السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأستاذ مهذب مشرف الاستشارات هذه رساله تقول فيها المرسلة :
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته سؤالي يتعلق بصلة الرحم لي قريبة كانت متزوجة ولها (4) أبناء مابين 19و25 اثنان متزوجان ولهما أطفال البنت لديها بنت عمرها سنة والولد له طفل عمره سنتين. المهم هذه القريبة ربطت علاقة مع جار كان يدخل عندهم بنية صحبة لولديها واطّلع على أسرارهم و تقرب من الأم التي لازالت في ريعان شبابها وعلم بان زوجها لا يهتم بها فهو لا يعرف إلا الأكل والنوم والعمل حتى أن المسؤولية كلها فوق عاتقها فعرف نقطة ضعفها وبدا يتودّد إليها فتقربت منه وأصبحت لا تطيق زوجها فطلبت الطلاق ولم يقبل فخلعته وتزوجت بالجار الذي يصغرها بسنين المهم أصبح الجار زوجها فنبذتها العائلة ولم يعد احد يسال عنها حتى أن منزل العائلة قالت لها أمها إذا أردت المجيء أن تأتي وحدك لان الإخوة لا يحبون الزوج الجديد. سؤالي: هل هذا يعد قطيعة للرحم؟ واعلم بأن الكل لازال لم يصدق بأن هذه القريبة ستفترق مع زوجها لأنها لم تشتكِ أبدا وتحملت ظروفاً صعبة معه وبعد أن ضحكت لهم الدنيا تركته من غير أسف وهي تقول بأنها مرتاحة وغير نادمة وحينما نشكر لها زوجهاتقول لنابأنهاهي التي تعرفه جيداً. كيف يجب على عائلة هذه القريبة التعامل معهاوهل يجب عليهم ودهاوالتقرب منها وشكرا جزاكم الله كل خير.