يوم عرفة يوم الدعاء
عليناونحن في هذا اليوم العظيم أن نكثر من الدعاء والله -سبحانه وتعالى- قد أخبرنا أنه يحب سؤال السائلين، وتضرع المتضرعين، كما صح في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- في سنن الترمذي عنه عليه الصلاة والسلام: "إن الله حييٌ كريم يستحي إذا رفع عبده كفيه إليه أن يردهما صفرًا" ..وفي الحديث عن جابر -رضي الله عنه- عند ابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "إذا كان يوم عرفة؛ فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة ويقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثاً غبراً ضاحين من كل فج عميق، أشهدكم أني قد غفرت لهم"، فتقول الملائكة: يا رب إن فيهم فلانُ عبدُ يرهق – أي: يرتكب المعاصي ويقترف السيئات - "فيقول رب العزة جل وعلا: أشهدكم أني قد غفرت لهم" ..وفي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟".وعن ابن عمر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : "إن الله تعالى يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثًا غبرًا" (رواه أحمد وصححه الألباني) ..والعشية تبدأ من عصر يوم عرفة إنه يوم الله - عز وجل - إنه يوم العباد ليغتنموا من فضل الكريم -سبحانه وتعالى-.. ولنكثر من الدعاء لأنفسنا وأهلينا وبلادنا ولحجاج بيت الله بالتوفيق والقبول، وأن يردهم الله إلى أوطانه غانمين سالمين..