وصف الدنيا
قال محمد بن إسحاق : قيل لبعض الحكماء : صف لنا الدنيا ومدة البقاء .
فقال : « الدنيا وقتك الذي يرجع إليك فيه طرفك ، لأن ما مضى عنك فقد فاتك إدراكه ، وما لم يأت فلا علم لك به ،

والدهر يوم مقبل تنعاه ليلته ، وتطويه ساعاته وأحداثه تنتضل في الإنسان بالتغير والنقصان ،

والدهر موكل بتشتيت الجماعات ، وانخرام الشمل وتنقل الدول ،
والأمل طويل ، والعمر قصير ، وإلى الله عز وجل تصير الأمور »
الزهد 250