النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460

    زوجته تراسل السائق الخاص بكلمات إعجاب ويسأل كيف يتصرف؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..الأستاذ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لأحد الإخوة يقول فيها :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    أنا موجود حاليا خارج المملكة وزوجتي تدرس بالجامعة وفيه صاحب سيارة اجرة عربي يقوم بإيصال زوجتي للجامعة صباحاً والعودة بها بعد العصر ، والرجل يأخذ أجرته يومياً .
    وجدت في جوال زوجتي انها تراسل الرجل بكلمات حب واعجاب والشهادة لله ان الرجل كانت ردوده على زوجتي في قمت الاحترام ولَم يرد على رسائل إعجابها فيه ، وانا أخمن بأنها معجبه فيه واجهتها بالرسائل وقالت انها تقصد منها شكر له لأنه ملتزم في مواعيد عمله
    لا أخفيكم ان الشيطان يذهب بأفكاري لأشياء صعبه استوعبها
    محتار هل اطلع والديها وإخوانها على هاذي الرسائل أو أرسلها لبيت أهلها مع ورقة طلقها ،
    علماً بيننا أطفال ولدين وبنت
    وجزاكم الله خير.
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمت الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يسترنا بستره ..
    أخي الكريم ..
    هناك حل ثالث خير من الطلاق أو افتعال مشكلة مع أهلها ..
    يمكنك أن تعود إلى بلدك وتكون بجوار زوجتك ، وتقوم على شأنها .
    قد تقول أن الأمر متعلق بوظيفة أو دراسة بالنسبة لك خارج المملكة ..
    هناأقول لك . أسرتك لابد أن تكون على رأس أولوياتك ، وكل شيء ترتّبه في حياتك على أساس بيتك وأسرتك ..
    مش ترتّب أسرتك وبيتك على أساس وضعك الوظيفي أو الدراسي .

    شي طبيعي أن يدخل الشيطان .. لأن هذي مهمة من مهماته .
    لذلك لا تسمح بأكثر من هذا ..
    وتصرف بطريقة تصون بها زوجتك واهل بيتك ..
    نشر الأمر إشاعته ينعكس عليك وعلى ولدك بالسّوء
    والطلاق لا يحل المشكلة .. بل يفتح عليك مشاكل أخرى .

    أصلح الله لك زوجك وولدك ؛ ؛




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •