الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين حبيب رب العالمين.
وبعد
لقد تعددت المواقف التربوية في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وما أخذنا من رحيق زهر حديقة السنة النبوية إلا غيض من فيض فمعنا نطرح ونأخذ من كل بستان زهرة ومن كل رحيق قطرة، وسأكتفي بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم. في مواقفه وإشاراته ووسائله وبعض التعليقات البسيطة وسميناها فوائد ؛ لتكون تذكرة للمعلم ليسير على نهج المعلم الأكبر صلى الله عليه وسلم .
وصل اللهم على محمد وآله وسلم
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
عادل الغرياني