النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13-05-2017
    المشاركات
    32

    خير يوم طلعت عليه الشمس

    يوم عرفة يوم الدعاء
    عليناونحن في هذا اليوم العظيم أن نكثر من الدعاء والله -سبحانه وتعالى- قد أخبرنا أنه يحب سؤال السائلين، وتضرع المتضرعين، كما صح في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- في سنن الترمذي عنه عليه الصلاة والسلام: "إن الله حييٌ كريم يستحي إذا رفع عبده كفيه إليه أن يردهما صفرًا" ..وفي الحديث عن جابر -رضي الله عنه- عند ابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "إذا كان يوم عرفة؛ فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة ويقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثاً غبراً ضاحين من كل فج عميق، أشهدكم أني قد غفرت لهم"، فتقول الملائكة: يا رب إن فيهم فلانُ عبدُ يرهق – أي: يرتكب المعاصي ويقترف السيئات - "فيقول رب العزة جل وعلا: أشهدكم أني قد غفرت لهم" ..وفي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟".وعن ابن عمر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : "إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثًا غبرًا" (رواه أحمد وصححه الألباني) ..والعشية تبدأ من عصر يوم عرفة إنه يوم الله - عز وجل - إنه يوم العباد ليغتنموا من فضل الكريم -سبحانه وتعالى-.. ولنكثر من الدعاء لأنفسنا وأهلينا وبلادنا ولحجاج بيت الله بالتوفيق والقبول، وأن يردهم الله إلى أوطانه غانمين سالمين..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    13-05-2017
    المشاركات
    32
    يوم كمال الدين وتمام النعمة
    عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا، قال: أي آية؟ قال: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا)[المائدة: 3] قال عمر: "قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو قائم بعرفة، يوم جمعة".ولذلك قال ابن القيم -رحمه الله-: "يوم عرفة يوم عيد لأهل عرفة، ولذلك كُره لمن بعرفه صومه".يوم عرفة ذلك اليوم المشهود،
    يوم أقسم الله به، ولا يقسم الله إلا بعظيم، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى: (وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ) [البروج: 3].
    ففي الحديث الحسن الذي يرويه الترمذي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "اليوم الموعود: يوم القيامة، واليوم المشهود يوم عرفة، والشاهد يوم الجمعة".

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    13-05-2017
    المشاركات
    32
    قال ابن المبارك: "جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة، وهو جاثٍ على ركبتيه، وعيناه تهملان، فالتفت إليّ، فقلت له: من أسوأ هذا الجمع حالاً؟ قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له".وروي عن الفضيل: أنه نظر إلى نشيج الناس، وبكائهم عشية عرفة، فقال: "أرأيتم لو أن هؤلاء صاروا إلى رجل فسألوه سدس درهم، أكان يردهم؟ قالوا: لا، قال: واللهِ لَلْمَغْفِرَةُ عند الله أهون من إجابة رجل لهم بسدس درهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •