النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    15-10-2002
    الدولة
    في قلب أختي في الله
    المشاركات
    2,990

    إني أعلمك كلمات

    عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا غلام إني أعلمك كلمات :
    احفظ الله يحفظك
    احفظ الله تجده تجاهك
    إذا سألت فسأل الله
    وإذا استعنت فاستعن بالله
    واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك
    وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك
    رفعت الأقلام وجفت الصحف "
    [ رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح ]

    وفي رواية غير الترمذي :" احفظ الله تجده أمامك ، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة . واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك وما أصابك لم يكن ليخطئك . واعلم أن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر يسرا "




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    16-08-2002
    المشاركات
    2,351

    احفظ الله يحفظك

    بالفعل أخيه ..من حفظ الله في الغيب و العلانية .. و حفظه في الشدة و الرخاء ...فإن الحق سبحانه ..قد تكفل بحفظه ...

    جزاكِ الله خيراً غاليتي على تذكريكِ لنا بأحاديث ... قل من عمل بها .. و كثر من سهى عنها ...
    لـ استرجاع الذاكرة وجعٌ لا يضاهيه سوى انتفاء حلم !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    15-10-2002
    الدولة
    في قلب أختي في الله
    المشاركات
    2,990
    وبارك الله فيك




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    34,429

    بارك الله أختنا الفاضلة

    قال ابن الجوزي: تدبرت هذا الحديث فأدهشني وكدت أطيش، فوا أسفى من الجهل بهذا الحديث، وقلة التفهم لمعناه.
    أما قول النبي ((احفظ الله يحفظك))
    في هذا يعني حفظ حدود الله بلا تجاوز، وحفظ حقوقه، وأوامره ونواهيه، وذلك باتباع أوامر الله سبحانه وتعالى واجتناب نواهيه، جاء في الأثر: إن الله فرض فرائض فلا تضيعوها، وحرم حُرُمات فلا تنتهكوها، وحد حدودا فلا تعتدوها.

    اللهم اجعلنا حافظين لحدودك، مؤتمرين بأمرك، منتهين عما نهيت عنه يا رب العالمين .

    ولنا عودة ان شاء الله .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    15-01-2003
    الدولة
    ارضي ارض الرساله ؟
    المشاركات
    3,014
    جزاك الله خير
    وبارك الله فيك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    14-03-2003
    الدولة
    المملكة العربية السعودية- الرياض
    المشاركات
    8,163

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكي الله خيراً وبورك فيكي وفي نقلك اختي بنت الاسلام



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخوكم البتار النجدي
    أبو محمد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    10-02-2003
    الدولة
    k!ngdom of Saud! Arab!a
    المشاركات
    1,307
    جزاك الله خير
    وبارك الله فيك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    15-10-2002
    الدولة
    في قلب أختي في الله
    المشاركات
    2,990
    وجزاكم الله الجنة




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •