الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس المسمى "زهر الفردوس"
الحافظ ابن حجر العسقلاني
الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس خدم فيه الحافظ ابن حجر أحاديث كتاب (الفردوس) حيث أبقى على أسانيده منتخباً منه الأحاديث الزائدة على ما في كتب الحديث المشهورة لا سيما مع فقد (مسند الفردوس).
وفي سبيل التعريف بهذا الكتاب نذكر بما يلي:
١- كتاب (الفردوس):
ألفه الحافظ أبو شجاع شيرويه بن شهر دار بن شيرويه الدّيلمي (ت ٥٠٩ ه) محاكياً في موضوعه كتاب الشهاب للقضاعي (ت ٤٥٤ ه) ولهذا جاء في تسميته (فردوس الأخبار بمأثور الخطاب مرتباً على كتاب الشهاب). وقد جاء بمتون الأحاديث مرتبة على حروف المعجم غير مسندة.
٢- كتاب (مسند الفردوس)
ألفه ابن صاحب (الفردوس) وهو أبو منصور شهر دار بن شيرويه الدّيلمي (ت ٥٥٨ ه) وقصد به أن يسند أحاديث كتاب أبيه (الفردوس) وأتى على ترتيب كتاب أبيه.
٣- كتاب (الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس من مسند الفردوس)
تأليف الحافظ ابن حجر العسقلاني (ت ٨٥٢ ه) الذي قصد به إفراد الزوائد التي في مسند الفردوس حيث قال (فهذا تعليق من مسند الفردوس لأبي منصور الدّيلمي لأحاديث تستفاد، أنبه على حالها لينتفع بها وغالبها من أغلب الكتب المشهورة التي أكثر المؤلف من النقل منها وهي: الستة، والموطأ، ومسند الشافعي، ومسند أحمد، ومعاجم الطبراني، ومسانيد أبي يعلى وأحمد بن منيع والطيالسي والحارث بن أسامة.
وأما ما بقي من ذلك وهو: الحلية، والحلواني، والثواب لأبي الشيخ ومكارم الأخلاق لابن لال، وما أسنده هو (يعني صاحب مسند الفردوس) فهو المذكور في هذا التعليق مما إسناده بسنده ولم يذكر من أي كتاب هو أو مما ذكره أبوه ولم يخرجه. ولم أغير ترتيبه وبالله التوفيق.
‏فالكتاب يُعتبر بمثابة زوائد على الكتب المشهورة بل سماه الكتاني (زوائد الفردوس). ومعلوم أهمية كتب الزوائد وقيمتها العلمية ، فمادة الكتاب العلمية عبارة عن أحاديث غير مشتهرة ليست في الكتب الستة ولا في مسند أحمد ونحوه فهي أحاديث مسندة غير مخرجة وتحتاج إلى خدمة وتخريج ...
تحقيق : مجموعة من الباحثين
الناشر : دار الشؤون الإسلامية والعمل الخيري - جمعية دار البر
الطبعة : الأولى 1439ه - 2018م
عدد المجلدات :8
عدد الصفحات :5850
تصوير : مكتبة مشكاة الإسلامية
http://www.almeshkat.net/book/14654