ياربُّ ..ياربُّ
.............
شعر مهدي أمين سامي .
..................................

ياربُّ إنّي أرتجيك وأضرَعُ

يامَنْ يجيبُ لمَنْ دعاهُ ويسمعُ

مالي سواك إليهِ ألجأُ ضارعاً

واليك وحدك بالشِّكايةِ أرفعُ

حتى ولو كتتُ المُقَصِّرَ والمُسيْ

لكنَّني بجزيلِ فضلِك أطمعُ

وأمام فضلِكَ فالجميعُ تماثلوا

عند الدعاءِ مسيئُهم والطَيِّعُ

وتجيبُ مَنْ يدعوك مُضطرَّاً ولو

مِنْ أهلِ شِركٍ في الضلالةٍ يَرتعُ

وأنا المُوحِّدُ عند بابِك داعياً

بجميلِ رَجْوَى جرَّأَتْني أَقرعُ

ياربُّ عجِّلْ لي وحّقِّقْ مَطلبي

راجي الكريمِ بكلِّ خيرٍ يرجعُ

إِنْ لم أكنْ أهلاً لعفوِك والعطا

أنت الكريمُ وبابُ فضلِك أوسعُ

وتَزَوُّدي في حُسْنِ ظنِّي دائماً

حاشا جميلَ الظنِّ فيك يُضَيَّعُ