سلسلة فوائد وفتاوى الألباني [0012]: من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها لوقتها من الغد، مالمراد بقوله: لوقتها من الغد


الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ننشر المقطع الصوتي التالي للشيخ المحدث / محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - بعنوان: «جاء في الحديث (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها لوقتها من الغد) مالمراد بقوله (لوقتها من الغد).؟» شاملاً الرابط الصوتي أدناه مع التفريغ النصي التالي:


«جاء في الحديث (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها لوقتها من الغد) مالمراد بقوله (لوقتها من الغد).؟»
السائل: الحمدُ لله، أستاذي في حديث في صحيح الجامع: (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لوقتها من الغد)، ما المقصود (لوقتها من الغد)؟ ما هو المقصود من ذلك؟
الشيخ: بدك تجمع بين هذا الحديث والحديث الآخر، فليصلها حين يذكرها وليصلها غداً في وقتها.
السائل: نعم، نعم.
الشيخ: فهمتني؟
السائل: نعم، نعم أستاذي.
الشيخ: طيب، غيرُه.
السائل: أستاذي أعد مرة ثانية عفواً.
الشيخ: بقول: هذا الحديث ما بيتعرض لصلاة المنسية وإنما في صلاة اليوم الآتي ففي اليوم الآتي يأمر الرسول أن يصلي صلاة اليوم الآتي في وقتها، ولا يفوتها على نفسه كما فوت سابقتها، وسابقتها يصليها حين يذكرها، أما اللاحقة بها فيصليها في وقتها، واضح؟
السائل: واضح أستاذي فيه أخونا عادل هنا بيسألك سؤال ثاني.
الشيخ: تفضل.


لمزيد من الفوائد والفتاوى الصوتية يرجى مراجعة (موسوعة فتاوى الألباني) المتضمنة فتاوى الشيخ (*):


https://www.alalbani.info/albany_audio_fatawa.php


* حسب فهرسة موقع أهل الحديث والأثر، مع نقل التفريغات من مصادرها (كالمكتبة الشاملة، والمواقع المعتنية بتراث الألباني وتفريغاته).


الرابط الصوتي:


http://www.badrweb.net/alalbany/audio/009/009_16.mp3


المصدر: سلسلة الهدى والنور - شريط رقم: 9، فتوى رقم: 16.


والله ولي التوفيق.


موقع أرشيف الألباني


https://www.alalbani.info