما فيها الأنبياء والصالحين ممن نجى فى السفينة [ ذرية من حملنا مع نوح]
    ولم يذكر السبب الأساسى فى نجاتهم ونجاة البشرية وهو التوسل بأل البيت!!

    لما أراد قوم فرعون قتل موسى لما قتل المصرى ذكر الله سبب نجاته

    [
    وَجَاءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَىظ° قَالَ يَا مُوسَىظ° إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ]قال تعالى [ فخرج منها خائف يترقب]
    رجل مبهم غير معروف خلد الله ذكره فلماذا لم يذكر الله أن التوسل بأل البيت كان سبباً فى نجاة البشرية ؟
    بل قال تعالى عن نوح [
    وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ] ولم يقل الله وقل رب بحق أل البيت أنزلنى منزلاً مباركاً

    وقال عنه [ قال رب إنى مغلوب فانتصر ] ولم يتوسل بهم وقال
    [وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا]
    [رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا]. ولم يتوسل بهم ولو توسل بهم لذكره الله تعالى
    كيف يذكر الله كلب أصحاب الكهف أربع مرات ..شرفه لصحبة الصالحين فكيف يشرف من صحب الصالحين الذين هم قصتهم سيقت خدمة للتوحيد ولا يذكر من هم أفضل من أصحاب الكهف والأنبياء جميعاً فى القرآن؟

    بل هم أى[ الأئمة والمهدى] أهم مَن خدم الدين.. هم الأئمة الذين سيصلحون الدين ويقيمونه بل هم من هذه الأمة ولم يذكروا! وقصص السابقين سيق موعظة للأمة ! عجيب


    هذه سنة الله رفع ذكر أفضل وأحب الناس إليه [ولن تجد لسنة الله تبديلاً] فسنة الله لا تتبدل فلو كانوا أفضل أو لو كانوا توسلوا بهم لكان أول مذكور فى القرآن

    بل أقول لك أعظم من ذلك لكانوا هم الأنبياء وهم لم يرتضوا أن يكونوا فى درجة الأنبياء بل فى درجة الألوهية ولهذا وُضع المذهب الشيعى واخترع

    قالوا الولاية أعلى من النبوة ونجد الله تعالى يذكر الأنبياء بتفاصيل نختصرالكلام فيه اختصاراً فتفاصيل قصصهم يبهر العقل ويخشع له القلب ومشحون بالعلم والعبر ولم يذكر الله الولاية التى هى أعلى من النبوة

    أى دين هذا ؟




  3. #243
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    فكيف يذكر الله فرع فرع الفرع ولم يذكر الأصل

    ذكر الكلب فرع عن فرع عن فرع وهم الأصل ولم يذكروا !!

    عجيب !!
    ذكر الله الأنبياء الذين ادعوا أنهم توسلوا بأل البيت وقالوا هم أفضل من الأنبياء والولاية أعظم من النبوة
    فجاء أهل السنة فأثبتوا ما أثبته القرآن

    والشيعة أثبتوا ما لم يثبته القرآن بل نفاه


    فَمن الذى صدّقه القرآن وصوّبه؟ السنة أم الشيعة ؟

    ونسأتى بأدلة آخرى انتظرنا







    كلب أصحاب الكهف ذكره الله ليعلمنا بأن من صحب الصالحين نال الشرف كما قال النبى الكريم [ هم القوم لا يشقى بهم جليسهم] والصالحون أصحاب الكهف ذكر الله قصتهم ترسيخاً للتوحيد الذى خلقنا الله من أجله لا من أجل آل البيت كما يقولون والقصة ذُكرت فى كتابنا تذكرة لهذه الأمة مؤمنين وكفار فكيف يذكر فرع فرع الفرع والأئمة عند الشيعة وآخرهم المهدى هم الأصل الذى سيحمى التوحيد والدين لم يذكروا !
    من أين جاء هذا الدين الغريب ؟









    فكيف لم يشرف المهدى بذكره فى القرآن؟ وشرف كلب !!!!!


  4. #244
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    والعجيب أن الله أمر أفضل الخلق كلهم باتباع إبراهيم


    [ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا غ– وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ]
    فكيف يكون الأئمة ومنهم المهدى أفضل من إبراهيم ويأمر الله أشرف الخلق باتباعه ولم يأمره ولم يأمرنا باتباعهم

    وكيف يكون الأئمة أفضل من الأنبياء وإبراهيم الخليل والإمامة أفضل من النبوة ويذكر الله الأنبياء وإبراهيم دونهم ويذكر النبوة ولم يذكر الإمامة ؟!
    قال تعالى
    [أُولَظ°ئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ غ– فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ]
    ولم يأمرنا بالإقتداء بالإئمة ولا المهدى المزعوم
    قال تعالى


    أُولَظ°ئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ
    هداهم الله

    ثم قال


    فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ
    فهل كان من هداهم الإيمان بما ادعته الشيعة بالإمامة والعصمة والرجعة والبداء والمهدى وعلم الغيب والقدرة على الرزق و.....

    هل ذكر الأنبياء ذلك لأممهم ؟
    هل ذكر الله لنا فى القرآن أنهم نبّبهوا أقوامهم بفضل أل البيت على العالمين والغلو فيهم ؟
    دل على تعمد الغلو فى أل البيت لتبديل الدين وإحلال الوثنية مكانه [عبادة البشر والقبور]

    ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا
    ما هى كانت ملة إبراهيم ؟
    هل كانت التوسل بأل البيت ؟

    هل كان يدعوا غير الله؟

    هل كان ليل نهار يذكر لقومه أل البيت وفضلهم ورفعهم فوق منزلتهم وأنهم يعلمون الغيب ولهم القدرة على الرزق ؟

    هل كان يبنى المساجد على القبور ؟ ويبنى المشاهد ويعظمها ويسجد لها كما تفعل الشيعة
    ها هو القرآن

    هاتوا آية تقول ذلك

    أتدرى ماذا ذكر الله فى الكتب السابقة ؟
    ذكرالصحابة الذين كفرتموهم

    مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ غڑ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ غ– تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا غ– سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ غڑ ذَظ°لِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ غڑ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىظ° عَلَىظ° سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ غ—




  5. #245
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    المهدى أفضل من الأنبياء وإبراهيم والله يقول

    ï´؟ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ * ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ï´¾

    [قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ]



    ï´؟ ومَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا ï´¾






    ï´؟ قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ * قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ï´¾
    ï´؟ وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ ï´¾

    ï´؟ سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ * إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ * ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ * وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ * إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ *ï´¾

    ï´؟ أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى * وَأَعْطَى قَلِيلًا وَأَكْدَى * أَعِنْدَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى * أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى * وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى ï´¾

    (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ï´¾

    الأئمة أفضل من إبراهيم والله يذكر كلب ولا يذكر أنهم أفضل من الأنبياء وأن الإمامة أعلى من النبوة !!




    ï´؟ قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ï´¾

    ï´؟ بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى * إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى * صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى ï´¾




    وزكاه فقال [إن إبراهيم لحليم أواه منيب ]


    ولم يذكر المهدى فى ولا آية واحدة !


    عجيب


    أيذكر الأدنى ويترك الأعلى؟

    دل على أنه كله دين مخترع مخالف لدين الرسول الذى جاء به وآمن


    به آل البيت إن كنت تريد دين أل البيت الحقيقى




  6. #246
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    بل لم يخلد الله ذكر الأنبياء فقط بل ذكر من دون الأنبياء فى الفضل وشرفهم وخدم بهم أعظم شيء... توحيده كمؤمن آل فرعون ومؤمن أل ياسين

    [وجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىظ° قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ] هذه فى مؤمن آل ياسين

    وقال عن مؤمن آل فرعون [وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ غ– وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ غ– وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ غ– إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ]
    وخلد ذكر رجلين مبهمين ناصرا نبى الله موسى [
    قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ غڑ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ]
    لم يذكر الله قصصهم للتسلية بل للعبرة [لقد كان فى قصصهم عبرة ]وخدمة لدينه ولتوحيده

    وهم فى أمم سابقة فكان ذكرهم لنا فى كتابنا خدمة لتوحيده فى هذه الأمة ثم يترك الله من سينصر توحيده ويقيم دينه فى هذه الأمة ....الأئمة!!!! عجيب







    يأكده بجلاء ووضوح قوله تعالى [الله نزل أحسن الحديث كتاباً متشابهاً مثانى تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله ]
    الله نزل أحسن الحديث



    أحسن صغة أفعل التفضيل أى أحسن من أى حديث وأى كلام مهماً كان
    يعنى أحسن من كلام النبى حتى لو نقله أل البيت ؟
    نعم قطعاً

    يعنى أحسن من كلام أل البيت المنقول؟
    طبعاً
    فإذا كان كلام الله أحسن الحديث وأفضل كلام يعنى فيه أعظم العقائد



    فإذا كانت كتب الشيعة التى ذكرت عقائد وقالوا لا يلزم ذكر هذه العقائد فى القرآن ويكفى ذكرها فى روايات أل البيت

    لم يكن القرآن أحسن الحديث لأن هذه العقائد عقائد كبرى ترك لها الشيعة كل شيء وعظموها ووضوعها نصب أعينهم وقالوا هى أجل شيء وأعظم شيء يُذكر ويُتلى ويُعتقد ويُعّلم

    طيب ليست فى أحسن الحديث ؟
    قالوا لا
    ولكنها من مقول أل البيت

    نقول فكيف وهى بهذا الشأن لم تُذكر فى أحسن الحديث وذُكرت فى الأقل منه؟

    إذاً لم تكن أحسن الحديث ولبطلت الأية ولكفرتم بها وكذبتموها ولكان كلام أل البيت هو أحسن الحديث لأنه ذكر العقائد الكبرى التى منها أن الإمامة فوق النبوة والأئمة ومنهم المهدى أفضل من الأنبياء والله فوضهم برزق الخلق وهم مثل الله !
    ولا فرق بينهم وبينه إلا أنهم عبيده !!
    وفاطمة كائن آلاهى !! [لتعرف لماذا وُضع المذهب]
    فلو كانت تلك العقائد حق لأخبرنا الله أن الكلام الموجود فى كتب الشيعة هو أحسن الحديث لاحتوائه على أحسن العقائد وأفضلها ولما أخبر عن كلامه أنه أحسن الحديث ولكنه قال عن كلامه أحسن الحديث



    وهم قد أقروا أنها لم تُذكر فى الكتاب واعترفوا بذلك فهذه الأية الكريمة تحرق كلامهم حرقاً وتصهره صهراً وتحطمه تحطيماً لأنها لو كان كذلك لكان كلامهم أحسن الحديث لاحتوائه على أحسن العقائد فماذا تفعلون بالأية؟
    وقد خلى القرآن من أحسن الحديث من الولاية وعصمة الأئمة وأن أمرهم أمر الله والقدرة على كل شيء ورزق الناس وعلمهم للغيب ومحاسبتهم الناس يوم القيامة والأئمة الإثنى عشر وآخرهم المهدى وردة الصحابة وردة أمنا عائشة وحفصة وردة أهل السنة و....وذكرت فى مروياتهم

    إذاً هذه المرويات كذب فى كذب لأنها تدعى أن بها أحسن الحديث والله سمى كتابه أحسن الحديث




  7. #247
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871

    مثانى أى تثنى أى تكرر قصصه فتجد قصة إبراهيم وموسى عليهم السلام تكرر بل أكثر قصة تكررت هلى قصة موسى عليه الصلاة والسلام وهود وصالح ونوح ولوط وإسماعيل ويونس بل ومن ناصرهم

    فكيف تكرر قصة من أقل فضلاً من المهدى والأئمة كما قلتم ولا يذكر المهدى والأئمة مرة واحدة مرة واحدة

    بل أفرد الله ليوسف سورة كاملة فلما لم يفرد للمهدى وبطولاته وكرامات الأئمة سورة

    فإن قلت أنزله الله وحرف

    أقول كفرت بالله العظيم [ إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون] لا تحاول ليس أماك إلا ترك دين الشرك وإلا فأمامك جهنم واختر لنفسك









    فإن قلت لا يلزم ذكر الأعلى وممكن أن يذكر الأدنى ويترك الأعلى نقول سنحاججكم بالقرآن العظيم

    قال تعالى [ فلن تجد لسنة الله تبديلاً ولن تجد لسنة الله تحويلاً]

    جاء معاجم اللغة معنى سنة بضم السين



    1. سُنّة: (اسم)
      • السُّنَّةُ : طريقة، نهج، تصرُّف يتَّبعه أناسٌ من جماعة أو منطقة معيّنة
      • السُّنَّةُ: السِّيرَةُ حَمِيدَةً كانت أو ذَميمةً

      هنا



    2. تأمل السنة هى الطريقة المتبعة والعادة الدائمة
    3. فسنة الله رفع شأن أعلى الناس عنده كما قال لنبيه ورفعنا لك ذكرك قيل كلما أذن مؤذن تشهد بأنه رسول الله
    4. فلماذا لم يرفع الله ذكرهم لو كانوا بهذه المثابة لأن سنة الله لا تتبدل؟






  8. #248
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    قال تعالى

    (سلام على موسى وهارون)
    (سلام على إبراهيم)
    (سلام على نوح فى العالمين)

    (قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى )
    وقال
    (وجعلنا لهم لسان صدق علياً)
    وسنة الله التى لا تتبدل إعلاء ذكر أحب الناس إليه فوق كل ذكر فكيف لم يجعل الله لهم لسان صدق فى قرآن يتلى ليوم القيامة وحجة على العالمين حتى إن الكفار يصلهم القرآن ولا تصلهم السنة فيسمعون بعلو شأن أحب الناس إلى الله تعالى
    ولن تجد لسنة الله تبديلاً

    وقال
    (واذكر فى الكتاب مريم)
    قالوا هم أفضل من الأنبياء ومريم ليست نبيه كما قال تعالى [وما أرسلنا من قبلك إلا رجالاً]فكيف أمر الله نبيه أمراً واجباً أن يذكر مريم التى هى دون الأنبياء لأنها صديقة وأنتم تقولون هم أفضل من مريم ومن الأنبياء ولم يذكرهم !!
    (واذكر فى الكتاب إبراهيم)
    (واذكر فى الكتاب موسى)
    (واذكر فى الكتاب إدريس)
    ولم يذكر هذا الفضل لأل البيت على فضلهم ولا للمهدى

    فكيف يأمر الله نبيه بذكر الأنبياء الذين هم أقل فضلاً من الأئمة فى القرآن ولم يذكر الأئمة
    فإن قلتم سلمنا وسمعنا وأطعنا كلام واضح وأيات بينات ونقر أنهم ليسوا أفضل من الأنبياء

    نقول إذا سقط ما ادعته كتبكم فى هذا سقطت الدعوى من أصلها ووجود المهدى وإمامة الأئمة لأن كذبهم فى هذا دل وقتها على كذب أصل وأساس الدعوى التى تدعونها وانهدامها وبطلانها






  9. #249
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    مضى قبل عدة مشاركات تصويب القرآن لعقيدة ومنهج السنة بأنهم الذين اتبعوا السابقين الأولين دل على أن من لم يتبع السابقين الأولين ليس مرضى عنه وهو من أهل النار وهذا الذى قاله النبى فى الحديث

    : افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي. وفي بعض الروايات: هي الجماعة. رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والحاكم، وقال: صحيح على شرط مسلم.
    فهذا الحديث موافق للأية تماماً فالأية حصرت المرضى عنهم الموعودون بدخول الجنة فيمن اتبع السابقين الأولين المهاجرين والأنصار والحديث بين أن الفرقة الناجية هم من كانوا على نهج الصحابة

    فمن لم يكن على نهجهم فهو هالك سواءاً كان كفر بالإسلام أو مسلم مبتدع كأهل البدع من الصوفية والأشعرية والقدرية والجبرية وغيرهم وأضل منهم الشيعة وهناك دليل قرآنى آخر يعضض هذين الدليلين

    وهو قوله تعالى
    لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ غڑ أُولَظ°ئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8) وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىظ° أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ غڑ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَظ°ئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)
    وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (10) سورة الحشر
    تأمل سمى المهاجرين جميعاً صادقين وسمى الأنصار تبؤءا الإيمان ورضى عمن اتبع السابقين الأولين وهم باقى الصحابةباقى الصحابة لأن بقية الصحابة اتبعوهم على نهجهم وأهل السنة

    ثم ثلث بأهل السنة الذين اتبعوا الجميع بقوله ( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ) حكم الله على الجيل الأول بالإيمان ففى هذه الأية الأخيرة تأكيد مع ما سبق وتصويب قرآنى بصحة منهج السنة وعقيدتهم وأنهم الفرقة الناجية بقوله (والذين جاءوا من بعدهم) أى أهل السنة ماذا يفعلون ؟ يترضون عن الصحابة ومعلوم أن الشيعة ما ترضت عن الصحابة بل لعنتهم فليس الكلام فى الأية عنهم دل على تصويب القرآن لمنهج السنة




  10. #250
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    ومن التثنية أى التكرار فى القرآن هذا المعنى أن القرآن نزل نور وبيان وشفاء لما فى الصدور من داء الجهل ويخرج الناس من الظلمات إلى النور قال تعالى [ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ الَّذِينَ آمَنُوا غڑ قَدْ أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا (10) رَّسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ غڑ (11) ]سورة الطلاق
    قد أنزل الله إليكم ذكراً



    أى القرآن

    رَّسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ

    ماذا يفعل الرسول؟
    يتلوا علينا آيات الله

    ما وصفها؟
    مبينات موضحات للحق

    لماذا

    جائت لام التعليل مباشرة بعدها

    لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ
    يعنى القرآن العظيم فيه الخروج من كل الظلمات إلى النور ونزل لذلك

    ولم يقل من بعض الظلمات إلى بعض النور

    لأنهم يقولون العقائد الكبرى لم تُذكر فى القرآن ولا يتحتم ذكرها

    والأيات حتمت ذكرها

    تأمل

    تجد الأمر أجلى من عين الشمس

    فلو كانت عقائد الشيعة التى ادعتها هى النور وعدم الإيمان بها هو الظلمات فلماذا لم تذكر فى القرآن

    دل على أنها من الظلمات لا من النور

    وكما مضى فى الفقرة السابقة أن منهج أهل السنة والجماعة وهدى الصحابة هو النور والحق الذى نزل القرآن ليبين للناس ذلك ونزل ليبين أن من خالف هديهم دخل النار كما فصلنا آياته من القرآن المجيد


  11. #251
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    قال تعالى [ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَظ°ذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ غڑ] لأنذركم أى الصحابة ومن بلغ أى بلغه القرآن لأن رسالته للعالمين وأنتم تقولون أن الإمامة ومنها المهدى يجب أن يؤمن بها كل أمة محمد فلو كانت الإمامة بهذه المثابة وواجبة لعلىّ والإثنى عشر وآخرهم المهدى عج ويكفر من لم يؤمن بها لذكرها الله بجلاء يقطع الخلاف فى أية قطعية الدلالة واضحة جلية محكمة غير متشابهه فلو قلتم غير موجودة فى القرآن وموجودة فى رواياتنا قلنا قد هدمت الأية المذكورة هذا لأنه لم يحدث الإنذار للأمة بالقرآن ولبطلت الأية السابقة وبطل مدلولها فأى إنذار يحدث بالقرآن وهى غير موجودة فيه؟

    قلتم الإمامة من لم يؤمن بأحقيتها لعلى وبطلان خلافة أبى بكر كافر مخلد فى النار

    قال تعالى عن أهل النار [ وَنَادَىظ° أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ غڑ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ (50) الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا غڑ فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَظ°ذَا وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ (51)وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَىظ° عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (52) سورة الأعراف
    فقد ذكر الله تعالى أنه أتاهم كتاب مفصل وهدى كيف يكون هدى وهو خال من الإمامة ؟ ذكر هذا بعد ذكره استحقاقهم دخول النار أى أن الكتاب كان فيه سبب دخولهم النار وأن فيه الحجة التى لم يعملوا بها فدخلوا النار

    فأين الإمامة فيه ؟
    قال تعالى
    [وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَظ°ذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ]

    [وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَظ°ذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ غڑ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا]
    يقول إمام التفسير


    يقول عزّ ذكره: ولقد مثلنا في هذا القرآن للناس من كلّ مثل ، ووعظناهم فيه من كلّ عظة، واحتججنا عليهم فيه بكل حجة ليتذكَّروا فينيبوا، ويعتبروا فيتعظوا، وينـزجروا عما هم عليه مقيمون من الشرك بالله وعبادة الأوثان ( وَكَانَ الإنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا ) يقول: وكان الإنسان أكثر شيء مراء وخصومة، لا ينيب لحقّ، ولا ينـزجر لموعظة.
    فأين الإمامة









    أنت تفتح المصحف تجد أول آية أول آية ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين

    أول آية إعلاماً وتأكيداً أن القرآن فيه العقائد الكبرى كلها وكل شيء هام وكل ما يحتاجه المسلم وتأمل التأكيد الآخر لا ريب أى لا شك فى أول كلامه سبحانه ثم تتصفح الكتاب الذى فيه هدى فلا تجد فيه البته ذكر للأئمة ولا لعلىّ ولا لفاطمة رضى الله عنها ولا للمهدى !! ولا لعصمتهم ولا أنهم تجيبون الخلق ولا أنهم خلقوا من نور الله ولا أن الدنيا خلقت من أجلهم ولا تجد الإمامة التى كفرتم الجماد عليها

    فأين الهدى للمتقين ؟
    نعم تجد هدى لأهل السنة وأن عقائدهم فيه
    فثبت كون أهل السنة هم المتقون وأن الشيعة ليسوا متقين ولا مهتدين لأن من وُجد عقائده فى الكتاب فهو مهتد ومن لم يوجد فليس مهتد بنص القرآن



    هذه أول إفتتاحة أعظم كتاب على أعظم رسول

    الم (1) ذَظ°لِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ غ› فِيهِ غ› هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَظ°ئِكَ عَلَىظ° هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ غ– وَأُولَظ°ئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)

    ما هو وصف المتقين

    يؤمنون بالإمامة؟



    بالمهدى؟


    بأن أل البيت خلقوا من نور الله ؟ [ الشرك]




    خُلقت الدنيا من أجلهم ؟



    يخلقون مع الله؟


    يرزقون مع الله؟


    يسمعون مثل الله؟


    يحاسبون مثل الله؟




    لهم ولاية تكوينية؟




    لهم العصمة من كل شيء حتى السهو والنسيان ؟!


    يعلمون الغيب مثل الله؟






    أمرهم أمر الله ومن خالفهم على حد الشرك؟




    يوحى إليهم؟


    لهم حق التشريع مع الله ؟


    ما ذكر الله شيء من ذلك بل أوجز سبحانه ولخص أجلى تلخيص وأبينه وأحسنه

    حتى لا يحتاج طالب الهدى لسهر الليالى الطوال وسفر الليل والنهار ليبحث عن الحقيقة



    تأمل


    ولقد يسرنا القرآن للذكر

    تدبر



    ما وصف المتقين أصحاب الجنة الناجين من النار؟




    يؤمنون بالغيب الذى أخبر الله به من الساعة والجنة والنار والملائكة وصفات الله تعالى وأسمائه

    ويقيمون الصلاة

    ويؤتون الزكاة والصدقة

    ما حالهم

    أولئك على ضلالة؟



    أم على هدى

    أنتهت المسألة

    لا جدال طويل

    لا عناء بحث

    ولا بذل عرق ودم ومال



    ولا حل معضلة



    كلمة مشكلة تبحث عنها فى معاجم اللغة

    تامل السهولة واليسر ورحمة رب العالمين

    ما جعل الهدى صعب المنال

    ما جعله محال


    بل جعله قريب يطال

    بأدنى بحث يظهر لكل ذى بال

    تامل البساطة واليسر فى المقال

    يُفهم ويعقل بلا حشرجة ولا عويل بل سهل لكل باحث منهال

    تأمل عدة آيات فى ابتداء رسالته لخصت واختصرت عليك الطريق فهدتك للحق بأبسط عبارة وأقل كلمات تقال


    انتهت المسألة لا تحتاج لتقليب صفحه لبحث آخر فقد كفتك تلك الكلمات القلال




    أنتهت المسألة ووضح لك أن كل ما فى عقائدهم سراب وضلال

    حصر الله الهدى فيما ذكر وهم اخترعوا مع رب العباد عقائد وأكاذيب وأباطيل وقصص طوال

    ليرسخ فى قلبك أن الإله متعدد ليس واحد بل لعىّ وفاطمة والحسين والعباس المفضال

    أما المهدى فهو مثل الله الكبير المتعال




    أختص بالقرآن الحقيقى حتى علىّ ضن به فانظر لفضله على علىّ الكرار !



    قف هنا ولا تقلب صفحه فقد لاح الحق وظهر ولا يحتاج لإمام لغة ولا لبطل مغوار











  12. #252
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    وختمها ب [ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ غڑ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ غڑ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غ– غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ]
    كل آمن

    أى كل المؤمنين آمنوا بــــــــ

    بالإمامة ؟
    بالمهدى؟
    ولا عقائد الشيعة التى ذكرنا

    فلو كانت حق لآمن بها المؤمنون كلهم

    تأمل كلمة كل آمن تبين كل معضلات الشيعة التى أوقعك فيها فطالما لم يؤمن كل المؤمنين بعقائد الشيعة دل على أنها باطلة لأن الأصول آمن بها كل المؤمنين
    فافتتح كتابه بأصول الإيمان وختمها بأصول الإيمان فمن البديهى لو كانت الإمامة ركن من أركان الدين التى المهدى فرع منها وما نودى مثل ما نودى بالولاية والولاية أعلى من النبوة !!كما تقول كتبهم فلو كانت هكذا فلابد أن تذكر فى فاتحة الكتاب وفى خاتمة السورة وتكرر فى القرآن لأن القرآن مثانى أى يكرر فبديهى أنه لا يكرر أحكام وقصص خادمة لأصول الإيمان ولا يكرر أصول الإيمان فأين كرر الله ذكر الإمامة والمهدى ؟! بل بعد ذكر أصول الإيمان فى أول كتابه الإيمان بالله والغيب والرسل والكتب ذكر بعدها مباشرة الكفار ووصفهم أنهم كفروا بالله واليوم الآخر ولم يذكر لا الإمامة ولا الإثنى عشر ولا المهدى وكا أول أمر فى كتابه الخاتم [ يا أيها الناس اعبدوا ربكم ] ولم يأمر الناس بالإيمان بعقائد الشيعة ثم أتبع بذكر بنى اسرائيل بنحو خمسين آية خمسين آية يا بشر مخاطباً لهم تارة ومخاطباً المؤمنين عنهم تارة فهل بنى إسرائيل وذكرهم أهم أم أصول الإيمان التى هى الإمامة والمهدى أم أنها خرافة وهراء مخترعة للضلال؟

  13. #253
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    قال بعد عشر آيات من افتتاح كتابه[وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ غ— أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَظ°كِن لَّا يَعْلَمُونَ]
    مَن الناس هنا؟
    الذين آمنوا بالنبى وأبى هؤلاء أن يؤمنوا إيمانهم
    مَن هم ؟
    الصحابة الذين نعتهم الله بالإيمان [هو الذى أيدك بنصره وبالمؤمنين] [ يا أيها النبى حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين]
    طيب
    يعنى أمر الله هؤلاء فى بداية كتابه أن يؤمنوا كـــــــ
    تأمل

    كاف التشبيه
    كما آمن

    أى مثل ما آمن الناس [الصحابة]

    بما آمن الصحابة؟ هل آمنوا بالإمامة والمهدى والإثنى عشر؟

    لا طبعاً

    هذا فى افتتاح كتابه وترسيخ أصول الإيمان

    لم يذكر الله إلا نهج الصحابة وتصويب إيمانهم والأمر باتباعهم والإيمان ك إيمانهم

    فنجد أن مهدى الشيعة لم يذكره صحابى واحد ولا نقله عن النبى ولا نقلوا غلوا الشيعة فى آل البيت ولو قال النبى كلمة واحدة فى حق أل البيت زيادة على ما نقلوه عنهم ما كتموه لعدالتهم وصلاحهم وتقواهم وقد مدحهم الله أنهمأُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ غڑ أُولَظ°ئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ دل على أنهم ما كتموا شيئاً فى فضلهم قاله الرسول من قال الله عنه ذلك لا يكتم ودل على ضلال الشيعة الذين عادوهم ودل على أن ما نقله الشيعة عن أل البيت كذب فى كذب لأن الصحابة ما نقوله ودل على أنهم زهاد فى الدنيا والذى قال عنهم ذلك رب العالمين فمن طمّعهم فى الدنيا بعدها كفر بالله وكذب القرآن فقلوبهم طاهرة ونفوسهم زكية محبة للدين وأل البيت متجردون عن حظوظ أنفسهم كلها فلو كانت روايات الشيعة المكذوبة على أل البيت حق لنقلها الصحابة رضوان الله عليهم فكذب ادعاء المهدى

    طبعاً ننبه على أمر جلل خطير جداً

    الشيعة لعظيم إفلاسهم وخوار حجتهم يعمدون فى صفحاتهم فيكتبون أحاديث مخترعة تتفق مع مذهبهم ويقولون رواها الإمام أحمد رواها فلان من رواة السنة ليثبتوا لشيعتهم أن أئمة العلم السنة يوافقون مذهبنا وهذا رأيته بنفسى ولو تتبعت الرواية تجدها كذب على كتب السنة ولا غرابة فقد كذبوا على الله ونافقوا النفاق الأكبر الكفرى فلا عجب بعد ذلك مما يفعلون


  14. #254
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    وإمامة المهدى مبنية على أحقية على رضى الله عنه بإمامة من أبى بكر وعمر وعثمان فبنو ا على عقيدة الإمامة أحقية أبناء على ّ رضى الله عنه أيضاً بالإمامة وهم إثنى عشر وآخرهم المهدى العجيب أننا نتسائل من الإمام بعد المهدى أم أنه سيبقى إلى يوم القيامة ؟!! معنى كلامهم أنه سيبقى لانه لا تخلوا الأرض من إمام وهو الأخير وهذا ينقضه قول الله تعالى [ وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ غ– أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ] وقوله [إنك ميت وإنهم ميتون] ولو خُلّد أحد لكان رسول الله وما خُلد علىّ رضى الله عنه الذى تغلون فيه فهذا شيء عجيب

    ولماذا لم يولد قبيل خروجه الذى لا يعرف حتى لكم

    فعندكم لا يُعلم خروجه يعنى ممكن يخرج بعد ألف سنة من الآن

    طيب



    ما الحكمة من أن يخلقه الله منذ أكثر من ألفى عام ويدخل السرداب لما يكبر هذه المدة الطويلة ثم غير معلوم متى فك أسره وسردبته وعجعجته فهل تظن بالله ذلك حرم الله وجرم سوء الظن به والإعتقاد فيه خلاف الحكمة والرحمة
    قد قدمنا أن الشيء الهام والأهم لابد حتماً ذكره فى القرآن ودللنا على ذلك قريباً من القرآن العظيم

    بحثنا عن المهدى فلم نجد ودللنا على ذلك وسندلل بإذن الله

    بحثنا عن الإمامة فلم نجد

    قلنا لابد من ذكر الشيء الهام والأهم ولا يصح بالدليل أن يُملأ القرآن بغير الأهم
    ليس فقط ذكره بل لابد لهذا الذكر أن يكون جلياً
    هذا شأن آخر هام جداً أن هذا الشيء الهام سواءاً كان أصول الإيمان أو شيء آخر لابد أن يكون ذكره جلياً واضحاً وهو المحكم الذى نتكلم عليه منذ سنين قاطع للنزاع مجلٍ للعمى نافٍ لختلاف الأمة وتقاتلها مانع من الضلال مقيم للحجة ليهلك من هلك عن بينه ويحى من حى عن بينه كما قال الله تعالى

    ودللنا عليه من قبل فى مباحث ولكننا نؤكد عليه هنا لخطورته العظمى

    وهو أن مرتع أهل البدع والضلال خاصة الشيعة لعدم حجتهم فى المتشابه من القرآن والسنة لعدم امتلاكهم المحكم والمتشابه ما يشبه هذا من وجه وهذا من وجه

    [منه آيات محكمات وأخر متشابهات ]
    والمحكم الذى ليس له إلا دلالة واحدة فقط كـــ تلك عشرة كاملة لها دلالة واحدة ولا يُفهم منها تسعة ولا خمسة ولا شيء إلى مدلول قطعى واضح وهو قطعى الدلالة على المراد ومن المحكم أيضاً ظاهر الدلالة وكلاهما غير موجودان لا فى المهدى ولا الإمامة ولا عقائد الشيعة لا يجدون إلا متشابه والمتشابه الإحتجاج به كفر ونفاق كما ذكر الله لأن الله تعالى أغنانا بالمحكم ولم يحوجنا للمتشابه ولم يُحِلنا عليه لكى نعرف الحق بل بينه بمحكمات واضحات جليلات وهذا الظن بالله واللائق بصفاته سبحانه ورحمته أن لا يدعنا نختلف فى كلمة تحتمل معانٍ عدة ككلمة عين مثلاً تحتمل معانٍ أنت تفسرها بوجه مما تحتمله وأنا أفسره بوجه مما تحتمله فنختلف ونتقاتل فلم يدع الأمر لنا وتوكل سبحانه بإحكام آياته [ كتاب أحكمت آياته ] وهذا مقتضى رحمة الله وأنه رحيم رحمن منّان حكيم منعم هادى فبين العقائد التى يكفر بها الإنسان وبعدم الإيمان بها أيما بيان

    لما أراد سبحانه أن يقرر نبوة النبى قال [ محمد رسول الله ] هل تفهم منها غير هذا ؟

    ولما أراد سبحانه تقرير نبوة نوح قال [ ولقد أرسلنا نوحاً إلى قومه ] وكذا هود وصالح وإبراهيم وباقى الأنبياء ببيان قاطع صريح وهذا هو المحكم

    ولما أراد أن يبين وجود الملائكة بين ووضح وأجمل ثم فصّل وكذا الكتب والرسل والمعاد [ ولن تجد لسنة الله تبديلاً ] فالحمد لله على رحمته حتى الأحكام لما ذكر الله تعالى سؤالهم على المحيض قال [
    وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ غ– قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ غ– وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىظ° يَطْهُرْنَ غ– فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ]
    لم يقل الله قل هو أذى وفقط لأنه لو قال ذلك لما فهم الناس شيئاً أنا أفسرها بشيء وأنت بآخر ولكنه بين ووضح بفاء السببية أى فبسبب أنه أذى اعتزلوا النساء فى المحيض

    طيب هكذا وفقط

    لا

    ولا تقربوهن حتى يطهرن

    فــــــ فاء آخرى
    آخرى فإذا تطهرن فاتوهن

    أى يحرم جماع الحائض فى الفرج وأتى حكم الفرج فى الأية وسنشرحه

    لا يجوز الجماع حتى يظهر القصة البيضاء وهو افرازات بيضاء عقب الحيض لا صفراء وهو الطهر [ حتى يطهرن] إلى هنا حلّت ؟

    لا

    فإذا تطهرن أى اغتسلن فأتوهن من حيث أمركم الله أى فى الفرج

    دلت على أن اعتزلوا النساء فى المحيض فى أول الأية مراد بها الأتيان فى الفرج

    فلو قال الله هو أذى فقط لضللنا واختلفنا وتقاتلنا

    ولو قال فاعتزلوا فقط

    لما فهمنا متى يحل الأتيان

    هل بعد الطهر أم بعد الإغتسال

    تأمل

    هذا هو الإحكام
    نتابع .....


  15. #255
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,871
    لو قال الله قل هو أذى فقط

    لقال قائل هو أذى ونجس يؤذى الرجل ويضره فى صلاته وهو كذلك إذاً تُجامع المرأة بحائل أو خرقة أو بما هو معروف اليوم بالعازل الذكرى وتحل لأن العلة هى أذى الرجل والحكم يدور مع العلة ثبوتاً وعدماً

    بل بين الله أن العلة ليست هذا فقط بل أذى للمرأة أيضاً بقوله فاعتزلوا النساء فى المحيض لأنه أذى لها أيضاً يعمل لها تسلخات وضرر وأذى معنوى لها وضرر لما يطلع أحد على سوءة لها كهذه يجعلها تتأذى بذلك ويجعل الرجل ينفر منها وهذا أذى لهما معاً فانظر لعظمة التشريع

    فلو قال أذى فقط لما كان القرآن محكماً لأنه سيكون وقتها متشابهاً محتملاً مجملاً يحتمل معانٍ

    بل أحكم الله بمعنى بين ووضح وشرح وفصّل ولو قال فاعتزلوا فقط لما فهموا متى تحل وكيف تحل وما الذى يحرم هل هو الإتيان أم أن الإعتزال أن يعيش فى مكان منعزل عنها حتى بين سبحانه كل شيء فتأمل

    فهمت ؟
    فلو أن الله ذكر الإمامة لعىّ بشيء ليس قطعى الدلالة ولا حتى ظاهر فى الدلالة فليست صحيحة وذكرنا أن المهم لابد من ذكره فى القرآن وكنت أقول من قبل أن الثلاث آيات التى يستدلون بها على الإمامة من المتشابه وأنا أعتذر أعظم أعتذرا وهذا خطأ منى كبير فالأيات الثلاثة لم ترق لدرجة المتشابه بل أقل لأن المتشابه يشبه الحق من وجه ويحتمله بنوع احتمال ولو ضعيف وهذه الآيات لا تحتمل إمامة علىّ لا ضعيف ولا قوى بل الإستدلال يدل بنوع تحريف للقرآن بأن فسروه خطأ وهذا أحط وأبشع من الإستدال بالمتشابه وأقل حجة لأنه الإستدلال بالمتشابه وإن كان نفاق وكفر فاستدلال بشيء فيه رائحة الحق ولكنها زيف وخيال بينه المحكم كمن يستدل بقوله تعالى [إنما المؤمنون إخوة] على حل مصافحة ومعناقة والنظر للأجنبية ويدع المحكم فى قوله تعالى [ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ]

    رغم وجود شيء أحدث شبهه له واحتمالية ولكنها خطأ بينتها الأيات الأخر

    أما أدلة الشيعة تبين لى بعد التفكر أنها أقل من المتشابه لأن المتشابه لابد أن يكون فيه ذكر لعلىّ والأيات الثلاثة لا ذكر فيها لعلىّ البتة وقولهم أنها دلت عليه فهو تفسير باطل بينه سياق الأيات وقرآئن فيها بيناها من قبل وبينها المناظرون الأفاضل حفظهم الله فهى من قسم تحريف الكلم عن مواضع تحريف للقرآن وهو أشد كفراً ونفاقاً من الإستدلال بالمتشابه
    نكمل


صفحة 17 من 25 الأولىالأولى ... 78910111213141516171819202122232425 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •