النتائج 1 إلى 14 من 14
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265

    12 حلية طالب العلم لابن قيم العصر الشيخ بكر أبو زيد


    ِالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
    لن نطيل فى التعريف بالشيخ الفذ بكر أبو زيد رحمه الله فهو معلوم لدى العلماء وبأدنى بحث تظهر ترجمته العطرة ومصنفاته البارعة
    ويكفيه تزكية أن شرح له العلامة الإمام ابن عثيمين رحمه الله كتابه الذى نحن بصدده ويكفيه شرفاً أن تتلمذ على يد العلامة الإمام المفسر الأصولى البحر محمد الأمين الشنقيطى رحمه الله
    وكان يسميه الدكتور محمد إسماعيل المقدم ابن قيم العصر

    فالثلاثة كانوا من صفوة علماء الحقبة الماضية ومجدديها

    أهمية طلب العلم
    لن نطيل أيضاً فى هذا الموضوع ونحاول أن نشير أدنى إشارة للتحفيز على طلب العلم إيثاراً للإختصار
    فقد ذكر أهل العلم أن الواجب على المسلم أن يتعلم من أمور الدين ما تصح به عقيدته وعبادته ومعاملته، وأنه إن لم يفعل أثم بتقصيره وتفريطه، ويجب عليه هذا وجوباً عينياً، ومنه الحديث الثابت طلب العلم فريضة على كل مسلم


    فلو أراد المسلم أن يصلى ..يحج ..يتزوج ..يطلق ..يبيع.. يضارب ..ألخ ففرض عليه أن يتعلم فقه هذا كله
    وهذا فرض العين أما فرض الكفاية فمفروض على الأمة أن يوجد فيها علماء يعلمون الناس ويفتونهم ويقضون بينهم وإلا أثمت الأمة كلها
    ولله الحمد فطرق طلب العلم الأن ميسرة جداً وطرق تبليغه كذلك
    فأبسط مثال أكاديمية زاد العلمية الفضائية فى كل الفنون وهى تقبل الإلتحاق وشراحها معلومون موثوقون والقائمون عليها معروفون بتحرى منهج أهل السنة


    وليبحث الطالب عن علماء ربانيين صالحين عارفين متفننين وهم كثر بفضل الله وليحذر من علماء السوء والسلطة ومن اشتهر بالعلم وليس من أهله وهم أكثر
    ومن اشتهر بالوعظ وهو مطلوب ولكن لا يحسن الفتوى

    وكذا من أهل البدع ومن لم يتقن المسائل حتى مع حسن قصده وليدع الله ويستعين به ألا يقع على عالم من هذا الصنف
    كتاب حلية طالب العلم ليس مثلى من يصفه

    غاية فى البراعة والحسن والشمولية وغلب على الشيخ رحمه الله الطابع الأكاديمى فوضع منهجاً رائعاً يمتاز بالعلو والتدرج ولكن مع ما رأيته من ضعف همة طلبة العلم الأن وضعف قريحة الفهم عن العلماء فسنذيل بإذن الله ببعض كتب فى الأصول والفقه أبسط ككتاب الأصول للشيخ ابن عثيمين وغيره

    وقد لاح للشيخ ذلك فكان يذكر كتاب فيقول مثلاً


    فاهرع بهذا الحيث أيها الموفق


    أخرج الترمذى رحمه الله بسنده .... قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -- « إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ فِى جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ ». قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ.
    وأخرجه والطبرانى (8/233 ، رقم 7911) من طريق حدثنا أحمد بن عمرو بن الخلال المكي ثنا يعقوب بن حميد ثنا سلمة بن رجاء
    قال الحافظ العراقى فى تخريج " الإحياء " 1 / 18 : قال الترمذى : حسن صحيح و فى نسخة غريب .
    وقال الألباني
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1838 في صحيح الجامع .


    قال العلامة أبن عثيمين إن هذا الدين انتصر بالسيف وبالعلم وانتصر بالعلم أكثر مما أنتصر بالسيف..



    الرد على أهل البدع والذب عن السنة فرض كفاية ومن الجهاد وثوابه عظيم و(فضل تعليم العلم)


    وقال شيخ الإسلام رحمه الله: " ورثة الرسل وخلفاء الأنبياء هم الذين قاموا بالدين علماً وعملاً ودعوة إلى الله والرسول فهؤلاء أتباع الرسول ، حقاً ، وهم بمنزلةالطائفة الطيبة من الأرض التي زكت فقبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثيرفزكت في نفسها وزكى الناس بها "
    مجموع الفتاوى 4/\



    قال العلامة ابن القيم فى كتاب جلاء الأفهام
    وتبليغ سنته إلى الأمة أفضل من تبليغ السهام إلى نحور العدو لأن تبليغ السهام يفعله كثير من الناس وأما تبليغ السنن فلا يقوم به ورثة الأنبياء وخلفائهم فى أممهم



    قال الإمام ابن القيم -رحمه الله- مفتاح دار السعادة - (1 /70): الجهاد نوعان:
    - جهاد باليد والسنان، وهذا المشارك فيه كثير.
    - والثاني: الجهاد بالحجَّة والبيان، وهو جهاد الخاصّة من أتباع الرُّسل، وهو جهاد الأئمة وهو أفضل الجهادين لعظم منفعته وشدّة مؤونته وكثرة أعدائه.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (.... ومثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة , أو العبادات المخالفة للكتاب والسنة , فان بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين حتى قيل لأحمد بن حنبل رحمه الله تعالى : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب اليك أو يتكلم في أهل البدع , فقال : اذا قام وصلى واعتكف , فانما هو لنفسه , واذا تكلم في أهل البدع فانما هو للمسلمين , هذا أفضل
    فتبين أن نفع هذا عام للمسلمين في دينهم من جنس الجهاد في سبيل الله , اذ تطهير سبيل الله ودينه ومنهاجه وشريعته ودفع بغي هؤلاء وعدوانهم على ذالك واجب باتفاق المسلمين , ولولا من يقيمه الله لدفع ضرر هؤلاء لفسد الدين , وكان فساده أعظم من فساد استيلاء العدو من أهل الحرب , فان هؤلاء – أي أهل الحرب – اذا استولوا لم يفسدوا القلوب وما فيها من الدين الا تبعا , وأما أولائك – أي أهل البدع –
    فهم يفسدون ابتداء

    وقال فى موضع

    الردود على المعتزلة والقدرية وبيان تناقضهم فيها قهر المخالف , واظهار فساد قوله هي من جنس المجاهد المنتصر , فالراد على أهل البدع مجاهد حتى كان يحيى بن يحيى شيخ البخاري ومسلم – يقول : < الذب عن السنة أفضل من الجهاد
    ....


    كتاب حلية طالب العلم
    https://ia802705.us.archive.org/20/i...114/119114.pdf






    وشرحه للعلامة ابن عثيمين
    https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=38482


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    نتعرض بإذن الله لمسائل هامة يحتاجها طالب العلم ونضع كتب ميسرة لم يذكرها الشيخ رحمه الله وشروح بروابطها ليسهل على طالب العلم تحصيله


    ولكن نشحذ همة طالب العلم بذكر كلام هام للعلماء
    قال شيخ الإسلام مجموع الفتاوى مجلد 14
    بتصرف....
    تامل الكلام لشيخ الإسلام فإنه غاية فى النفع

    فالعبد كما أنه فقير إلى اللّه دائماً ـ فى إعانته وإجابة دعوته وإعطاء سؤاله وقضاء حوائجه ـ فهو فقير إليه فى أن يعلم ما يصلحه وما هو الذي يقصده ويريده،.....إلى أن قال ...ولكن هذا المجمل لا يغنيه إن لم يحصل له هدى مفصل فى كل ما يأتيه ويذره من الجزئيات التى يحار فيها أكثر عقول الخلق، ويغلب الهوى والشهوات أكثر عقولهم لغلبة الشهوات والشبهات عليهم .
    والإنسان خلق ظلوما جهولا، فالأصل فيه عدم العلم وميله إلى ما يهواه من الشر، فيحتاج دائماً إلى علم مفصل يزول به جهله، وعدل فى محبته وبغضه ورضاه وغضبه وفعله وتركه وإعطائه ومنعه وأكله وشربه ونومه ويقظته، فكل ما يقوله ويعمله يحتاج فيه إلى علم ينافى جهله، وعدل ينافى ظلمه، فإن لم يمن الله عليه بالعلم المفصل والعدل المفصل وإلا كان فيه من الجهل والظلم ما يخرج به عن الصراط المستقيم،

    فحاجة العبد إلى سؤال هذه الهداية ضرورية فى سعادته ونجاته وفلاحه، بخلاف حاجته إلى الرزق والنصر، فإن الله يرزقه، فإذا انقطع رزقه مات، والموت لابد منه، فإذا كان من أهل الهدى به كان سعيداً قبل الموت وبعده، وكان الموت موصلا إلى السعادة الأبدية، وكذلك النصر إذا قدر أنه غلب حتى قتل فإنه يموت شهيداً، وكان القتل من تمام النعمة، فتبين أن الحاجة إلى الهدى أعظم من الحاجة إلى النصر والرزق، بل لا نسبة بينهما؛ لأنه إذا هدي كان من المتقين ** وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ } [ الطلاق : 2، 3 ] ، وكان ممن ينصر الله ورسوله، ومن نصر الله نصره الله، وكان من جند الله، وهم الغالبون؛ ولهذا كان هذا الدعاء هو المفروض .(أى:: اهدنا الصراط المستقيم)
    ومن موانع قبول العبد الهدى وتمكن الشيطان من إضلاله
    قال..
    ...وسبب عدم هذا العلم والقول عدم أسبابه ،من النظر التام ، والإستماع التام لآيات الحق وإعلامه.


    وسبب عدم النظر والإستماع : إما عدم المقتضى فيكون عدماً محضاً ، وإما وجود مانع من الكبر أو الحسد فى النفس (والله لا يحب كل مختال فخور)....
    رحمهما الله ...
    وهذا الذى جعل بسأنا بيننا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    وقال شيخ الإسلام رحمه الله : " فالنفوس أحوج إلى معرفة ما جاء به صلى الله عليه وسلم واتباعه منها إلى الطعام والشراب فإن هذا إذا فات حصل الموت في الدنيا وذاك إذا فات حصل العذاب "
    مجموع الفتاوى 1/ 5 .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    يحتاج طالب العلم لمعرفة فقه الخلاف بين العلماء
    فالخلاف خلافان عند العلماء خلاف غير سائغ غير معتبر وهو ما صادم نصاً صريحاً من كتاب أو سنة أو إجماع أو قياس جلى فهذا الذى نقل الإمام الشافعى الإجماع على حرمة ترك النص واتباع الفتوى التى خالفته
    قال الإمام الشافعى رحمه الله أجمع المسلمون أن من استبان له حديث رسول الله لا يحل له أن يدعه لقول أحد من الناس
    وقال إذا صح الحديث فهو مذهبى وإذا خالف الحديث مذهبى فاضربوا بقولى عرض الحائط
    فهذا لا يجوز فيه ترك النص أو الإجماع أو القياس الجلى لقول أحد من العلماء

    وخلاف آخر سائغ معتبر وهو عكس السابق وهو المبنى على الإجتهاد فى فهم النص كإدارك الركعة هل يتم بالركوع أم لابد من قراءة الفاتحة وكوجوب القراءة خلف الإمام وغيرها كثير مما لا يصادم نص
    فهذا لو اتبع المقلد عالم افتاه ساغ له التقليد هنا فإنه خلاف سائغ ولكن
    لا يصح الإنتقاء من المذاهب بالتشهى فقد نُقل الإجماع أن الحق واحد لا يتعدد
    قال تعالى [ فاتقوا الله ما استطعتم] فاستطاعة العامى والمقلد وطالب العلم تكون فى استفتاء الأعلم الأورع
    ثم يتبع فتواه سواء أفتاه بالرخصة أو بالعزيمة وهذه الذى أفتى به شيخ الإسلام ابن تيمية
    أما جعل الشيء وضده صواب ! وحق بناءاً على اختلاف الفتاوى فهذا مخالف للإجماع وطاعن فى دين الإسلام
    وهم يقولون للعالم بل نقدم كلامك على كلام رسول الله وأنت منزه عن الخطأ وكلامك كالوحى المنزل فمن ثم ذهبوا يبحثون فى المدلهمات لا سيما فى مسائل الطلاق

    قال ابن المبارك رحمه الله
    وهل أهلك الدين إلا الملوك....... وأحبار سوء ورهبانها

    ففى الخلاف المعتبر يجب على العالم الإجتهاد فى الوصول للحق ولا يصح له التقليد لأن عند آلية معرفة الحق ويسمونه الإجتهاد وكذا طالب العلم المميز وهو من عرف المسألة بدليلها ولو لم يجمع أدلتها أُلحق بالعوام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    ففى التوحيد شرح العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام ابن تيمية والشرح للعلامة الإمام ابن عثيمين رحمه الله وقد طبع الشرح فى كتاب
    الشرح الصوتى
    من موقع طريق الإسلام

    اضغط على كلمة
    هنا


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    وشرح فتح المجيد للدكتورالعلامة أحمد حطيبة حفظه الله شرح رائع وافِ ٍمن موقع طريق الإسلام أيضاً
    اضغط على كلمة

    هنا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    كتب مختصرة فى الفقه ونتبع بشروح مطولة للعلامة ابن عثيمين
    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...690&highlight=


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    الشرح الممتع على زاد المستقنع للعلامة الإمام ابن عثيمين رحمه الله
    https://ar.islamway.net/collection/9...82%D9%86%D8%B9




  9. #9
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    وسنتبع بإذن الله تعالى بكتب وشروح فى العلوم الخادمة أصول الفقه وعلوم الحديث واللغة وكذا فى تزكية النفس
    فتابعونا


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    وبالجملة فأكاديمية زاد العلمية (الإلتحاق مفتوح )


    قائم عليها ثلة مباركة من علماء المملكة الراسخين تطرح شرح دائم فى كل علوم الشريعة
    فى قناتها الفضائية وعبر الإنتر نت
    بل وممكن الدراسة فيها فباب الإلتحاق مفتوح فيها
    على تردد
    نايل سات 27500


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    فتاوى فى فقه العبادات للغلامة بن عثيمين
    https://ar.islamway.net/book/25509/%...B1%D8%B3%D8%A9

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    فى تزكية النفس

    طبعاً نبداً بالفارس الذى لا يشق غباره
    فننصح بكل كتب العلامة شيخ الإسلام ابن القيم رحمه الله
    لا سيما هذا الكتاب
    من أبهر ما كتب شيخ الإسلام ابن القيم
    هنا

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=188747

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    وشبيهه فى عصرنا المربى الفاضل فضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب وقد شرح بعض كتبه

    هنا
    https://www.yaqob.com/


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2010
    المشاركات
    1,265
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية
    بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •