السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأستاذ مهذب مشرف الاستشارات هذه رساله تقول فيها المرسلة :
السلام عليكم. أنا متزوجه منذ 7 أشهر وزوجي طيب والحمد لله وبه بعض العيوب التي استطعت أن أتفاهم معه فيها، ولكن هناك مشكله وهي صلاته حيث أنه يؤخرها عن وقتها وينام عنها، وأنا دائمة التذكير له أقوقل له أذن الاذان. قامت الصلاة. تعبت من ذلك لا أرى فيه اجتهادا فيها . لا أقول إنه لا يصلي ولكنه مقصر فيها لا يؤديها في وقتها ولا يقوم مع الآذان كي يتوضأ ويذهب للمسجد، وغنما يصلون ركعه ركعتين وأحياناً على آخر ركعه يذهب. أنا يحزّ في خاطري هذا الشي كنت أتمنى أن يكون زوجي محافظا على صلاته، وان يكون قدوة لأبنائي ولن أيأس بإذن الله من الدعاء لي وله ولذريتنا بالهداية والاستقامة. وأنا كنت في البداية أوقظه ولكنه ينزعج فأصبحت اتركه نائما. ونومه أيضاً يؤثر على حياتي إذا أردت أن أزور أمي أو أقضي غرضا من المحلات. لا أعرف كيف أتعامل معه علماً بأنه يتجاوب لنصحي ويقول سوف أتغير ولكن لا فائدة ...هل أصدّ عنه إذا لم يستيقظ وفوت صلاته، وأبين له أنه بسبب أنه لم يصلي في وقتها أم أعيش حياتي بشكل طبيعي معه . أنا تعبت من التفكير في موضوع صلاته ...صبرت على نقص المال عن بعض احتياجاتنا المهمة وصبرت عن أمور كثيره وأنا سعيدة لأنه طيب معي ولكن الصلاة هي المشكلة الكبرى .