النتائج 1 إلى 2 من 2

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    2 - 4 - 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,531

    جاسوس سيناء البطل الصغير كتاب تقلب صفحاته

    جاسوس سيناء البطل الصغير كتاب تقلب صفحاته بنفسك للكمبيوتر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    جاسوس سيناء
    سيناريو د. نبيل فاروق
    رسوم الفنان فواز
    قصة واقعية مصورة من خبايا وصفحات الجاسوسية لبطل صغير من أبناء سيناء أستعانت به قواتنا المسلحة في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر

    الحجم 8.5 ميجابايت







    رابط تنزيل الكتاب

    https://up.top4top.net/downloadf-1338j13p81-rar.html


    أو

    https://my.pcloud.com/publink/show?c...ICFnS5vk0FdI0V



    لتكبير الخط أثناء تصفح الكتاب اضغط مسطرة المسافات على لوحة المفاتيح وللعودة للخط الطبيعي اضغط Esc

    فلنتعاون لنشره على مواقع أخرى . الدال على الخير كفاعله

    الكتاب الذي تقلب صفحاته بنفسك يعمل على كل أنواع الوندوز على الحاسب بدون مشاكل أو برامج مساعدة . أحيانا إن كان هناك تلف أو نقص في ملفات dll في نسخة الوندوز لا يفتح الكتاب . وعلاج ذلك هو قم بتغيير مكان البرنامج الذي قمت بتنزيله إلى درايف آخر يعني إن كان في ال c مثلا قم بنقله إلى ال D أو ال E سيعمل إن شاء الله . وإن لم يكن فقم بتنزيل برنامج Dll.Care الذي يقوم بإصلاح ملفات ال dll التالفة وتعويض الفاقد وهو برنامج جيد للوندوز يحسن الآداء ويسرعه . وهو برنامج محمول Portable لا يحتاج لتسطيب . وإليكم رابط تنزيله

    https://up.top4top.net/downloadf-1026f04tp1-zip.html

    أو

    https://my.pcloud.com/publink/show?c...sc5BFz4Rvv8xvX


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    عادل محمد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405
    بارك الله فيكم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •