وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم
عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك
، وهو من دقائق أبواب الرياء