اشتمل التفسير علومًا نافعة وفنونًا شتى، فقد اشتمل على التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي المحمود وهو في صدارة كتب التفاسير بما تميز به من تقسيم موضوعي في تفسير السور الكريمة حيث قسم المؤلف كل سورة إلى عدة عناوين فيبتدأ بذكر الأحكام والنسخ ثم التفسير ثم القراءات ثم الإعراب ثم كون السورة مكية أم مدنية وعدد آياتها.
كما تميزت التفسير بالعناية بذكر الشاذ من القراءات فهو مرجع في ذلك خاصة أن المهدوي رحمه الله من كبار العلماء المهتمين بالقراءات وتوجيهها
مقابلة وتحقيق : محمد زياد محمد طاهر شعبان - فرح صبري شيخ البزورية
إشراف : الدكتور محمد يوسف الشربجي
المراجعة العلمية : الشيخ محمد زياد حوراني - الشيخ محمد كمال عبيد
الناشر : وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية
إدارة الشؤون الإسلامية بتمويل من الإدارة العامة للأوقاف
الطبعة : الأولى 1435ه – 2014م
عدد المجلدات : 7
تصوير : مكتبة مشكاة الإسلامية
http://www.almeshkat.net/book/13730