النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    يعاني من وسواس من أي شخص يلمسه يذهب ويغسل مكان اللمس ويطلب التوجيه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..الأستاذ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لأحد الإخوة يقول فيها :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    أولا /اشكركم على هذا القسم الأكثر من رائع كما اشكر القائمين عليه وأتمنى لهم التوفيق ....
    ثانيا/لا اعلم والله كيف اعبر واكتب عن مشكلتي ولكن سأبذل قصار جهدي كي اشرح لكم معانتي فأسأل الله العلي القدير ان يجعل اجابتكم علي فيها شفائي وفيها ما يفرج همي الذي اعاني منه
    فأنا اعاني من وسواس دمرني فعندما يلمسني شخص ما اذهب الى الحمام و اغسل المكان الذي لمسني فيه فأنا اظن انه عندما يلمسني يترك فيا اثره لذلك افعل ما قلت لكم و اكبر مشكل في هذا هو عائلتي فهي تعاني كثيرا معي لذلك قصدت موقعكم هذا على أمل ان تساعدوني جزاكم الله خيرا.
    و شكرا..
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمت الله وبركاته
    وشكراً جزيلاً لطيب مشاعرك ..

    أخي الكريم ..
    وما المشكلة لو أن أحدهم لمسك وبقي أثره على جسمك ؟!
    هذا السؤال .. لابد أن تناقش جوابه مع نفسك ..
    لأن بعض الوسوسة يكون سببها التفكير .. أو الفكرة الخاطئة !
    لذلك صحح فكرتك ..
    وأسأل نفسك .. وماالمشكلة لو بقي من أثرهم على جسدي ؟!
    حرر تفكيرك من فكرة متوهمة إلى الواقع .

    الأمر الآخر :
    اعتير نفسك دخلت في تدريب مع الذات .. كلما لمسك أحد لا تذهب وتغسل .
    ستجد مشقة في بداية الأمر .. لكن اكبح الرغبة التي تجدها في نفسك بالامتناع . واطلب ممن هم حولك أن يكثروا من لمسك أكثر ، وان يمنعوك كلما هممت بالذهاب لغسل محل اللمس .
    دائماً على لسانك ذكر الله ( التسبيح والاستغفار ) .
    والله يرعاك ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •