النتائج 1 إلى 2 من 2

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,995

    هل يجوز أن يُقال عن كورونا : إنه جند مِن جنود الله ؟


    السلام عليكم
    بارك الله فيكم
    هل يجوز أن يُقال عن كورونا : إنه جند مِن جنود الله ؟



    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيك .

    يصح مِن حيث العموم .
    قال الله عزّ وجَلّ : (وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا)
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون : هُوَ عَذَابٌ أَوْ رِجْزٌ أَرْسَلَهُ اللَّهُ عَلَى طَائِفَةٍ مِن بَنِي إِسْرَائِيل ، أَوْ نَاسٍ كَانُوا قَبْلَكُم. رواه البخاري ومسلم .

    ولا يُعتَرَض على هذا : بأننا لو هَزَمْنا الوباء فكأننا نَهْزِم جُنود الله ؛ لأنه لا يَصِح القَوْل بِأنّنا هَزَمْنَا الوَبَاء ؛ لأن الذي أرسَل الوَباء وسَلَّطَه هو الله ، وهو الذي يَرْفَعُه إذا شاء أن يَرْفَعَه ، ولا قُدرة ولا طاقة للبَشَر بِرَفْعه إذا لم يُرِد الله رَفْعه .

    كما أنه لا يَشفِي مِن الدّاء إلاّ الله .
    ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في رُقية المريض : أَذْهِبِ البَاسَ رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ وَأَنْتَ الشَّافِي ، لاَ شِفَاءَ إِلاَّ شِفَاؤُكَ ، شِفَاءً لاَ يُغَادِرُ سَقَمًا . رواه البخاري ومسلم .

    ومَن قال بِأننا هَزَمْنَا الوَبَاء ؛ فقد اعتَدّ بِنَفْسِه .
    ومَن اعتَدّ بِنَفْسِه وُكِل إلى نَفْسِه .
    ومن وُكِل إلى نَفسِه ؛ فقد وُكل إلى عَجْزٍ وضَعْفٍ وعَوْرة .

    وقد عَلِم فِرعون وآل فرعون أن الذي يكشف الضرّ والبلوى هو الله ، وأن البلاء لا يَرفَعه جَبَروت فِرعون ، وإنما يرْفَعه التضرّع والدعاء !
    قال الله عَزّ وَجَلّ : (وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِنْدَكَ لَئِنْ كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرَائِيلَ) .
    وقال اللهُ تبارك وتعالى : (وَقَالُوا يَا أَيُّهَا السَّاحِرُ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِنْدَكَ إِنَّنَا لَمُهْتَدُونَ (49) فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِذَا هُمْ يَنْكُثُونَ) .
    فأقرّوا ضِمْنًا أنَّ موسى عليه الصلاة والسلام على الْحَقِّ ، وأنه لا يُنجِي مِن ذلك العذابِ إلاّ اللهُ .
    وهُمُ الذين كانوا يقولون عن موسى : إنه ساحِر ، وهو الْمُتّهمُ بأنه سيُغيّر الدِّينَ ، ويُظهر في الأرضِ الفسادَ !

    ولا فَرْق بين أن يُقال : جُنديّ مِن جُنود الله وبين أن يُقال : آية مِن آيات الله .
    وقد قال الله عَزّ وَجَلّ : (وَمَا نُرْسِلُ بِالآَيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا)
    قال القرطبي : فِيهِ خَمْسَةُ أَقْوَالٍ :
    الأَوَّلُ : الْعِبَرُ وَالْمُعْجِزَاتُ الَّتِي جَعَلَهَا اللَّهُ عَلَى أَيْدِي الرُّسُلِ مِن دَلائِلِ الإِنْذَارِ تَخْوِيفًا لِلْمُكَذِّبِينَ .
    الثَّانِي: أَنَّهَا آيَاتُ الانْتِقَامِ تَخْوِيفًا مِنَ الْمَعَاصِي .
    الثَّالِث : أَنَّهَا تَقَلُّبُ الأَحْوَالِ مِنْ صِغَرٍ إِلَى شَبَابٍ ثُمَّ إِلَى تَكَهُّلٍ ثُمَّ إِلَى مَشِيبٍ ، لِتَعْتَبِرَ بِتَقَلُّبِ أَحْوَالِكَ فَتَخَافَ عَاقِبَةَ أَمْرِكَ ، وَهَذَا قَوْلُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ رَضِيَ اللَّهُ عنه .
    الرابع : القُرْآن .
    الخامِس : الموت الذّرِيع . (الجامع لأحكام القرآن)

    ومِثْله : قوله عليه الصلاة والسلام : إِنَّ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ لاَ يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ مِنَ النَّاسِ، وَلَكِنَّهُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ . رواه البخاري ومسلم .
    وفي رواية : وَلَكِنَّ اللهَ تَعَالَى يُخَوِّفُ بِهَا عِبَادَهُ .

    ويُذَكّرني هذا بِجوابٍ للصحابي الجليل والخليفة الراشِد : عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه ، وقد سُئل : أي الخلائق أشد ؟
    فقال : أشَدّ خَلْق ربك عَشَرة : الجبال الرواسي ، والحديد تُنْحَت به الجبال ، والنار تأكل الحديد ، والماء يُطْفِئ النار ، والسّحَاب الْمُسَخّر بين السماء والأرض يَحْمِل الماء ، والرّيح تُقِلّ السحاب ، والإنسان يَتّقِي الريح ويَذهب لِحَاجَته ، والسُّكْر يَغلِب الإنسان ، والنوم يَغلِب السُّكْر ، والْهَمّ يَغلِب النّوم . فأشَدّ خَلْق رَبّكم الْهَمّ . رواه الطبراني في " الأوسط " وابن عساكر في " تاريخ دمشق " .


    وهنا :
    ما الرد على من يقول إن فيروس (كورونا) مذكور في سورة المدثر ؟
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=22238

    هل يصح قول ( الثقة بالنفس ) ؟!
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=90574


    والله تعالى أعلم .


    المجيب فضيلة الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 03-31-20 الساعة 11:15 PM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •