النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    27-03-2010
    المشاركات
    1,248

    5 طريقة لدعم قنوات الرد على الشيعة لمن لا يمتلك مال

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وسلم
    و بعد
    فلا يخفى عليك أيها المسلم كثرة قنوات الشيعة ولعلها تُدعم من أموال بترول المسلمين بسخاء
    وإلا فهى تنال دعم قوى جداً لتنفث سماً وشركا ًفى نفوس البشر شيعة وغير شيعة وتطرح شبهات وأكاذيب وأضاليل مناقضة للإسلام

    وفى المقابل لا يمتلك أهل السنة إلا القليل من القنوات التى تُدعم بجهود ذاتية وتبرعات شخصية
    كقناة وصال بلغاتها والبرهان وصفا وغيرها
    وأحياناً تعانى من قلة الموارد

    وبعض قنوات وصال بإحدى اللغات أُغلق بسبب هذا ولا يخفى أهمية وصال باللغة الفارسية

    فمن يستطع الدعم المادى فقد جاهد بماله

    ومن لم يستطع



    فهناك طريقة آخرى
    وهى الدخول على اليو تيوب وكتابة اسم القناة كقناة وصال الفضائية مثلاً وعمل إشتراك للقناة فلو وصل الإشتراك لمائة ألف مشترك تحصل على مبلغ شهرى من إدارة اليو تيوب

    وكذا القنوات الخاصة على اليو تيوب التى ينشأها أشخاص يردون على الشيعة كقناة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية و الأخ وليد إسماعيل وغيرهما
    أوضح شيء

    هم لم يطلبا ذلك أبداً ولا أكثر القنوات المذكورة



    ولكن دعمهم أفضل وهم أولى بهذه الأموال ولعلهم يستخدمونها فى توسعة بيان بطلان دين الشيعة وتحريفه وكذب معمميهم وكتبهم
    ونناشد كذلك المهتدين الجدد وهم كثير بفضل الله جهاد الشيعة بهذه الفكرة

    لا تتكاسل أخى المسلم

    وأيها الموفق فالأمر بسيط جداً
    فقط تكتب على جوجل الخاص باليو تيوب قناة كذا تظهر لك مباشرة ويظهر علامة الإشتراك على اليسار تعمل اشتراك وليك وشير

    وفى الحديث [إن الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثة الجنة صانعه يحتسب في صنعته الخير والرامي به والممد به]

    نتابع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    27-03-2010
    المشاركات
    1,248
    وإن طمعت فى ثواب أكبر تعمل هذا لكل صانع قناة يبث العلم الصحيح والدعوة والمواعظ وترد على أهل الباطل


    وأيضاً

    هذا كان منذ فترة على قناة وصال برنامج بإسم ساعة وصال

    إغلاق قناة وصال الإنجليزية والألمانية والروسية والدكتور سعد البريك يدعوا للتبرع للقناة
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=184681


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    27-03-2010
    المشاركات
    1,248
    أخرج الترمذى رحمه الله بسنده .... قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -- « إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ فِى جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ ». قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ.
    وأخرجه والطبرانى (8/233 ، رقم 7911) من طريق حدثنا أحمد بن عمرو بن الخلال المكي ثنا يعقوب بن حميد ثنا سلمة بن رجاء
    قال الحافظ العراقى فى تخريج " الإحياء " 1 / 18 : قال الترمذى : حسن صحيح و فى نسخة غريب .
    وقال الألباني
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1838 في صحيح الجامع .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    27-03-2010
    المشاركات
    1,248
    قال الإمام ابن القيم -رحمه الله- مفتاح دار السعادة - (1 /70): الجهاد نوعان:
    - جهاد باليد والسنان، وهذا المشارك فيه كثير.
    - والثاني: الجهاد بالحجَّة والبيان، وهو جهاد الخاصّة من أتباع الرُّسل، وهو جهاد الأئمة وهو أفضل الجهادين لعظم منفعته وشدّة مؤونته وكثرة أعدائه.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (.... ومثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة , أو العبادات المخالفة للكتاب والسنة , فان بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين حتى قيل لأحمد بن حنبل رحمه الله تعالى : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب اليك أو يتكلم في أهل البدع , فقال : اذا قام وصلى واعتكف , فانما هو لنفسه , واذا تكلم في أهل البدع فانما هو للمسلمين , هذا أفضل
    فتبين أن نفع هذا عام للمسلمين في دينهم من جنس الجهاد في سبيل الله , اذ تطهير سبيل الله ودينه ومنهاجه وشريعته ودفع بغي هؤلاء وعدوانهم على ذالك واجب باتفاق المسلمين , ولولا من يقيمه الله لدفع ضرر هؤلاء لفسد الدين , وكان فساده أعظم من فساد استيلاء العدو من أهل الحرب , فان هؤلاء – أي أهل الحرب – اذا استولوا لم يفسدوا القلوب وما فيها من الدين الا تبعا , وأما أولائك – أي أهل البدع – فهم يفسدون ابتداء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,365
    بارك الله فيك أخي الكريم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •