النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    29 - 10 - 2014
    المشاركات
    838

    كتاب الكتروني: الاقتصاد في الاعتقاد للمقدسي (عدة صيغ)

    كتاب الكتروني: الاقتصاد في الاعتقاد للمقدسي (عدة صيغ)


    نبذة عن الكتاب: [نقلاً عن منتدى الإمام الآجري]: "الاقتصاد في الاعتقاد" مِن كتب الاعتقاد الغير مُسندة، وهو مِن أهمِّ المُختصرات المُؤلَّفة في بيان عقيدة السَّلف، والاقتصاد معناه: التوسُّط والاعتدال، قال ابن مسعود رضي الله ُ عنه: "اقتصادٌ في سُنَّة خيرٌ مِن اجتهادٍ في بدعة"، أي أنَّ مذهب السَّلف وسط بين طرفي الإفراط والتَّفريط، فالاقتصاد معناه الوسطيَّة: الوسطيَّة بين الإفراط والتَّفريط؛ وهو مذهب أهل السُّنَّة والجماعة.


    وقد ذكر الشَّيخ عبدالرَّزَّاق البدر حفظه الله أنَّ المحقِّق رحمه الله اختار عنوان "الاقتصاد في الاعتقاد" بناءً على ترجمة الحافظ المقدسيّ رحمه الله، إلاَّ أنَّ الشَّيخَ حفظه الله رجَّح أنَّ "الاقتصاد في الاعتقاد" هو كتابٌ آخر للمؤلِّف رحمه الله لأسباب ذكرها في مقدِّمة كتابه "تذكرة المؤتسي".
    وذكر أيضًا حفظه الله أنَّ هذه الرِّسالة فيها شبه كبير برسالة الواسطيَّة؛ والمقدسي مُتقدِّم على شيخ الإسلام رحمهما اللهُ!


    وفي هذا الكتاب حاول المُصنِّف أنْ يكون كتابه شاملا لجميع مسائل العقيدة، فالمؤلَّفُ -رحمه الله- بحث جميع الصِّفات أو أغلب الصِّفات، فتحدَّث عن الاستواء والعلوِّ، والوجه والنُّزول، واليديْن والمحبَّة، والمشيئة والإرادة، والضَّحك والفرح، والعَجب والبُغض، والسَّخَط والكره، والرضا والنَّفس، والرُّؤية، والكلام والقول في القرآن هو كلام الله -عزَّ وجلَّ-، والقضاء والقدر، والإسراء والمعراج، ورُؤية الرَّسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- لربِّه ليلة المعراج ورُؤية المؤمنين لربِّهم، والشَّفاعة والحوض، وعذاب القبر ونعيمه والجنَّة والنَّار والميزان، ثُمَّ تحدَّث عن مسائل الإيمان، وحقيقة الإيمان والإسلام، والإيمان بخروج الدجَّال ونزول عيسى وقتله الدجَّال، والإيمان بملك الموت وخصائص النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- والمفاضلة بين الخلفاء الرَّاشدين، والشَّهادة لِمن شهد له النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالجنَّة وفضل الاتِّباع.
    كُلَّ هذه المسائل والمباحث العقديَّة كلَّها بحثها المؤلَّفُ -رحمه الله- في هذه العقيدة الَّتي تُسمى "عقيدة الحافظ عبد الغني" أو "الاقتصاد في الاعتقاد".


    * المؤلف: عبد الغني المقدسي (541 - 600 هـ = 1146 - 1203 م)


    حافظ للحديث، من العلماء برجاله.
    ولد في جماعيل (قرب نابلس) وانتقل صغيرا إلى دمشق. ثم رحل إلى الإسكندرية وأصبهان. وامتحن مرات. وتوفي بمصر.


    له:
    «الكمال في أسماء الرجال - خ» ذكر فيه ما اشتملت عليه كتب الحديث الستة من الرجال، في مجلدين،
    «الدرة المضية في السيرة النبوية - خ»
    «المصباح» ثمانية وأربعون جزءا،
    «عمدة الأحكام من كلام خير الأنام - ط»
    «النصيحة في الأدعية الصحيحة - ط»
    «أشراط الساعة»
    وغيرها


    نقلا عن: «الأعلام» للزركلي


    بيانات النسخ: تشمل ما يلي:


    * المصورة (بي دي اف): الاقتصاد في الاعتقاد - تأليف الحافظ تقي الدين أبي محمد عبد الغني بن عبد الواحد بن سرور المقدسي - حققه وعلق عليه الشيخ أحمد بن عطية بن علي الغامدي - مكتبة العلوم والحكم المدينة المنورة - الطبعة الاولى 1414 هـ


    * الالكترونية (عدة صيغ): ذات المصورة.


    رابط الموقع:


    https://www.islamspirit.com/islamspirit_ebook_0113.php


    * ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.


    والله ولي التوفيق.


    موقع روح الإسلام


    http://www.islamspirit.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    8 - 6 - 2008
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    2,093
    جزاك الله خيرا
    مدونة لبعض الموضوعات في المنتديات الشرعية

    http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/

    قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •